عرض مشاركة واحدة
  #27  
قديم 06-07-12, 01:54 AM
أبو موسى المعضادي أبو موسى المعضادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-12
المشاركات: 24
افتراضي رد: هيا لنتفقه قبل أن نصوم ... دراسة كتاب الصوم متن ابن عاشر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله أحمد الفرندي مشاهدة المشاركة
نشكر أخانا أبا موسى على مشاركته ، لكن لي تنبيه في طريقة الشرح :
أخي الكريم لا بد من ذكر قول المذهب في المسألة أولا ، فإن كان موافقا للدليل فبها ونعمت ، أما إن كان مخالفا للدليل نبينه مع ذكر الدليل .
وأنت - بارك الله فيك - عند حديثك عن النية ، قلت ( أما إن كان نفلا فتصح النية ولو بعد ارتفاع النهار إن كان لم يطعم شيئا ) والقارئ لهذا الكلام وبما أنه في موضع شرح متن مالكي يحسب أن هذا هو قول المذهب ، لكن في الحقيقة في المذهب المالكي يشترطون تبييت النية ولو كان الصوم نفلا ، بمعنى أن الإنسان لو نوى الصوم النفل أثناء النهار لم يصح صومه ، وذلك لعموم حديث حفصة رضي الله عنها " من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له " فليتنبه إخواننا الكرام .
( انظر للفائدة بلغة السالك لأقرب المسالك ( 1/45 ) ، وانظر التمهيد لابن عبد البر وغيرها من كتب المالكية ) .
والراجح في المسألة : أنه يصح صوم النفل بنية من النهار للحديث الذي ذكره أخونا أبو موسى .
والخلاصة هي كالآتي :
- اشترط المالكية تبييت النية من الليل حتى يصح الصوم ، سواء كان هذا الصوم فرضا أم نفلا ، وذلك لعموم حديث حفصة رضي الله عنها .
والراجح في المسألة : أن تبييت النية من الليل خاص بالصوم الواجب ، أما صوم النافلة فجائز من النهار ، ولكن بشرط ألا يأتي مفطرا من بعد طلوع الفجر ، والدليل على ذلك هو حديث عائشة رضي الله عنها .
لا فض فوك وبارك الله فيك أخي أبا عبد الله على هذا التنبيه الطيب، مع أني كنت قد اشترطتُ على نفسي أن أعتمد في الشرح على كتب المالكية، مع بيان الراجح إن كانت السألة خلافية، فالله المستعان.
__________________

رد مع اقتباس