عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 30-01-17, 01:10 AM
أبو ياسر عبد الخالق المولات أبو ياسر عبد الخالق المولات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-11-15
المشاركات: 11
افتراضي رد: باب أن إطلاق القول بأن الأمر للوجوب ليس بصحيح

ومن هذا الباب قالت عائشة: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال رحمة لهم فقالوا: إنك تواصل. قال: إني لست كهيئتكم، إني يطعمني ربي ويسقين. رواه البخاري ومسلم. وفي حديث غير عائشة قال: لا تواصلوا.
ومن معايب القوم إغفالهم دلالات الإشارة هذه، وهي من صميم البيان، وإنما تجد دلالتها أو تستكمل العلم بها إذا تتبعت آثار الصحابة، فإنها محفوظة فيها.. فانظر كم فاتهم من السنن لما هجروا الآثار، وعولوا على ما جاءهم من الأخبار المسندة.
ومن الباب ما فاتهم من صور النهي والأمر بالإشارة، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر يوم صلى بالناس: يا أبا بكر ما منعك أن تثبت إذ أمرتك. أخرجه الشيخان. والأمر كان إشارة باليد. وقد ذكرت أخبارا في المنتخل مما فيه مثال للبيان بالإشارة. وهو مبثوث في الأخبار، والحمد لله.

منقول من
رسالة في :
تحرير السنة من بدع الأصوليين
أو
فصول في نقض بدع الأصول
لأبي أسماء محمد مبارك حكيمي يسر الله له إتمامها
رد مع اقتباس