ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-05-18, 01:05 AM
عبدالله بن محمد آل جابر عبدالله بن محمد آل جابر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-18
المشاركات: 9
افتراضي الباقيات الصالحات في أذكار الصلوات

الباقيات الصالحات في أذكارِ الصلوات

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه الغُر الميامين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعدُ:
فخير الأذكار وأعظمُها وأجلُّها ما وافق فيه العبدُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم، ومن جملةِ تلك الأذكارِ؛ الأذكارُ التي تُقال في الصلوات، وقد جمعتها واعتنيتُ بضبطها واقتصرت على الذكر وحدَه دون باقي الحديث رغبةً في تيسير حفظها, وأسأل الله نفعهَا وقَبولها:

- أدعيةُ وأذكارُ الاستفتاح الثابتة في السُّنة (١) :

• (سُبحانكَ اللهم وبِحَمدِكَ وتَبَارَكَ اسمكَ وتعالى جَدُّكَ (٢) ولا إلهَ غيرُكَ)
رواه مسلم (٣٩٩) وابن أبي شيبة في المصنف (٨٨٥١) عن عمر رضي الله عنه موقوفًا عليه، وروي مرفوعًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

• (اللهم باعدْ بيني وبين خطايايَ كما باعدْتَ بين المشرق والمغرب، اللهم نَقني من خطايايَ كما يُنقى الثوب الأبيض من الدَّنَس، اللهم اغسلني من خطايايَ بالثلج والماء والبَرَدْ)
متفق عليه واللفظ لمسلم خ(٧٤٤) م(٥٩٨) عن أبي هريرة رضي الله عنه.

• (الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلًا)
رواه مسلم (٦٠١) عن ابن عمر رضي الله عنهما.

• (وجهتُ وجهيَ للذي فَطَرَ السماواتِ والأرضَ حنيفًا وما أنا من المشركين, إنَّ صلاتي ونُسكي ومحيايَ ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين، اللهم أنت الملكُ لا إله إلا أنت، أنت ربي وأنا عبدُك ، ظلمتُ نفسي واعترفتُ بذنبي فاغفرْ لي ذنوبي جميعًا إنه لا يغفرُ الذنوبَ إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاقِ لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرفْ عني سَيِّئَها لا يصرفُ عني سَيِّئَها إلا أنت، لَبَّيْكَ وسَعدَيْكَ والخيرُ كُلُّه في يديكَ، والشر ليس إليك، أنا بك وإليك، تباركتَ وتعاليتَ، أستغفرك وأتوب إليك)
رواه مسلم (٧٧١) عن علي رضي الله عنه.
قال ابن القيم -رحمه الله-: "المحفوظ أن هذا الاستفتاح كان يقوله في قيام الليل" زاد المعاد (٢٢٤/١). ويدل عليه صنيع الإمام مسلم في صحيحه.

• (الحمد لله حمدًا كثيرًا طيِّبًا مباركًا فيه)
رواه مسلم (٦٠٠) عن أنس رضي الله عنه.

• (اللهم لك الحمدُ أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت قَيِّم السموات والأرض ومن فيهن(٣)، ولك الحمد أنت الحق، ووعدك حق، وقَوْلُك حق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، والنبيون حق، ومحمد حق، اللهم لك أسلمت، وعليك توكلت، وبك آمنت، وإليك أَنَبْت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمتُ وما أخرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت، -أو قال-: لا إله غيرك)
متفق عليه واللفظ للبخاري خ(٦٣١٧) م(٧٦٩) عن ابن عباس رضي الله عنهما. وفي رواية لأبي داود (٧٧٢): كان يقول ذلك بعدما يقول: الله أكبر.

• (اللهم ربَّ جَبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطرَ السماوات والأرض عالِمَ الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختُلِفَ فيه من الحق بإذنك، إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم)
رواه مسلم (٧٧٠) عن عائشة رضي الله عنها.

• (الله أكبرُ الله أكبرُ الله أكبرُ، ذو المَلَكُوت والجَبَروت والكبرياء والعَظَمَة)(٤)
رواه أبو داود (٨٧٤) والنسائي (١٠٦٩) وصححه الألباني عن حذيفة رضي الله عنه.

• (كان يُكَبِّرُ -عَشْرًا-، ويَحْمَدُ -عَشْرًا-، ويُسَبِّحُ -عَشْرًا-، ويُهَلِّلُ -عَشْرًا-، ويستغفرُ -عَشْرًا-، ويقول:
اللهم اغفر لي، واهدني، وارزقني، وعافني. ويتعوذُ من ضِيق المَقَام يوم القيامة)
رواه أبو داود (٧٦٦) والنسائي (١٦١٧) وابن ماجه (١٣٥٦) وصححه الألباني عن عائشة رضي الله عنها.


- أذكار وأدعية الركوع والسجود الثابتة في السُّنة:

• (سُبحانَ ربيَ العظيم) في الركوع،
(سُبحان ربيَ الأعلى) في السجود.
رواه مسلم (٧٧٢) عن حذيفة رضي الله عنه.

• (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي) في الركوع والسجود.
متفق عليه خ(٧٩٤) م(٤٨٤) عن عائشة رضي الله عنها.

• (سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، رَبُّ الملائكةِ والرُّوح) (٥) في الركوع والسجود.
رواه مسلم (٤٨٧) عن عائشة رضي الله عنها.

• (سُبحانَ ذي الجَبَروتِ والملَكوتِ والكِبرياءِ والعَظَمة) في الركوع والسجود.
رواه أبو داود (٨٧٣) والنسائي (١٠٤٩) وصححه الألباني عن عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه.

• (سبحانك وبحمدك لا إله إلا أنت) قالت عائشة: فإذا هو راكع أو ساجد يقول: فذكرَته ...
رواه مسلم (٤٨٥).

• (اللهمَّ لك ركعت وبك آمنت ولك أسلمت خشع لك سمعي وبصَري ومُخِّي وعظْمي وعصَبي) في الركوع.
رواه مسلم (٧٧١) عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

• (اللهمَّ لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت سجد وجهي للذي خلقَه وصوَّرَه وشقَّ سمعَه وبصرَه تبارك اللهُ أحسنُ الخالقِين) في السجود.
رواه مسلم (٧٧١) عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

• (اللهم اغفر لي ذنبي كُلَّهُ, دِقَّهُ وَجِلَّه (٦), وأَوَّله وآخره, وعلانيته وسِرَّه) في السجود.
رواه مسلم (٤٨٣) عن أبي هريرة رضي الله عنه.

• (اللهم اغفر لي ما أسررت وما أعلنت) في السجود.
رواه النسائي (١١٢٤) وصححه الألباني عن عائشة رضي الله عنها.

• (اللهم اجعل في قلبي نورًا، وفي بصري نورًا، وفي سمعي نورًا، وعن يميني نورًا، وعن يساري نورًا، وفوقي نورًا، وتحتي نورًا، وأمامي نورًا، وخلفي نورًا، واجعل لي نورًا) في السجود.
رواه البخاري (٦٣١٦) ومسلم (٧٦٣), وبوَّب عليه النسائي بقوله: "باب: الدعاء في السجود" (١١٢١) عن ابن عباس رضي الله عنهما.

• (اللهم أعوذُ برضاك من سخطِك, وبمعافاتِك من عقوبتِك, وأعوذُ بك منك, لا أُحْصي ثناءً عليك, أنت كما أثنيتَ على نفسِك) في السجود.
رواه مسلم (٤٨٦) عن عائشة رضي الله عنها.


- أذكارُ الرفع من الركوع بعد أن يقولَ (سمع الله لمن حمده):

• (ربنا ولك الحمد)
متفق عليه خ(٧٨٩، ٧٣٣) م(٣٩٢) عن أبي هريرة وأنس وغيرهما رضي الله عنهما.

• (اللهم ربنا ولك الحمد)
رواه البخاري (٧٩٥، ٧٣٤٦) عن أبي هريرة وابن عمر رضي الله عنهم.

• (ربنا لك الحمد مِلْءَ السماوات والأرض، ومِلْءَ ما شئت من شيء بعد، أهلَ الثناء والمجد، أحقُّ ما قال العبد، وكُلنا لك عبدٌ، اللهم لا مانع لما أعطيتَ، ولا مُعطي لما منعتَ، ولا ينفعُ ذا الجَدِّ منك الجَدُّ) (٧)
رواه مسلم (٤٧٧) عن أبي سعيد الخدري وغيره رضي الله عنه.

• (اللهم ربنا لك الحمد)
رواه البخاري (٧٩٦) عن أبي هريرة رضي الله عنه، ومسلم (٤٠٤) عن أبي موسى رضي الله عنه.

• (اللهم لك الحمد مِلْءَ السماء ومِلْءَ الأرض ومِلْءَ ما شئت من شيء بعد، اللهم طهرني بالثلج والبَرَد والماء البارد، اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما يُنقى الثوب الأبيض من الوَسَخ) وفي رواية: (من الدَّرَن) وفي رواية: (من الدَّنَس)
رواه مسلم (٤٧٦) عن عبدالله بن أبي أوفى رضي الله عنه.

• (لِرَبّيَ الحمد، لرَبّيَ الحمد)
رواه أبو داود (٨٧٤) والنسائي (١٠٦٩) وصححه الألباني عن حذيفة رضي الله عنه.

• (ربَّنا ولك الحمدُ، حمدًا كثيرا طيبًا مباركًا فيه)
رواه البخاري (٧٩٩) عن رفاعة بن رافع رضي الله عنه.


- أذكارُ الجلسة بين السجدتين الثابتة في السُّنة:

• (رَبِّ اغفِرْ لِي، رَبِّ اغفِرْ لِي)
رواه أبو داود (٨٧٤) والنسائي (١٠٦٩) وابن ماجه (٨٩٧) وصححه الألباني عن حذيفة رضي الله عنه.

• (اللهم اغفِرْ لِي وارْحَمنِي وَاجْبُرنِي وَعَافِنِي وَاهدِنِي وَارزُقنِي)
رواه أبو داود (٨٥٠) والترمذي (٢٨٤) وابن ماجه (٨٩٨) وزاد: (وارفعني) وصححه الألباني عن ابن عباس رضي الله عنهما.


- أذكارُ التشهد الثابتة في السُّنة:

• (التحياتُ للهِ والصلواتُ والطيباتُ، السلام عليك أيها النبي ورحمةُ الله وبركاتُه، السلامُ علينا وعلى عبادِ الله الصالحين، أشهدُ أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله)
متفق عليه خ(٨٣١) م(٤٠٢) عن ابن مسعود رضي الله عنه.

• (التحياتُ المباركاتُ الصلواتُ الطيباتُ للهِ، السلام عليك أيها النبي ورحمةُ الله وبركاتُه، السلام علينا وعلى عبادِ الله الصالحين، أشهدُ أن لا إله إلا الله، وأشهدُ أن محمدًا رسولُ الله)
رواه مسلم (٤٠٣) عن ابن عباس رضي الله عنهما.

• (التحياتُ الطيباتُ الصلواتُ للهِ، السلام عليك أيها النبي ورحمةُ الله وبركاتُه، السلامُ علينا وعلى عبادِ الله الصالحين، أشهدُ أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله)
رواه مسلم (٤٠٤) عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه.

• (التحياتُ للهِ الصلواتُ الطيباتُ، السلامُ عليكَ أيها النبي ورحمةُ اللهِ وبرَكاتُهُ، السلامُ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصالحين, أشهد أن لا إله إلا اللهُ وحْدَه لا شريكَ لهُ، وأشهد أن محمدًا عبدهُ ورسوله)
رواه أبو داود (٩٧١) وصححه الألباني عن ابن عمر رضي الله عنهما.

• (التحياتُ للهِ، الزَّاكياتُ للهِ، الطيباتُ الصلواتُ للهِ، السلامُ عليك أيُّها النبيُّ ورحمةُ الله وبركاتُه، السلامُ علينا وعلى عبادِ الله الصالحين، أشهدُ أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله)
رواه مالك (٣٠٠) وابن أبي شيبة واللفظ له (٢٩٩٢) وصححه الألباني عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه موقوفًا.

• (التحياتُ الطيباتُ، الصلواتُ الزاكياتُ للهِ، السلامُ على النبيِّ ورحمةُ اللهِ، السلام علينا وعلى عبادِ الله الصالحين، أشهدُ أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله)
رواه مالك (٣٠٢) وابن أبي شيبة واللفظ له (٢٩٩٣) وصححه الألباني عن عائشة رضي الله عنها موقوفًا.


- أذكارُ الصلوات الإبراهيمية الثابتة في السُّنة:

• (اللهم صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمد، كما صليتَ على إبراهيمَ وعلى آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيدٌ.
اللهم باركْ على محمدٍ وعلى آل محمد، كما باركتَ على إبراهيمَ وعلى آل إبراهيم، إنك حميدٌ مجيدٌ)
متفق عليه خ(٣٣٧٠) م(٤٠٦) عن كعب بن عجرة رضي الله عنه.

• (اللهمَّ صلِّ على محمدٍ وعلى أزواجِه وذريَّتِه، كما صلَّيْتَ على آلِ إبراهيمَ،
وبارِكْ على محمدٍ وعلى أزواجِه وذريَّتِه، كما بارَكْتَ على آلِ إبراهيمَ، إنك حميدٌ مجيدٌ)
متفق عليه خ(٦٣٦٠) م(٤٠٧) عن أبي حُميد الساعدي رضي الله عنه.

• (اللهم صلِّ على محمدٍ وعلى آل محمد، كما صلَّيْتَ على آل إبراهيمَ،
وباركْ على محمدٍ وعلى آل محمد، كما باركتَ على آل إبراهيمَ، في العالمين إنك حميدٌ مجيدٌ)
رواه مسلم (٤٠٥) عن أبي مسعود البدري رضي الله عنه.

• (اللهم صلِّ على مُحمدٍ عبدِك ورسولِك، كما صليْتَ على إبراهيمَ،
وبارِكْ على مُحمدٍ وعلى آلِ مُحمدٍ، كما بارَكْتَ على إبراهيمَ وآلِ إبراهيمَ)
رواه البخاري (٦٣٥٨) عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه.

• (اللهمَّ صلِّ على محمدٍ وعلى أهلِ بيتهِ وعلى أزواجهِ وذريتهِ، كما صليتَ على آلِ إبراهيمَ إنك حميدٌ مجيدٌ،
وبارِكْ على محمدٍ وعلى أهلِ بيتهِ وعلى أزواجهِ وذريتهِ، كما باركتَ على آلِ إبراهيمَ إنَّكَ حميدٌ مجيدٌ)
رواه أحمد (٢٣١٧٣) وصححه الألباني عن رجلٍ من الصحابة رضي الله عنهم.

تمت بحمد الله ..

(١) السُّنَّة أن يُغاير بين دعاءٍ ودعاء في الصلوات وفي قيام الليل, ولا يجمع بينها في صلاةٍ واحدة، وفي كُلٍّ جاءت فضائل كثيرة, منها ما يبتدره الملائكة أيهم يرفعه، ومنها ما يُفتح لها أبواب السماء، ومنها ما هو أحب الكلام إلى الله، ومنها دعاء وثناء ...
(٢) (جَدُّكَ): أي عَلا جَلالك وعَظَمَتُك.
(٣) (قَيِّمُ السماوات والأرض): أي: القائم بأمور الخلق، ومُدَبِّر العالم في جميع أحواله.
(٤) (ذو المَلَكُوت): أي صاحب المُلْك ظاهرًا وباطنًا والصيغة للمبالغة. (والجَبَرُوت): قال الطيبي: فَعَلُوتٌ من الجَبْر والقَهْر. والجَبَّار الذي يقهر العباد على ما أراد، وقيل: هو العالي فوق خلقه. (والكبرياء والعَظَمَة): أي غاية الكبرياء ونهاية العَظَمَة والبَهاء، ولذا قيل: لا يوصف بهما إلا الله تعالى، ومعناهما الترفع عن جميع الخلق مع انقيادهم له.
(٥) (سُبُّوحٌ قُدُّوس): معنى "سُبُّوحٌ": المُبَرَّأْ من النقائص والشريك وكل ما لا يليق بالإلهية، "وقُدُّوس": المُطَهر من كل ما لا يليق بالخالق، وقال الهروي: قيل: القُدوس: المبارك.
(٦) (دِقَّهُ وَجِلَّه): أي قليله وكثيره.
(٧) (ولا ينفع ذا الجَد منك الجَد): معناه: لا ينفع ذا الغنى والحظ منك غناه.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-05-18, 06:50 PM
عمار الملا عمار الملا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-16
المشاركات: 161
افتراضي رد: الباقيات الصالحات في أذكار الصلوات

جزاكم الله خيرا
__________________
رب اغفر لي ولوالدي رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
الحمد لله
القرآن الكريم بالرسم العثماني
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-05-18, 03:31 AM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 192
افتراضي رد: الباقيات الصالحات في أذكار الصلوات

الدعاء بعد التشهد الأخير

- اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات ومن شر فتنة المسيح الدجال

- اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت

- اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم

- اللهم إني أسألك يا الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم

- اللهم إني أسألك الجنة وأعوذ بك من النار
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.