ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-06-18, 06:15 PM
طوقان بن ناصر طوقان بن ناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-18
المشاركات: 29
افتراضي معنى حديث

السلام عليكم
ما معنى الحديث المتفق عليه الذي رواه جندب بن عبد الله بن سفيان و لفظه :"قال النبي : مَنْ سَمَّعَ سَمَّعَ الله به و مَنْ يُرَائِي يُرَائي الله به "
أرجو منكم شرح الحديث و الفوائد المستنبطة منه
و جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-06-18, 05:14 AM
هتون عبدالرحمن هتون عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-04-18
المشاركات: 114
افتراضي رد: معنى حديث

« مَنْ سَمَّعَ » مِنَ السُّمْعَةِ، أي : قَصَد بعَملِه أن يَسْمَعَ الناسُ عملَه، ولم يَفْعَلْه خالصًا لله.
« سَمَّعَ اللهُ بِهِ » جَوَابُ شَرْطِ « مَنْ سَمَّعَ » أَوْ جِزَاءُ فِعْلِ السُّمْعَةَ هُوَ أَْنْ يُسْمِعَ اللهُ بِهِ أَيُّ: يُسْمِعُهُ اللهُ وَيُرِيهِ ثَوَابَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ غَيْرِ أَن يُعْطِيهِ، وَقِيل: مَنْ أَرَادَ بِعَمَلِهِ النَّاسَ أَسْمَعَهُ اللهُ النَّاسَ وَذَلِكَ ثَوَابُهُ فَقَطْ.
وَقِيلَ: شَهَرَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَفَضَّحَهُ حَتَّى يَرَى النَّاسُ وَيَسْمَعُونَ مَا يَحُلُّ بِهِ مِنَ الْفَضِيحَةِ وَالْعُقُوبَةِ فَالْجَزَاءُ مِنْ جِنْسِ الْعَمَلِ.

« مَنْ يُرَائِي » مِنَ الرياء والرياء إِرَادَةَ الْعَابِد بِعِبَادَتِهِ غَيْرَ وَجْهِ اللهِ تَعَالَى كَأَنْ يُظْهِرُ الْعَابِد عبادته لِلنَّاسِ بِقَصْدِ رُؤْيَتِهِمْ لَهَا فَيُثْنُوا عَلَيْهِ وَيَمْدَحُوهُ وَنَحْوَ ذَلِك.
وَالسُّمْعَةُ والرِّياءُ مُتَشَابِهَانِ، وَالْفَرْقُ بَيْنَهُمَا أَنَّ السُّمْعَةَ تَتَعَلَّقُ بِحَاسَّةِ السَّمْعِ فَتُقَالُ السُّمْعَةُ لِمِا كَانَ بِحَاسَّةِ السَّمْعِ.
أي: فِي الْأَمْرِ الَّذِي فِعْلِهِ شَخْصٌ وَيُحِبُّ أَْنْ يَسْمَعُ النَّاسُ بِهِ.
والرِّياءُ يَتَعَلَّقُ بِحَاسَّةِ الْبَصَرِ فَيُقَالُ لَمِا كَانَ بِالْبَصَرِ.
أي: فِي الْأَمْرِ الَّذِي فِعْلِهِ شَخْصٌ وَيُحِبُّ أَن يَرَاهُ النَّاسُ فِيهِ.
فالرياءُ وَالسُّمْعَةُ بِمَعنَى وَاحد مِنْ حَيْثُ قَصَد الْعَمَل، فَكُلُ عَمَلٍ قُصِدَ بِهِ جَلْبُ الْحَمْدِ وَالثَّنَاءِ مِنَ النَّاسِ دَخَّلَ فِي مَعْنَى الْحَديثِ.
«يُرَائي الله به» يُرِيه ثوابَه يومَ القِيامةِ من غيرِ أن يُعطِيَه وقيل غير ذلك.


فوائد من الحديث :
الْفَائِدَةُ الْمُجْمَلَةُ مِنَ الْحَديثِ هِي التَّحْذِيرُ مِنْ طَلَبِ الرِّياءِ وَالسُّمْعَةِ فِي الْأَعْمَالِ، مَعَ التَّوْجِيهِ إِلَى إِخْلَاَصِ النِّيَّةِ لله وَحْدَهُ.
وللمزيد من الفوائد انقر (هنا)
أو انقر(هنا)




وَالْمُصَادَرُ التِي جَمَعتُ مِنْهَا هَذَا الشَّرْح وَشَكَلَتَهُ مُتَعَدِّدَة
مِنْ كَتَب وَمَوَاقِع إلِكْتُرونِيَّةِ.


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-06-18, 05:19 AM
هتون عبدالرحمن هتون عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-04-18
المشاركات: 114
افتراضي رد: معنى حديث

عفوًا كتب بالضمة !
كُتب
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.