ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-08-08, 03:01 PM
الشريف عثمان الشريف عثمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-06
المشاركات: 63
افتراضي ما حكم تلفّظ السّيادة على النبيّ في تشهّد الصّلاة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصّلاة والسّلام على سيّدنا رسول الله ، وعلى آله وصحابته ومن والاه .
أما بعد ،،،
أحبتي الكرام السّادة العلماء ، لديّ سؤال أحتاجُ من سيادتكم الإجابة عليه بالتفصيل .
والسؤال هو : مَنْ مِنَ العلماء مَنْ جوز لفظ السّيادة على النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ في تشهّد الصّلاة ... مع ذكر العلماء وحبّذا مع ذكر مصدر تلك المعلومة ، سواء كانوا من أئمة المذاهب الأربعة أو من غيرهم ... وأرجوا أن تكون الإجابة محصورة على من جوّزها في الصّلاة فقط ... وبورك فيكم .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-08-08, 07:11 PM
نزيه حرفوش نزيه حرفوش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-03-07
المشاركات: 255
افتراضي

جاء في كتا الفقه الإسلامي وأدلته للدكتور وهبة الزحيلي 1/721مانصه: قال الشافعية والحنفية :تندب السيادة لمحمد في الصلوات الإبراهيمة؛ لأن زيادة الإخبار بالواقع عين سلوك الأدب، فهو أفضل من تركه. وأما خبر «لا تسودوني في الصلاة» فكذب موضوع (2) . وعليه: أكمل الصلاة على النبي وآله: «اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم، وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، كما باركت على سيدنا إبراهيم، وعلى آل سيدنا إبراهيم في العالمين، إنك حميد مجيد)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-08-08, 02:22 AM
عدي بن محمد عدي بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 430
افتراضي

قال في مغني المحتاج :
قال في المهمات : واشتهر زيادة سيدنا قبل محمد ، وفي كونها أفضل نظر وفي حفظي أن الشيخ عز الدين بناه على أن الأفضل سلوك الأدب أم امتثال الأمر ؟ فعلى الأول يستحب دون الثاني
وظاهر كلامهم اعتماد الثاني
وقال في النهاية:
والأفضل الإتيان بلفظ السيادة كما قاله ابن ظهيرة وصرح به جمع وبه أفتى الشارح لأن فيه الإتيان بما أمرنا به وزيادة الأخبار بالواقع الذي هو أدب فهو أفضل من تركه وإن تردد في أفضليته الإسنوي
قال في الحاشية على التحفة بعد ذكر هذا الكلام
عبارة شرح بافضل ولا بأس بزيادة سيدنا قبل محمد ا هـ وقال المغني ظاهر كلامهم اعتماد عدم استحبابها ا هـ وتقدم عن شيخنا أن المعتمد طلب زيادة السيادة وعبارة الكردي واعتمد النهاية استحباب ذلك وكذلك اعتمده الزيادي والحلبي وغيرهم وفي الإيعاب الأولى سلوك الأدب أي فيأتي بسيدنا وهو متجه ا هـ .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-08-08, 06:04 AM
حامد الحجازي حامد الحجازي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-06
المشاركات: 298
افتراضي

ويرى القارئ أيضا أنه ليس في شيء منها لفظ: (السيادة) ولذلك اختلف المتأخرون في مشروعية زيادتها في الصلوات الإبراهيمية,ولا يتسع المجال الآن لنفصل القول في ذلك وذكر من ذهب إلى عدم مشروعيتها إتباعا لتعليم النبي صلى الله عليه وسلم الكامل لامته حين سئل عن كيفية الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم, فأجاب آمراً بقوله: "قولوا: اللهم صل على محمد...", ولكني أريد أن أنقل إلى القراء الكرام هنا رأي الحافظ ابن حجر العسقلاني في ذلك باعتباره أحد كبار علماء الشافعية الجامعيين بين الحديث والفقه, فقد شاع لدى متأخري الشافعية خلاف هذا التعليم النبوي الكريم!

فقال الحافظ محمد بن محمد بن محمد الغرابيلي(790/ 835) وكان ملازما لابن حجر, قال رحمه الله ومن خطه نقلت:"وسئل (أي الحافظ ابن حجر) أمتع الله بحياته عن صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة أو خارج الصلاة, سواء قيل بوجوبها أو ندبيتها, هل يشترط فيها أن يصفه صلى الله عليه وسلم بالسيادة؛ كأن يقول مثلاً: اللهم صل على سيدنا محمد, أو على سيد الخلق, وعلى سيد ولد آدم؟ أو يقتصر على قوله: "اللهم صل على محمد؟ وأيهما أفضل, الإتيان بلفظ السيادة لكونها صفة ثابتة له صلى الله عليه وسلم, أو عدم الإتيان به لعدم ورود ذلك في الآثار؟

فأجاب رضي الله عنه: نعم إتباع الألفاظ المأثورة أرجح, ولا يقال: لعله ترك ذلك تواضعا منه صلى الله عليه وسلم, كما لم يكن يقول عند ذكره صلى الله عليه وسلم: "صلى الله عليه وسلم" وأمته مندوبة إلى أن تقول ذلك كلما ذكر0 لأنا نقول: لو كان ذلك راجحا لجاء عن الصحابة ثم عن التابعين, ولم نقف في شيء من الآثار عن أحد من الصحابة ولا التابعين لهم, قال: ذلك مع كثرة ما ورد عنهم من ذلك.

وقد عقد القاضي عياض بابا في صفة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في كتاب "الشفاء" ونقل فيه آثارا مرفوعة عن جماعة من الصحابة والتابعين ليس في شيء منها عن أحد من الصحابة وغيرهم لفظ "سيدنا"0

والمسألة مشهورة في كتب الفقه, والغرض منها أن كل من ذكر هذه المسألة من الفقهاء قاطبة لم يقع في كلام أحد منهم "سيدنا" ولو كانت هذه الزيادة مندوبة ما خفيت عليهم كلهم حتى أغفلوها, والخير كله في الإتباع, والله أعلم"0

قلت: وما ذهب إليه الحافظ ابن حجر رحمه الله من عدم مشروعية تسويده صلى الله عليه وسلم في الصلاة عليه إتباعا للأمر الكريم, وهو الذي عليه الحنفية0 وهو الذي ينبغي التمسك به لأنه الدليل الصادق على حبه صلى الله عليه وسلم0 ((قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ))(آل عمران: 31)0

....................

وكان صلى الله عليه وسلم يصلي على نفسه في التشهد الأول وغيره وشرع ذلك لأمته, حيث أمرهم بالصلاة عليه بعد السلام عليه, وعلمهم أنواعا من صيغ الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم:

1- "اللهم صل على محمد, وعلى أهل بيته, وعلى أزواجه وذريته, كما صليت على آل إبراهيم, إنك حميد مجيد, وبارك على محمد, وعلى آل بيته, وعلى أزواجه وذريته, كما باركت على آل إبراهيم, إنك حميد مجيد"0

وهذا كان يدعو به هو نفسه صلى الله عليه وسلم0

2- "اللهم صل على محمد, وعلى آل محمد, كما صليت على [إبراهيم, وعلى] آل إبراهيم, إنك حميد مجيد, اللهم بارك على محمد, وعلى آل محمد, كما باركت على [ إبراهيم, وعلى] آل إبراهيم, إنك حميد مجيد"0

3- "اللهم صل على محمد, وعلى آل محمد, كما صليت على إبراهيم [وآل إبراهيم], إنك حميد مجيد, وبارك على محمد, وعلى آل محمد, كما باركت على [إبراهيم و] آل إبراهيم, إنك حميد مجيد"

4- "اللهم صل على محمد [النبي الأمي], وعلى آل محمد, كما صليت على [آل] إبراهيم, وبارك على محمد [النبي الأمي] وعلى آل محمد, كما باركت على [آل] إبراهيم في العالمين, إنك حميد مجيد"

5- "اللهم صل على محمد عبدك ورسولك, كما صليت على [آل] إبراهيم, وبارك على محمد [عبدك ورسولك], [وعلى آل محمد], كما باركت على إبراهيم [وعلى آل إبراهيم]"0

6- "اللهم صل على محمد و [على] أزواجه وذريته, كما صليت على [آل] إبراهيم, وبارك على محمد و [على] أزواجه وذريته, كما باركت على [آل] إبراهيم, إنك حميد مجيد"0

7- "اللهم صل على محمد, وعلى آل محمد, وبارك على محمد, وعلى آل محمد, كما صليت وباركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد"0
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-08-08, 06:19 AM
الزهراني الجبل الزهراني الجبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 28
افتراضي

لم ترد في حديث صحيح والصواب في هذه المسالة عدم مشروعية السيادة على النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد لأن العبادات توقيفية والاصل الحرمة غلا ما دل الدليل عليها وبورك فيك وفي عمرك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 26-08-08, 03:00 PM
عدي بن محمد عدي بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 430
افتراضي

لا أخفيكم أيها الإخوة
قد ذكرت كلام مغني المحتاج وهو أقيس وأكثر اتباعا وأردت الاقتصار عليه
ولكن الأمانة العملية تقتضي ذكر المعتمد عند الشافعية
فإن إماما الفتوى ابن حجر والرملي أما الأول فقال لا بأس بزيادتها
وأما الثاني فقد نص على سنية ذلك وقولهما مقدم على قول الخطيب
والله تعالى أعلم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-08-08, 05:51 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,166
افتراضي

تسيد النبي صلى الله عليه و سلم في الصلاة الإبراهيمية داخل الصلاة بعد التشهد أمر محدث فالحذر الحذر من الابتداع في الدين.
و من ادعى مشروعيته أو جوازه فعليه بالدليل.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-08-08, 11:00 AM
مبارك مسعود مبارك مسعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 130
افتراضي

وهل ينطبق على هذا السؤال قوله صلى الله عليه وسلم : لا تسيدوني ....؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-08-08, 03:46 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,166
افتراضي

السؤال متعلق بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم داخل الصلاة، و هذا الأمر يدخل في مسألة "الأصل في الدين الامتناع إلا لنص" كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
فلذلك لا نزيد في عبادة ليس لنا فيها دليل.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-09-08, 09:02 PM
مبارك مسعود مبارك مسعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 130
افتراضي

أجسنت وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:46 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.