ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-07-19, 12:30 PM
الراجية رضا ربها الراجية رضا ربها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-13
المشاركات: 214
افتراضي أحكام الحج وفضله

الحج هو قصد مكة في وقت محدد؛ لأداء مناسك مخصوصة، وهو ركن من أركان الإسلام
احكام الحج وفضله
الحج ركن من أركان الإِسلام، فرضه الله تعالى على عباده، قال تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى ٱلنَّاسِ حِجُّ ٱلۡبَيۡتِ مَنِ ٱسۡتَطَاعَ إِلَيۡهِ سَبِيلٗاۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ ٱللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ ٱلۡعَٰلَمِينَ ٩٧) [آل عمران: 97].
وقال (ص): «بُنِي الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَحَجِّ الْبَيْتِ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ». (متفق عليه).
وقَالَ رَسُولُ الله (ص): «مَنْ حَجَّ فَلَمْ يَرْفُثْ [ الرَّفَث: اسم للفُحْش من القول] لَمْ يَفْسُقْ [ الفسوق: المعصية] غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ». (رواه الترمذي).
والحج واجب في العمر مرة واحدة.
شروط الحج
1-الإسلام
2-العقل
3-البلوغ
تعرف أيضًا على .....
اركان الحج
الحج والعمرة
https://www.al-feqh.com/ar/الحج-أحكام-الحج-والعمرة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-08-19, 10:14 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 538
افتراضي رد: أحكام الحج وفضله

- وقع الخلاف في أركان الحج على أقوال ، فالحنفية يعتبرون للحج ركناً واحداً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الحج عرفة "
- والجمهور يختلفون في عدد الأركان بين أربعة أركان وبين خمسة أركان ..
1-النية : ومن شروطها :" التلفظ ، والتحديد لنوع النسك " وهو على ثلاثة أنواع " عمرة ثم تمتع " وينوي من الميقات العمرة ويحرم بها ، ثم القارن ويلبي بعمرة وحج معاً - وهو القارن وكان رسول الله صلى الله وسلم قد أحرم قارناً لأنه ساق الهدي ، وأما المفرد : فهو الذي يحرم بالحج فقط من لحظة وصوله إلى الميقات المكاني لبلده " وهي نحواً من ستة مواقيت لكل جهة من العالم المحيط بمكة : كميقات ذي الحليفة " آبار علي " قرب المدينة ، و يلملم لأهل اليمن ، والسيل الكبير للقادمين من جهة الرياض ونجد ، وذات عرق : لأهل العراق ، والجحفة للقادم من جهة الغرب من جهة البحر الأحمر ومصر ، ونحوها .."
2-الوقوف بعرفة : والوقوف بعرفة فيه خلافات ، والجملة التي تجمعه " (الوقوف داخل منطقة عرفة بجزء من النهار " أو" جزء من الليل ") ، والانتباه لمحيط عرفة وأين يجب الوقوف ، ومن الفقهاء من قال: الوقوف بجزء من النهار أو الليل كركن ، والباقي واجب ، والمالكية " على كفاية أي منهما ، ولا واجب في غيرذلك ،
3- طواف الإفاضة : وهو الطواف بسبعة أشواط لها شروط مجمع عليها ومنها مختلف فيها ، ومن المهم الانتباه الشديد أنَّ من شروطه أن يكون البيت عن يسار الطائف ، وكثيرون من يلتفتون بصدورهم عن اتجاه الطواف ، والأرجح -الطهارة من الحدثين : لكونه كالصلاة للحديث الصحيح ، وقد اختلفوا في جواز طواف الحائض في هذه الأيام لما في ذلك من مشقة في رفقتها وعدم إمكانية الانتظار لمواعيد الطائرات ونحو ذلك ... ووقته بعد منتصف ليلة العاشر " ليلة الأضحى "
4- السعي بين الصفا والمروة : وهو ركن عند الجمهور : سبعة أشواط : من الصفا للمروة شوط ، والعودة شوط ، فيبتدأ بالصفا وينتهي بالمروة ،
وهذه الأركان عند الحنابلة ، وزاد عليهم الشافعية اعتبار
5- الحلق أو التقصير : وهو ركن عن الشافعية .. وشرط تحلل عند الحنابلة ..
الواجبات : وهي التي يجب في تركها دمُ فدية ، وقد اختلفوا في عدها:
ومن الواجبات :
أولها: الإحرام من الميقات الذي يمر عليه الإنسان .
الثاني: كونه يقف بمزدلفة بعد انصرافه من عرفات يبيت فيها.
والثالث: المبيت بمنى ليلة إحدى عشرة واثنا عشرة لمن تعجل والليلة الثالثة لمن لم يتعجل ليلة إحدى عشرة واثنا عشرة وثلاث عشرة.
والرابع: رمي الجمار، هذا من واجبات الحج.
والخامس: الحلق أو التقصير للرجل أو التقصير للمرأة، الحلق للرجل أو التقصير مخير، والمرأة ليس لها إلا التقصير.
والسادس: طواف الوداع، لا بد من كون الإنسان إذا فرغ من حجه يطوف للوداع عند سفره إلى بلاده.
والسابع: الوقوف بعرفة إلى الغروب، وإنه إذا وقف بعرفه نهارًا يكمل إلى الغروب هذا السابع، أما إن وقف في الليل كفاه الوقوف بالليل على خلاف في هذا ... والحمد لله، لكن إذا وقف نهارًا يلزمه أن يكمل إلى الغروب.
فهي سبعة واجبات من ترك شيئًا منها وجب عليه دم إلا أن يكون له عذر شرعي!! - الصحيح أنَّ العذر يسقط الإثم ولايسقط الفدية ، وهذا مبسوط في كتب المناسك وموضح.
والفدية في بعض الأمور على خلاف بين المخالفات وأنواعها ومقدارها ، ففي شعرة تعمد قلعها مد أو نحوه : كحلق الرأس ولبس المخيط ، للآية :" {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ غڑ} ( سورة البقرة - الآية 196) ...
وقد نتعرض في الحج لأفعال بسبب الجهل لاتخطر على بال ...
ويحتاج المسلم معرفة هذا النسك من خلال أفلام وثائقية عن الحج موضحة ، وهذا أضعف الإيمان ..
وإذا كان الحج هذا العام قد انقضى ، فنحن في أوقات شعيرة العمرة ... فمن عزم عليها ، حبذا لو أعطاها قدرها من الإهتمام ..
لتصح منه ويجتنب المخالفات الشرعية في عبادة تجب مرة واحدة في العمر ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-09-19, 01:20 PM
الراجية رضا الرحمن الراجية رضا الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-06-18
المشاركات: 82
افتراضي رد: أحكام الحج وفضله

أركان الحج
1- الإحرام:
لقوله (ص): «إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ». (رواه البخاري).

2- السعي بين الصفا والمروة:
لقوله (ص): «اسْعَوْا؛ فَإِنَّ الله كَتَبَ عَلَيْكُمْ السَّعْيَ». (رواه أحمد).

3- الوقوف بعَرَفة:
لقوله (ص): «الْحَجُّ عَرَفَةُ». (رواه الترمذي).

4- طواف الإفاضة:
لقوله تعالى: ( وَلۡيَطَّوَّفُواْ بِٱلۡبَيۡتِ ٱلۡعَتِيقِ ٢٩ ) [الحج: 29].

- تنبيه ..

من ترك ركنًا من أركان الحج، فإِن كان الإِحرام، فإِنه لم ينعقد نسكه؛ لأنه لم ينوِ، ولا عبادة إِلا بنية، وإِن كان ركنًا غيره لم يتم نسكه حتى يأتي به.
__________________
حياة الرسول
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:50 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.