ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 28-09-11, 04:23 PM
أبو الأمين المهاجري أبو الأمين المهاجري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-11
الدولة: باريس
المشاركات: 1,637
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

أكثرتم من الكلام الجانبي فأثقلتم الموضوع (ابتسامة)
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 28-09-11, 04:36 PM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن التازي مشاهدة المشاركة
بالعكس يا ابا الهمام
ها قد خرجنا بفوائد ليس اقلها ان الزمزمي عاد عن التصوف.
و انما نحن في مقام الاخوة فلا حرج
أكيد يا أخي، ويشرفني مشاركة أمثالكم والحملاوي وأخي محمد براء في مقال لي.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الأمين المهاجري مشاهدة المشاركة
أكثرتم من الكلام الجانبي فأثقلتم الموضوع (ابتسامة)
انتبه لا يجيبنَّك أحد " مشاركة ثقيلة " :)
أحبك في الله أخي أبا الأمين.
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 28-09-11, 05:01 PM
أبو الأمين المهاجري أبو الأمين المهاجري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-09-11
الدولة: باريس
المشاركات: 1,637
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الهمام البرقاوي مشاهدة المشاركة
أكيد يا أخي، ويشرفني مشاركة أمثالكم والحملاوي وأخي محمد براء في مقال لي.
انتبه لا يجيبنَّك أحد " مشاركة ثقيلة " :)
أحبك في الله أخي أبا الأمين.

أحبك الله الذي أحببتني فيه.

و هذه مشاركة في أخبار الثقلاء :

- روى الحافظ المنذري في تاريخه بسنده عن داود الطائي قال: كان الأعمش إذا رأى ثقيلا ، شرب الماء وقال : النظر إلى وجه الثقيل حمّى نافض ، والحمّى من فيح جهنم ،فأبردوها بالماء!

- قال شريك : سمعت الأعمش يقول : اذا كان عن يسارك ثقيل وأنت في الصلاة فتسليمة عن اليمين تجزئك.

- كان الأعمش اذا حضر مجلسه ثقيل يقول:
فما الفيل تحمله ميتا... بأثقل من بعض جلاسنا.

- وقال زياد بن عبد الله: قيل للشافعي: هل يمرض الروح قال: نعم من ظل الثقلاء قال: فمررت به يوماً وهو بين ثقيلين فقلت: كيف الروح؟ فقال في النزع. وقال سهل بن هارون: من ثقل عليك بنفسه، وأغم عليك بحديثه، فأعره عيناً عمياء، وأذناً صماء. وكان بعض الظرفاء إذ رأى ثقيلاً يقول: قد جاءكم الجبل، فإذا جلس قال: قد وقع عليكم، وقيل لظريف له ثلاثة بنين ثقلاء: أي بنيك أثقل؟ قال: ليس بعد الكبير أثقل من الصغير إلاّ الأوسط.
كان يلم ببشار ثقيل اسمه أبو سفيان، فسئل عنه فقال: لا أدري كيف لم تحمل الأمانة أرض حملته، ولا كيف احتاجت إلى الجبال بعدما أقلته، كأن قربه أيام المصائب، وليالي النوائب، وكأن عشرته فقد الحبائب، وسوء العواقب، ثم أنشد:

ربما يثقل الجلـيس وإن كـا *** ن خفيفاً في كفة المـيزان

ولقد قلت حين وتّد في البيْتِ *** ثقيل أربى على ثـهـلان

كيف لا تحمل الأمانة أرض؟ *** حملت فوقها أبا سـفـيان

وكان له صديق يستثقل، اسمه هلال، فقال لبشار يوماً يمازحه: يا أبا معاذ، إن الله لم يذهب بصر أحد إلاّ عوضه منه شيئاً، فما عوضك؟ قال: الطويل العريض، قال:

وما هو؟ قال: أن لا أراك ولا أرى أمثالك من الثقلاء ثم قال: يا هلال، تطيعني في نصيحة أخصك بها؟ قال: نعم، قال: إنك كنت تسرق الحمير زماناً، ثم تبت وصرت رافضياً، فعد، والله، إلى سرقة الحمير، فهي والله، خير لك من الرفض، وفي هلال هذا يقول بشار:

وكيف يخف لي بصري وسمعي *** وحولي عسكران من الثقـال

قعوداً عند دسكـرتـي وداري *** كأن لهم عليَّ فضـول مـال

إذا ما شئت جالسـنـي هـلال *** وأي الناس أثقل من هـلال؟. من كتاب المحاضرات في اللغة والأدب لليوسي و كتب أخرى
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 28-09-11, 05:07 PM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

جزاكم الله خيرا على هذه الزيادات الطيبة.
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 29-09-11, 01:37 AM
الحملاوي الحملاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 5,762
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الهمام البرقاوي مشاهدة المشاركة
أكيد يا أخي، ويشرفني مشاركة أمثالكم والحملاوي وأخي محمد براء في مقال لي.
أحبك في الله يا شيخ أبا الهمام
وأحب مقالاتك وفوائدك ويسعدني أن أتعلم منك
__________________
سبحان الله ... والحمد لله ... ولا إله إلا الله ... والله أكبر
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 29-09-11, 07:58 AM
كايد قاسم كايد قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 459
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جذاك الله كل خيراأبوالهمام والله مانقلت بمنذلة عنوان كتاب ابن القيم الجواب الكافي لمن سئل عن الدواء الشافي فهذه الفوائدهي بالنسبة الي كهذاالعنوان
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 29-09-11, 09:42 PM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحملاوي مشاهدة المشاركة
أحبك في الله يا أبا الهمام
أحبك الله الذي أحببتني له.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كايد قاسم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جذاك الله كل خيراأبوالهمام والله مانقلت بمنذلة عنوان كتاب ابن القيم الجواب الكافي لمن سئل عن الدواء الشافي فهذه الفوائدهي بالنسبة الي كهذاالعنوان
لم أفهم :)
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 30-09-11, 12:17 AM
أبو محمد الجعفري أبو محمد الجعفري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 272
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

سأثقل عليكم بنظمين الأول لأحد الشعراء الشناقطة المتقدمين والثاني للشيخ حمدا ولد التاه وهو معاصر إثراء لموضوع أخينا الحبيب أبو الهمام البرقاوي

أولا : نظم الثقلاء لابن حنبل الحسني
قال الشيخ عبد الله بن محمدُّ بن حنبل الحسني :

الحمد لله وصلى الله على نبينا ومن تلاه
هذا وللثقيل عند الظرفا ما يقتضي من حاله أن يعرفا
إذ شبَّهوه بحلول الدَّيْن ومثَّلوه بقذاة العين
وبجَريض الحَين عند الحَين وبِنَعِيٍّ وغداةَ البين
وغيرِ ذا مما هنا لم يذكر لكنه حكمٌ بلا تصور
فرمتُ والله المعين نظما يكشف من أحواله المُعَمَّى
نظماً حوى تفصيل حال الثقلا مقدِّماً على الثقيل الأثقلا
واللهَ أرجو أن يكون لا لي ولا عليَّ بل يُرى كالآل
الثِّقَلُ الذاتيُّ وصفٌ نفسي تدركه النفوس دون حس
ومن يقم به فليس يُعقَل بدونه فهْو الثقيل الأثقل
لكونه تستثقل الأرواح دُنُوَّه وللنَّوى ترتاح
وقيل:لا، بل هو معنىً خُلِقا في الشيء بالمرئي قد تعلقا
يدركه الطبع السليم محضا يورثُه تقَزُّزاً وقَبضا
والحق عندي أنه وِجْداني كالألم المُنتاب للإنسان
دليلُه ما قال جالينوسُ مَن زُيِّنت بحُكمه الطروس
في قوله: لكل شيءِ حُمَّى والنفسُ حُمَّاها ثقيلٌ حُمَّا
والروحُ قال الشافعيُّ تَمرَضُ مِن نظرٍ إلي الثقيل يعرض
ومعْ ثقيل من حواه مَجمعُ فقيل كيف الروح قيل تنزع
فهذه أدلة صحيحهْ وفي الذي ذكرتُه صريحهْ

فصل فى الثقيل العاقل

العاقل الثقيل جمرةُ الكبد لا أنت تطفيها وليست تبترد
فاصبر عليه مثل صبر المكتوي في لذعة الحشا وقلبٍ يلتوي
ووطِّنِ النفس على احتماله واضرعْ إلى مولاك في انتقاله
لا تبدأنْه بسؤالٍ أبدا واختصر الجواب إن هو بدا
واحذر من ان يعلم حالك فلا تُظهرْ له تضجُّراً ولا قِلا
لكن إذا عدا عليك قَدرَه وظن أنك جهلت أمرَهُ
وغرَّه لينُ الجناب والأدبْ وخال حقه عليك قد وجب
فابصُقْ بوجهه وعاملْ بالخنا فالعاقل الثقيل شرُّ القُرَنا
والعقل إنْ خلا من الظرافه وأدبٍ لم يخْلُ من سخافهْ
وما بعقلٍ وحده التوصل إلى قبيحٍ أو إلى ما يجْمُل

فصل في الأحمق الثقيل

والأحمق الثقيل عند الباب مطَرَّدٌ عند ذوي الألباب
والأمر فيه هيِّن، وقيلا ما إن يكونُ أحمقٌ ثقيلا

فصل في الثقيل الجاهل

والجاهل الجلْفُ الغليظُ الجافي ثِقَلُه في الناس غيرُ خاف
فعاملنْه حيثما ألَمّا بمقلة عميا وأُذْنٍ صمَّا
ولتصرفنَّ عنك ذا التناوه بالذكر والتسبيح والتلاوه

فصل في العالم الثقيل

العالمُ الثقيل من صفاته حبُّ الطعام فهو من ءافاته
عجِّلْ له الطعام كي ينتقلا وحدثنْه بحديث الثقلا
وإن أفادك علوما اعتنى بها فقل: إن السماء فوقنا
وقل إذا نصرف عنك وانثنى حمدا لمن أذهب عنا الحزنا
وإن تنل منه فذاك الأروح للنفس ، والنفس إليه تجنح
وهاجمٌ مع ابتسام أثقل من جندل يلقى عليه جندل
والقاعدُالمقابلُ المسامتُ ينظر بالعينين وهو ساكت
أثقل من كل ثقيل حقا لو سُمِلت عيناه لاستحقا
أما الذي ياتيك بالأخبار وكل ما طرا من الطوارى
ممن تعاطى مجلسا فمجلسا إمعةً للرؤساء والنسا
يجمع في الأخبار جمع السيل كأنه محتطب بليل
إن كان عندك ثقيلا أُصِّلا فإنه في الاختبار شغلا
فاصبر عليه فهو خير الثقلا إن مع الشر خيارا تقلا
و لا تجالس الثقيل إلا مع ثالث يحمل عنك الكَلاَّ
أو رابع أو خامس أوساد حمل الجماعة كريش باد
وإن بُليت منهم باثنين فاعلم بأنك رهينُ الحَيْنِ
فأحضر الأشياخ والمسوده وأعدِدَنَّ للممات عده
فذي لعمرُ الله هي القاصمه فاطلب من الإله حسن الخاتمه


الثاني : نظم الثقلاء للشيخ حمدا

وقال الشيخ حمدا ولد التاه :

من ثقلاء العصر قد بُلينا بفئة قد كَدَّرتْ علينا
فصَّلها ابنُ حنبل تفصيلا (وهْوَ بسبقٍ حائزٌ تفضيلا)
لكنه لو كان في زماني لزادَ نظمَه بنظمٍ ثان
والبابُ مفتوح لكل من يَرَى من ثقلاء عصره ما كدَّرا
أولُها وأمرُه كبيرُ الصاحب الْمُلازم الخبير
يلقاك في طريقه مبتسما وثقله فوق العيون ارتسما
وللسلام وحده مسلسلُ كأنما يُصَبُّ منه الحنظل
وبعده أسئلة طويله من ألف ليلة إلى كليله
وبعد ذا يسألُ أين تذهبُ ؟ وهو إذا عينته ما يطلبُ
حتى إذا ما وصل المكانا وفتَّشَ البيوت والأركانا
جلس في مجرى الرياح وانتصبْ وحرك الباب وكسر العلب
وفتح المذياع عن ألحان ليس لها في الوقت من بيان
وبدأت يداه في أعمال تكدر الصفو بكل حال
من أنفه وفمه ومن شعر وجلده يرمي الذي قد انتثر
وربما يلف تحت (الْمَطْلَهْ) (ومفرداً ياتي وياتي جمله)
ثم ثنَى وسادة بريئه ليس لها ذنب ولا خطيئه
ووَخَزَ المطلة والكرسيا بإصبعيه عابثاً مَلِِيَّا
ودورةُ الْمِياهِ إن أتاها رَفَعَ سَمْكَها وما سَوَّاها
وبعد ذا يتركها مفتوحه مياهها جارية (مكفوحه)
وحولها من وَرَقٍ مبلولِ ما يمنع الداخل من دخول
وربما يبقى بها زمانا وغيره قد قارب الهوانا
وبعضهم تلقاه عند الباب منتظراً لساعة الإياب
يرميك بالحاجة والسلام مودعاً طبعا بوقت حامي
وليس يدري كل ما تعاني من مشكلات البيت والإخوان
ومشكلات العمل الرسمي وحالك النفسي والجسمي
وبعضهم ياتي إلى العيال يلهو مع الأسرة والأطفال
وبعضهم ياتيك وهو يحمل كتابه وما حواه يجهل
ويعضهم ياتي بشكل صوفي يرجع إن فتشت غزل صوف
وبعضهم يثير بالفراسه مسائل الدولة والسياسه
وبعضهم يطرب للألحان وربما مال إلى الغواني
وبعضهم ينفخ من شدقيه المدح والهجاء من جنبيه
وبعضهم ياتيك في وقت العمل مزوداً بطاقة من الكسل
يقلب الهاتف والأوراقا ويجعل الوقت له إطلاقا
لحاجة شخصية مستعجله وحاجة رسمية مفتعله
وبعضهم ينفض قبل الأكل يديه حول الناس بعد الغسل
وبعضهم ينتقد (القَيَّاما) والْمِلْحَ والشراب والطعاما
وبعضهم يدعوك للصلاة ورب دعوةٍ بشَرٍّ تاتي
وبعد ذا ينتزع الإمامه ممن وراءَه ومن أمامه
وربما يُعين المفضولا جهالةً والرجل المجهولا
وبعضهم يدعوك يوم الراحه لحفلة ضمَّنها أفراحه
لكنها يحضرها أقوامُ طباعهم ينقصها النظام
والثقلا في جانب السياره تصدِّعُ الراسَ على الحجاره
أثقلها الملازم الْمُرافقُ مَن طبعُه للطبع لايُوافقُ
والذاهب الحاصر للمسير وطالب التوقف الكثير
ومنهم الباحث عن محل يجهله وهْو ثقيل الظل
والذاهب المصحوب بالأطفال وبالحقائب وبالأثقال
وطالبُ السيارة الخفيفه في تربة رملية كثيفه
واللحم والسمك والأغنام أثقل ما يحمله الأقوام
والسائق الثقيل لا يطاق علاجه القضاء والفراق
والراكب الزائد عن أعداد ما يمنح القانون من أفراد
وعد بين الثقلا من ياتي عند خروجك إلى الساحات
لراحة القلب من الأعمال لجلسة طويلة المجال
وعد منهم صاحب الأشعار وصاحب الأنباء والطواري
وكل من قد شغلوا زماني بما لهم من رفعة المكان
لو راجعوا نفوسهم لقالوا ما باله لكل مايقال
أثقل من كل ثقيل حقا لو سُمِلَتْ عيناه لاستحقا
(ومُصْلِحُ الشكل لدى حكايه غير حديث المصطفى والآيه)
وقاطع الكلام بالكلام وداخل من غير ما سلام
وجالس بالقرب يوم الحر لا سيما إن لم يكن ذا جر
وعطر من للذوق لم يوفق وذو الدخان في المكان المغلق
مجموعةٌ - حقيقةً - (لا تُصْبَرُ) وفي سوى بلادِنا (لا تُجْبَرُ)
يا رب ردَّ طولهم في العرض ولْتَرْمِ عنا بعضهم ببعضِ
وجُدْ لهم بخفة الأرواح خفة الْمِزاج والأشباح
وحَوِّل العاِلمَ منهم جاهلا وحول الصوفي منهم غافلا
وطهر الأرض من الذينا - حقيقةً - قد كدَّروا علينا
فإنهم وإن دعوكَ يا أحد لحاجةٍ قد سألوا كُلَّ أحد



وقد زاد الملتقي المشاركة ثقلا بإفساده تنسيق النظم
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 30-09-11, 12:51 AM
هوازن العتيبي هوازن العتيبي غير متصل حالياً
رزقها الله الهمة والإخلاص
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
الدولة: بـلـَاد الشّـامْ
المشاركات: 145
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
__________________
...........................
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 30-09-11, 02:39 AM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: ( أخبارُ الثقلاءِ والمُسْتثقَِلين )-(للمشاركة).

أخي الفاضل / أبا محمد الجعفري، جزاك الله خيرا وبارك في أمثالكم، مشاركة مفيدة فريدة.
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:53 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.