ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 01-12-10, 10:08 PM
ابو بصير العربي ابو بصير العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-09
المشاركات: 473
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

من هنا فائدة بإذن الله :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=178821
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-12-10, 11:35 PM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 192
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

قال أبو السها : 4/لم يصح تخصيص صلاتي الصبح والمغرب بذكر معين وما جاء في ذلك ضعيف


جاء في مسند أحمد عن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول أيام حنين بعد صلاة الفجر : اللهم بك أحاول وبك أصاول وبك أقاتل
قال الحافظ ابن حجر : هذا حديث صحيح {نتائج الأفكار }


جاء بعد الصلاة المكتوبة عن صهيب أن محمدا صلى الله عليه وسلم كان يقول عند انصرافه من صلاته :
اللهم أصلح لي ديني الذي جعلته لي عصمة وأصلح لي دنياي التي جعلت فيها معاشي اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بعفوك من نقمتك وأعوذ بك منك لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد
رواه النسائي وابن خزيمة وابن حبان

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-12-10, 02:11 PM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 192
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

جزاك الله خيرا ابن الصايغ

نقلت ( * ملاحظة: يبدأ ورد (الصباح) من طلوع الفجر الثاني إلى طلوع الشمس والأفضل قبل طلوع الشمس, ويبدأ ورد (المساء) من بعد صلاة العصر حتى غروب الشمس, والأفضل قبل الغروب)

الأقرب أن المساء بعد غروب الشمس

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-12-10, 11:15 PM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 900
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابنة عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
أحسن الله إليكم ..

لكن هل المقصود بدبر الصلاة قبل السلام أم بعد السلام .. خصوصا في الأذكار التالية ( 5/6/7/8) ؟

أرجو الإفادة وجزاكم الله خيرا على جهودكم ..

//
جزاك الله خيرا أخي أبا أنس والشكر موصول للأخت ولجميع الإخوة الأفاضل
وجوابا عن تساؤل الأخت أقول :
أولا :
حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِى زَائِدَةَ عَنْ مِسْعَرٍ عَنْ ثَابِتِ بْنِ عُبَيْدٍ عَنِ ابْنِ الْبَرَاءِ عَنِ الْبَرَاءِ قَالَ كُنَّا إِذَا صَلَّيْنَا خَلْفَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَحْبَبْنَا أَنْ نَكُونَ عَنْ يَمِينِهِ يُقْبِلُ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ - قَالَ - فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ « رَبِّ قِنِى عَذَابَكَ يَوْمَ تَبْعَثُ - أَوْ تَجْمَعُ - عِبَادَكَ ». رواه مسلم

وهذا صريح أنه كان يقوله صلى الله عليه وسلم بعد السلام

الحديث الثاني :


حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ مَيْسَرَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يَزِيدَ الْمُقْرِئُ حَدَّثَنَا حَيْوَةُ بْنُ شُرَيْحٍ قَالَ سَمِعْتُ عُقْبَةَ بْنَ مُسْلِمٍ يَقُولُ حَدَّثَنِى أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِىُّ عَنِ الصُّنَابِحِىِّ عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَخَذَ بِيَدِهِ وَقَالَ « يَا مُعَاذُ وَاللَّهِ إِنِّى لأُحِبُّكَ وَاللَّهِ إِنِّى لأُحِبُّكَ ». فَقَالَ « أُوصِيكَ يَا مُعَاذُ لاَ تَدَعَنَّ فِى دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ تَقُولُ اللَّهُمَّ أَعِنِّى عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ ». وَأَوْصَى بِذَلِكَ مُعَاذٌ الصُّنَابِحِىَّ وَأَوْصَى بِهِ الصُّنَابِحِىُّ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ.
رواه أبو داود

والحق أن كلمة " دبر كل صلاة" تحتمل المعنيين : قبل السلام وبعده ، لكن حملها على أن يكون بعد السلام أولى-والله أعلم- ويشهد لهذا ما جاء :
في حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال : أمرنى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن أقر أبالمعوذات دبر كل صلاة.
والمعوذات لم أر من قال إنها تقرأ قبل السلام

وفي حديث عبد الله بن الزبير أنه كان يقول دبر كل صلاة، حين يسلم : « لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد،وهو على كل شيء قدير . لا حول ولا قوة إلا بالله ، لا إله إلا الله ، ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون»
وهذا أيضا مما يقال بعد السلام كما نص عليه أهل العلم

الحديث الثالث"

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِى مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَاأَعْلَنْتُ وَمَا أَسْرَفْتُ وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّى أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ
فورد فيه الوجهان :
عند مسلم كان يقوله قبل التسليم كما في حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :. ثُمَّ يَكُونُ مِنْ آخِرِ مَا يَقُولُ بَيْنَ التَّشَهُّدِ وَالتَّسْلِيمِ « اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِى مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ وَمَا أَسْرَفْتُ وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّى أَنْتَ الْمُقَدِّمُ وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ ».
وعند أبي داود والإمام أحمد من رواية علي رضي الله عنه كان يقوله بعد السلام وصححه غير واحد من أهل العلم
والأمر واسع إن شاء الله. وإنما وضعته في المعقبات التي تقال بعد التسليم اقتداء بصنيع بعض مشايخنا ، وكذا لما رأيت من هجر الناس للدعاء بين التشهد والتسليم ، إما لعجلة الإمام وإما لإعراض غالب الناس عن هذه السنة ،

الحديث الرابع :
حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عُمَيْرٍ سَمِعْتُ عَمْرَو بْنَ مَيْمُونٍ الأَوْدِيَّ قَالَ كَانَ سَعْدٌ يُعَلِّمُ بَنِيهِ هَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ كَمَا يُعَلِّمُ الْمُعَلِّمُ الْغِلْمَانَ الْكِتَابَةَ وَيَقُولُ إِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَتَعَوَّذُ مِنْهُنَّ دُبُرَ الصَّلاَةِ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ أُرَدَّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الدُّنْيَا وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ فَحَدَّثْتُ بِه مُصْعَبًا فَصَدَّقَهُ.رواه البخاري
وعند الترمذي : عن مصعب بن سعد و عمرو بن ميمون قال : كان سعد يعلم بينه هؤلاء الكلمات كما يعلم المكتب الغلمان ويقول إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يتعوذ بهن دبر الصلاة اللهم إني أعوذ بك من الجبن وأعوذ بك من البخل وأعوذ بك من أرذل العمر وأعوذ بك من فتنة الدنيا وعذاب القبر
وما قلته في الحديث الثاني أقوله هنا سواء بسواء
والله أعلم
__________________
قال ابن شهاب الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. السير2 /185
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-12-10, 11:18 PM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 900
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصايغ مشاهدة المشاركة
أذكَار الصَباح والمسَاء الصَّحِيحَة
.
أخي بارك الله فيك ، لو أرجيت مسألة أذكار الصباح والمساء حتى نفرغ من مسألة المعقبات لربما كان أفضل ، ولي عودة إليها إن شاء الله
__________________
قال ابن شهاب الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. السير2 /185
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-12-10, 11:29 PM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 900
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الداغستاني مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا ابن الصايغ

نقلت ( * ملاحظة: يبدأ ورد (الصباح) من طلوع الفجر الثاني إلى طلوع الشمس والأفضل قبل طلوع الشمس, ويبدأ ورد (المساء) من بعد صلاة العصر حتى غروب الشمس, والأفضل قبل الغروب)

الأقرب أن المساء بعد غروب الشمس

والله أعلم
المسألة كما تعلم أخي -بارك الله فيك-مسألة خلافية ، والذي نقلته هو ترجيح الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ،
__________________
قال ابن شهاب الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. السير2 /185
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-12-10, 12:04 AM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 900
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الداغستاني مشاهدة المشاركة
قال أبو السها : 4/لم يصح تخصيص صلاتي الصبح والمغرب بذكر معين وما جاء في ذلك ضعيف
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الداغستاني مشاهدة المشاركة


جاء في مسند أحمد عن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول أيام حنين بعد صلاة الفجر : اللهم بك أحاول وبك أصاول وبك أقاتل
قال الحافظ ابن حجر : هذا حديث صحيح {نتائج الأفكار }
ظاهر الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن من عادته أن يقول هذا الدعاء بعد صلاة الفجر ، ولذا جاء في بقية الحديث الذي رواه ابن حبان والإمام أحمد وغيرهما (وصححه الشيخ شعيب الأرناؤوط ،):
عن صهيب قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا صلى أيام حنين همس شيئا فقيل له : إنك تفعل شيئا لم تكن تفعله قال : أقول : اللهم بك أحاول وبك أصاول وبك أقاتل ) ومعنى الدعاء يناسب المقام ، لأن الزمان زمان حرب وبلاء ، وعليه جعل هذا الدعاء ضمن المعقبات التي كان يداوم عليها النبي صلى الله عليه وسلم فيه نظر-والله أعلم-
[COLOR=black]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاء بعد الصلاة المكتوبة عن صهيب أن محمدا صلى الله عليه وسلم كان يقول عند انصرافه من صلاته : [/COLOR
اللهم أصلح لي ديني الذي جعلته لي عصمة وأصلح لي دنياي التي جعلت فيها معاشي اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بعفوك من نقمتك وأعوذ بك منك لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد
رواه النسائي وابن خزيمة وابن حبان

والله أعلم
الحديث قال فيه ابن رجب (فتح الباري :5/253) : "في إسناده اختلاف"
والصحيح أنه ضعيف لأن مداره على أبي مروان والد عطاء ليس بمعروف -كما قال النسائي - ( قاله الأعظمي)
ولهذا ضعفه الشيخ الألباني رحمه الله تعالى ، والجملة الأخيرة منه (لا مانع لما أعطيت ...) قد صحت كما رأينا مع زيادة التهليل في مطلعها -هذا والله أعلم وأحكم
__________________
قال ابن شهاب الزهري: لو جمع علم عائشة إلى علم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل. السير2 /185
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-12-10, 04:06 AM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 192
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو السها مشاهدة المشاركة
المسألة كما تعلم أخي -بارك الله فيك-مسألة خلافية ، والذي نقلته هو ترجيح الشيخ عبد العزيز الطريفي حفظه الله ،
بارك الله فيك وفي جهودك أخي العزيز

نعم , صحيح أن المسألة خلافية ولذلك قلت : (الأقرب ) وإلا لقلت : الصواب

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-12-10, 09:52 AM
أبو عبد الله الداغستاني أبو عبد الله الداغستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-10
المشاركات: 192
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو السها مشاهدة المشاركة

ظاهر الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن من عادته أن يقول هذا الدعاء بعد صلاة الفجر ، ولذا جاء في بقية الحديث الذي رواه ابن حبان والإمام أحمد وغيرهما (وصححه الشيخ شعيب الأرناؤوط ،):
عن صهيب قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا صلى أيام حنين همس شيئا فقيل له : إنك تفعل شيئا لم تكن تفعله قال : أقول : اللهم بك أحاول وبك أصاول وبك أقاتل ) ومعنى الدعاء يناسب المقام ، لأن الزمان زمان حرب وبلاء ، وعليه جعل هذا الدعاء ضمن المعقبات التي كان يداوم عليها النبي صلى الله عليه وسلم فيه نظر-والله أعلم-

جزاك الله خيرا أخي العزيز على تعقيبك
وأنا أوافقك على أن النبي صلى الله عليه وسلم ما كان يداوم عليها وأن الدعاء كان أيام حرب وبلاء
ولكن سؤالي : من قال من الأئمة أن الحديث لا يدل على استحباب هذا الدعاء بعد صلاة الفجر
لأن ثم من قال باستحبابه كالإمام النووي وغيره



[COLOR=black]الحديث قال فيه ابن رجب (فتح الباري :5/253) : "في إسناده اختلاف"
والصحيح أنه ضعيف لأن مداره على أبي مروان والد عطاء ليس بمعروف -كما قال النسائي - ( قاله الأعظمي)
ولهذا ضعفه الشيخ الألباني رحمه الله تعالى ، والجملة الأخيرة منه (لا مانع لما أعطيت ...) قد صحت كما رأينا مع زيادة التهليل في مطلعها -هذا والله أعلم وأحكم
نعم , ابن رجب الحنبلي قال :في إسناده اختلاف
فهل يعني هذا أن الحديث ضعيف كلا , وليس كل حديث في إسناده اختلاف يكون ضعيفا

أما تضعيف الشيخ الألباني الحديث ففيه نظر

لأن أبا مروان ثقة وإن قال النسائي غير معروف ( ولم أعثر على قول النسائي) لأن العجلي وثقه
وتوثيق العجلي معتبر يحتج به ودعوى تساهله غير معروف إلا في الأزمنة المتأخرة
والحديث حسنه الحافظ ابن حجر في "نتائج الأفكار"

والله أعلم

قلتَ :والحق أن كلمة " دبر كل صلاة" تحتمل المعنيين : قبل السلام وبعده

عندي سؤال : هل ورد احتمال كلمة "دبر كل صلاة" قبل السلام ؟

وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-12-10, 02:35 PM
أبو المنذر السلفي الأثري أبو المنذر السلفي الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 335
افتراضي رد: الصحيح من أذكار الصباح والمساء ودبر الصلاة ( الطريفي ، السعد ، العلوان)

ومن الذكر الثابت دبر كل صلاة :- التسبيح 11 مرة ، والحمد لله 11 مرة ، والله أكبر 11 مرة
ورد هذا في صحيحي البخاري ومسلم ،،
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ
جَاءَ الْفُقَرَاءُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ مِنْ الْأَمْوَالِ بِالدَّرَجَاتِ الْعُلَا وَالنَّعِيمِ الْمُقِيمِ يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ وَلَهُمْ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ يَحُجُّونَ بِهَا وَيَعْتَمِرُونَ وَيُجَاهِدُونَ وَيَتَصَدَّقُونَ قَالَ أَلَا أُحَدِّثُكُمْ إِنْ أَخَذْتُمْ أَدْرَكْتُمْ مَنْ سَبَقَكُمْ وَلَمْ يُدْرِكْكُمْ أَحَدٌ بَعْدَكُمْ وَكُنْتُمْ خَيْرَ مَنْ أَنْتُمْ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِ إِلَّا مَنْ عَمِلَ مِثْلَهُ تُسَبِّحُونَ وَتَحْمَدُونَ وَتُكَبِّرُونَ خَلْفَ كُلِّ صَلَاةٍ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ فَاخْتَلَفْنَا بَيْنَنَا فَقَالَ بَعْضُنَا نُسَبِّحُ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَنَحْمَدُ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَنُكَبِّرُ أَرْبَعًا وَثَلَاثِينَ فَرَجَعْتُ إِلَيْهِ فَقَالَ تَقُولُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَاللَّهُ أَكْبَرُ حَتَّى يَكُونَ مِنْهُنَّ كُلِّهِنَّ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ ،،، البخاري

وزاد مسلم :-
قَالَ أَبُو صَالِحٍ فَرَجَعَ فُقَرَاءُ الْمُهَاجِرِينَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالُوا سَمِعَ إِخْوَانُنَا أَهْلُ الْأَمْوَالِ بِمَا فَعَلْنَا فَفَعَلُوا مِثْلَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَزَادَ غَيْرُ قُتَيْبَةَ فِي هَذَا الْحَدِيثِ عَنْ اللَّيْثِ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ قَالَ سُمَيٌّ فَحَدَّثْتُ بَعْضَ أَهْلِي هَذَا الْحَدِيثَ فَقَالَ وَهِمْتَ إِنَّمَا قَالَ تُسَبِّحُ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتَحْمَدُ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتُكَبِّرُ اللَّهَ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ فَرَجَعْتُ إِلَى أَبِي صَالِحٍ فَقُلْتُ لَهُ ذَلِكَ فَأَخَذَ بِيَدِي فَقَالَ اللَّهُ أَكْبَرُ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ اللَّهُ أَكْبَرُ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ حَتَّى تَبْلُغَ مِنْ جَمِيعِهِنَّ ثَلَاثَةً وَثَلَاثِينَ قَالَ ابْنُ عَجْلَانَ فَحَدَّثْتُ بِهَذَا الْحَدِيثِ رَجَاءَ بْنَ حَيْوَةَ فَحَدَّثَنِي بِمِثْلِهِ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ و حَدَّثَنِي أُمَيَّةُ بْنُ بِسْطَامَ الْعَيْشِيُّ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ حَدَّثَنَا رَوْحٌ عَنْ سُهَيْلٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُمْ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ بِالدَّرَجَاتِ الْعُلَى وَالنَّعِيمِ الْمُقِيمِ بِمِثْلِ حَدِيثِ قُتَيْبَةَ عَنْ اللَّيْثِ إِلَّا أَنَّهُ أَدْرَجَ فِي حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَوْلَ أَبِي صَالِحٍ ثُمَّ رَجَعَ فُقَرَاءُ الْمُهَاجِرِينَ إِلَى آخِرِ الْحَدِيثِ وَزَادَ فِي الْحَدِيثِ يَقُولُ سُهَيْلٌ إِحْدَى عَشْرَةَ إِحْدَى عَشْرَةَ فَجَمِيعُ ذَلِكَ كُلِّهِ ثَلَاثَةٌ وَثَلَاثُونَ


بارك الله فيكم ونفع بكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:21 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.