ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 17-03-18, 06:20 PM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,696
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

أقول لكم رأيي
فعلًا لا بد من فريق
ولن ينفع التطوع
فبقي إما محاولة الوصول لهيئات خيرية ممولة
أو تبرعات من الأفراد هنا ، على حساب يختاره الموقع ، ويحدث التعاون
وعلى الدكتور الفاضل أن يمسك بداية الخيط ويستغل الحماس للفكرة
فإن لم يفعل فقد لايسعه عمره ( أطال الله عمره ) ، وقد لا يجد بعد ذلك من يعين ؛ فتموت الفكرة
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 19-03-18, 12:43 AM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

أنموذج موجز من العمل في مشروع "الجامع المحرر في الرواة والأحاديث":
******************************************
ترجمة (ليث بن داود، أبو محمد القيسي):
اسمه
-"ليث بن داود، أبو محمد القيسي": (تاريخ بغداد) (14/ 539)
-"ليث بن داود القيسي": "المغني في الضعفاء" (2/ 535)، و"الميزان" (3/ 413) للذهبي، و"لسان الميزان" (6/ 432) لابن حجر، و"تحرير لسان الميزان" لمحمد بن رجب الزبيري (ترجمة رقم 163).
وفي " تاريخ الإسلام" (5/ 665): "الليث بن داود القيسي".
كنيته
"أبو محمد ": (تاريخ بغداد) (14/ 539).
نسبته
- "القيسي": "تاريخ بغداد" (14/ 539)، و"المغني في الضعفاء" (2/ 535)، و"الميزان" (3/ 413)، و" تاريخ الإسلام" (5/ 665)،و"لسان الميزان" (6/ 432)، و")، و"تحرير لسان الميزان" (ترجمة رقم 163).
بلده
- "بغداد": قال الطحاوي في "شرح مشكل الآثار" (1/ 142)149 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ دَاوُدَ، حَدَّثَنَا مُثَنَّى بْنُ مُعَاذِ بْنِ مُعَاذٍ، حَدَّثَنَا لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْبَغْدَادِيُّ، قَالَ مُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ....
وترجم له البغدادي في "تاريخ بغداد" (14/ 539)
صور ورود اسمه في الأسانيد:
لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْبَغْدَادِيُّ
الليث بن داود
ليث بن داود
اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقَيْسِيُّ
لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيُّ
اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُهُسْتَانِيُّ
تحريفات اسمه
تفرد عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ أبو محمد الوراق بنسبته إلى "قوهستان" فقال:"اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيُّ"-نسبة إلى قوهستان إيران- بدل "القيسي"، وذلك في موضعين:
الأول: أخرجه الخرائطي في "مساوئ الأخلاق" (ص: 64)115 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ، ثنا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيُّ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ..
والثاني: أخرجه أبو علي بن شاذان "الثامن من أجزاء أبي علي بن شاذان" (ص: 126)125، والخطيب البغدادي في "ذكر الجهر بالبسملة مختصرا" (ص: 28)27 – من طريق عَبْد اللَّهِ بْن أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاق، أنا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيّ، أنا شُعْبَةُ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ الأَزْدِيُّ، قَالَ: سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ: ...
** عند ابن شاذان " لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيُّ"، وعند الخطيب البغدادي " اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُهُسْتَانِيُّ".
** وتحرف إلى "القبسي" بالباء في "بشارة المصطفى لشيعة المرتضى" (10/ 3)61 - لعماد الدين أبي جعفر محمد بن أبي القاسم الطبري (من علماء الشيعة الإمامية في القرن السادس) من طريق أبي عبد الله الحاكم، قال: حدثني علي بن حماد العدل، قال: حدثنا أحمد بن علي بن مسلم الأبار، قال: حدثنا ليث بن داود القبسي ...
مروياته
له -فيما أعلم- ستة أحاديث: خمسة منها عن شعبة، وواحد عن مبارك بن فضالة،
فأما أحاديثه عن شعبة فيرويها عنه:
1-أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَزَّازُ:
"مَنْ حَجَّ الْبَيْتَ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ مثلهُ يَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ":
أخرجه الخطيب البغدادي في "تاريخ بغداد" (14/ 539) (4330) -[14: 539] أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الأَصْبَهَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الْبَاقِي بْنُ قَانِعٍ الْقَاضِي، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَزَّازُ، قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقَيْسِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ سَيَّارٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا حَازِمٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ، يُحَدِّثُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " مَنْ حَجَّ الْبَيْتَ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ مثلهُ يَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ ".
قلت: حديث مستقيم، وافق فيه أصحاب شعبة.
2-إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْوَلِيدِ الْجَشَّاشُ:
"لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ":
أخرجه ابن الأعرابي في "معجمه" (2/ 538-539)1046 - نا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْوَلِيدِ الْجَشَّاشُ، نا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ، نا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَلَدِهِ وَوَالِدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، وَلَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ".
قلت: وهذا أيضا مستقيم، وافق فيه ثقات أصحاب شعبة.
3-عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ:وله عنه حديثان:
الأول: الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ:
أخرجه الخرائطي في "مساوئ الأخلاق" (ص: 64)115 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ، ثنا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيُّ، ثنا شُعْبَةُ، عَنْ قَتَادَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ صَالِحًا أَبَا الْخَلِيلِ يُحَدِّثُ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ نَوْفَلٍ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ حِزَامٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ حَتَّى يَتَفَرَّقَا، أَوْ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا، فَإِنْ صَدَقَا وَبَيَّنَا، بُورِكَ فِي بَيْعِهِمَا، وَإِنْ كَذَبَا وَكَتَمَا، مُحِقَتْ بَرَكَةُ بَيْعِهِمَا».
قلت: هذا حديث مستقيم، وافق فيه أصحاب شعبة سندا ومتنا.
والثاني: يَفْتَتِحُ الصَّلاةَ بِ (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ):
أخرجه أبو علي بن شاذان "الثامن من أجزاء أبي علي بن شاذان" (ص: 126)125 - ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاقُ،
والخطيب البغدادي في "ذكر الجهر بالبسملة مختصرا" (ص: 28)27 - كَمَا أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، أنا عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الدَّقَّاقُ، أنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاقُ، أنا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُهُسْتَانِيُّ، أنا شُعْبَةُ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ الأَزْدِيُّ، قَالَ: سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ: " أَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَفْتَتِحُ الصَّلاةَ بِبِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ؟ قَالَ: إِنَّكَ لَتَسْأَلُنِي عَنْ شَيْءٍ مَا سَأَلَنِي عَنْهُ أَحَدٌ غَيْرُكَ ".
** عند ابن شاذان " لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُوهُسْتَانِيُّ"، وعند الخطيب البغدادي " اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقُهُسْتَانِيُّ".
قلت: شعبة يرويه عن قتادة عن أنس بن مالك، وهكذا يرويه كبار أصحابه، واحتمال تعصب المخالفة بـ "عَبْد اللَّهِ بْن أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاق" قائم؛ لأنه مقبول، وليس حجة فيما خالف فيه.
وأما حديث سَعِيد بْنَ يَزِيدَ عن أنس، فرواه عنه غسان بن مضر، وإسماعيل بن علية:
فحديث غسان بن مضر: أخرجه أحمد في "مسنده" (20/ 127)12700 – ومن طريقه البغدادي في "ذكر الجهر بالبسملة" (ص: 29)28، وابن الجوزي في "التحقيق في مسائل الخلاف" (1/ 351)458 - - حَدَّثَنَا غَسَّانُ بْنُ مُضَرَ، حَدَّثَنَا سَعِيدٌ يَعْنِي ابْنَ يَزِيدَ أَبُو مَسْلَمَةَ، قَالَ: سَأَلْتُ أَنَسًا: أَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ: {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1] أَوْ {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 2]؟ فَقَالَ: «إِنَّكَ لَتَسْأَلُنِي عَنْ شَيْءٍ مَا [ص:127] أَحْفَظُهُ - أَوْ مَا سَأَلَنِي أَحَدٌ قَبْلَكَ -».
وأخرجه الدارقطني في "سننه ": (2/ 94)1208 - ومن طريقه الحازمي في "الاعتبار في الناسخ والمنسوخ من الآثار" (ص:81- 82) ، والبيهقي في "معرفة السنن والآثار" (2/ 382-283)3132 ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء ط الرسالة (21/ 170) - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْبَزَّازُ , ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ يَزِيدَ , ثنا غَسَّانُ بْنُ مُضَرَ , ثنا أَبُو مَسْلَمَةَ هُوَ سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ الْأَزْدِيُّ قَالَ: سَأَلْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ: أَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَفْتِحُ بِـ {الْحَمْدِ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 2] أَوْ بِـ {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1]؟ , فَقَالَ: «إِنَّكَ تَسْأَلُنِي عَنْ شَيْءٍ مَا أَحْفَظُهُ وَمَا سَأَلَنِي عَنْهُ أَحَدٌ قَبْلَكَ» , قُلْتُ: أَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي النَّعْلَيْنِ؟ , قَالَ: «نَعَمْ».
قال الدارقطني:"هَذَا إِسْنَادٌ صَحِيحٌ".
وقال الهيثمي في "المجمع" (2/ 108):" رَوَاهُ أَحْمَدُ وَرِجَالُهُ ثِقَاتٌ".
وقال الذهبي في "السير" (21/ 171):"هَذَا حَدِيْثٌ حَسَنٌ، غَرِيْبٌ".
"وخرجه من هَذَا الوجه ابن خزيمة والدارقطني، وصحح إسناده". (فتح الباري) لابن رجب (6/ 395).
وأما حديث إسماعيل بن علية فأخرجه أحمد في "مسنده"(20/ 290)12974 - حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، قَالَ سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ: أَخْبَرَنَا قَالَ [ص:290]: قُلْتُ لِأَنَسِ بْنِ مَالِكٍ: أَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَفْتِحُ الْقِرَاءَةَ بِ {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1] أَوْ بِ {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 2]؟ فَقَالَ: «إِنَّكَ لَتَسْأَلُنِي عَنْ شَيْءٍ مَا سَأَلَنِي عَنْهُ أَحَدٌ».
** والخلاصة: مخالفة اللَّيْث بْن دَاوُدَ: خالف حجاج بن منهال فجعله من حديث شعبة عن سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ الأَزْدِيُّ.
قلت: والأغلب أن المخالفة ممن دونه، فعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاقُ "مقبول" (كما في تحرير مروياته وترجمته).
** تنبيه: اقتصرت في هذا الموضع على ذكر الطرق التي فيها لفظ " ليث بن داود".
4-محمد بن علي بن داود:
"حَمَلَ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ"
أخرجه الطحاوي في "أحكام القرآن" (1/ 369)773، وفي " شرح مشكل الآثار" (13/ 25-26)5029 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ، قَالَ: حَدَّثَنَا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ الْحَرَّازِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَعْقِلٍ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ، أَنَّهُ " حَمَلَ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، فَأَرَادَ أَنْ يَشْتَرِيَ فَلُوَّهَا فَنَهَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ".
ورواه وهب بن جرير عن شعبة، أ أخرجه الطحاوي في " شرح مشكل الآثار (13/ 25)5028 - حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مَرْزُوقٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا وَهْبُ بْنُ جَرِيرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَعْقِلٍ، عَنْ أُسَامَةَ أَوْ زَيْدٍ: " أَنَّهُ حَمَلَ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، فَأَرَادَ أَنْ يَشْتَرِيَ فَلُوَّهَا، فَنَهَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ".
"فَزَادَ لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ، عَنْ شُعْبَةَ عَلَى وَهْبِ بْنِ جَرِيرٍ فِي إِسْنَادِ هَذَا الْحَدِيثِ بَيْنَ الْحَكَمِ وَبَيْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَعْقِلِ يَحْيَى بْنَ الْجَزَّارِ". "شرح مشكل الآثار" (13/ 26).
ووهب بن جرير ثقة ثبت من رجال الصحيحين.
ومخالفة الليث له مخالفة، والأغلب أنها من محمد بن علي بن داود؛ وهو "مقبول" (كما في تحرير مروياته وترجمته).
**وأما حديثه عن مبارك بن فضالة، فرواه عنه:
5-مُثَنَّى بْنُ مُعَاذِ بْنِ مُعَاذٍ:
6-يُوسُفُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَاعِدٍ
7-أحمد بن علي بن مسلم الأبار

أخرجه الطحاوي في "شرح مشكل الآثار" (1/ 141-142)149 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ دَاوُدَ، حَدَّثَنَا مُثَنَّى بْنُ مُعَاذِ بْنِ مُعَاذٍ،
وابن الأعرابي في "معجمه" (3/ 1140-1141)2457 - نا يُوسُفُ بْنُ صَاعِدٍ،
وابن شاهين في "فضائل فاطمة" - ت: الحويني (ص: 24-25) [13] حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ الزَّعْفَرَانِيُّ، ثنا يُوسُفُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَاعِدٍ،
وأبو عبد الله الحاكم في "فضائل فاطمة الزهراء" (ص: 130)184- ومن طريقه ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (42/ 133- 134) - حدثني علي بن حمشاد العدل، قال: حَدَّثَنَا أحمد بن علي بن مسلم الأبار،
ثلاثتهم قالوا: حَدَّثَنَا نا اللَّيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقَيْسِيُّ، نا الْمُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ، عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: قَالَ عِمْرَانُ بْنُ حُصَيْنٍ: خَرَجْتُ يَوْمًا فَإِذَا أنا بِرَسُولِ اللَّهِ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَائِمٌ، فَقَالَ لِي: «يَا عِمْرَانُ، فَاطِمَةُ مَرِيضَةٌ، فَهَلْ لَكَ أَنْ تَعُودَهَا؟» قَالَ: قُلْتُ: فِدَاكَ أَبِي وَأُمِّي، وَأَيُّ شَرَفٍ أَشْرَفُ مِنْ هَذَا؟ فَقَالَ: «انْطَلِقْ»، فَانْطَلَقَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَانْطَلَقْتُ مَعَهُ، حَتَّى أَتَى الْبَابَ فَقَالَ: «السَّلَامُ عَلَيْكُمْ، أَأَدْخُلُ؟» فَقَالَتْ: وَعَلَيْكَ، ادْخُلْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ: «أَنَا وَمَنْ مَعِي؟» قَالَتْ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ، مَا عَلَيَّ إِلَّا هَذِهِ الْعَبَاءَةِ قَالَ: وَمَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ مُلَاءَةٌ خَلْفَهُ، فَرَمَى بِهَا إِلَيْهَا وَقَالَ: شُدِّي بِهَا عَلَى رَأْسِكِ، فَفَعَلَتْ ثُمَّ قَالَتِ: ادْخُلْ. فَدَخَلَ، وَدَخَلْتُ مَعَهُ، فَقَعَدَ عِنْدَ رَأْسِهَا، وَقَعَدْتُ قَرِيبًا مِنْهَا، فَقَالَ: «يَا بُنَيَّةُ، كَيْفَ تَجِدُكِ؟» قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَاللَّهِ إِنِّي لَوَجِعَةٌ، وَإِنَّهُ لَيَزِيدُنِي وَجَعٌ إِلَى وَجَعِي أَنْ لَيْسَ عِنْدِي مَا آكُلُ قَالَ: فَبَكَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَبَكَيْتُ مَعَهُمَا، فَقَالَ لَهَا: «أَيْ بُنَيَّةُ تَصَبَّرِي، أَيْ بُنَيَّةُ تَصَبَّرِي» مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثَةً، ثُمَّ قَالَ لَهَا: «أَيْ بُنَيَّةُ، أَمَا تَرْضَيْنَ أَنْ تَكُونِي سَيِّدَةَ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ؟» قَالَتْ: يَا لَيْتَهَا مَاتَتْ، فَأَيْنَ مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ؟ قَالَ: أَيْ بُنَيَّةُ، تِلْكَ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِهَا، وَأَنْتِ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِكِ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَقَدْ زَوَّجْتُكِ سَيِّدًا فِي الدُّنْيَا وَسَيِّدًا فِي الْآخِرَةِ، لَا يُبْغِضُهُ إِلَّا مُنَافِقٌ ".
قلت: حديث منكر ، قال الذهبي في "المغني في الضعفاء" (2/ 535)5124 – قال:" لَيْث بن دَاوُد الْقَيْسِي عَن مبارك بن فضَالة بِخَبَر مُنكر جدا فِي مُعْجم ابْن الْأَعرَابِي". ومن حيثيات نكارته - إضافة لنكارة متنه-:
أولا: الحسن لم يثبت له سماع من عمران.
ثانيا: مبارك بن فضالة: شديد التدليس، " قال أبو زرعة: يدلس كثيراً. وقال أبو داود: شديد التدليس". (جامع التحصيل) (ص: 108)، وقد يتبدى من دلسهم مبارك بن فضالة في الرواية التالية:
** فقد روي عن الحسن من طريق فيه جماعة من الوضاعين والمتروكين، أخرجه الآجري في "الشريعة" (4/ 2090)1580 (مختصرا)، و (5/ 2118)
1607 (مطولا) حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ يَحْيَى الْحُلْوَانِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ دَاهِرٍ الرَّازِيُّ قَالَ: حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ جَمِيعٍ الْعَبْدِيُّ , عَنْ عَمْرِو بْنِ عُبَيْدٍ , عَنِ الْحَسَنِ , عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ وَكَانَ لَهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْزِلَةٌ وَجَاهٌ , فَقَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَقَالَ: " يَا عِمْرَانُ بْنَ الْحُصَيْنِ إِنَّ لكَ عِنْدَنَا مَنْزِلَةً وَجَاهًا فَهَلْ لَكَ فِي عِيَادَةِ فَاطِمَةَ؟ فَقُلْتُ: نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي وَأَيُّ شَرَفٍ أَشْرَفُ مِنْ هَذَا فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقُمْتُ مَعَهُ حَتَّى وَقَفَ بِبَابِ فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا فَقَالَ: «السَّلَامُ عَلَيْكِ يَا بُنَيَّةُ أَدْخُلُ؟» فَقَالَتِ: ادْخُلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي قَالَ: «أَنَا وَمَنْ مَعِي؟» قَالَتَ: وَمَنْ مَعَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «مَعِي عِمْرَانُ بْنُ الْحُصَيْنِ الْخُزَاعِيُّ» قَالَتْ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ يَا أَبَةِ مَا عَلَيَّ إِلَّا عَبَاءَةٌ لِي فَقَالَ: «يَا بُنَيَّةُ اضْبَعِي بِهَا هَكَذَا أَوْ هَكَذَا» وَأَشَارَ بِيَدِهِ قَالَتَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي , هَذَا جَسَدِي قَدْ وَارَيْتُهُ فَكَيْفَ لِي بِرَأْسِي؟ فَأَلْقَى إِلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِلَاءَةً لَهُ خَلِقَةً فَقَالَ: أَيْ بُنَيَّةُ شُدِّي بِهَذِهِ عَلَى رَأْسِكِ " ثُمَّ أَذِنَتْ لَهُ فَدَخَلَ وَدَخَلَتْ مَعَهُ , فَقَالَ: «كَيْفَ أَصْبَحْتِ يَا بُنَيَّةُ؟» فَقَالَتْ: أَصْبَحْتُ وَاللَّهِ وَجِعَةً يَا رَسُولَ اللَّهِ , بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي , وَزَادَنِي وَجَعًا عَلَى مَا بِي مِنْ وَجَعٍ أَنِّي لَسْتُ أَقْدِرُ عَلَى طَعَامٍ آكُلُهُ فَقَدْ أَهْلَكَنِي الْجُوعُ فَبَكَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ بَكَيْتُ مَعَهُمْ , ثُمَّ قَالَ: «أَبْشِرِي يَا بُنَيَّةُ [ص:2118] وَقَرِّي عَيْنًا وَلَا تَجْزَعِي فَوَالَّذِي بَعَثَنِي بِالنُّبُوَّةِ حَقًّا إِنْ ذُقْتُ طَعَامًا مُنْذُ ثَلَاثٍ , وَإِنِّي لَأَكْرَمُ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْكِ , وَلَوْ شِئْتُ أَنْ أَظَلَّ يُطْعِمُنِي رَبِّي وَيَسْقِينِي لَفَعَلْتُ , وَلَكِنِّي آثَرْتُ الْآخِرَةَ عَلَى الدُّنْيَا , أَيْ بُنَيَّةُ لَا تَجْزَعِي فَوَالَّذِي بَعَثَنِي بِالنُّبُوَّةِ حَقًّا إِنَّكِ لَسَيِّدَةُ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ» فَوَضَعَتْ يَدَهَا عَلَى رَأْسِهَا ثُمَّ قَالَتْ: يَا لَيْتَهَا مَاتَتْ , فَأَيْنَ آسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ وَمَرْيَمُ ابْنَةُ عِمْرَانَ وَخَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ قَالَ: «آسِيَةُ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِهَا وَمَرْيَمُ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِهَا وَخَدِيجَةُ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِهَا , وَأَنْتِ سَيِّدَةُ نِسَاءِ عَالَمِكِ , إِنَّكُنَّ فِي بُيُوتٍ مِنْ قَصَبٍ , لَا أَذًى فِيهِ وَلَا نَصَبٌ» فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا بُيُوتٌ مِنْ قَصَبٍ؟ قَالَ: «دُرٌّ مُجَوَّفٌ مِنْ قَصَبٍ، لَا أَذًى فِيهِ وَلَا صَخَبٌ» قَالَ: ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى مَنْكِبِهَا فَقَالَ: «أَيْ بُنَيَّةُ اقْنَعِي بِابْنِ عَمِّكِ، فَوَالَّذِي بَعَثَنِي بِالنُّبُوَّةِ حَقًّا لَقَدْ زَوَّجْتُكِ سَيِّدًا فِي الدُّنْيَا وَسَيِّدًا فِي الْآخِرَةِ»
وأخرجه ابن المغازلي في "مناقب علي" (ص: 465-466)452 – من طريق أحمد بن يحيى الحلواني ...به.
قلت: موضوع؛ فيه:
1-عَمْرو بن عبيد بن بَاب الْبَصْرِيّ:
قال ابن معين: لا يكتب حديثه.
وقال النسائي: متروك الحديث.
وقال أيوب ويونس: يكذب.
وقال حميد: كان يكذب على الحسن." ميزان الاعتدال" (3/ 274).
2-عمرو بن جميع:
كذبه ابن معين.
وقال الدارقطني وجماعة: متروك.
وقال ابن عدي: كان يتهم بالوضع.
وقال البخاري: منكر الحديث." ميزان الاعتدال" (3/ 251).
3-عبد الله بن داهر بن يحيى بن داهر الرازي:
قال أحمد ويحيى: ليس بشئ.
قال: وما يكتب حديثه إنسان فيه خير.
وقال العقيلي: رافضي خبيث. " ميزان الاعتدال" (2/ 416).
قلت: فلعل مبارك بن فضالة دلسه فأسقط عمرو بن عبيد.
وعلى كل حال؛ فإن تبعته لا تلصق بليث بن داود، وإنما علة الحديث ممن فوقه.

************
شيوخه:
حدث عَنْ شعبة بْن الحجاج، والمبارك بْن فضالة. (تاريخ بغداد) للخطيب البغدادي (14/ 539) - ونقله عنه الذهبي في "تاريخ الإسلام" (5/ 665).
وقال الذهبي في "المغني" (2/ 535)"، وفي "ميزان الاعتدال" (3/ 413)
لَيْث بن دَاوُد الْقَيْسِي عَن مبارك بن فضَالة بِخَبَر مُنكر جدا فِي مُعْجم ابْن الْأَعرَابِي". ووافقه ابن حجر في " لسان الميزان" (6/ 432)، والزبيري في "تحرير لسان الميزان" (ترجمة رقم 163).
وذكره الذهبي في "تاريخ الإسلام" (4/ 85) ضمن الرواة عن شُعْبَة بْن الْحَجَّاجِ.
وليس له ذكر في "تهذيب الكمال" لا في الرواة عن شعبة، ولا في الرواة عن المبارك بن فضالة.
تلامذته:
قال الخطيب في "تاريخ بغداد" (14/ 539):" روى عنه يوسف بْن مُحَمَّد بْن صاعد، ومقاتل بْن صالح، وأحمد بْن علي الخزاز أحاديث مستقيمة".
ونقله عنه الذهبي في "تاريخ الإسلام" (5/ 665)، وعزاه إليه.
وذكره البغدادي والحاكم في ترجمة "مقاتل بن صالح" ضمن شيوخ مقاتل "تاريخ بغداد" (15/ 219)، والأسامي والكنى" لأبي أحمد الحاكم (5/ 174).
وذكره البغدادي والخوارزمي في ترجمة "يوسف بن محمد بن صاعد" ضمن شيوخ يوسف ""تاريخ بغداد" للخطيب (16/ 451)، و" جامع المسانيد" للخوارزمي (2/ 586).
** ولم تذكر كتب التراجم غير هؤلاء الثلاثة.
قلت: باسقراء الأسانيد وتحليلها تبين أن الرواة عنه ثمانية:
إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْوَلِيدِ الْجَشَّاشُ
أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَزَّازُ
عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاقُ
مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ بن داود
مُثَنَّى بْنُ مُعَاذِ بْنِ مُعَاذٍ
يُوسُفُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَاعِدٍ
أحمد بن علي بن مسلم الأبار
وأما " مقاتل بْن صالح" الذي ذكره الخطيب -وعنه الذهبي في "تاريخ الإسلام" (5/ 665) - وأحمد الحاكم (5/ 174) فلم له رواية عنه فيما أعلم.
الجرح والتعديل:
التوثيق:
- "يقال فيه خيرا": ورد ذلك في إسناد رواه ابن شاهين في "فضائل فاطمة" - ت: الحويني (ص: 24)13- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَزِيدَ الزَّعْفَرَانِيُّ، ثنا يُوسُفُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ صَاعِدٍ، ثنا لَيْثُ بْنُ دَاوُدَ الْقَيْسِيُّ، وَكَانَ يُقَالُ فِيهِ خَيْرًا أَنْبَأَ الْمُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ، عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: قَالَ عِمْرَانُ بْنُ حُصَيْنٍ ...
قلت: وهذا التوثيق كلام ابن شاهين، وليس كلام ابن صاعد؛ لأن ابن الأعرابي رواه في معجمه عن ابن صاعد .... بدون هذا التوثيق.
** وهنا فائدة: من مظان الجرح والتعديل (ثنايا الأسانيد).
- قال الخطيب في "تاريخ بغداد" (14/ 539):" روى عنه يوسف بْن مُحَمَّد بْن صاعد، ومقاتل بْن صالح، وأحمد بْن علي الخزاز أحاديث مستقيمة".
ونقله عنه الذهبي "تاريخ الإسلام" (5/ 665).
الجرح:
ذكره الذهبي في "المغني في الضعفاء" (2/ 535)5124 – قال:" لَيْث بن دَاوُد الْقَيْسِي عَن مبارك بن فضَالة بِخَبَر مُنكر جدا فِي مُعْجم ابْن الْأَعرَابِي".
وكذا في "ميزان الاعتدال" (3/ 413) له، وفي "لسان الميزان" لابن حجر (6/ 432)، و"تحرير لسان الميزان" لمحمد بن رجب الزبيري (ترجمة رقم 163).
قلت: لا تتعصب جنايته بالليث بن داود، وإنما بمن دونه.
وهو – مع نكارته- ليس عند ابن الأعرابي وحده، بل أخرجه الطحاوي في "شرح مشكل الآثار" (1/ 141-142)149 - وابن الأعرابي في "معجمه" (3/ 1140-1141)2457، وابن شاهين في "فضائل فاطمة" (ص: 24-25)، وأبو عبد الله الحاكم في "فضائل فاطمة الزهراء" (ص: 130)184- ومن طريقه ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (42/ 133- 134).
درجته من تحليل الأسانيد:
أحاديث مستقيمة إذا روى عنه ثقة ثبت، فله ثلاث روايات عن شعبة وافق فيها أصحاب شعبة.
وأما الروايتان اللتان فيهما خطأ، فممن يروي عنه (عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي سَعْدٍ الْوَرَّاقُ،
مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ بن داود)، وكل منهما مقبول، وقد خالفه من هو أثبت منه وأوثق.
وأما رواية مبارك بن فضالة المنكرة، فجنايتها تتعصب بمن دلسهم مبارك بن فضالة.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 25-03-18, 05:51 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 824
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

جزاكم الله خيرا

عمل كبير حقا

ولكن نريد مثالا على راوٍ مكثر
_______________________________
وكما ذكرت سابقا فهذا عمل يحتاج إلى فريق من المختصين للإسراع في إنجازه

______________________________
وهذه بعض الملاحظات:
1- عمل رموز للكتب للاختصار
2- دمج خانتي: [اسمه] و[صور ورود اسمه] في خانة واحدة فيقال مثلا: [اسمه وصور وروده]
3- ترتيب صور ورود الاسم، وهذا اقتراح فقط:
أ- المجرد من أل والاسم مفرد، نحو: "ليث"
ب- المجرد من أل ومعه اسم الأب، نحو: "ليث بن داوود"
ج- المجرد من أل منسوبا، نحو: "ليث القيسي"، "ليث القهستاني"، "ليث البغدادي" ... الخ
د- المجرد من أل مع اسم الأب/ الجد ...الخ غير منسوب
هـ- المجرد من أل مع اسم الأب/ الجد ... الخ منسوبا
وهكذا في المحلى بأل
وهذه يمكن ترتيبها بواسطة الوورد

4- ترتيب أسامي شيوخه وتلاميذه على حسب الحروف [بواسطة الوورد أيضا]
5- الاقتصار على ما يتعلق بترجمة الراوي وترك تخريج الأحاديث
6- ذكر درجة الراوي بوضوح: "ثقة، صدوق، شيخ، ضعيف... الخ"
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26-03-18, 06:36 PM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

[QUOTE=أبو معاذ إبراهيم الشناوي;2303881][SIZE="6"]جزاكم الله خيرا

عمل كبير حقا

ولكن نريد مثالا على راوٍ مكثر
_______________________________
وكما ذكرت سابقا فهذا عمل يحتاج إلى فريق من المختصين للإسراع في إنجازه

بارك الله فيكم ، وأتمنى تكوين فريق عمل عالي التخصص ، ترعاه هيئة علمية ؛ لسرعة إنجاز المشروع - كما اقترح ذلك الإخوة المشايخ الأفاضل في تعليقاتهم السابقة.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-03-18, 06:41 PM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

وهذه بعض الملاحظات:
1- عمل رموز للكتب للاختصار
2- دمج خانتي: [اسمه] و[صور ورود اسمه] في خانة واحدة فيقال مثلا: [اسمه وصور وروده]
3- ترتيب صور ورود الاسم، وهذا اقتراح فقط:
أ- المجرد من أل والاسم مفرد، نحو: "ليث"
ب- المجرد من أل ومعه اسم الأب، نحو: "ليث بن داوود"
ج- المجرد من أل منسوبا، نحو: "ليث القيسي"، "ليث القهستاني"، "ليث البغدادي" ... الخ
د- المجرد من أل مع اسم الأب/ الجد ...الخ غير منسوب
هـ- المجرد من أل مع اسم الأب/ الجد ... الخ منسوبا
وهكذا في المحلى بأل
وهذه يمكن ترتيبها بواسطة الوورد

جزاكم الله خيرا ... أفعل إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-03-18, 06:43 PM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

4- ترتيب أسامي شيوخه وتلاميذه على حسب الحروف [بواسطة الوورد أيضا]

*** آثرت ترتيبهم وفقا لأضبطهم عن الراوي.. ثم من يختلفون عليه ، ثم من يخالفون ...
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-03-18, 06:44 PM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

- الاقتصار على ما يتعلق بترجمة الراوي وترك تخريج الأحاديث

**** فكرة "الجامع المحرر للرواة والأحاديث" جمع واستقراء مرويات الراوي ومقارنتها بغيره لتعلم درجته وضبطه بدقة ، واستخلاص شيوخه وتلامذته ، وموقف كل منهم من مروياته ، بناء على إحصاء استقرائي دقيق؛ ليكون جامعا محررا للأحاديث وللرواة في آن معا.
وبعد الانتهاء -إن شاء الله- نفصل الرواة والنتائج التي تتعلق بهم -دون ذكر المرويات- في كتاب مستقل.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-03-18, 07:30 PM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
عمل كبير لو تم إنجازه على مستوى عال لكان نافعا بإذن الله.
موفق مسدد.
حفظكم الله ، وبارك الله فيكم ، أرجو من الله أن يتم على مستوى عال .. وأن ينفع به ..
وفقكم الله .. ولا تحرمونا من نصائحكم لإثراء هذا المشروع.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 26-03-18, 07:37 PM
محمد محمد الشوا محمد محمد الشوا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-04-08
المشاركات: 129
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى جعفر مشاهدة المشاركة
أقول لكم رأيي
فعلًا لا بد من فريق
ولن ينفع التطوع
فبقي إما محاولة الوصول لهيئات خيرية ممولة
أو تبرعات من الأفراد هنا ، على حساب يختاره الموقع ، ويحدث التعاون
وعلى الدكتور الفاضل أن يمسك بداية الخيط ويستغل الحماس للفكرة
فإن لم يفعل فقد لايسعه عمره ( أطال الله عمره ) ، وقد لا يجد بعد ذلك من يعين ؛ فتموت الفكرة
بارك الله فيكم أخي الفاضل .. أدعو الله أن يهيئ لهذا المشروع أمر رشد ؛ ليتم على الوجه الذي يرضاه.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 29-03-18, 11:55 PM
محمود أحمد المصراتي محمود أحمد المصراتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-10-09
المشاركات: 1,316
افتراضي رد: مشروع (الجامع المحرر للرواة والأحاديث).

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:41 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.