ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 02-10-09, 01:56 AM
ياسين المالكي الأثري ياسين المالكي الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 58
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي الكريم و نفع بك

ربما هذا يفيدك :

منع رسول الله عليه الصلاة و السلام صيام النصف الثاني من شعبان لكي لا يدخل في رمضان و نهي عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين، فقد روى الجماعة عن أبي هريرة أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال "لا تَقَدَّموا ـ أي تتقدموا ـ صوم رمضان بيوم ولا يومين، إلا أن يكون صوم يصومه رجل فليصم ذلك اليوم"، وقال الترمذي: حسن صحيح.


فلو كان في صيام الست من شوال فيه نفس الذريعة اختلاط رمضان بغيره لمنعه رسول الله عليه الصلاة و السلام لكننا نجده امر بصيام الست فثبت انتفاء هذه الذريعة و ذلك لحكمة أن انتهاء رمضان معلوم بأمور مشتهرة أولها رؤية الهلال ثانيها زكاة الفطر و ثالثها يوم العيد المحرم صيامه فلا يمكن لجاهل بحال أن يخلط رمضان مع شوال مع كل هذه العلامات.

كما أن حديثة عليه السلام قال فيه "من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال " ففيه لفظ أتبعه و الاتباع لا يكون الا بالملاصقة أو الموالات فبطل تفريق من قال بكراهة صوم الست مباشرة بعد العيد و استحبابها ان كانت منفصلة عنه .

و الله أعلم
جزاك الله خيرا
أما بخصوص قولك "فلا يمكن لجاهل بحال أن يخلط رمضان مع شوال مع كل هذه العلامات"
فأنا أرافق رجل كبير في سن نوعا ما بعد صلاة عشاء إلى بيته و كان ذلك يوم أول يوم لي بعد عودتي من المغرب فقدمت له تهاني بالعيد و كلام مثل ذلك فقال لي : أنا لم أكمل رمضان إن شاء مازال لي يوم أخير من صيام ست من شوال !!
و هذا فعلا منتشر عند العوام .
و الله المُستعان
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 02-10-09, 02:03 AM
عبد الكريم بن عبد الرحمن عبد الكريم بن عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-09
المشاركات: 522
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصرالمازري مشاهدة المشاركة
هذا كلام مردود بحديث منع النساء المساجد فلو علم النبي صلى الله عليه وسلم ...لمنعهن.. .فمن اين للسيدة عائشة ان تتقول على الشرع على رايك كما تقول الا لوجود علة هي خوف امر عرض بعد النبي صلى الله عليه وسلم...الخ

أولا لا علاقة لكلام امنا عائشة رضى الله عنها بالموضوع فما ذكرته هو وجود ذات الذريعة على عهد النبي عليه الصلاة و السلام فمنع الصيام قبل رمضان و امر به بعده فلا قول بعد ثبوت النص

ثانيا ما جئت به حجة عليك لا لك لأن عائشة ام المؤمنين لم تمنعهن فلو كانت هذه الذريعة كافية لمنعهن لقالت بذلك لكنها لم تقل بها لأنها وقفت امام النص.

ثالثا قول الصحابي ليس بحجة أمام النص و قد ورد في صحيح مسلم عن الزهري سمع سالما يحدث عن أبيه يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا استأذنت أحدكم امرأته إلى المسجد فلا يمنعها , لا تمنعوا نساءكم المساجد إذا استأذنكم إليها قال فقال بلال بن عبد الله والله لنمنعهن قال فأقبل عليه عبد الله فسبه سبا سيئا ما سمعته سبه مثله قط وقال أخبرك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقول والله لنمنعهن.

فانظر كيف نهر الصحابي ابنه لمخالفته النص و قوله متأخر عن قول عائشة رضي الله عنها مما يعطينا رابعا: عند اختلاف اقوال الصحابة فلا يقدم قول بعضهم على بعض و انما يرجع للأدلة و الدليل ثابت

اذن كلامك منتقض من اربعة اوجه على الأقل و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 02-10-09, 02:04 AM
أبو يوسف المالكي أبو يوسف المالكي غير متصل حالياً
الله حسبه
 
تاريخ التسجيل: 31-08-05
الدولة: المغرب الأقصى
المشاركات: 378
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

البيان والتحصيل 2/322:
(وسئل مالك عن صيام الغر الأيام: ثلاثة عشر، وأربعة عشر، وخمسة عشر، قال: ليس هذا ببلدنا، وإني أكره أن يتعمد صيامها، قال: والأيام كلها لله. قال محمد بن رشد: قد روي فيها وفي الأيام البيض: أول يوم من الشهر، ويوم عشرة، ويوم عشرين، أنها صيام الدهر. وقد روي عن مالك أنه كان يصوم الأيام البيض، وقد كتب إلى هارون الرشيد في رسالته يحضه على صيام الغر - ويذكر الحديث فيها، فإنما كره في هذه الرواية صيامها، ولم يحض عليها - مخافة أن يكثر العمل بذلك لكثرة إسراع الناس إلى الأخذ بقوله، فيحسب ذلك من لا علم له من الواجبات). اهـ

النوادر والزيادات 82/2-83:
(وروي في صيام شوال فضائل. وجاء في من أتبع رمضان بستة أيام من شوال كان كصيام الدهر، أو صيام سنة. قال مطرف: وإنما كره مالك صيامها لئلا يلحق أهل الجهل ذلك برمضان. وأما من رغب في ذلك لما جاء فيه، فلم ينهه. وقد كره ابن عباس صوم رجب كله خيفة أن يرى جاهل أنه مفترض). اهـ
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى: (لولا أن الله أنقذني بمالك والليث لضللت).
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-10-09, 02:05 AM
عبد الكريم بن عبد الرحمن عبد الكريم بن عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-09
المشاركات: 522
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسين المالكي الأثري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا
أما بخصوص قولك "فلا يمكن لجاهل بحال أن يخلط رمضان مع شوال مع كل هذه العلامات"
فأنا أرافق رجل كبير في سن نوعا ما بعد صلاة عشاء إلى بيته و كان ذلك يوم أول يوم لي بعد عودتي من المغرب فقدمت له تهاني بالعيد و كلام مثل ذلك فقال لي : أنا لم أكمل رمضان إن شاء مازال لي يوم أخير من صيام ست من شوال !!
و هذا فعلا منتشر عند العوام .
و الله المُستعان

الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه فمن شروط الذريعة ان تكون قوية معتبرة لا بحالات شاذة ، كذلك هناك من ظن أنه يجب عليه الطواف حول مسجد رسول الله عليه الصلاة و السلام كالكعبة و هناك من ظن ان عليه الغسل كل يوم و لو تتبعنا هذا لوجدنا الكثير لكن هذه حالات شاذة جدا لا يقاس عليها و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-10-09, 02:06 AM
ابونصرالمازري ابونصرالمازري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-07
المشاركات: 2,206
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اذكر ان الاخ المجتهد استدل برواية مطرف وتناسى ان الامام كتب بيده كراهة شوال
هذا الرجل لايعرف اصول المالكية التي يتقنها صغار الطلبة كتقديم رواية الموطا على كل الروايات
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 02-10-09, 02:10 AM
عبد الكريم بن عبد الرحمن عبد الكريم بن عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-09
المشاركات: 522
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف المالكي مشاهدة المشاركة
البيان والتحصيل 2/322:
(وسئل مالك عن صيام الغر الأيام: ثلاثة عشر، وأربعة عشر، وخمسة عشر، قال: ليس هذا ببلدنا، وإني أكره أن يتعمد صيامها، قال: والأيام كلها لله. قال محمد بن رشد: قد روي فيها وفي الأيام البيض: أول يوم من الشهر، ويوم عشرة، ويوم عشرين، أنها صيام الدهر. وقد روي عن مالك أنه كان يصوم الأيام البيض، وقد كتب إلى هارون الرشيد في رسالته يحضه على صيام الغر - ويذكر الحديث فيها، فإنما كره في هذه الرواية صيامها، ولم يحض عليها - مخافة أن يكثر العمل بذلك لكثرة إسراع الناس إلى الأخذ بقوله، فيحسب ذلك من لا علم له من الواجبات). اهـ

النوادر والزيادات 82/2-83:
(وروي في صيام شوال فضائل. وجاء في من أتبع رمضان بستة أيام من شوال كان كصيام الدهر، أو صيام سنة. قال مطرف: وإنما كره مالك صيامها لئلا يلحق أهل الجهل ذلك برمضان. وأما من رغب في ذلك لما جاء فيه، فلم ينهه. وقد كره ابن عباس صوم رجب كله خيفة أن يرى جاهل أنه مفترض). اهـ

الباجي في المنتقى:

و أما صيام ثلاثة أيام من كل شهر فحسن ما لم يعين أياما بعينها. و الأصل في ذلك ما رواه أبو هريرة قال أوصاني خليلي بثلاث، صيام ثلاثة أيام من كل شهر، و ركعتي الضحى، و أن أوتر قبل أن أنام.
و لان صيامها مع أن كل حسنة بعشر أمثالها كصيام الدهر، و ليس فيه تشبيه بالفرض ما لم يعين أياما من الشهر مثل أن يقصد بذلك أيام البيض فقد كرهه مالك و قال ما هذا ببلدنا و كره تعمد صومها و قال الأيام كلها لله. اهــ المنتقى ج3 ص 93



عن أبي ذر قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا صمت شيئاً من الشهر فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة " .

رواه الترمذي ( 761 ) والنسائي ( 2424 ) . والحديث حسنه الترمذي ووافقه الألباني في " إرواء الغليل " ( 947 ) .

وفي سنن النسائي عن جرير بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر، وأيام البيض صبيحة ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة :حسنه الألباني.

الحديث حجة و ليس كل ذريعة معتبرة فلو قلنا بهذا لأبطلنا كل السنن بحجة الخوف من فرضها كصيام عاشوراء و صيام عرفة و الرواتب و صلاة التراويح و ما شابه.

إنما الظاهر عدم بلوغ الامام مالك الحديث لذلك مذهبه ان لا تخصص يوما بعينه للصيام و دليل ذلك قوله "الايام كلها لله" فهذا لا يستقيم مع القول بالكراهة خوفا من الذريعة انما يستقيم مع عدم بلوغه الحديث و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 02-10-09, 02:11 AM
ابونصرالمازري ابونصرالمازري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-07
المشاركات: 2,206
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه فمن شروط الذريعة ان تكون قوية معتبرة لا بحالات شاذة ، كذلك هناك من ظن أنه يجب عليه الطواف حول مسجد رسول الله عليه الصلاة و السلام كالكعبة و هناك من ظن ان عليه الغسل كل يوم و لو تتبعنا هذا لوجدنا الكثير لكن هذه حالات شاذة جدا لا يقاس عليها و الله أعلم
لاتتغافل ولا تاخذك عزة الجهل
الا ترى ان الذريعة التي تحدث عنها الامام مالك قوية وهي على مر قرون تحدث مرارا في بلاد الاسلام حتى اقر بعض شيوخ الشافعية انها حدثت في بلاد العجم وهذا انما يشهد لنا بقوة مدرك الامام مالك في فتاويه واستنباطاته الفقهية ..
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 02-10-09, 02:11 AM
ياسين المالكي الأثري ياسين المالكي الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 58
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
الشاذ يحفظ و لا يقاس عليه فمن شروط الذريعة ان تكون قوية معتبرة لا بحالات شاذة ، كذلك هناك من ظن أنه يجب عليه الطواف حول مسجد رسول الله عليه الصلاة و السلام كالكعبة و هناك من ظن ان عليه الغسل كل يوم و لو تتبعنا هذا لوجدنا الكثير لكن هذه حالات شاذة جدا لا يقاس عليها و الله أعلم
الله الله
فائدة أُضيفها جزاكم الله خيرا
هل من مزيد ........
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 02-10-09, 02:13 AM
عبد الكريم بن عبد الرحمن عبد الكريم بن عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-09
المشاركات: 522
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصرالمازري مشاهدة المشاركة
اذكر ان الاخ المجتهد استدل برواية مطرف وتناسى ان الامام كتب بيده كراهة شوال
هذا الرجل لايعرف اصول المالكية التي يتقنها صغار الطلبة كتقديم رواية الموطا على كل الروايات

أليس النقاش هادفا هنا فمن يشنع على الآخر الان ؟

اخي بارك الله فيك واجه الدليل بالدليل و أنا في انتظار ادلتكم حتى نستفيد من النقاش فعلا.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 02-10-09, 02:14 AM
ياسين المالكي الأثري ياسين المالكي الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 58
افتراضي رد: // للمالكية // صيام الست من شوال: نظرة أصولية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصرالمازري مشاهدة المشاركة
لاتتغافل ولا تاخذك عزة الجهل
الا ترى ان الذريعة التي تحدث عنها الامام مالك قوية وهي على مر قرون تحدث مرارا في بلاد الاسلام حتى اقر بعض شيوخ الشافعية انها حدثت في بلاد العجم وهذا انما يشهد لنا بقوة مدرك الامام مالك في فتاويه واستنباطاته الفقهية ..
أوافق بأنها منتشرة و ليس ذلك الرجل الطيب الذي أرافقه بأول قائل لذلك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:36 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.