ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-02-17, 01:46 PM
أبو العباس الجزائري أبو العباس الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-05
المشاركات: 112
افتراضي ما السبيل إلى لتوبة النصوح، والإقلاع عن المعاصي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما هي السبل للتوبة النصوح والاقلاع عن المعاصي
__________________
الحمد لله على نعمة الاسلام
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-02-17, 03:54 PM
حمد أحمد حمد أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-05
المشاركات: 1,052
افتراضي رد: السلام عليكم اخوتي في الله اتمنى منكم النصح والتوجيه في هذا الموضوع

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=270755
__________________
اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على إبراهيم ، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم

سناب شات hamad_binhusain
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-02-17, 11:27 PM
أبو أحمد القبي أبو أحمد القبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-17
المشاركات: 29
افتراضي رد: السلام عليكم اخوتي في الله اتمنى منكم النصح والتوجيه في هذا الموضوع

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا ييأس المسلم ولا يحزن من إدمان المعصية, بل يندم ويستغفر ويتوب ويجدد التوبة ولا يتوقف ولا يغتر بحلم الله, بل يجاهد في كل مرة باخلاص وصدق نية ويعمل بالاسباب فيتجنب ذرائع المعصية ويكثر من العبادات وخاصة الصلاة في اوقاتها وصلاة الليل, وعسى الله ان يتوب عليه ,

وقد لا يخلو مسلم من معصية أو كبيره من كبائر الذنوب, فمنهم من يتوب الله عليه من جميع الذنوب إلا واحده يحملها معه إلى قبره, ككذب او عجب او رياء او خصلة من نفاق او غيبة او نميمة او خيانة او رذيل او فاحشة نهى الله تعالى عنها ورسوله, ومنهم من تلبس بربا او زنا من نظرة أو شهوه او تمسك برأيه بخلاف الشرع, ومنهم من يحمل إثنتين إلى قبره, ومنهم من يحمل أكثر, وهكذا من الكبائر دون الكفر . وقد يتوب الله عليه التوبة النصوح قبل موته فيكفر عنه جميع كبائره . نسأل ان يرزقنا توبة نصوح قبل الموت .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله - في السبيل إلى التوبة النصوح :" السبيل إلى ذلك هو الندم على ما سبق من المعصية، والعزم الصادق ألا يعود فيها، مع الإقلاع عنها والحذر منها، عن إخلاص لله ومحبة وتعظيم، ورغبة ورهبة، وإن كانت المعصية تتعلق بالمخلوقين فلا بد من تحلل صاحب الحق، وإن لم يتيسر ذلك دعا له واستغفر له، وذكره بمحاسن أعماله التي يعلمها بين من اغتابه عندهم، وإن كانت تتعلق بمال رده إليه أو طلب العفو عن ذلك فإذا عفا برئ من ذلك. والله الموفق.
الموقع الرسمي ابن باز
__________________
سبحان الله والحمد لله ولا إله الا الله و الله اكبر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-02-17, 01:40 AM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,697
افتراضي رد: السلام عليكم اخوتي في الله اتمنى منكم النصح والتوجيه في هذا الموضوع

فيه عدة طرق ، منها :
1- تجنب المعاصي يوم الجمعة ، لعظم شأن اليوم .
2- تجنب المعصية يومي الاثنين والخميس ، لفضلهما ، والكثير يصومه ، أفتبارز الرحمن فيه بالمعصية .

كده نتجنب ثلاثة من سبعة ، والله المستعان في المتبقي .

إذا فعلوا فاحشة ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ، أتدري هذه صفة من ؟
أتريد ألا تكون منهم
فاذكر الله وأكثر ، بل الزم نفسك بأعمال كثيرة صالحة بعد إفاقتك من المعصية ، فإن الحسنات يُذهبن السيئات ، فيحدث المحو بإذن الله .

ثم انظر ، أترضى أن ينال منك الخبيث
إنك إن أكثرت فإن من تاب إلى الله متابًا تبدل سيئاتهم حسنات
وتكون رددت الصاع صاعين للخبيث الذي يردينا .

وكل ما تكثر من توبة وعمل صالح ، فإن ربك أعلى وأجل وأرحم .

وقد نفذ البعض موضوع الحسنات ، فكان يستغفر لو نظر نظر ثانية ، ولو لمدة 3 ثوان باستغفار 500 مرة . فبعدها وجد أن الشيطان يبعد عنه .
فمعصية ستجلب 500 استغفار ، بالنسبة لإبليس عملية خسرانة ، والله أعلم .
ثم فرح الله بتوبتنا هذا أكيد يهلك إبليس
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:09 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.