ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 30-11-03, 03:03 AM
حارث همام
 
المشاركات: n/a
افتراضي كلام الشيخ ابن أبي حاتم كلام محكم رصين

وبخاصة قوله:

"فلماذا لا يقال : إن أثر أنس أصل في الختمة ، وهذا متفق عليه حتى عند من قال بالبدعة ، فحينئذ ألا يكون فهم أكابر أهل العلم أن كون الدعاء في الصلاة وخارجها باب واحد ، أولى (من) فهم متأخر ، لا يعلم له معارض من السلف ، وإن كان ما نقل عن مالك إن سلم من الاعتراض ، فإنه راد للباب من أصله في الصلاة وغيرها فيما يظهر ، فما كان جوابا لكم في الرد عليه في الختمة في خارج الصلاة ، كان جوابا لنا في الختمة داخل الصلاة" .
وأزيد بل قد يكون هذا من باب الأولى -والذي أخرجته طائفة من أهل العلم عمن باب القياس- فإن الوتر موطن دعاء، يقف فيه المصلي بين يدي ربه ناصباً وجهه لوجهه.

وهذا دليل يصلح للاحتجاج، ويعضده ما أشار إليه بقوله:

"أمر تتابع الناس عليه تتابعا كبيرا ، ألاترى أن الإمام أحمد ، سفيان لا يحكون فعل أنفسهم ، بل يحكون أعملا أجيال من السلف هم من حملة الحديث ، وأهل السنة المتمسكين بالسنن ، المنابذين للبدع .
حتى ابن القيم وقد نقلت لك أنه نقل ذلك وأقره ، ولم ينكره .

ولا أعلم إلى ساعتي هذه من أنكرها من السلف الأكابر والأصاغر ، ولا أرى إلا فعلا أو سكوتا ، مع أنهم لم يسكتوا فيما هو من جنسه ، مثل القنوت في الفجر ، وأنكروا على قائله مع أنه قول الشافعي.
وأنكروا في دقائق من الأمور بعضها اجتهادي ، ولا يصل إلى حد البدعة ، مثل بعض أقوال أبي ثور ، وأصحاب الرأي .. "

أما التناقض الذي أشار إليه أخينا الموحد99 فلا محل له، فالفرق بين ما دلت عليه أصول الشريعة وعموماتها وبين ما لم تدل عليه وتواتر إنكاره عن السلف والخلف فرق كبير.

وهذه مسألة كثر فيها الخلط عند المتأخرين تجدهم يأتون بحجة لم ينقل عن السلف أنهم فعلوا كيت وكيت فيرفضوا بها أمراً دلت عمومات الشريعة وأصولها عليه، وهذا ليس بسديد على إطلاقه.

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 02-11-04, 01:29 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,294
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارث همام
وبخاصة قوله:
"فلماذا لا يقال : إن أثر أنس أصل في الختمة ، وهذا متفق عليه حتى عند من قال بالبدعة ، فحينئذ ألا يكون فهم أكابر أهل العلم أن كون الدعاء في الصلاة وخارجها باب واحد ، أولى (من) فهم متأخر ، لا يعلم له معارض من السلف ، وإن كان ما نقل عن مالك إن سلم من الاعتراض ، فإنه راد للباب من أصله في الصلاة وغيرها فيما يظهر ، فما كان جوابا لكم في الرد عليه في الختمة في خارج الصلاة ، كان جوابا لنا في الختمة داخل الصلاة" .
وأزيد بل قد يكون هذا من باب الأولى -والذي أخرجته طائفة من أهل العلم عمن باب القياس- فإن الوتر موطن دعاء، يقف فيه المصلي بين يدي ربه ناصباً وجهه لوجهه.
أما التناقض الذي أشار إليه أخينا الموحد99 فلا محل له، فالفرق بين ما دلت عليه أصول الشريعة وعموماتها وبين ما لم تدل عليه وتواتر إنكاره عن السلف والخلف فرق كبير.
وهذه مسألة كثر فيها الخلط عند المتأخرين تجدهم يأتون بحجة لم ينقل عن السلف أنهم فعلوا كيت وكيت فيرفضوا بها أمراً دلت عمومات الشريعة وأصولها عليه، وهذا ليس بسديد على إطلاقه.
والله أعلم
الأخ الفاضل ابن أبي حاتم أو حارث همَّام ... وفقهما الله
أرجو التوضيح في أمرين أشكل عليَّ بيانه من كلامكما :
س : ماذا يُقصد من كون الدعاء ( باب واحد ) ، وأنه خارج الصلاة وداخلها سواء ؟
س : هل عمومات الشريعة دلَّت على مشروعية الختمة ؟ وكيف ذلك ؟
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 12-11-04, 08:45 PM
ابن عبد البر ابن عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-03
المشاركات: 399
افتراضي

يرفع .. للحاجة لمزيد مدارسة ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:08 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.