ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #161  
قديم 31-01-08, 06:20 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
وأما العشاب فهو الإسكندراني
نعم هو أحمد بن محمد بن إبراهيم المرادي المغربي القرطبي أبو العباس العشاب توفي سن ست وثلاثين وسبعمائة في الإسكندرية
قال ابن مرزوق الخطيب في فهرسة شيوخه : هو من أعظم من لقيت بثغر الإسكندرية

أخباره في الوافي والأعيان للصفدي والدرر والعبر لابن حجر وغير ذلك

وكان هذا السؤال المطروح أحد الأسئلة التي كتب بها الونشريسي إلى ابن غازي يشاركه في الإجابة عنها
ساقها المقري في أزهار الرياض

وصاحب الحافل في التذييل على الكامل هو ابن الرومية آخر

والذي ذكر المرادي في كتاب الطلاق هو ابن عرفة

نفع الله بكم

وفي الأسئلة المذكورة طلب التعريف بالآبلي المصري ولم يجب عنه
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #162  
قديم 31-01-08, 07:47 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

هو من شيوخ ابن مروزق
ذكره في مشيخته
تجد اسمه في كتاب اللوشي

ترجمته في كتاب الدمشقي
ت بالمدينة ت 745
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #163  
قديم 31-01-08, 10:08 PM
خليل الفائدة خليل الفائدة غير متصل حالياً
هداه الله وسدَّده
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 1,318
افتراضي

يقولون :

( موضوعٌ يستحقُّ الرحلـة )

وأنا أقول : نعم ؛ لا سيما وقد شاركَ فيه المالكيَّة ..

لكنَّ الفوائدَ كثرت ، وأسماء الأعـلام ضُبِطت ، وتداخلت الفوائد بكثرتها وغزارتها ؛ وزانها الإحماض اللطيف !

فأصبحنا شذرَ مذرَ وحيص بيص !
__________________
(ما عندكم ينفدُ وما عند الله باق)
رد مع اقتباس
  #164  
قديم 31-01-08, 10:13 PM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

حياك الله وأحياك حبيبَنا خليل الفوائد، شرّفتنا بمرورك الكريم.
رد مع اقتباس
  #165  
قديم 01-02-08, 04:41 AM
العدناني العدناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-06
المشاركات: 321
افتراضي

جيدجدا
__________________
أنستُ بوحدتي ولزمتُ بيتي**فدام الأنسُ لي ونما السرورُ
وأدبني الزمــان فلا أبالــي**هـجـرت فــلا أُزارُ ولا أزورُ
رد مع اقتباس
  #166  
قديم 01-02-08, 06:17 AM
الجهشياري الجهشياري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-07-07
المشاركات: 98
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أويس المغربي مشاهدة المشاركة
آمين.
قلبي يُحيِّيك إذ مرّت سفينتنا === تُجاه واديـك والأمواج تلتـطم
تحية أبرق الشوق الشديد بها === في سلك وُدٍّ بأقصى الروح ينتظم
الحمد لله وحده.
قال تعالى: (وإذا حُيِّيتم بتحية فحَيُّوا بأحسن منها أو رُدُّوها).
وظني، أخي الكريم، أنك كنت تتوقع مني الجواب المعروف، والذي أضحى في كتاب يقتنى من الرفوف. بيد أننا أُمِرنا بالإحسان، سواء في الفعال أو البيان. فإليك مني هذه الأبيات، التي انبلجت بعد بَيات:


هل يُرجِـع البرقُ ما يفضي إليه فمُ؟=== ويُبلِـغ الموجُ وُدًّا خـــانه القلمُ؟
وهل تُقِـلُّ القوافي نبضَ مبدِعِـها؟=== وطائرُ الروح.. هل يصطاده الكَلِم؟
يا سـامرَ الروح.. حيَّانا على عجلٍ=== لا تعتذر.. رُبَّ قَطْرٍ بَعْــدَه دِيَمُ
ورُبَّ حِلْسٍ.. بمنأى عن خوالـجنا=== ورُبَّ نـــاءٍ له في قلبنا خِيَمُ
مــا لاحَ برقٌ على خضراء غربتنا ==== إلا رأيـنا سلاماً مـنك يبتسم
ولا سـمعنــا خريراً في مرابعنا === إلا ومُدَّت إليــه الكَـفُّ تستلِمُ
تفنى البحــارُ.. وتفنى كلُّ بارقةٍ === ويخـلــدُ الودُّ.. لا ينتـابه الهرَمُ
====
وهذه مقطوعة أخرى، أدنى وأخف من الطراز الأول:
"ليعلمِ الجمعُ ممَّن ضمَّ مجلسنا" === أنَّا اجتهدنا.. وقد نسهو.. وقد نَهِمُ
وعذرنا "الغيبةُ الكبرى" لمن بدأوا=== هذا الحديثَ وبانوا.. والرؤى ظُلَمُ
"المــالكيون" عن أسمارنا ارتحلوا=== ولم يُطِـلُّوا.. ولم يُرجعهم الندَمُ
فإن أسأنا.. فكلُّ الوزر يحمله === الراحلون سُدًى.. "والراحلون هُمُ"!!


جزاك الله عنَّا خير الجزاء.


رد مع اقتباس
  #167  
قديم 01-02-08, 09:21 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

جزاك الله خيرًا ... أهذا آخر المطاف؟!!!

ما كانَ أَخلَقَنا مِنكُم بِتَكرُمَةٍ لَو أَنَّ أَمرَكُمُ مِن أَمرِنا أَمَمُ

وَبَينَنا لَو رَعَيتُم ذاكَ مَعرِفَةٌ إِنَّ المَعارِفَ في أَهلِ النُهى ذِمَمُ

__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #168  
قديم 02-02-08, 04:14 PM
أبو أويس المغربي أبو أويس المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-07
المشاركات: 627
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجهشياري مشاهدة المشاركة
تفنى البحــارُ.. وتفنى كلُّ بارقةٍ === ويخـلــدُ الودُّ.. لا ينتـابه الهرَمُ
أحسن الله إليك، وأدام مودّتك، ورفع قدرك.
ما ازددتُ إلا بصيرة في أنك ابن عبدوس.
ولا أملك إلا أن أقول: آمنتُ بالله، وكذّبتُ حدسي.
وأنا الأحق بـ*الغَيْبة الصغرى*، ولله دَرٌّ الحارث بن حِلِّزة القائل:
************** رُبَّ ثَاوٍ يُمَلُّ مِنْهُ الثَّوَاءُ
رد مع اقتباس
  #169  
قديم 02-02-08, 07:05 PM
أبو إسحاق المالكي أبو إسحاق المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 348
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهمَ الصحيحَ مشاهدة المشاركة
ثم ما ضبط الوانوغي .. ومن هو - رحمك الله - ؟ وهل تعرف أثرًا لتعليقته؟

وكيف تضبط الونكري؟

وبالمناسبة - رعاك الله - ما ضبط القيجميسي ... وابن المخلطة ... والمنتوري ... و خلفة ... ومن هم؟
- الوَانُّوغِي: هو عيسى بن صالح أبو مَهدي، كان حيا أوائل القرن التاسع. له تعليقةٌ على المدوَّنة، ولا أستحضر في هذا المقام علما بهذه التعليقة، غير أني أذكر أنَّ بعض الطلبة ناقش رِسالة ماجستير في جامعة الجزائر، وكان موضوع الدراسة تحقيق إمَّا: تحقيق "تعليقة الوانُّوغي على التهذيب"، أو "حاشية" لبعض المالكية على "تعليقة الوانُّوغي"، وغالِبُ ظنِّي أنها حاشيةٌ على "التعليقة". وقد حقّق منها جزء العبادات، فيما أذكر..
- الونكري: ؟؟؟
- القيجميسي: ؟؟؟
- ابنُ المخَلّطَة: ضبطه: ضَبَطَه ابنُ فرحون بكسر اللام، لكن قال التنبكتي: والمحفوظُ الفتح. وهو محمد بن محمد بن يحيى، ت858هـ. وابنُه كذلك يُعرف بابن المخلّطة، واسمه كذلك محمد، ت870هـ.
- المنتوري: ضبطها أحمد بن داود البلوي بكسر الميم (المِنتورِي). قلت: وهذه النسبة مَعروفة في الجزائر، لكن المشتهر على الألسنة بفتح الميم (المَنتوري).
- خلفة:؟؟؟؟
- وأرجعُ فأقول في نسبة المشدالي: ذَكَر أحمد التنبكتي أنها نسبة لقبيلة من الزّواوة، وأنَّ الدال مهملة...وأقول: إنَّ هناك في بِلاد الزواوة منطقةً تُعْرَفُ بـ"مشداله" (تقع في ولاية بويرة قرب العاصمة)، وقد حدَّثني بعضُ العارفين أنَّ البعض يدَّعي أنَّ أصل هذه النسبة "مشدّ الله"، وعليه، فإنَّ الدَّال مهملة..أمَّا إنْ كانت النسبةُ بَربَريَّة، فالغالب أنْ تكون الذالُ مُعجمةً، لشُيوع الذال المعجمة في لسانهم، وقلة المهملة فيه..فالله أعلم..

وأُحِبُّ أنْ أسأل الإخوة الأكارِم:
1- مَنْ مِنْ علماء المذهب المالكي الأندلسيِّين ذَهَب إلى أنَّ الطَّلاَق الثلاث بلفظة واحدة تُحسب طلقة واحدة؟
2- وما هي المسائل الممحُوَّة؟ وهل جَمَعَها بعضُهم نظما؟
3- ذكر الزركشي في مقدمة "البحر المحيط" أن من بين من اعتنى بـ"البرهان" من المالكية، ابنَ العلاف؟ فمَنْ هو؟ أم أنَّ تصحيفا وقع الاسم؟
4- كذلك ذكر الزركشي في مقدمة "البحر" أنَّ من بين المالكية الذين اعتنوا بالبرهان لإمام الحرمين: ابنَ المنير. فأيّهم يَقصد؟
5- ومَنْ هم البلديُّون في فاس؟
6- وما هي الأسئلة الغَرناطية؟ وإلى مَنْ وُجِّهت؟ ومن وجهها؟ وفي أيّ الكتب أجِدُها مع أجوبتها؟
7- ومَنْ هو اليزليتني؟ وكيف ضبطُه؟ وإلى ما يُنسَب؟
8- وهل يصحُّ أنَّ أبا سعيد التنوخي الحِمْصي لقيَ مالِكاً، كما نصَّ عليه أبو حاتم. كما أفاد القَزْوينيُّ أنه رَوَى عنه؟
9- وهل تعرِفُون ما صَنَع الأكْرادُ في فِقْه مالِكٍ؟
10- ويقولون بأنَّ مالكا لم يتكلَّم برأيه إلاَّ في ثلاث مسائل. ما هي؟ ومَنْ ذَكَر ذلك؟ وقد زاد المالكيةُ على هذه الثلاثة، فمنهم مَنْ زاد مسألتين، ومنهم من زاد ثلاثة، فما هي هذه الزِّيادات؟ومَنْ نَظَمَها؟ ثُمَّ قبلَ هذا، هل تصحُّ هذه الدَّعْوى؟
11- وهل تعرِفُون ابن عقدة؟
12- ذَكَرَ الشيخ أبو أُوَيْس في بعض مُداخلاته الماتعة مُعَرِّضاً بالمسشرقين، أنَّ أحدهم لنْ يكون كأحَد من هذه الأُمَّة في فَهْم لسانها وتاريخها (حتَّى ولَوْ شَرِبَ في القَعْب، ورَكب الصَّعْب، وادَّعَى الوَلاء في بني كَعْب) فمَنْ صاحِبُ هذه المقولَة؟
13- وهل تعرِفون "الأوربي"؟ وهل هذه النسبة لأوربا (أعني القارَّة)؟
14- عَقَد بعضُهم مُقارنةً بين الأبياري والمازَري المالكيين، فما هي وُجوه الاشتِباه بينهما؟
رد مع اقتباس
  #170  
قديم 04-02-08, 06:14 AM
الجهشياري الجهشياري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-07-07
المشاركات: 98
افتراضي

الحمد لله وحده.
أمطرنا الشيخ أبو إسحاق _مشكورا_ بوابل من المسائل الغدقة، وكانت الأمنية لو أتى بها منجَّمة متفرقة؛ لتحظى كل واحدة منها بالمفيد من المشاركات، وحتى "لا يمل منا الثواء"، كما أومأ إلى ذلك الفاضل أبو أويس.
وكنت غِبَّ قراءة تلك المسائل، قلت أمهل نفسي يوما أو بعضا يوم، لعله يبتدرها ألمعيٌّ من القوم، فيرفع عنا اللوم. لكن لكل منا مشاغل تشغله، كما أنه لو لم يكن في مثل هذه المهمات إلا "الصف" لكفى به عائقا. وكأن الأعشى عنانا حين قال:
وحتى يبيت القوم في "الصف" ليلةً **** يقولون: "نوِّرْ صُبْحُ" والليلُ عاتمُ!!
وها هو ذا ما عنَّ لي من إجابات، أوردها مبعثرة، لا لأجهد القارئ، وإنما لأريح نفسي.

_ "البلديون" في فاس "المحروسة" (!) هم المسلمون المغاربة الفاسيون من أصل يهودي. ومنهم علماء مشهورون، مثل: "ميارة"؛ ومنهم أيضا "ابن زكري"، و"ابن شقرون"، و"عبد السلام جسوس". والذي أعرفه أن المغاربة كانوا يعيرون "البلديين" بأصلهم اليهودي؛ فكان رد فعل هؤلاء ما صنفه "ميارة" و"ابن زكري". وأرجو من إخواننا المغاربة التصويب. كما أرجو منهم ألا يخرج التعامل مع هذه الظاهرة عن ضوابط الشرع. فالقوم مسلمون منذ قرون، ومع ذلك ما زالت بعض التيارات السياسية في المغرب تنظر إليهم نظرة المرتاب، وتدمجهم فيما يسمَّى بالـ "المثلث الفاسي"، مدَّعين أن هذا المثلث هو الذي يحكم البلد!

_ المسائل الممحوةهي: المسائل التي اجتهد فيها الإمام مالك فأملاها، ثم محاها. وقد يكون المراد بالمحو الرجوع عن الرأي، لا حقيقة المحو. قال ابن ناجي: "ليس المراد بالمحو حقيقته، وإنما المراد به الرجوع؛ ولذا دوّنه ابن القاسم والناس". وقد تعقَّبه البناني بقوله: "يعكِّر عليه عدُّهم الممحوَّات أربعا. ولو كان المراد مطلَق الرجوع، لما انحصرت فيها"؛ وهو اعتراض وجيه. لكن قد يرد عليه أن الممحوَّات الأربع إنما هي فقط ما عُلِم وقوع المحو عليها.
وقد نظم "الممحوات الأربع" بعضهم بقوله:
المحو في الأيمان والأضاحي **** وفي كتاب القَطْع والنكاح
والراجح المحوُ في إثنتينِ **** قَطْعٌ وأيمانٌ بِغير مَينِ
ثم الذي أثبَتُّ في الأضاحي **** تأكيدُ ندْبِ ذبحِه يا صاحِ
والمحوُ في الأيمان حِنْثُه إذا **** لم يَنْوِ شيئا وهو قولٌ مُحتَذَا

_ الأوربي: ضبطها صاحب "معجم البلدان" هكذا: الأَوْرَبِيُّ، نسبة إلى "أَوْرَبة"، وهي قرية من قرى "دانية" بالأندلس. وإليها ينسب أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن غالب الحضرمي الأوربي. ومنهم أنها تحريف عن الأونبي: موضع في البرتغال.
والمشكل في هذين التحديدين، هو كون الأوربي نسبة أيضا لـ "كسيلة" البربري، وهو: كسيلة بن لمزم الأوربي!! نسبة إلى قبيلة أوربة التي كانت موجودة في الغرب الجزائري قبل الفتح الإسلامي. والباب مفتوح للمتخصصين في مثل هذه المسائل...

_ الأسئلة الغرناطية: هي عبارة عن 25 سؤالا، وجهها في النصف الثاني من القرن التاسع الهجري فقيه غرناطة في عصره: أبو عبد الله محمد المواق إلى الشيخ أبي عبد الله محمد الرصاع التونسي. وهي تتناول جملة من النوازل تتعلق بأسرى الحرب، والطاعون، وأحكام المساجد، ومسائل أخرى خلافية. وقد جُمِعت الأسئلة وأجوبتها في كتاب واحد، عنوانه: "الأجوبة التونسية على الأسئلة الغرناطية". وهو مطبوع.

_ الفقيه المالكي الأندلسي الذي ذهب إلى أن الطلاق ثلاثا بلفظ واحد يُحسب طلقة واحدة، هو: "أحمد بن مغيث الطليطلي". وبعض المالكية لا يذكر اسمه إلا ويقول بعدها: "لا أغاثه الله"! قال البرزلي: "واعرف من كلام المازري وابن العربي أنه لم يعضد على هذا القول إلا ابن مغيث، لا أغاثه الله" قالها ثلاثاً!! ونسأل الله أن تقع واحدة، على فتوى ابن مغيث؛ أغاثنا الله جميعا...

_ "ابن المنير" الذي يذكره صاحب "البحر" ضمن من اعتنوا بـ "البرهان" لإمام الحرمين هو: ناصر الدين أبو العباس أحمد بن محمد بن منصور، المشهور بابن المُـنَـيِّـر الجروي الجذامي الاسكندري (ت. 683هـ). وهكذا يضبط، بالتثقيل.
ومن القرائن التي تؤيد هذا أن الزركشي قال في "البحر المحيط": "قال ابن المنير في تفسيره الكبير..." وهو بذلك يشير إلى "البحر الكبير في نخب التفسير"، من تأليف ناصر الدين. وفيه أيضا (عند الكلام حول الشرط ودلالته في الإثبات): "وقد طوَّل الإبياري معه الكلام في ذلك، وردّ عليه أبو العباس بن المنيِّر، وقال..."
والله أعلم.
وتلميحا إلى السؤال حول المقارنة المعقودة بين المازري والأبياري، يشار إلى أن لابن المنَيِّر هذا أخ، اسمه علي ولقبه عز الدين، وقد ألف كتابا عنوانه: "الضياء المتلالي في تعقب الإحياء للغزالي".

_ وفيما يخص المقارنة المعقودة بين المازري والأبياري، فيكتفى بالإحالة على هذا الرابط، تجنبا للتكرار؛ وإن كان "المكرَّر أحلى":
http://www.ahlalhdeeth.cc/vb/showthread.php?t=95615
وإن كان لبعض الفضلاء من إخواننا الجزائريين في تحقيقات الطالبي مقالا. وقد قال أحدهم في تحقيقه لتفسير "الجواهر الحسان" للثعالبي:
جواهر الثعالبي **** أفسدهُنَّ الطالبي
والمشكلة تظل "جزائرية-جزائرية"، كما يقال في لغة الصحافة.

وبعد.. فهذه سبع مسائل تناولها اليراع إبان نفحات التيسير، ونسأل الله أن تستوقف الألمعي البصير، فيميز الخطأ فيها من الصواب، ويوافينا بأصح جواب.
أما البقية، فسنتناولها بإذن الله بعد سبع.. وقد تكون سبع دقائق، أو ساعات، أو أيام.
والله من وراء القصد.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:10 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.