ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 20-05-07, 07:11 PM
أبو أحمد الصافوطي أبو أحمد الصافوطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-07
المشاركات: 239
افتراضي تعقيب

وجزاك الله أخي أبا عامر خير الجزاء
وإني أحبك في الله
لحبك سنة رسول الله وحرقتك عليها زادك الله حرصا وربط على قلبك وثبتك على الحق

إن استطعت أن لا تنطق إلا بخير فافعل
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 20-05-07, 07:38 PM
أ.د.ياسين جاسم المحيمد أ.د.ياسين جاسم المحيمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-07
المشاركات: 43
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم : الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :
فقد جرحني ما سمعت من كلام طلبة العلم ، في ردودهم على بعضهم ، فأردت أن أذكرهم بالله أولاً ، ثم أنفل لهم كلاماً جميلاً قرأته في كتاب :
( القواعد الذهبية في أدب الخلاف )
فأرجو من الإخوة القبول ، يقول الله تبارك وتعالى على لسان أحد أنبيائه : إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت ) :
وإليكم ما قاله صاحب الكتاب :
تحديد محل التنازع والخلاف‏:‏
كثيراً ما يقع الخلاف بين المخالفين ، ويستمر النقاش والردود وهم لا يعرفون على التحديد ما نقاط الخلاف بينهم، ولذلك يجب أولاً قبل الدخول في نقاش أو جدال تحديد مواطن الخلاف تحديداً واضحاً حتى يتبين أساساً الخلاف، ولا يتجادلان في شيء قد يكونان هما متفقين عليه ، وكثيراً ما يكون الخلاف بين المختلفين ليس في المعاني ، وإنما في الألفاظ فقط فلو استبدل أحد المختلفين لفظة بلفظة أخرى لزال الإشكال بينهما ‏.‏
ولذا لزم تحديد محل الخلاف تحديداً واضحاً‏.‏
لا تتهم النيات‏:‏
مهما كان مخالفك مخالفاً للحق في نظرك فإياك أن تتهم نيته ، افترض في المسلم الذي يؤمن بالقرآن والسنة ولا يخرج عن إجماع الأمة ، افترض فيه الإخلاص ، ومحبة الله ورسوله ، والرغبة في الوصول إلى الحق ، وناظره على هذا الأساس، وكن سليم الصدر نحوه‏.‏
لا شك أنك بهذه الطريقة ستجتهد في أن توصله إلى الحق إن كان الحق في جانبك وأما إذا افترضت فيه من البداية سوء النية ، وقبح المقصد فإن نقاشك معه سيأخذ منحى آخر وهو إرادة كشفه وإحراجه ، وإخراج ما تظن أنه خبيئة عنده ، وقد يبادلك مثل هذا الشعور ، فينقلب النقاش عداوة ، والرغبة في الوصول إلى الحق رغبة في تحطيم المخالف وبيان ضلاله وانحرافه‏.‏
أخلص النية لله‏:‏
اجعل نيتك في المناظرة هو الوصول إلى الحق وإرضاء الله سبحانه وتعالى ، وكشف غموض عن مسألة يختلف فيها المسلمون ، ورأب الصدع بينهم ، وجمع الكلمة وإصلاح ذات البين ‏.‏
وإذا كانت هذه نيتك فإنك تثاب على ما تبذله من جهد في هذا الصدد ‏.‏ قال تعالى ‏:‏ فاعبد الله مخلصاً له الدين ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى‏)‏ متفق عليه
‏ ادخل إلى المناظرة وفي نيتك أن تتبع الحق وإن كان مع خصمك ومناظرك‏:‏
يجب على المسلم الذي يخالف أخاه في مسألة ويناظره فيها ألا يدخل نقاشاً معه إلا إذا نوى أن يتبع الحق أنى وجده ، وأنه إن تبين له أن الحق مع مخالفه اتبعه وشكر لأخيه الذي كان ظهور الحق على يده لأنه لا يشكر الله من لا يشكر الناس‏.‏
اتهم رأيك‏:‏
يجب على المسلم المناظر وإن كان متأكداً من رأيه أنه صواب أن يتهم رأيه ، ويضع في الاحتمال أن الحق يمكن أن يكون مع مخالفه ، وبهذا الشعور يسهل عليه تقبل الحق عندما يظهر، ويلوح له ‏.‏
الأدب الشرعي الأول هو إعذار من يخالفك الرأي من المسلمين في الأمور الاجتهادية ، وإيكال أمره لله ، وتنزيهه من فساد النية ، وإرادة غير الحق ما دام ظاهره هو الدين والعدل‏.‏
لا يجوز اتهام المخالف ولا التشنيع عليه ، ولا ذكره من أجل مخالفته ، ولا تبديعه ، ولا تفسيقه ومن صنع شيئاً من ذلك فهو المبتدع المخالف لإجماع الصحابة‏.‏
قال شيخ الإسلام ابن تيمية ‏:‏ ‏(‏وقد اتفق الصحابة في مسائل تنازعوا فيها على إقرار كل فريق للفريق الآخر على العمل باجتهادهم ، كمسائل في العبادات ، والمناكح والمواريث والعطاء ، والسياسة ، وغير ذلك ، وحكم عمر أول عام في الفريضة الحمارية بعدم التشريك ، وفي العام الثاني بالتشريك في واقعة مثل الأولى ، ولما سئل عن ذلك قال ‏:‏ تلك على ما قضينا وهذه على ما نقضي‏.‏ وهم الأئمة الذين ثَبَتَ بالنصوص أنهم لا يجتمعون على باطل ولا ضلالة ، ودل الكتاب والسنة على وجوب متابعتهم‏)‏ مجموع الفتاوى‏.‏
وقال الإمام الذهبي في ترجمة الإمام محمد بن نصر المروزي ‏:‏ ‏(‏ولو أنا كلما أخطأ إمام في اجتهاده في آحاد المسائل خطأ مغفوراً له قمنا عليه وبدعناه ، وهجرناه ، لما سلم معنا ابن نصير ، ولا ابن مندة ، ولا من هو أكبر منهما ، والله هو هادي الخلق إلى الحق ، هو أرحم الراحمين ، فنعوذ بالله من الهوى والفظاظة‏)‏ سير أعلام النبلاء 40/
ولا يجوز لنا التشنيع ولا التبديع ولا التفسيق لأحد من سلف الأمة المشهود لهم بالخير ، إذا علم أنه خالف في بعض الأمور القطعية اجتهاداً منه ‏.‏
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ‏:‏ ‏(‏وليس في ذكر كون المسألة قطعية طعن على من خالفها من المجتهدين كسائر المسائل التي اختلف فيها السلف ، وقد تيقنا صحة أحد القولين مثل كون الحامل المتوفى عنها زوجها تعتد لوضع الحمل ، وأن الجماع المجرد عن الإنزال يوجب الغسل ، وأن ربا الفضل حرام ، والمتعة حرام‏)‏ الآداب الشرعية 186/1
وقد خالف ابن عمر وابن عباس وغيرهما رضي الله عنهما - عمر بن الخطاب ، وأبا بكر الصديق - في متعة الحج ، وأفتيا بخلافهما ، هذا مع كمال الموالاة للصديق والفاروق‏.‏
وكان كل إمام وعالم يفتي بما يراه الصواب وإن خالف غيره ، وقد قال الإمام مالك ‏:‏ ‏(‏ما منا إلا رد ورد عليه إلا صاحب هذا القبر‏)‏ يعني النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏
لا يجوز لعالم مجتهد ، ولا لإمام عام أن يحمل الناس على رأيه واجتهاده ‏.‏
هذا والحمد لله على منه وإحسانه . انتهى كلامه بتصرّف. والله يرعاكم .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 20-05-07, 11:02 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي

أخي أبي أحمد
أحبك الذي أحببتني فيه
أخكم سليمان سعود الــــــصقر
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 20-05-07, 11:05 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي

أخي أ د ياسين جاسم المحيمد
أحسنت وجزاك الله خيرا ، لقد أستفدت كثيرا من نصيحتك
جزاك الله خيرا
أخوكم سليمان سعود الصقر
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 20-05-07, 11:14 PM
أبو الأشبال الأثري أبو الأشبال الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-11-05
المشاركات: 230
افتراضي

حُذف
الرجاء التزام الأدب في الردود
## المشرف ##
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 21-05-07, 07:26 PM
أ.د.ياسين جاسم المحيمد أ.د.ياسين جاسم المحيمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-07
المشاركات: 43
افتراضي

بارك الله فيك أخي الشيخ سليمان ، وجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 21-05-07, 11:09 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
ألحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد ،،
إلى جميع الأخوة ألذين أتحفوني بمواساتهم وإلى الأخ المشرف العام جزاهم الله خيرا ونفع بهم .........


فالمسلم وإن تعرض لمواقف من السخرية والإحراج من الآخرين ، فعلينا أن نتذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم تعرض لذلك ، بأبي هو وأمي ، وقال تعالى :
(وإذا رآك الذين كفروا إن يتخذونك إلا هزوا أهذا الذي يذكر آلهتكم وهم بذكر الرحمن هم كافرون) (36) الأنبياء
وأيضا الأنبياء قبل ذلك ، قال تعالى :
(كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون ) (53) الذاريات
فمن نحن بعد ذلك ................

والصحابة عانوا ما عانوا ............ فمن نحن بعد ذلك .
والتابعين والعلماء والأئمة أيضا ، فهذا أحمد بن حنبل سجن وضرب ، وهذا مالك أيضا جلد ، وابن تيمية سجن ومات في السجن رضي الله عنهم . والعز بن عبد السلام بعد ذلك وسعيد ابن المسيب قبل ذلك !!
فمن نحن بعد ذلك ..........
ولكن هذا لا يجب أن يثني المسلم عن قول الحق ما استطاع إلى ذلك سبيلا !!
وقال تعالى :
(يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون) 8 المائدة .

وعن أبي سعيد الخدري ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لا يحقرن أن أحدا نفسه أن يرى أمرا لله فيه مقال ، فلا يقول فيه ، فيقال له : ما منعك ؟ . فيقول مخافة الناس . فيقول : فإياي كنت أحق أن تخاف) رواه أحمد والترمذي وابن ماجة . وإسناده صحيح . وأيضا لكثرة طرقه.
والله أعلم .
ومع ذلك فقد يستضعف بعض الناس طلبة العلم وربما يتمادوا في ذلك خصوصا في هذه الأيام حيث تجري المخاطبة عن بعد وبواسطة الأنترنت ، وايضا من وراء أسماء مستعارة ....!!

ولكن لنتذكر جميعا قول الله تعالى : (إن الله كان عليكم رقيبا) ألنساء.
وقوله تعالى : (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) 281 البقرة .

ولعل الإنسان يقع في رجل يحبه الله تعالى ويغضب له !! وقال صلى الله عليه وسلم ، يقول الله تعالى : ( من عادى لي وليا فقد بارزني بالمحاربة ) متفق عليه واللفظ للبخاري .

فلنتقي الله جميعا ولنتدبر هذه المعاني الجليلة .....
وجزاكم الله خير إخواني
أخوكم/ سليمان سعود الــــصقر
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 21-05-07, 11:19 PM
أبو عامر الصقر أبو عامر الصقر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-07
المشاركات: 1,115
افتراضي

تعديل مشاركتي السابقة
ورد في كتابة حديث أبي سعيد أعلاه زيادة كلمة ( أن )بعد : لا يحقرن .....
ليصبح الحديث كما يلي :

(لا يحقرن أحدا نفسه أن يرى أمرا لله فيه مقال ، فلا يقول فيه ، فيقال له : ما منعك ؟ . فيقول مخافة الناس . فيقول : فإياي كنت أحق أن تخاف) رواه أحمد والترمذي وابن ماجة . وإسناده صحيح . وأيضا لكثرة طرقه.
وجزاكم الله خيرا ........
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 22-05-07, 01:21 AM
أبو الأشبال الأثري أبو الأشبال الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-11-05
المشاركات: 230
افتراضي

لا أرى أي موجب لحذف مشاركتي ..
وليس فيه أي إساءة أدب ..
و إلى الله المشتكى ...
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 22-05-07, 12:27 PM
أبو أحمد الصافوطي أبو أحمد الصافوطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-04-07
المشاركات: 239
افتراضي

وأنا حذفت مشاركة لي ولست طرفا إنما كنت ناصحا
جزاكم الله خيرا
إن استطعت أن لا تنطق إلا بخير فافعل
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:57 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.