عرض مشاركة واحدة
  #54  
قديم 18-06-13, 02:18 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: استشكال العلماء لبعض ما نقله الترمذي عن البخاري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد أحمد ماطر مشاهدة المشاركة
الإضطراب واقع من يحيى بن سعيد الأنصاري وهو واضح فيما ساقه الدارقطني
الروايات التي ليس فيها ذِكْرُ الرجل المُدلجي إنما جاءت مختصَرةً مقتصِرةً على القولِ المرفوع دون ذِكْر القصة، ولَمْ يقع هذا إلاَّ عند حماد بن سلمة وبحر بن كنيز! فأنَّى يكون هذا اضطراباً ويُحمل فيه على يحيى بن سعيد الأنصاري؟ والمُدلجي يقول إنهم سألوا النبيَّ r عن الوضوء بماء البحر: فبعض الرواة جَعَلَ السائلَ هو ذاك المدلجي، وبعضهم جَعَلَه ناقلاً عن قومِه. وليس هذا باختلافٍ في أصل الإسناد، وإنما في ألفاظ القصة إذ رووها بالمعنى. مع ملاحظة أنَّ المشايخ الأُوَلُ كانوا يُعنعنون في القصص المرسلة. وإليك بيان الروايات:

- رواية الثوري وابن عيينة: عن المغيرة: أنَّ ناساً مِن بني مدلج سألوا رسول الله r.
- رواية ابن عيينة: عن المغيرة: أنَّ رجلاً مِن بني مدلج أتى النبيَّ r.
- رواية هشيم: عن المغيرة: عن رجلٍ مِن بني مدلج، عن النبي r.
- رواية روح بن القاسم: عن المغيرة أو ابن المغيرة: عن رجلٍ مِن بني مدلج قال: قال رسول الله r.
- رواية يزيد بن هارون: عن ابن المغيرة: أنَّ بعض بني مدلج أخبره ... وأنهم ذكروا ذلك للنبي r.
- رواية عبد الرحيم بن سليمان: عن ابن المغيرة: عن بعض بني مدلج: أنه سأل رسول الله r.
- رواية الليث بن سعد: عن ابن المغيرة: أنَّ رجلاً مِن بني مدلج قال: سألْنا رسولَ الله r.
- رواية سليمان بن بلال: عن ابن المغيرة: أنَّ رجلاً مِن بني مدلج قال: سألتُ رسولَ الله r.
- رواية يحيى القطان: عن ابن المغيرة: عن رجلٍ مِن بني مدلج: أنَّ رجلاً مِنهم سأل النبيَّ r.
- رواية أبي خالد: عن ابن المغيرة: عن رجلٍ مِن بني مدلج: أنَّ رجلاً سألَ النبيَّ r.
- رواية ابن فضيل: عن ابن المغيرة: عن رجلٍ مِن بني مدلج: أنَّ رجلاً سألَ النبيَّ r.
- رواية ابن أبي زائدة: عن ابن المغيرة: عن رجلٍ مِن بني مدلج: أنَّ رجلاً سألَ النبيَّ r.
- رواية زفر: عن ابن المغيرة: عن بعض بني مدلج: أنَّ رسول الله r.
- رواية حماد بن زيد: عن ابن المغيرة: عن أبيه: عن رجلٍ مِن بني مدلج: أنَّ النبي r.
- رواية شعبة: عن المغيرة: عن رجلٍ مِن قومه، عن رجلٍ سأل النبيَّ r.
- رواية حماد بن سلمة: عن المغيرة: عن أبيه: أنَّ رسول الله r.
- رواية بحر بن كنيز: عن ابن المغيرة، عن النبي r.

فيتبيَّن هنا أنَّ حماد بن سلمة وبحر بن كنيز اقتصرا على المرفوع دون ذِكْر قصة الرجل المُدلجي، فهكذا جاءت رواية حماد عند ابن أبي عاصم والطحاوي والحاكم ليس فيها القصة مع زيادته "أبيه" كما سَلَفَ. فهل اختصار هذا الراوي أو ذاك للحديث يعني أنَّ يحيى بن سعيد نفسَه اضطرب؟ وقولُ شعبة: «رجل مِن قومه»، فلعلَّه فَهِمَ أنه كِنانيٌّ كالمغيرة، إذ بنو عبد الدار وبنو مدلج مِن كنانة.

ومِمَّا يعضد إرسالَ يحيى بن سعيد الأنصاري ما جاء في رواية عطاء بن السائب، فقد قال همام بن يحيى: عن عطاء، عن المغيرة: عن بعض بني مدلج، عن بعضهم ... فقال النبي r. ولا أعرف لرواية عطاءٍ عِلَّةً، إلاَّ أنه نَسَبَ المغيرةَ مُدلجياً.

هذا والله أعلى وأعلم
رد مع اقتباس