ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-04-13, 09:07 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
Lightbulb سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. تحيّةً طيبةً ، ثمّ أما بعد :
فأنا طويلبةُ علمٍ حنبلية ، لم أجاوزِ العشرينَ بعدُ .. لكنني أجدُ فيَّ أحلاماً وطموحاتٍ تناطحُ هامَ الجوزاء!
إنني أسيرُ نحوَ هدفي بهمّةٍ وعزمٍ -بفضلٍ من اللهِ ومنّة - ولا أجدُ عن المضيِّ إليهِ قدُماً إلّا المواصلةَ بخُطىً ثابتةٍ مقدامةٍ راسخة!
تزوّجتُ من سنتيْنِ ويزيد .. كانت حياتي ما بينَ حُلوٍ رغيدٍ هنيء ، ومُرٍّ علقمٍ شديدِ الوطأة!
لكنّني -بفضل الله- أجدُني الآن قد وقفتُ على أولى عتباتِ الحياة ، وتعلّمتُ من حياتي دروسَ ودروس! ليس ذا مقامُ سردِها وجردِها!
من صغري وأنا شغوفٌ بالعلمِ الشّرعيّ وأهله ، وفيَّ عزيمةٌ للسيّر فيهِ بل بلوغِ أعلى الرّتَبِ فيهِ بإذن الله! وما ذلكَ على اللهِ بعزيز!

أحبُّ العربيّةَ بل وأودُّها بدرجةٍ لا يتصوّرُها عاقِل! ففيها أتنفّسُ وبها أستخرجُ ما بقلبي من نفثاتٍ وزفراتٍ من حينٍ لحينٍ إلى حين!
محبّةٌ بل ومدمنةٌ للكتابةِ الأدبيّة ، ولا يكادُ يمضي عليَّ يومٌ لا أخطُّ فيهِ على صفحاتِ دفاتري شيئاً ممّا جالَ بهِ خاطري أو هجست به نفسي!
مُذ تزوّجتُ اعتدتُ على كتابةِ مهامّي وبرامجي اليوميّة بترتيبٍ وانتظام ، لا أتخلَّفُ عنها إلا فيما طرأ ، وما هوَ فوقَ الطّاقة!
وقد وجدتُ لذاكَ بالغَ الأثر في ضبطِ حياتي ، ودقّةِ ملاحظتي للأشياء ، وعمقِ تفكيري بحقائقِ الأشياءِ وماهيَّتها!

أحسبُني أسعدَ أهلِ الأرضِ وأهنأهم ، مُعتزَّةٌ بديني أيّما اعتزاز .. وأحمدُ اللهَ ليلَ نهار على ما أنعمَ عليَّ من نعمَ لا تُحصى أوّلُها ( نعمةُ الإسلام ) !
أحبُّ أهل الصّلاحِ والاستقامةِ على شرع الله .. وأكادُ أقول أنّني : أستطيعُ تمييزهم من غيرهم .. ؛
للتبايُنِ الواضح الذي أجده في قلبي حينَ أجالسهم وأجالسْ غيرَهم!

أبغضُ أعداءَ الدّين ، وأسألُ اللهَ لهم في الليلِ البهيمِ الهدايةَ والرّشاد ؛ فإن لم يكُن ؛ فالبوارَ والهلاكَ إلى يومِ الدّين!
أتمنّى أن يجدَ كُلُّ مسلمٍ أعرفه أو لا أعرفه أن يجدَ في نفسه ما أجدُ من صفاءٍ ونقاءٍ ، ومحبّةٍ ، واعتزازٍ ، ورفعةٍ بهذا الدين!
ولا أقولُ ذاكَ تزكيةً لنفسي .. حاشا وكلّا ؛ فقد نهانا الإلهُ عن تزكيةِ أنفسِنا وربّانا دينُنا على اجتنابِ ذاك (ولا تزكو أنفسكم)!
لكنني -والله- لا أقولُها إلا إظهاراً وإبرازاً للنّعمةِ العظيمةِ التي منَّ الإلهُ بها عليَّ ، والصّحةِ النفسيّة التي ما أوتيتُها إلا ليقيني الشّديد بأنَّ :

سعادةَ المرء وفلاحَهُ ونجاتَه لا تكون إلا بالاستمساكِ بدينِ الله وشرعته ، وأن لا فلاحَ ولا نجاةَ في غير ذاكَ ألبتّة !

إنّني الآن .. على مقرُبةٍ لاستقبالِ طفلي بعدَ سنتينِ من الشّكرِ والرّضى والحمدِ للمولى على ما أسدى وأنعم!
وقد خصّصتُ دفتراً ؛ أكتبُ فيهِ خواطرَ أُمٍّ تُجاهَ وليدِها ، وما تجدُ في أحايينَ كثيرة من آلامٍ وتدهورٍ في صحتِها!
وقد أسميتُه ( طفلي الأوّل ) ، وأنوي بحولِ الله وقوته ومشيئته أن أبقيهِ حبيسَ حقائبي إلى أن يبلغَ طفلي من عمُره العشرين .. ؛
فأعرضهُ حينها عليه ؛ ليتأمّل حالي وحالَه من لحظةِ أن كانَ نُطفةً إلى أن بلغَ أشُدّه!
فتكونَ أولى محطّاتِه لفَهمِ حقيقةِ وجودِه في هذه الدُّنيا ... ؛ فينطلق للعلا ، ويترفّع عن بُنيّاتِ الطّريق!

هذا واللهُ سبحانه الموّفق ، وهو الهادي إلى سواءِ السّبيل ..

ماذا عنكِ ؟
من أنتِ ؟
وما هدفُك ؟


في المرفقات! قصيدةٌ تدفعُني للأَمام كُـلّما اعترضتْني عوائقُ الأيَّـام!
جليلَة .. تأمّلنَها ..
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar ژأèة وصâه ىإژقىمêة ومژء ژاâكژؤژاژد ىك ژحèةْة ژاâإژضâـ.rar‏ (6.26 ميجابايت, المشاهدات 688)
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-04-13, 10:06 PM
أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
المشاركات: 458
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
ذلك جانب من شخصية حنبلية لم أره من قبل حتى أني تسائلت وأنا أقرأ هل هذه هي فعلا حنبليتنا ؟؟
__________________
كتاباتي هي صدقتي الجارية بعد مماتي
مقالاتي وخواطري
http://saaid.net/daeyat/omabdulrahmaan/index.htm
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-04-13, 10:07 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟





لوحةُ حائط صنعتُها من أسبوعين تقريباً ، وعلّقتُها في حُجرةِ الجلوس!
لينشرحَ صدري برؤيةِ ملتقى الحديث ! :)

وهي -لاشكّ- هديّة خاصّةٌ منّي للملتقى ، ورفيقاتي الحبيبات المُباركات فيه
.. فاقْبلنَها !:)
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20130411_001546.jpg‏
المشاهدات:	2075
الحجـــم:	207.1 كيلوبايت
الرقم:	103423   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20130411_001625.jpg‏
المشاهدات:	2185
الحجـــم:	263.4 كيلوبايت
الرقم:	103424  
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-04-13, 10:27 PM
طويلبة علم حنبلية طويلبة علم حنبلية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-06-09
الدولة: اللهم بارك لنا في شامِنا
المشاركات: 4,020
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
ذلك جانب من شخصية حنبلية لم أره من قبل حتى أني تسائلت وأنا أقرأ هل هذه هي فعلا حنبليتنا ؟؟
وعليكِ السّلام ورحمة الله وبركاته ..

حيّاكِ الله أيّتها الرّفيقة! كلامُك يحتملُ وجوهاً كثيرة ؛ ما قويتُ معها على أن أعيَ المقصدَ منه ؟! :)
فخاطبيني بما أعقِل! حفظكِ ربّي وسدّدَك . ! :)
__________________
لأستسهلنَّ الصّعبَ أو أدركَ المُنى ... فما انقادتِ الآمالُ إلّا لصابرِ ..
تويتر @nusaibah_
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-04-13, 10:30 PM
طويلبة شنقيطية طويلبة شنقيطية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-10
المشاركات: 1,612
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

أسأل الله تعالى أن يزيدكِ من فضلِه وأن يديم عليكِ نِعَمَه وأن يلهمكِ شُكرها
وإني والله لأحمد الله كثيرا على أن عرفني على هذا الملتقى المبارك الذي كان سببا في تغيرات كثيرة في شخصيتي
وكان سبيلا للتعرف على أمثالكم .. فله الحمد والشكر
جزى الله مؤسسيه والقائمين عليه والمشاركين فيه خيرا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة

إنّني الآن .. على مقرُبةٍ لاستقبالِ طفلي بعدَ سنتينِ من الشّكرِ والرّضى والحمدِ للمولى على ما أسدى وأنعم!
وقد خصّصتُ دفتراً ؛ أكتبُ فيهِ خواطرَ أُمٍّ تُجاهَ وليدِها ، وما تجدُ في أحايينَ كثيرة من آلامٍ وتدهورٍ في صحتِها!
وقد أسميتُه ( طفلي الأوّل ) ، وأنوي بحولِ الله وقوته ومشيئته أن أبقيهِ حبيسَ حقائبي إلى أن يبلغَ طفلي من عمُره العشرين .. ؛
فأعرضهُ حينها عليه ؛ ليتأمّل حالي وحالَه من لحظةِ أن كانَ نُطفةً إلى أن بلغَ أشُدّه!
فتكونَ أولى محطّاتِه لفَهمِ حقيقةِ وجودِه في هذه الدُّنيا ... ؛ فينطلق للعلا ، ويترفّع عن بُنيّاتِ الطّريق!



كنت أود أن أكون أول من تسوق هذه البشرى للأخوات هنا :)


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة




لوحةُ حائط صنعتُها من أسبوعين تقريباً ، وعلّقتُها في حُجرةِ الجلوس!
لينشرحَ صدري برؤيةِ ملتقى الحديث ! :)

وهي -لاشكّ- هديّة خاصّةٌ منّي للملتقى ، ورفيقاتي الحبيبات المُباركات فيه
.. فاقْبلنَها !:)
قبلتُ :)
سلمت يداكِ ورزقتِ مبتغاكِ .
__________________




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-04-13, 11:02 PM
أمَّ عبدِالله التلراكية أمَّ عبدِالله التلراكية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-09-12
المشاركات: 240
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

أستحى أن اكتب شيئاً بعد ما كتبته ...

لكن ..أقسم لكِ أن كلماتكِ أوقفتنى جدا مع نفسى

فإذ بى أقارنها بكلماتكِ فإذ بها لا شئ ..والله المستعان

نسألكم دعوة بصلاح الحال والهداية ..بارك الله فيكم

والحمد لله أبدا أن وصلتُ لملتقى اهل الحديث فلكم استفدت منه

فالحمد لله أولاً وآخرا

متابعة معكن بمشيئة الله
__________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله وبحمده

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-04-13, 07:06 AM
أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
المشاركات: 458
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة


وعليكِ السّلام ورحمة الله وبركاته ..

حيّاكِ الله أيّتها الرّفيقة! كلامُك يحتملُ وجوهاً كثيرة ؛ ما قويتُ معها على أن أعيَ المقصدَ منه ؟! :)
فخاطبيني بما أعقِل! حفظكِ ربّي وسدّدَك . ! :)
وحياكِ الله يا فاضلة
الله المستعان، صرت مؤخرا اسمع كثيرا ان كلامي يحتمل وجوها كثيرة وقل من يحسن الظن ويصبر ليفهم مقصدي
أسأل الله أن يعينني على التخلص مما يحتمل عدة معاني

قصدت يا حبيبة اني تعودة على رؤية الجانب القوي من شخصيتك، الناصحة العاقلة الرزينة
اما هنا في هذا الموضوع فرأيت الجانب الطفولي الرقيق المرهف حتى ان كلماتك كانت بإسلوب مختلف تماما يتسم بالرقة والسكينة والبراءة
__________________
كتاباتي هي صدقتي الجارية بعد مماتي
مقالاتي وخواطري
http://saaid.net/daeyat/omabdulrahmaan/index.htm
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-04-13, 08:19 AM
أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
المشاركات: 458
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم حنبلية مشاهدة المشاركة
ماذا عنكِ ؟
من أنتِ ؟
وما هدفُك ؟

اختصار للوقت والجهد بكا أني تكلمت عن نفسي وأهدافي من قبل
هنا ستجدي الرد كاملا وعذرا على الاطالة
لقاء: كيف بدأتِ مشوار طلب العلم
__________________
كتاباتي هي صدقتي الجارية بعد مماتي
مقالاتي وخواطري
http://saaid.net/daeyat/omabdulrahmaan/index.htm
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 22-04-13, 08:39 AM
ام محمد ابراهيم رضوان ام محمد ابراهيم رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-12
الدولة: قطر
المشاركات: 233
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

ربي يتمم لك وصول الابن الاول على خير ويقويكي الله
فلا املك لكي سوى الدعاء
ان يثبتك الله ويزيدك من علمه
واطلبن منكم جميعا ان تدعو لاختكم الفقيره الى الله بان يثبتني في طلب العلم ويعينني ويسهل لنا جميعا طريق الجنه

اهدافي هي اكمل طلب العلم الى اخر رمق
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-04-13, 08:41 AM
أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
المشاركات: 458
افتراضي رد: سألتْني : من أنتِ ؟ وما هدفُكِ ؟

أنا مسلم.. وأقولها ملء الفؤادِ
وَفي حنايا الأضلع

أنا مسلمٌ
بيني وبين الله صدقُ محبّة وتضرُّعِ

أنَا مسلمٌ
ولِغير ربّي خالقِي لم أركعِ

أنَا مسلمٌ
وَبقولها مَا ذلَّ قومِي بِأصقعِ

أنَا مسلمٌ
وَ سماؤنا والأرضُ تذكرُ [ أحْمَداً والشَّافعي ]

أنا مسلمٌ
وَكِتابُه ؛ وهُدى رسولهِ : مرجعي

أيْ أمّتيْ ؛
هَيَّا انهَضي
نُطَف الطّغَاةِ بِقُدسنا فَلتَردعِي
وَأرِيهُم منكِ الثَّبَات وَقُوَّةً ، وَتَجَمَّعِي
إنَّ الإلهَ بنصرهِ وَعدَ الشَّبابِ المُهْتَدي
إنَّ الرَّسُولَ أنالكِ بِحديثهِ النَّهجَ العَليَّ

أوَما سَمعت بِأمَّةٍ رُفِعت بِفيضِ الأدْمُعِ
أوَما بَصُرت جَماعةً مَالوا كَما الرَّجلِ العَمِي
مَا بالُهم وَهبواْ الحَياةَ حَجَارةً ، أوَهلْ تعِي
لَكنَّما نحنُ الهُداة المهتدَون بإذْنِ خَالقِ مَرْتَعي

أنَا مسلمٌ ، أنا خادمٌ لكِ أمّتِي ..
قَلمي .. لِساني ؛ وَمدفَعي

أنا مسلمٌ وَأقُولها مِلء الفُؤاد
وَ فِي حَنايا الأضلعِ
__________________
كتاباتي هي صدقتي الجارية بعد مماتي
مقالاتي وخواطري
http://saaid.net/daeyat/omabdulrahmaan/index.htm
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.