ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 16-08-10, 02:06 AM
أبو صلاح الدرويش أبو صلاح الدرويش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-06
الدولة: المغرب
المشاركات: 32
افتراضي رد: الموعظة بين التروايح

جزا الله الاخوان خيرا

وماحكم إلقاء الموعظة يوميا في رمضان قبل صلاة العشاء والتراويح بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 16-08-10, 09:16 AM
أبو رقية الذهبي أبو رقية الذهبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-03
الدولة: مصر
المشاركات: 429
Lightbulb جواب سؤال

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صلاح الدرويش مشاهدة المشاركة
وماحكم إلقاء الموعظة يوميا في رمضان قبل صلاة العشاء والتراويح بارك الله فيكم
هذا لا شيء فيه أخي الكريم؛ لأنه يدخل في باب تحديد الوقت ((الغير مرتبط)) بعبادة معينة. وهذا كان يفعله النبي وأصحابه؛ أعني تحديد أيام أو أوقات لتعليم الناس.

فأقول (جائز) أن يُحَدَّدَ وقتٌ لموعظة أو درس؛ بحيث يتناسب هذا الوقت مع ظروف الواعظ والمستمعين؛ سواء كان هذا الدرس قبل العشاء أو بعد العشاء وقبل التراويح أو بعد التراويح. لكن لا يكون بين التراويح؛ لما تقدم من بدعية ذلك الفعل.

أما إذا ما عُلِمت كراهيةُ الناس لهذه الدروس لكونها تحبسهم مثلاً عن الانتهاء مبكرًا من صلاة التراويح؛ كأن يكون الدرس قبل العشاء أو بعدها ((فيطول))!؛ فهذا يكره وقد يصل للحرمة!؛ ذلك لأن غالب الناس إنما أتوا للمسجد لصلاة التراويح؛ وليس لسماع المواعظ والدروس. فمن يخصص ما قبل العشاء أو بعده بالموعظة (ويطيل في ذلك)!؛ فهو يحبس الناس الذين ما جاءوا أصلاً إلا لصلاة التراويح جماعة. فقد يكرهون ذلك؛ بل وينفرون!؛ فينصرفون إلى مسجد آخر!!. وقد وقفت فتوى للشيخ ابن عثيمين تفيد ما ذكرتُه تمامًا؛ فلعلي أنقلها لكم لاحقًا إن شاء الله.

لذلك أنصح الأخ السائل أن يكون درسُه بعد التراويح إن كان سيطيل فيه؛ وذلك حتى لا يحبس المصلين -الذين ما جاءوا إلا للصلاة- من الانصراف مبكرًا إلى بيوتهم.
ولا باس أن يكون قبل العشاء لأو بعدها؛ ((بشرط)) ألا يطول ذلك؛ فينتهي عند أذان العشاء غذا كان الدرسُ قبلها، ولا يطيل فيه إذا كان الدرس بعدها العشاء؛ يعني يكفي ربع ساعة، ولا تزيد عن ذلك والله أعلم.

وكذلك الأمر إذا عُلِمَ من هذه الدروس -اليومية المتكررة!- مللُ الناسِ أو سآمَتُهُم منها؛ فقد يكره ذلك!. وذلك لما ورد في الحديث والأثر من كراهية إملال الناس بالموعظة.
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:23 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.