ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 30-10-02, 11:22 AM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يعني ان الشيخ وفقه الله
لم يشر الى اثر عثمان رضي الله عنه والذي يرويه عنه اهل المدينة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 30-10-02, 11:55 AM
عبدالرحمن الفقيه.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الأخ الفاضل ابن وهب سدده الله ، بالنسبة لأثر عثمان فقد ذكره الشيخ نقلا عن ابن قدامة ص 52 وقال في الحاشية عنه (لم أر من أسندهذا مع بالغ التتبع والمباحثة مع عدد من المشتغلين بهذا العلم فالله أعلم ) انتهى
فلعل عدم إيراد الشيخ له في الموطن الآخر بناء على عدم ثبوته عنده0
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-10-02, 01:10 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

الشيخ الفاضل عبدالرحمن الفقيه
جزاك الله خيرا


ولكن الذي يظهر ان هذا فعل سفيان بن عيينة بمكة
والعباس بالالبصرة
وهل البصرة في الغالب على مذهب اهل المدينة

وهناك اثر عن عثمان يرويه اهل المدينة
وهذا الاثر اظنه في احد كتب الحنابلة المفقودة

لان الامام احمد ذكره
وعادة الحنابلة يذكرون سند الحديث الذي يحتج به الامام احمد
فلعله في بعض الكتب المفقودة
والذي ارجحه ان الرواية ستكون مرسلة
ولكن جرى عليه العمل في مكة

ولكن الذي استغربته هي الرواية عن مالك

(في المستخرجة عن مالك : أن الدعاء بعد الختم ليس من عمل الناس )
والمسخرجة يعني العتبية
وقد تكلم القاضي عياض وغيره من المالكية في روايات العتبية

فلا ادري هل يصح هذا عن الامام مالك او لايصح



واظن ان صنيع اهل المدينة كصنيع اهل البصرة
لان مذهب اهل البصرة وخصوصا في العصور المتاخرة(اعني عصر اتباع التابعين فمن بعدهم)
هو مذهب اهل المدينة

والله اعلم بالصواب
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-10-02, 02:39 PM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

* المقام الثاني : في دعاء الختم في الصلاة :
وخلاصته فيما يلي:
أولاً :
أنه ليس فيما تقدم من المروي حرف واحد عن النبي صلى الله عليه وسلم أو عن أحد من صحابته رضي الله عنهم , يفيد مشروعية الدعاء في الصلاة بعد الختم قبل الركوع أو بعده لإمام أو منفرد .

ثانياً :
أن نهاية ما في الباب هو مايذكره علماء المذهب من الرواية عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى في رواية : حنبل والفضل والحربي عنه - والتي لم نقف على أسانيدها - : من جعل دعاء الختم في صلاة التراويح قبل الركوع .
وفي رواية عنه - لا يعرف مخرجها - : أنه سهل فيه في دعاء الوتر .

وما جاء عن بعض أهل العلم في استحباب جعب القارئ ختمه في صلاة نفل , أول الليل أو آخره , أي : في سنة المغرب أو سنة الفجر .

وهذه , مع جلالة القائلين بها :
لم يذكروا رحمهم الله ما يسند المشروعية من نص ثابت في سنده ودلالته عن النبي صلى الله عليه وسلم أو عن صحابته رضي الله عنهم .

ومن خلال تتبع المروي في الفصل الأول في هذه الرسالة لم نحس له بأثر أو أثارة .

وهذا من العبادات الجهرية التي لو وقعت لنقل إلينا وقوعها , واشتهر أمرها في كتب الرواية والأثر .

بل في رواية حنبل لما قال لأحمد رحمه الله تعالى : إلى أي شيء تذهب في هذا ؟
قال : رأيت أهل مكة يفعلونه ....
دليل أنه لو كان عند الإمام أحمد رحمه الله تعالى سنة ماضية مرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو متصلة العمل بعصر الصحابة رضي الله عنهم لاعتمدها في الدلالة
وهو رحمه الله تعالى من أرباب الإحاطة في الرواية .

فلم يبق في الدلالة عنده إلا عمل المصرين : مكة والبصرة وكم لأهل كل مصر من عمل : لم يتابعهم عليه أحد مثل :
أهل مكة في عدة مسائل كما في أخبار مكة للفاكهي (3/92 -96)

*مدى حجية جريان العمل في العبادات :
وعليه فليعلم أن توارث العمل يكون في موطن الحجة : حيث يتصل بعصر التشريع , كتوارث مقدار الصاع والمد النبوي وأعيان المشاعر , ونحو ذلك .

ويكون في موطن الحجة أيضا : عند جماعة من الفقهاء والأصوليين والمحدثين , حيث تكون عضادته لحديث ضعيف تلقته الأمة بالقبول , ففات إذن شرطه عند من قال به .

لذلك فإن مالكا رحمه الله وهو عالم المدينة في زمانه , كره الدعاء بعد الختم مطلقا , وقال : ما هو من عمل الناس .
وظاهر من هذا أنه نم العمل المتأخر عن عصر الصحابة رضي الله عنهم

والمتحرر عند علماء الأصول : أن جريان العمل فيما لا يتصل بعصر الصحابة رضي الله عنهم : لا يعتبر حجة في ( التعبد ) ولا يلتفت إليه لقاعدة : ( وقف العبادات على النص ومورده ) .........

إلى آخر كلامه حفظه الله ..

ويتبع إن شاء الله ...
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-10-02, 03:44 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال الشيخ وفقه الله وغفر الله لنا وله
(علماء المذهب من الرواية عن الإمام أحمد رحمه الله تعالى في رواية : حنبل والفضل والحربي عنه - والتي لم نقف على أسانيدها - )
هذه كلها من مسائل الفضل بن زياد ومسائل حنبل ومسائل الحربي
ومن كتاب الجامع
وقد وقف عليها ائمة المذهب ونقلها ابن قدامة وابن تيمية
وهولاء عمدة المذهب
ولو اردنا ان نتتبع كل رواية وردت عن الامام احمد باسانيدها فاننا لن نقف على اكثر هذه الروايات
لان اغلب الكتب مفقودة
وخصوصا
كتاب الجامع للخلال
وكتب المسائل
وقد نص ابن حامد وغيره على اسانيدهم الى هذه الكتب
فما نقلوه عن هذه الكتب فهي صحيحة الاسانيد الى اولئك الائمة
والا لطرحنا اغلب الروايات عنالامام احمد

واما الفرق بين ان يقول حنبلي
قال حنبل في مسائله
او قال الفضل بن زياد في مسائله
وبين ان يسرد اسانده الى المسائل

اذا كان ابن حامد قد نص على اسانيده الى هولاء
فالاصل ان مانصوا على انه من روايات هولاء الائمة فهو من كتبهم
الا ما شذ
والشاذ ينبهون عليه
ثم توافر كل هذه الروايات عن الامام احمد
ينبغي ان لايشك بعدها في نسبة هذا القول الى الامام احمد


واظن ان لو وقف الانسان على الجامع للخلال لوجد هذه الروايات كلها


ثم قال الشيخ وفقه الله
(دليل أنه لو كان عند الإمام أحمد رحمه الله تعالى سنة ماضية مرفوعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو متصلة العمل بعصر الصحابة رضي الله عنهم لاعتمدها في الدلالة )
بل ان الامام احمد اعتمد على اثر عثمان رضي الله عنه
والذي يرويه اهل المدينة مع جريان عمل اهل مكة عليه
فاعتماد الامام احمد لم يكن على فعل سفيان او فعل اهل البصرة
لا بل اعتماده على اثر عثمان رضي الله عنه
وعلى رواية اهل المدينة ذلك عنه
وقوى ذلك عمل اهل مكة والبصرة عليه
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 30-10-02, 03:50 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ثم قال الشيخ وفقه الله ورعاه
(لذلك فإن مالكا رحمه الله وهو عالم المدينة في زمانه , كره الدعاء بعد الختم مطلقا , وقال : ما هو من عمل الناس .
وظاهر من هذا أنه نم العمل المتأخر عن عصر الصحابة رضي الله عنهم
)

و الرواية عن الامام مالك من كتاب العتبية
ولو صحت فهو قول امام دار الهجرة
وكم من مسالة ذكر الامام مالك ان ليس عليها عمل الناس
ويكون فيها اثر او غيره

وقد نص كثير من المالكية
ان مالك احيانا يقصد بقوله ليس عليه عمل الناس
عمل شيوخه كربيعة الراي وغيره
وقد اشار الى ذلك ابن رجب رحمه الله
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 30-10-02, 11:27 PM
المقري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

باسم و الحمد و صل اللهم و سلم على نيينا محمد و آله

إخواني الأحبة : السلام عليكم و رحمة الله

أنقل لكم للفائدة جواب الشيخ سليمان العلوان على السؤال الأول من الجلسة الثانية من جلساته ، و له صلة بهذا الموضوع .

" السؤال الأول : ما صحة حديث ( عند كل ختمة دعوة مستجابة ... ) .

الجواب : هذا الحديث موضوع رواه أبو نعيم في الحلية وغيره و في إسناده يحي بن هاشم السمسار
قال عنه الإمام النسائي : متروك الحديث .
وقال يحيى بن معين : كذاب .
وقال ابن عدي : كان يضع الحديث ويسرقه .

والدعاء عند ختم القرآن له حالتان :

الأولى : في الصلاة فهذا بدعة فإن العبادات مبناها على الشرع والاتباع وليس لأحد أن يعبد الله إلا بما شرعه الله أو سنه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
ودون ذلك ابتداع في الدين قال صلى الله عليه وسلم (( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد . متفق عليه من حديث عائشة .
وقد ذكر الشاطبي في الاعتصام وشيخ الإسلام في الاقتضاء قاعدة عظيمة المنفعة في التفريق بين البدعة وغيرها ، وهي أن ما وجد سببه وقام مقتضاه في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعصر الصحابة ولم يقع منهم فعل لذلك مع عدم المانع من الفعل فإنه بدعة كالأذان للعيدين والاستسقاء ونحو ذلك .

ودعاء الختمة في الصلاة من ذلك ، فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يقومون في رمضان ليلاً طويلاً ويتكئون على العصي من طول القيام فهم في هذه الحالة يختمون القرآن أكثر من مرة ولم ينقل عن أحد منهم دعاء بعد الختمة .

وقد قال الإمام مالك رحمه الله : ما سمعت أنه يدعو عند ختم القرآن وما هو من عمل الناس . ذكر ذلك عنه ابن الحاج في المدخل .

الحالة الثانية : الدعاء عقيب الختمة في غير الصلاة وهذا منقول عن أنس بن مالك بسند صحيح
ومأثور عن جماعة من أهل العلم ولا أعلم في المرفوع شيئاً ثابتاً و الله أعلم " . انتهى


و السلام عليكم

أخوكم : أبو حاتم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 30-10-02, 11:33 PM
المقري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

و قع مني سهوا خطأ فاحش في أول كلامي :

الصحيح " باسم الله و الحمد لله " و إخواني صححوا بأنفسهم و الحمدلله

أبو حاتم
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 31-10-02, 12:40 AM
خالد الشايع 1
 
المشاركات: n/a
افتراضي

[شكر الله للجميع هذه الروح العلمية المتجردة الباحثة عن الحق ونفع الله بالجميع ، وأخص بالشكر الأخوين الفاضلين /
الأزهري وابن وهب والذين أثروا البحث ولا زلنا في حاجة إلى المزيد
والله الموفق /FONT]
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 31-10-02, 03:41 AM
صلاح
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزيتم خيرا على الفوائد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:51 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.