ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-11-14, 04:09 PM
أحمد المواس أحمد المواس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-12
المشاركات: 825
افتراضي سريّة قام بها صحابي واحد فقط (غزوات الرسول)

سؤال: ما هي السرية المؤلفة من صحابي واحد فقط..
بمعنى آخر: سرية قام بها صحابي واحد فقط، نفذها بنجاح، ورجع منتصرا..
من هو هذا الصحابي، وما هي المهمة التي قام بها؟
الجواب:
هي سرية: ( عبدالله بن أنيس)..
أرسله النبي لقتل عدو الله خالد بن سفيان الهذلي...
فما هي القصة؟؟
كان خالد الهذلي من الأعداء الألداء للمسلمين.. وبعد غزوة أحد وحمراء الأسد...أخذ يجمِّع قبائل هذيل لحرب المسلمين، وكان هو من أشرس المقاتلين العرب وأشدهم؛ فبعث رسول الله إلى الصحابي الجليل عبد الله بن أُنَيْس لكي يقتله..
يقول عبد الله بن أنيس: دعاني رسول الله فقال: "إِنَّهُ قَدْ بَلَغَنِي أَنَّ خَالِدَ بْنَ سُفْيَانَ بْنِ نُبَيْحٍ الْهُذَلِيَّ يَجْمَعُ لِيَ النَّاسَ لِيَغْزُونِي، وَهُوَ بِعُرَنَةَ، فَأْتِهِ فَاقْتُلْهُ". قال: قلت: يا رسول الله، انعتْهُ لي حتى أعرفه.
قال: "إِذَا رَأَيْتَهُ وَجَدْتَ لَهُ قُشَعْرِيرَةَ". قال: فخرجت متوشحًا سيفي حتى وقعت عليه وهو بعرنة مع ظعن يرتاد لهن منزلاً، وحين كان وقت العصر، فلما رأيته وجدتُ ما وصف لي رسول الله من القشعريرة، فأقبلت نحوه وخشيت أن يكون بيني وبينه مُجَاولة تشغلني عن الصلاة، فصليت وأنا أمشي نحوه أومئ برأسي للركوع والسجود.
فلما انتهيت إليه قال: مَنِ الرجل؟
قلت: رجل من العرب سمع بك وبجمعك لهذا الرجل فجاءك لذلك.
قال: أَجَلْ، أنا في ذلك.
قال: فمشيت معه شيئًا حتى إذا أمكنني الله منه حملت عليه السيف حتى قتلته، ثم خرجت حتى قدمت على رسول الله فلما رآني قال: "أَفْلَحَ الْوَجْهُ". قال: قلت: قتلته يا رسول الله. قال: "صَدَقْتَ". قال: ثم قام معي رسول الله ، فدخل في بيته، فأعطاني عصًا فقال: "أمْسِكْ هَذِهِ عِنْدَكَ يَا عَبْدَ اللَّهَ بْنَ أُنَيْسٍ". قال: فخرجت بها على الناس، فقالوا: ما هذه العصا؟ قال: قلت: أعطانيها رسول الله ، وأمرني أن أمسكها. قالوا: أوَلا ترجع إلى رسول الله فتسأله عن ذلك؟ قال: فرجعتُ إلى رسول الله ، فقلت: يا رسول الله، لم أعطيتني هذه العصا؟ قال: "آيَةٌ بَيْنِي وَبَيْنِكَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، إِنَّ أَقَلَّ النَّاسِ الْمُتَخَصِّرُونَ يَوْمَئِذٍ". قال: فقَرَنَها عبد الله بسيفه، فلم تزل معه حتى إذا مات أمر بها فضُمَّتْ في كفنه ثم دُفِنا جميعًا.
_____________
الدرس المستفاد:
- الفرد يستطيع أن ينقذ أمة..
- ليست أمريكا، هي التي اخترعت عمليات الكوماندوز والمهمات الصعبة والمستحيلة، ولا الغرب، ولا روسيا...
فقد سبقهم حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم..
وهذه إحدى العمليات التي نفذها جندي من جنود سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام...بمهة تكاد تكون مستحيلة...
حيث قام الكوماندوز العظيم، بقتل قائد هذيل، المعروف بقوته وشجاعته مع أنه كان يحيط به ألف مقاتل......
- تاريخنا عظيم، فهلا رجعنا للاستفادة منه في حياتنا وصراعنا مع الكفر...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-12-14, 08:27 AM
عبدالله مسفر عبدالله مسفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-13
المشاركات: 251
افتراضي رد: سريّة قام بها صحابي واحد فقط (غزوات الرسول)

إِنَّ أَقَلَّ النَّاسِ الْمُتَخَصِّرُونَ يَوْمَئِذٍ

ما المتخصرون ؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-08-19, 02:24 PM
أبو هاجر الغزي السلفي أبو هاجر الغزي السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-11
المشاركات: 3,662
افتراضي رد: سريّة قام بها صحابي واحد فقط (غزوات الرسول)

قصة لم تذكر لها خطاما ولا زماما !!!
هلا ذكرت أسانيدها وأصلها لكي يستفيد الناس!
فقط ألقيتها على عواهنها ثم انطلقت!
ما هكذا تورد الإبل!
قصة مرفوعة لابد من مظانها وصحة طرقها !!!
__________________
أسند اللالكائي : عن الحسن بن عمرو قال : قال طلحة بن مصرف :
(( لولا أني على وضوء لأخبرتك ببعض ما تقول الشيعة!! )).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-08-19, 05:42 PM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,688
افتراضي رد: سريّة قام بها صحابي واحد فقط (غزوات الرسول)

بصرف النظر عن طريقة الأخ في العرض
فأصل القصة وارد في كتب السنة مثل :
مسند أحمد (25/440) ح 16047
مسند أبي يعلى (2/201) ح 905
السنن الكبرى للبيهقي (3/364) ح 6024
المسند الجامع (8/151) ح 5648
وفي أنيس الساري تخريج أحاديث فتح الباري (10 /452 : 454) باب صلاة الطالب والمطلوب
فرجعت إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقلت: يا رسول الله! لم أعطيتني هذه العصا؟ قال: "آية بيني وبينك يوم القيامة، إن أقل الناس المتخصرون يومئذٍ يوم القيامة" فقرنها عبد الله بسيفه فلم تزل معه حتى إذا مات أمر بها فَضُمَّت معه في كفنه ثم دفنا جميعًا.
أخرجه أحمد (3/ 496) وأبو يعلى (905) وابن خزيمة (983) وأبو نعيم في "الدلائل" (445) من طريقين عن إبراهيم بن سعد به.
وتابعه عبد الوارث بن سعيد البصري ثنا ابن إسحاق به.
أخرجه أبو داود (1) (1249) وابن خزيمة (982).
- ورواه محمد بن سلمة الحراني عن ابن إسحاق فقال: عن عبد الله (2) بن عبد الله بن أنيس عن أبيه.
أخرجه البيهقي (3/ 256) وفي "الدلائل" (4/ 42 - 43).
- ورواه عبد الله بن إدريس الأودي عن ابن إسحاق فقال: عن بعض ولد عبد الله بن أنيس عن عبد الله بن أنيس.
أخرجه أحمد (3/ 496)
- ورواه محمد بن حميد الرازي عن سلمة بن الفضل الأبرش عن ابن إسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عبد الله بن أنيس.
أخرجه الطبري في "التاريخ" (3/ 156 - 157)
ومحمد بن حميد قال البخاري: فيه نظر، وقال النسائي: ليس بثقة.
الثاني: يرويه يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد عن محمد بن كعب عن عبد الله بن أنيس قال: إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال يوماً "من لي من خالد بن نبيح" -وخالد بن نبيح رجل من هذيل- وهو يومئذٍ بعرنة قِبَلَ عرفة- قال عبد الله بن أنيس: أنا يا رسول الله، والذي أكرمك ما هبت شيئاً قط، فخرج عبد الله بن أنيس حتى أتى جبال عرفة فلقيه قبل أن تغيب الشمس. قال ابن أنيس: فلقيت رجلًا رُعبت منه، فعرفته حين رعبس منه أنه الذي قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقال: من الرجل؟ فقلت: باغ حاجة، هل من مبيت؟ قال: نعم، فالحق. قال: فخرجت في أثره، فصليت العصر، ركعتين خفيفتين، وأشفقت أن يراني، ثم لحقته، فضربته بالسيف، ثم خرجت حتى غشيت الجبل، فمكثت فيه حتى إذا هدأ الناس عني خرجت حتى قدمت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فأخبرته الخبر.
قال محمد بن كعب القرظي: فأعطاه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مِخْصَرَة فقال: "تَخَصَّر بها حتى تلقاني بها يوم القيامة، وأقالُّ الناس يوم القيامة المتخصرون"
قال محمد بن كعب: فلما توفي عبد الله بن أنيس أمر بها فوضعت على بطنه، وكُفِّن عليها ودفنت معه.
أخرجه ابن أبي عاصم في "الآحاد" (2031) عن يعقوب بن حميد بن كاسب المدني
والفاكهي في "أخبار مكة" (2727) والسياق له عن محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني (1)
قالا: ثنا عبد العزيز بن محمد عن يزيد بن عبد الله بن الهاد به.
وإسناده حسن إن كان محمد بن كعب سمع من عبد الله بن أنيس فإنه لم يذكر سماعا منه ولم أر أحداً صرح بسماعه منه.

[[ ملاحظة هذا ليس تحقيقًا ، بل معلومات سقتها من بعض ما وقفت عليه من المراجع ، ليتضح أن الموضوع ورد ، وليبحث المحققون عن درجته ]]

وأقلُّ الناس يوم القيامة المتخصرون .
قال في تهذيب اللغة (7/ 59): قَالَ أَبُو عبيد: المِخْصَرَةُ مَا اخْتَصَرَ الإنسانُ بِيَدِهِ فأَمْسَكَهُ، مِنْ عَصاً، أَو عَنَزَةٍ أَو عُكَّازَةٍ وَمَا أَشْبَهَها.
وقال في مقاييس اللغة (2/ 188) : وَأَمَّا الْمِخْصَرَةُ فَقَضِيبٌ أَوْ عَصَا يَكُونُ مَعَ الْخَاطِبِ إِذَا تَكَلَّمَ ; وَالْجَمْعُ مَخَاصِرُ.

وهو المعني هنا . ففي الروية : فأعطاه النبي صلى الله عليه و سلم مخصرة فقال : تخصر بهذه حتى تلقاني بها يوم القيامة وأقل الناس يومئذ المتخصرون


**

وفيه رواية بلفظ : ((الْمُتَخَصِّرُون يَوْمَ القِيَامةِ عَلَى وُجُوههمْ النُّورُ)) .
قال في مقاييس اللغة (2/ 188) : خَصْرُ الْإِنْسَانِ وَغَيْرُهُ، وَهُوَ وَسَطُهُ الْمُسْتَدِقُّ فَوْقَ الْوَرِكَيْنِ.
وفي إكمال المعلم بفوائد مسلم (8/ 132 ، 133) : وفى حديث: " المتخصرون يوم القيامة، على وجوههم النور " (6) قال أبو العباس: معناه: المصلون بالليل، فإذا تعبوا وضعوا أيديهم على خواصرهم من التعب. قال: ويكون معناه: أنهم يأتون يوم القيامة ومعهم أعمال يتكئون عليها. مأخوذ من الخصرة.
قال في عمدة القاري شرح صحيح البخاري (7/ 298) :
المختصرون يَوْم الْقِيَامَة على وُجُوههم النُّور ثمَّ قَالَ هم الَّذين يصلونَ بِاللَّيْلِ ويضعون أَيْديهم على خواصرهم من التَّعَب " قَالَ وَقيل يأْتونَ يَوْم الْقِيَامَة مَعَهم أَعمال يتكؤن عَلَيْهَا مَأْخُوذ من المخصرة وَهِي الْعَصَا وَأجَاب عَنهُ شَيخنَا زين الدّين رَحمَه الله هَذَا الحَدِيث لَا أعلم لَهُ أصلا وَهُوَ مُخَالف للأحاديث الصَّحِيحَة فِي النَّهْي عَن ذَلِك وعَلى تَقْدِير وُرُوده يكون المُرَاد أَن يكون بِأَيْدِيهِم مخاصر يختصرون وَيجوز أَن تكون أَعْمَالهم تجسد لَهُم كَمَا ورد فِي بعض الْأَعْمَال وَفِي حَدِيث عبد الله بن أنيس " إِن أقل النَّاس يَوْمئِذٍ المتخصرون " أَي يَوْم الْقِيَامَة رَوَاهُ أَحْمد فِي مُسْنده وَالطَّبَرَانِيّ فِي الْكَبِير فِي قصَّة قَتله لخَالِد بن سُفْيَان الْهُذلِيّ وَفِي رِوَايَة الطَّبَرَانِيّ خَالِد بن نُبيح من بني هُذَيْل وَأَنه - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - أعطَاهُ عَصا فَقَالَ أمسك هَذِه عَنْك يَا عبد الله بن أنيس وَفِيه أَنه سَأَلَهُ لم أَعْطَيْتنِي هَذِه قَالَ آيَة بيني وَبَيْنك يَوْم الْقِيَامَة وَإِن أقل النَّاس المتخصرون يَوْمئِذٍ وَفِيه أَنَّهَا دفنت مَعَه.
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:08 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.