عرض مشاركة واحدة
  #83  
قديم 20-06-13, 09:42 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: لماذا علق الإمام البخاري حديث المعازف ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو رحمة مشاهدة المشاركة
فهل تتعب معنا لعمل ملف مرتب ومنظم ويكون له محاور
أخي الكريم أبا رحمة .. أعتذر عن تأخُّري عليك. فقد - واللهِ - صدق أبو منصور الثعالبي حين قال [يتيمة الدهر 1/27]: «تَبَيَّنْتُ مصداق ما قرأتُه في بعض الكتب: إنَّ أول ما يبدو مِن ضعف ابن آدم أنه لا يكتب كتاباً فيبيت عنده ليلةً، إلاَّ أَحَبَّ في غدها أن يزيد فيه أو يُنقص مِنه. هذا في ليلةٍ واحدةٍ، فكيف في سنين عدة!». اهـ وكَتَبَ القاضي عبد الرحيم البيساني إلى العماد الأصفهاني قائلاً [كشف الظنون 1/18]: «لا يكتب إنسانٌ كتابَه في يومه، إلاَّ قال في غده: لو غُيِّر هذا لكان أحسن، ولو زِيدَ [هذا] لكان يُستحسن، ولو قُدِّم هذا لكان أفضل، ولو تُرك هذا لكان أجمل! وهذا مِن أعظم العبر، وهو دليلٌ على استيلاء النقص على جملة البشر». اهـ

لذلك فقد شرعتُ في كتابة بحثٍ جديدٍ مستقلٍّ في حديث المعازف، لأني تبيَّنْتُ أنَّ الإنشاء الجديد هو أيسرُ مِن إصلاح ما هو تليد! كما قال الجاحظ [الحيوان 1/55]: «ولَرُبَّما أراد مؤلفُ الكتابِ أن يصلح تصحيفاً أو كلمةً ساقطة، فيكون إنشاءُ عشر ورقاتٍ مِن حُرِّ اللفظ وشريف المعاني أيسرَ عليه مِن إتمام ذلك النقص حتى يردَّه إلى موضعه مِن اتصال الكلام!». اهـ

وفقنا الله وإياكم
رد مع اقتباس