ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 25-04-13, 03:07 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

"وبهذا يتبين الحكم في المرتد وغيره"

أرجو منك أخي الكريم أن تبين أكثر، أتقصد أن حكم الكافر والمرتد واحد لدى المالكية ؟
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25-04-13, 03:23 AM
أبو العباس المنياوى أبو العباس المنياوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 246
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة
"وبهذا يتبين الحكم في المرتد وغيره"

أرجو منك أخي الكريم أن تبين أكثر، أتقصد أن حكم الكافر والمرتد واحد لدى المالكية ؟
لعل هذا ما أشكل فهمه عندى .. كما أن لدى سؤالين سألتهما فى المشاركتين الأخيرتين

الأول عن نجاسة سؤر الكلب والثانى عن نجاسة المنى
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 25-04-13, 06:37 PM
أبو العباس المنياوى أبو العباس المنياوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 246
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

كنت أظن الحكم فيهما واحد .. وأعنى المرتد والكافر
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25-04-13, 09:23 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

مثلك يا أخي أبا العباس، كنت أظن الحكم فيهما مختلف
وأرجو من الشيخ محمد جلال المجتبى أن يبين لنا قوله في أقرب فرصة بارك لله فيه
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25-04-13, 10:26 PM
إحسان القرطبي إحسان القرطبي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-09
المشاركات: 1,303
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

المرتد على حسب قواعد المالكية مهدرو الدم يعني انه عدم فهل يأخذ حكم الكافر الحسي فيطالب بالغسل او المعنوي فيطالب به وجوبا
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 25-04-13, 10:51 PM
إحسان القرطبي إحسان القرطبي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-09
المشاركات: 1,303
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

هذا رابط للشيخ الكملي بتحدث عن بعض تطبيقات القاعدة

http://www.youtube.com/watch?v=5aRvy-7T68E
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-04-13, 05:47 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

المني من الادمي ومحرم الأكل نجس عند المالكية بلا خلاف وأما من مباح الأكل ففيه قولان بالنجاسة والطهارة قاله الدسوقي والمعتمد النجاسة قاله الدرديري
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-04-13, 07:56 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

يرحمكم الله لست بشيخ وانما اخوكم
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 26-04-13, 09:11 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

غسل الكافر بعد إسلامه هل هو من أجل الجنابة فيجب وفاقا لابن حنبل وهو المشهور وهو قول ابن القاسم شهره ابن شاس أم الغسل من أجل الإسلام فيندب وفاقا للشافعي وإن كان اجنب قبل ذلك لان الاسلام يجب ما قبله فيعفى عن جنابته حال كفره ونسبه القرطبي في التفسير لابن عبد الحكم وهو قول إسماعيل القاضي ولأنه قد قال مالك رحمه الله لم يبلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر من أسلم بالغسل وأكثر من أسلم محتلم ونسب نحو هذه الرواية القرطبي لابن وهب وابن أبي أويس
ويخرج هذا على القاعدة الأصولية أن الكفار غير مخاطبين بالفروع فإذا سقط الخطاب بالحكم سقط الخطاب بأسبابه وشروطه وموانعه لأن الخطاب بها لأجله
وأجيب بأن المراد جب الآثام قاله القرافي
وألزم اللخمي القاضي إسماعيل أن يقول بسقوط الوضوء؛ لأن الإسلام إن كان يجب ما قبله من حدث في حال الكفر جب فيهما وإلا فلا
وأجابه القرافي بقوله: أما الحدث الأصغر الصادر في الكفر فيلزم هذا التقرير سقوطه أيضا لكن يجب الوضوء للصلاة لا للحدث السابق بل لأن الطهارة شرط في الصلاة لقوله تعالى {إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا} الآية فدلت على إيجاب الوضوء دون الغسل. فإن قلت فقد قال تعالى {حتى تغتسلوا} فهذا يدل على أن الغسل شرط، قال القرافي يحمل ذلك على جنابة الإسلام جمعا بين الآية وعدم أمره عليه السلام لمن أسلم بالاغتسال
قال الباحث: وسياتيك ما في جمع القرافي هنا ، وقد قالوا أن الردة تبطل الوضوء لقوله تعالى لئن أشركت ليحبطن عملك وقد روى ابن وهب نحوه عن مالك في الكافر يسلم يلزمه الوضوء فقط كما حكاه القرافي ونحوه لابن أبي ويس كما حكاه عنهما القرطبي
ولم يذكروا ذلك في الغسل فقيل لهم الغسل من العمل كالوضوء ولأنه يلزمه الوضوء إن أراد القيام إلى الصلاة بعد إسلامه وقد قال مالك في المدونة أن الكفار يغتسل إن أسلم
قال جامع هذه الحروف: ويجاب عن عدم التفرقة بأن طلب الوضوء متوجه كذلك للمسلم عند كل صلاة كما في الآية،
فإن قيل المشركون نجس الآية قيل المؤمن لا ينجس الحديث والمؤمن مأمور بالطهارة عند القيام للصلاة فإن ادعي الفرق رد بأن الأصل عدمه وبأنهما لفظان شرعيان إما أن يراد بهما معا النجاسة الحسية أو المعنوية فإن قيل الأول رد بأن المسلم مطالب به وهو غير نجس وإن قيل الثاني سلم في الكافر وبقيا يستويان في الحدث فما وجب على هذا بسببه وجب على هذا وما لا فلا
وتظهر فائدة الخلاف إذا لم تحصل منه جنابة أصلا كأن أسلم بعد لحظة من بلوغه بالإنبات أو بلغ السن وكان إسلامه قبل ان تحصل من جنابة بأحد أسبابها كخروج المني أو الحيض أو اسلم قبل أن يحتلم [مأخوذ من عدة كتب وفيه زيادات للباحث]

قال القرافي
اما ما رواه أبو داود أنه عليه السلام أمر قبس بن عاصم أن يغتسل بماء وسدر ورواه الترمذي فيمكن أن يحمل على الوجوب لظاهر الأمر ويمكن أن يقال المراد به النظافة لا العبادة بدليل أمره بالسدر و السدر إنما يقصد للنظافة ولعله رآه مشوها بالدرن

قال الباحث كما في سوى الغسلة الأولى للميت بماء وسدر وهذا يرجح كونهما تعبديان

قال الباحث جامع هذه الحروف: ويشهد بمطالبة الكافر بالاغتسال حديث ثمامة فقد أخرج عبد الرزاق في مصنفه ومن طريقه ابن الجارود في المنتقى قال عبد الرزاق أخبرنا عبيد الله، وعبد الله ابنا عمر، عن سعيد المقبري، عن أبي هريرة، أن ثمامة الحنفي أسر، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يغدو إليه، فيقول: «ما عندك يا ثمامة؟»، فيقول: إن تقتل تقتل ذا دم، وإن تمن تمن على شاكر، وإن ترد المال نعط منه ما شئت، وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحبون الفداء، ويقولون: ما نصنع بقتل هذا؟ فمر عليه النبي صلى الله عليه وسلم يوما، فأسلم فحله، وبعث به إلى حائط أبي طلحة، فأمره أن يغتسل فاغتسل، وصلى ركعتين، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لقد حسن إسلام أخيكم»
وأخرجه نحوه أحمد بلفظ أمر النبي صلى الله عليه وسلم أن ينطلق به إلى حائط أبي طلحة فيغتسل وقد ورد عند غيرهما من غير ذكر أمره بالغسل وعند احمد من طريق الليث وطريق سفيان عن ابن عجلان كلاهما عن سعيد قال الليث حدثنا وقال ابن عجلان عن: أنهم هم الذين غسلوه
ولا منافاة بين أن يأمره هو ويغسلوه هم ولعله من باب التعليم أي علموه كيفية الغسل فاغتسل هو لأنه غير جائز أن ينظر إلى عورته إلا من يجوز له ذلك ولم يذكر هنا فيحمل على التعليم
و هذا يرد على روايتهما عن مالك بأنه لم يبلغه في ذلك شيء

ويتخرج أمره بالاغتسال هنا على قاعدة الأمر هل هو أصلا للوجوب إلا لقرينة أم لا؟ أو أمر النبي صلى الله عليه وسلم للندب وأمره تعالى للوجوب ؟

فائدة متعلقة:
الردة هل تبطل الغسل فيه قولان أظهرهما عند محنض باب وأرجحهما عند الدرديري البطلان لأنه من العمل والفرق المدعى غير مسلم
فهما قولان ما بين راجح وارجح وظاهر واظهر
قال الباحث جامع هذه الحروف : و للاحتياط ويتوجه فيه ايضا المعاملة بالتغليظ
و يمكن أن يحتج للأول بان الذي حبط هنا هو الثواب أما حقيقة الأعمال فهي باقية فلم تجب عليه اعادتها كما في الحج عند الشافعي محتجا بآية .... فيمت وهو كافر ... الخ ، إلا أن مالكا عليه أن يحج مرة أخرى
لان ثوابها قد بطل وهو مطالب به في العمر مرة واحدة ولأنهما آيتان (آية لئن اشركت وآية من يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر ) مفيدتان لمعنيين مختلفين ومتغايرين كما قال ابن العربي

(الباحث هو جامع هذه الحروف)
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 26-04-13, 05:46 PM
أبو العباس المنياوى أبو العباس المنياوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-06-12
المشاركات: 246
افتراضي رد: سؤال للأخوة المالكية بالمنتدى ..

سؤال آخر أخى الفاضل جلال الدين بارك الله فيكم ..

ماهو تعريف المالكية للماء الكثير ؟ .. وهل هناك قول فى المذهب المالكى بإعتماد

مقدار القلتين كالمذهب الحنبلى والشافعى ؟

وأخ لديه سؤال .. أصيب بإلتهابات فى اليد والرجلين : جراء استخدام الماء كثيرا ونصح الأطباء لحالته بأن يبتعد عن الماء عدة أيام حتى يشفى

فهل يجوز التيمم كاملا له عوضا عن الوضوء لأيام ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.