ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 06-08-07, 09:11 PM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

· يقولون: ليس كلُّ "باجِِيٍّ" أندلسيّاً..ما معنى هذا القول؟ رَحِمَكُم الله..
رضي الله عنك، بعضهم منسوب إلى باجة إفريقيه (تونس الآن)، وأنت أعلم بما في معجم البلدان 1/315-316.
ولا شك أنك تذكر أن محمد بن الحارث الخشني ذكر في طبقات علماء إفريقيه ص224 أن أهل (التشريق) دَعَوْا قاسم بن خلاد الواسطي إلى (التشريق) ووعدوه بقضاء باجة، فلما شرق قيل له: قد استغنينا عن قاضٍ لباجة.
وأظنك تعرف الشيخ فريدًا الباجي التونسي ثم الدمشقي ثم ( ) وفقه الله.

· ما مُرادُ أبي العَرَب في كتابه من كلمة "المشرقيّين"، فهل يَقصِدُ المشارقة عامَّةً؟ وما سببُ هذه التسمية؟
قد أشرتُ قبلُ إلى أهل التشريق الذين شَرِقُوا بالإسلام، وشَرِق بهم كل سني، وقد صدق الطوسي حين قال في ترجمتهم: ظاهر دينهم الرفض، وباطنه الكفر المحض.
أما نسبتهم إلى السيدة الجليلة فاطمة رضي الله عنها، فأبعد وأسحق من نسبة ابن أبيه إلى بني أمية.
على أن بعض المؤرخين صحح نسبهم، لكن أكثر الأئمة على الطعن عليهم وعلى نسبهم.

· مَن المحدِّث الذي طَلَب الحديث في السَّنَة التي تُوفِّي فيها مالكٌ؟ وسَمِعَ نَعي مالِكٍ في حَلْقة بعض البَصريِّين من تلامذة مالِك؟
هو الإمام أحمد، في مجلس هُشيم الواسطي نزيل البصرة.

· هل يصحُّ أنّ مالِكاً اعتَزَلَ حلقة ربيعة الرَّأي؟ ولماذا؟
قيل: إنه اعتزل حلقة ربيعة لإغراقه في الرأي، كذا في أسماء شيوخ مالك للأونبي ص157، وفي حاشيته إحالة على التمهيد 3/2، 5.

· وهل يُقالُ "ربيعة بن أبي عبد الرحمن" أو "ربيعة بن عبد الرحمن"؟
بل هو ابن أبي عبد الرحمن، واسم عبد الرحمن: فرخ، ثم عُرِف بفرّوخ
.
· هل مِن العُلماء مَنْ جَمَع – وإن لم يكن في كتاب مفردٍ - مَنْ يُقالُ له: "فلان بن علان" و"فلان بن أبي علان"؟ وفي أيِّ كتاب أجِدُ ذلك؟
نعم هو أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت، في كتابه الغالي النفيس *غُنية الملتمس كشفَ الملتبس *، وقد طُبع مختصره.

· مِنْ شُيوخ مالك "ابن هُرمُز"، فهل هو الذي يَروي عنه أبو الزِّناد؟
بل هو عبد الله بن يزيد بن هرمز، وتأمل ما في مقدمة الكامل لأبي أحمد الجرجاني 1/89، والتاريخ الكبير لأحمد بن زهير 2/177-178.
ولا تلتفت إلى ما نقله محمد عوامة في حاشية مجالس ابن ناصر الدين في التفسير ص79 عن إنباه القفطي وبغية السيوطي، أن مالكا اختلف إلى عبد الرحمن بن هرمز (الأعرج) عدة سنين في علم لم يَبُثَّهُ في الناس!! فيظهر لي أنه تخليط وتخريف أبعد عن الصحة عن كتاب السر المنحول المنسوب إلى الإمام مالك!!

· هل تَعلمون لِمالِكٍ روايةً عن شيخه ابنِ هُرمز؟ أين أجِدُ ذلك؟ فإنْ كان موجوداً فهل أكْثَرَ عنه روايةً وتَحْديثاً أمْ كان مُقِلاًّ في الرِّواية عنه؟ فإنْ كان مُقِلاًّ، فلِمَ هذا الإقْلال، مع أنه لازَمَه كثيراً؟
روايته عنه نزرة نادرة، وقد نص المزي 7/8 على روايته عنه، ويظهر أن مالكا تفقه عليه، وقل ما حملعنه من الأخبار والآثار.

· هل تعرفون كتاب "إجماعات السبعة"، لمن الكتاب؟ وما مَضْمونه؟ وما قول مالِكٍ فيه؟ ولماذا قال مالكٌ ذلك القولَ؟ ومَنْ نَقَلَ عن هذا الكتاب؟
روى عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه فقهَ الفقهاء السبعة بالمدينة، وأغرب في ذلك...
قال أبو علي صالح بن محمد البغدادي:
روى عن أبيه أشياء لم يروها غيره، وتكلم فيه مالك بن أنس، من سبب روايته عن أبيه كتاب السبعة، وقال: أين كنا نحن عن هذا ؟؟!!
ولعل ممن نقل عنه أبو بكر البروجردي.

· ومِنْ أحسن العناوين التي سمعتُها "أعزُّ ما يُطلَب"، مَنْ صاحِب الكتاب؟ وهل كان مالكيّا؟
هو ابن تومرت السفاح السفاك للدماء، صاحب الأوابد، وقد بنى كتابه هذا على أحاديث الموطإ، وزاد فيه أشياء.
ولم يكُ مالكيا، بل كان حربا على مالكية مغربنا الإسلامي، وقد أوقع بهم وفعل الأفاعيل، مما دونه أصحاب التواريخ.
وكان يتظاهر باتباع الدليل، والحق أنه ممن ضل عن السبيل.
  • وما معنى قول المالكية في بعض المسائل: "هذه من مسائل السرِّ"؟....أيُّ سِرٍّ وأيُّ عَلَن..أرشدوا أخاكم..
  • هو كتاب السر المنسوب إلى مالك، وفيه أوابد، منها مسألة التحميض، وقد اشتد كلام المالكية في إنكار الكتاب وإنكار صلته بالإمام.
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 06-08-07, 09:41 PM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

· ما مُرادُ أبي العَرَب في كتابه من كلمة "المشرقيّين"، فهل يَقصِدُ المشارقة عامَّةً؟ وما سببُ هذه التسمية؟
قد أشرتُ قبلُ إلى أهل التشريق الذين شَرِقُوا بالإسلام، وشَرِق بهم كل سني، وقد صدق الطوسي حين قال في ترجمتهم: ظاهر دينهم الرفض، وباطنه الكفر المحض.
أما نسبتهم إلى السيدة الجليلة فاطمة رضي الله عنها، فأبعد وأسحق من نسبة ابن أبيه إلى بني أمية.
على أن بعض المؤرخين صحح نسبهم، لكن أكثر الأئمة على الطعن عليهم وعلى نسبهم.
وأظن أن سبب شهرتهم بتلك النسبة أن بدعتهم الكفرية مستوردة من المشرق.

· مَن المحدِّث الذي طَلَب الحديث في السَّنَة التي تُوفِّي فيها مالكٌ؟ وسَمِعَ نَعي مالِكٍ في حَلْقة بعض البَصريِّين من تلامذة مالِك؟
هو الإمام أحمد، في مجلس هُشيم الواسطي نزيل البصرة.
لكنني لا أعلم لهُشيم رواية عن مالك، فمن نص على تلمذة هشيم لمالك؟

· هل تَعلمون لِمالِكٍ روايةً عن شيخه ابنِ هُرمز؟ أين أجِدُ ذلك؟ فإنْ كان موجوداً فهل أكْثَرَ عنه روايةً وتَحْديثاً أمْ كان مُقِلاًّ في الرِّواية عنه؟ فإنْ كان مُقِلاًّ، فلِمَ هذا الإقْلال، مع أنه لازَمَه كثيراً؟
روايته عنه نزرة نادرة، وقد نص المزي 7/8 على روايته عنه، ويظهر أن مالكا تفقه عليه، وقل ما حمل عنه من الأخبار والآثار.
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 06-08-07, 10:45 PM
أبو إسحاق المالكي أبو إسحاق المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 348
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أويس المغربي مشاهدة المشاركة
· مَن المحدِّث الذي طَلَب الحديث في السَّنَة التي تُوفِّي فيها مالكٌ؟ وسَمِعَ نَعي مالِكٍ في حَلْقة بعض البَصريِّين من تلامذة مالِك؟
هو الإمام أحمد، في مجلس هُشيم الواسطي نزيل البصرة.
لكنني لا أعلم لهُشيم رواية عن مالك، فمن نص على تلمذة هشيم لمالك؟
رعاك الله شيخنا أبا أويس، وأمتعَ بك،،،
  • الذي أحفظُه -وأنا على ما تعلمُ وهَّامٌ غَلاَّط- أنَّ ذلك كان في حَلْقة حمَّاد بن زيد..وليس عندي الآن ما أراجع المسألة فيه، فلو تفضَّلتَ أنْ تُراجعها وتُصوبني فيها، رضي الله عنك وأعلى مقامك...
  • أما اعتزال مالك حلقة ربيعة: فقد ذكرها الليث بن سعد في رسالته إلى مالك، والرسالة رواها الفسوي..-فهذا أعْلَى، يا أبا أويس حفظك الله-..
  • وأما عن قلة رواية مالك عن ابن هرمز، فأذكر أني قرأت في تاريخ الفسوي أن ابن هرمز أخذ على مالك عهدا أن لا يروي عنه، تحرجا من التبعة...وليس عندي ما أراجع المسألة فيه، فلو تفضل بعض الأكارم إفادتنا..
  • وكتاب السبعة نقل عنه: سحنون في المدونة -وهو أكثرُ النَّاقلين عنه-، وابنُ عبد البر في التمهيد، والبيهقي قي السنن الكبرى، وابنُ حزم في المحلى..
  • وذكر أستاذنا أبو أويس أن كتاب أعز ما يطلب هو لابن تومرت وأن عمدته كان على أحاديث الموطأ، فأسأل شيخي ومفيدي: على أي رواية من روايات الموطإ اعتمد، على رواية المصمودي أو النيسايوري أو..؟
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 07-08-07, 12:04 AM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إسحاق المالكي مشاهدة المشاركة
الذي أحفظُه أنَّ ذلك كان في حَلْقة حمَّاد بن زيد..وليس عندي الآن ما أراجع المسألة فيه، فلو تفضَّلتَ أنْ تُراجعها وتُصوبني فيها، رضي الله عنك وأعلى مقامك...
أعلى الله مقامك أستاذي النبيل، ورفع قدرك، كلانا ذهل، فإنما نُعِي حماد بن زيد، فقد قال حنبل بن إسحاق: سمعت أبا عبد الله يقول: إنا في مجلس هُشيم سنة تسع وسبعين - يعني: ومئة -، وهي أول سنة طلبت الحديث، فجاءنا رجل فقال: مات حماد بن زيد. ومات مالك بن أنس في تلك السنة.
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 07-08-07, 12:08 AM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

ولم يسمع الإمام أحمدُ من حماد بن زيد، وإنما يروي عن تلاميذه، بل ما دخل أحمد البصرة إلا بعد وفاة حماد بسبع سنين، فقد ذكر عبد الله بن أحمد أن أباه الإمام قال: أول قَدْمة قدمت البصرة سنة ست وثمانين - يعني: ومئة -.
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 07-08-07, 12:14 AM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إسحاق المالكي مشاهدة المشاركة
وأما عن قلة رواية مالك عن ابن هرمز، فأذكر أني قرأت في تاريخ الفسوي أن ابن هرمز أخذ على مالك عهدا أن لا يروي عنه، تحرجا من التبعة...وليس عندي ما أراجع المسألة فيه، فلو تفضل بعض الأكارم إفادتنا..
أحسن الله إليك شيخي أبا إسحاق، كأني بك تستحضر فوائد ونوادر كتاب الفسوي، فلْيَهْنِكَ.
وأُرى الذي نهزك وأزّك إليه قول ابن القيم في الإعلام: وهو كتاب جليل غزير العلم جم الفوائد.
قال يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ 1/655: حدثنا أبو الحسن أحمد بن أبي الحواري قال: سمعت مروان - وهو: ابن محمد الطاطري -، عن مالك قال: جلستُ إلى ابن هرمز ثلاث عشرة سنة ....... فاستحلفني أن لا أذكر اسمه في الحديث.
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 07-08-07, 02:20 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

وفقكم الله.

استأثر الأشياخ بالمكرومات ونفائس المسائل ... فلنأخذ في جواب المحبب إلينا.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إسحاق المالكي مشاهدة المشاركة

= وأسأل اخواني عن "الطمينة" الجزائرية، هل تعلمون لها اسماً آخر مشرقيّاً، حتى ولو كان فارسي الأصل: "دقيق، مع العسل، مع السمن"
هو الفالوذق ... فيما أحسب - رعاك الله - أعجمي معرب ... وهي حلواء نفيسة ... هل تعلم أول من أدخلها ديار العرب؟
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 07-08-07, 08:22 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

نفع الله بكم:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إسحاق المالكي مشاهدة المشاركة
...
· مَنْ مِنْ شُيوخ مالك طَلَب من تلميذه مالِكٍ أنْ يَكتُبَ له أحاديثَ القضاء؟ ولِمَ طَلَب منه ذلك؟
أظنه شيخه ربيعة بن أبي عبد الرحمن عندما دعاه أبو العباس السفاح ليوليه القضاء بالعراق.

· مِنْ أبدع عناوين الكتب التي طَرَقت سَمْعي، كتابُ: "خير ما زنته"، مَنْ مُؤلِّفُه؟

كتاب [خير من زنته ] لعلي بن زياد العبسي التونسي (ت183).

وهو ثلاثة كتب : بيوع، ونكاح، وطلاق، وسماعه من مالك ثلاثة كتب. المدارك 3/81.
قال الشيرازي في طبقات الفقهاء 143
: ( به تفقه سحنون، وله كتب على مذهبه، وتفقه بمالك، وله كتاب خير من زنته).

قال الشيخ الفاضل ابن عاشور – رحمه الله -: ( فقد كان علي بن زياد أول من كتب مسائل الفقه والفتاوى التي تكلم بها مالك بن أنس – غير ما اشتمل عليه الموطأ مما يتصل بالآثار - ... فأقبل علي بن زياد على تصنيف المسائل وتبويبها، وخرجها كتبا كتبا على مواضيع الأحكام الفقهية، وسمى جملة الكتاب بذلك الاسم الطريف، الذي يُعنْون عمّا له من النفاسة، وما له به من الإعجاب ...) أعلام الفكر الإسلامي في تاريخ المغرب العربي ص 26.

وهل مِنْ ناقِلٍ عنه؟
؟؟؟
ولهذا العالم سَمِيٌّ قد يَشتبِه معه، فهما يَشتركان في الاسم والكنية والنَّسب والطبقة، فمَنْ هو؟ رضي الله عنكم!..
وعنكم ... هو على بن زياد الإسكندراني أبو الحسن ... ولكن هل يشترك مع علي بن زياد التونسي في الطبقة؟

· ما معنى قول المالكية أنَّ "البَحْث" ليس مِنْ قَبيل التَّنْصيص؟

البحث تداول المسألة واستعراض احتمالاتها وعدم الجزم بحكم فيها ... والتنصيص هو النص على حكمها.

وما هي ألفاظُ البَحْث عندَهم؟
ألفاظه كثيرة لا تنحصر أشهرها الذي ببيتي منحصر
لفظ الظهور، انظر، تأمل، ينبغي يؤخذ منه، ويجئ، فاصبغِ

وانظر - غير مأمور - تكملته في الفصل الذي عقده صاحب الطليحية تحت عنوان: " التحذير من البحث والفهم وأنهما غير نص ".
وكذا هنا لعلك تجد فائدة ... فتدعوا لصاحبها بخير .. فإن زدت دعوته على سفرة طمينة أحسنت غاية الإحسان ( ابتسامة محبة ) :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...&postcount=118

__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 07-08-07, 08:08 PM
أبو إسحاق المالكي أبو إسحاق المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 348
افتراضي

· مَنْ مِنْ شُيوخ مالك طَلَب من تلميذه مالِكٍ أنْ يَكتُبَ له أحاديثَ القضاء؟ ولِمَ طَلَب منه ذلك؟
هو يحيى بن سعيد الأنصاري، عندما طُلِبَ للقضاء بالعراق..فكتَبَ له مالكٌ الأحاديث ولم يَسمعها منه..إذ كان أفقه من أن تقرأ عليه..
· مَن المحدِّث الذي طَلَب الحديث في السَّنَة التي تُوفِّي فيها مالكٌ؟ وسَمِعَ نَعي مالِكٍ في حَلْقة بعض البَصريِّين من تلامذة مالِك؟
لم تَهِم يا أبا أُوَيْس، فقد سَمع أحمد نعي مالك على باب هُشيم...وقد راجعت النص..وأنا الواهِمُ..
· مِنْ أبدع عناوين الكتب التي طَرَقت سَمْعي، كتابُ: "خيرٌ مِنْ زِنَتِه"، مَنْ مُؤلِّفُه؟ وهل مِنْ ناقِلٍ عنه؟ ولهذا العالم سَمِيٌّ قد يَشتبِه معه، فهما يَشتركان في الاسم والكنية والنَّسب والطبقة، فمَنْ هو؟ رضي الله عنكم!..
نقل عنه المازَري في المعلم...وسحنون ممن يُكثِرُ النَّقلَ عن علي بن زياد، فلعل ذلك من هذا الكتاب..
وأمَّا سميُّه، فقد نبَّه على أنه من نفس طبقته ابن فرحون في الديباج..ولعل أصله من ترتيب المدارك..
· "أعزُّ ما يُطلَب"يكثر من ذكر أحاديث الموطأ..وأذكُر أنَّ الرِّواية التي اعتمَدَها هي رواية ابنِ بُكير..
  • ومما سألتُ عنه في عَل، إذا أَطلقَ المازَريُّ قوله: "قال شيخي"، فمَنْ يَقصد؟
صَنيعُ الشيخ النِّيفر أنه يَقصِدُ الشيخ عبد الحميد الصَّائغ..وهو الظَّاهر..
= وأسأل اخواني عن "الطَّمِّينة" الجزائرية، هل تعلمون لها اسماً آخر مشرقيّاً، حتى ولو كان فارسي الأصل: "دقيق، مع العسل، مع السمن"
كان ظني كظَنِّ أبي عبد الله، أنها "الفالوذق" (ويقال بلها: الفالوذ والفالوذج -وإن أبى الأخير ابنُ السكيت-)...ولا أعرفُ عنها إلاَّ ما يَذكرونه في كتب الأدَب من حُسنها..ولم أحْظَ بتذوُّقها...أمّا "الطَّمينة" فقد أُتْخِمْنا منها..وهي من ألذ الأكلات..ويصنعُها أهل المغرب الأوسط في احتفالهم بالمولود الجديد..ففي الجزائر إنْ سَمِعَ الإخوانُ بازدياد مولود، فإنهم بعد التبريك، يقولون: "مَتَى نأكل الطَّمِّينة..؟"..فاحفظوها يا أهل الملتقى لميقاتها...-ابتسامة عَريضة-..
أمَّا عن أوَّل من أدخلها إلى بلاد العرب، فلا أدْري..إلاَّ أنْ يكون واحدا من أسرة المهلَّب...الذي تُنسَب له "المهلبيَّة"..وهي عندنا تُسمَّى "المْحَلْبِي"، على جاري عادتنا في التَّحريف والنَّحْت..
رد مع اقتباس
  #80  
قديم 07-08-07, 11:02 PM
محمد نائل محمد نائل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-02-07
المشاركات: 151
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إسحاق المالكي مشاهدة المشاركة
.... ما ذكرته عن كتاب المنزع النبيل، وما حكاه الحطاب المكيُّ، هو الذي عنيتُه..وللعلم فإنَّ الكتاب ليس مفقودا، بل قد حُقِّق -أظنّ كلّ الموجود منه- في جامعة الجزائر، كرَسائل علمية..وقد اطلعتُ على جزء منه مُحقَّقاً، وهو شرحٌ جَليلٌ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .
وبعد : لقد عُني بعض طلبة العلم الجزائريين بكتاب ابن مرزوق الموسوم بـ: "المنزع النبيل في شرح مختصر خليل وتصحيح مسائله بالنقل والدليل" ، فكان جلّ وأغلب الموجود منه موضوعا لرسائل علمية (لم يبق منه إلا القليل بدون تحقيق حسب علمي )، وإليكم بيان هذه الرسائل:
1 - أوّل من قام بخدمة الكتاب الباحثة حماموش وسيلة في رسالتها العلمية التي نالت بها درجة الماجستير من جامعة الجزائر سنة 1997 ، وقد قامت بتحقيق الشرح المذكور من أوله إلى بداية أحكام المياه عند قول خليل - رحمه الله -: " و ورود الماء على النجاسة كعكسه " .
2 - ثم تلاها الباحث بورنان محمد ، فقام بتحقيق شرح فصل الوضوء إلى غاية سنن الوضوء ، في رسالة علمية نال بها درجة الماجستير من جامعة الجزائر سنة 2004.
3 - ثم جاء الباحث عاشير الجيلالي ، فرام رتق الخرق وملء الفراغ الموجود بين عملي البحثين السابقين ، فابتدأ عمله من حيث انتهت الباحثة الأولى إلى بداية شرح فصل الوضوء ، ولست أدري أتم عمله هذا أم لا . . . ؟
* وبقي من الجزء الأول من " المنزع النبيل " شرح سنن الوضوء إلى بداية أحكام الخلاء ، وهو آخر الجزء الأول من تأليف ابن مرزوق -رحمه الله - (... عممه)
* أما بخصوص الجزء الثاني من " المنزع النبيل " المتضمن شرح فصل القضاء إلى آخر شرح المختصر (. . . سروله . . .) فقد سجله أحد الباحثين الشناقطة (مورتانيا) موضوعا لنيل درجة الدكتوراه بجامعة الجزائر ، ولم يتمه بعد ، أسأل الله تعالى لنا و له التوفيق - آمين - .
__________________
اللهـم صلّ وسلّم على الحبيب المصطفى
وعلى آله وصحابته الأطهـــار
ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّيـن
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:03 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.