ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 02-02-05, 11:32 AM
باز11 باز11 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-04
المشاركات: 133
افتراضي

الذى أراه والله أعلم أن قول القائل يمكن طلب العلم ومعرفة أصوله بدون مذهبية خطا كبير فالطلب يحتج لتدرج ولابد من الدأ بالقراءة المذهبية على الشيوخ ثم الانتقال من كتاب لاخر ويضم لعلم الفقه الات اخرى كالعربية والات الفقه من أصول وقواعد الفقه وفروق وتاريخ التشريع ويتدرج في مذهبه وبعد ذلك فالى الفقه المقارن وبعض الناس ومنهم الاخوة لايعرفون الكيفية الصحيحة للطلب فيعيش طوال عمره فى جهل ويرد على اهل العلم ويظن انه من العلماء بينما هو جاهل جهلا مركبا وانصح الاخوة بمراجعة المدخل لابن بدران ضرورى جدا
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 02-02-05, 04:11 PM
محمد رشيد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيك أخ باز ... و لعل من لا يرى المذهبية إذا رأى أنها فقط مرحلة مؤقتة يراجع نفسه فيما يرى و لم يسبق إليه
و لكنها مؤقتة للصادقين المجدين
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 04-02-05, 07:16 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 567
افتراضي

الشيخ الفاضل المتمسك بالحق ...
كلام الأخ الحبيب الغمري هو ما تبادر إلى القلب عند استعمال اللفظ ،
على أصوله يعني يدرسه دراسة متأنية لا خرم فيها ، فقد يطلب علم أصول
الفقه بقراءة إرشاد الفحول والموافقات فيمكث معهما سنتان يهضمها هضما
فلا تفوته شاردة ولا واردة ( حتى دقائق ما يتميز به المالكية بما أن
الشاطبي مالكي أو دقائق الزيدية بما أن الشوكاني أصله زيدي ) هذا
ليس ببعيد ...
وأما عن سؤال الأخ الحبيب محمد رشيد عن دراسة المذهب فاقول له يستطيع
أن يدرس في بداية الطلب متن الدرة البهية ويتدرج في شروحها فيمتهن
الفقه بدون التقيد بمذهب ، لأن في تلك الشروح سيتنقل في الآراء بين
المذاهب وبين المرجحين كالشوكاني وصديق حسن خان وغيرهما ... وأثناء
ذلك لا مانع من تحقيق الأقوال بالرجوع إلى كتب المذاهب والاضطلاع على
ما كان فيها هذا ممكن ، ولإمكانه قلت إن دراسة المذهب ليست شرطا ولكن
قد تكون معينا .... والله الموفق ...

وأقول للأخ الباز : لو جئت بأئمة الفقه والحديث لوجدت أن أكثرهم لم يتعلم
كما اقترحت ، ومع ذلك صار إماما ... فهل من تفسير ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 04-02-05, 08:48 AM
أبو داود الكناني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا أحمد صمدي
وأما عن سؤال الأخ الحبيب محمد رشيد عن دراسة المذهب فاقول له يستطيع
أن يدرس في بداية الطلب متن الدرة البهية ويتدرج في شروحها فيمتهن
الفقه بدون التقيد بمذهب ، لأن في تلك الشروح سيتنقل في الآراء بين
المذاهب وبين المرجحين كالشوكاني وصديق حسن خان وغيرهما
فضيلة الشيخ الفاضل رضا أحمد الصمدي
كيف ننصح إخواننا المبتدئين بدراسة المذهب الشوكاني و ندخلهم في خضم الخلافات و هم بعد صغارا و لا نحثهم على دراسة مذهب كمذهب أصحاب الحديث -الشافعية أو الحنابلة-و هما قد خدما عبر أكثر من ألف سنة و أنت إن بحثت و راء الشوكاني قلما تجد من أصحابه كصديق حسن خان
و ليتأكد لك فضيلة الشيخ أن هذا المتن الدرر البهية لا يحتوي على كتاب الأنية و لا كتاب المزارعة و لا كتاب المساقاة و لا المخابرة بتوسع و إذا أتى الطالب إلى الفرائض و جدها مقتضبة جدا
كيف يبدء طالب علم بإرشاد الفحول فإن قلتم يبدء بالورقات قلنا بداية شافعية فاليكمل
و نحن إذا إصطلحنا أن التمذهب ليست هي النهاية بل هي البداية زالت كل الشكوك التي في الصدور
و الله أعلم
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 04-02-05, 11:00 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-05-02
المشاركات: 567
افتراضي

يبدا بالدراري للشوكاني ففيه تقرير للتمن بمحض الدليل دون تعمق ، وشرح
صديق حسن خان في توسع بسيط ...
وفي الأصول ضربت الإرشاد مثالا ... أما الورقات فمادته ليست شافعية وإن
كان مؤلفه كذلك ، وإلا اعتبرنا نيل الأوطار مذهبا زيديا !!!

وخلو الدرر من تبك الأبواب أخي الحبيب لا يضر فهو ما زال مبتدئا ، وفي
متون الفقهاء الصغيرة ستجد مثل هذا العيب والخلل ، والشوكاني تقصد
الأبواب التي فيها تقريرات واضحة من الأدلة ومع ذلك فتوجد متون أخرى
نافعة في القديم والجديد ، وفي الجملة فحتى دراسة المتون ليست شرطا
في التخصص وعدم الاضطراب فيمكنه أن يدرس كطريقة المحدثين أو فقهاء
الحديث في القديم ، وفي هذا العصر أناس وصلوا إلى مراحل عليا من الضبط
وعدم الاضطراب مثل الشيخ محمد عبد المقصود والشيخ محمد إسماعيل وهؤلاء
ما بدأوا بدايات مذهبية ... والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 05-02-05, 04:27 AM
محمد رشيد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

شيخنا الكريم الفاضل رضا صمدي ..
بارك الله تعالى فيكم
حقيقة أنا متعجب أشد التعجب من كلامكم .. فهو بعينه ما ينتقد على كثير ممن يسميهم المتفقهة بـ ( الشوكانيين ) .... فأنتم في معرض كلامكم على عدم اشتراط التمذهب ترشدون إلى متن الدرر البهية ـ المذهبي الجاف من أي دليل و تعليل ـ فكأنك تقول : لا تدرس مذهب أبي حنيفة أو الشافعي و لكن ادرس مذهب الشوكاني ... ثم ترشد إلى الشروح الجامعة للأقوال و المذاهب ... سبحان الله ، و من يدرس مثلا متن المختار و عليه شرحه الاختيار المبين لمذهب الشافعي في الغالب ألا يكون هذا تاركا للمذهبية في نظركم ؟!
شيخنا .. المذهبية هي ضبط الفقه كمتن لإمام معتبر
فمن يدرس الدرر البهية فهو شوكاني ، و لا يكفيه لأن يوصف بأنه تارك للمذهبية أن يكون تاركا للمذاهب الأربعة .. فهذا تحكم ظالم .. فما الداعي ـ ما دمت أدرس متنا فقهيا ـ أن أجعله للشوكاني دون الحنفية أو الشافعية ؟!! هل ترى دافعا لذلك إلا الظلم لمذاهب أئمتنا الأربعة و التحامل عليها ؟
و ما دام أنه يدرس متنا يعينه في الطلب .. ألا ترى أن مذاهب أئمتنا الأربعة التي أجمعت عليها الأمة أولى من مذهب الشوكاني ! ثم لماذا يخجل الدارس على هذا المذهب أن يقول (( أنا شوكاني المذهب )) ..
أنا شيخنا لا أتعصب لمذهب من المذاهب معين ... و لكن أنافح عن طريقة ومنهج للتدريس أرى أنه يظلم الآن و لا يولى حقه .. أنا يمكنني أن أتمذهب على مذهب أبي حنيفة مثلا في الدراسة ، فأنا الآن و لله الحمد أستحضر المختار للموصلي تماما و أقوم بإعادة صياغته في صورة عصرية بعيدة عن السرد و تباعد المتعاطفات كما هو معهود لدى الماتنين المتقدمين ، و مع ذلك فقد أقلد غير المذهب الحنفي في مسائل كثيرة لأمور عدة ... بل قد أدرس مذهب معين دراسة نظرية و لا يضرني أن أقلد عاملا من مذهب آخر ينقل لي أحكام مذهبه .. لأنه في كلا الحالتين لم يختل المقصود من الدراسة المذهبية ألا وهو ((( ضبط الفقه و تجنب الشذوذ ـ نسبيا ـ )))
و نحن نرى كيف أن هذا النهج قد فرض نفسه على المدرسة السلفية هنا في مصر ، فبعد أن تأسس شيوخها شوكانيين صنعانيين اضطروا أخيرا إلى التمذهب فتوجهوا إلى أقرب المذاهب مع فكر السابق للاتجاه الشوكاني من حيث اعتبار تقاربهم النسبي في اعتماد الظواهر للنصوص ، ومن حيث تقارب شروطهم في قبول الأخبار .... فتوجهوا لدراسة المذهب الحنبلي .. و لكنهم في الحقيقة قد خدعوا ـ أو بعضهم ـ أنفسهم أكبر خدعة حيث قنعوا أنهم تمذهبوا فإذا بهمك لو درسوا منار السبيل مثلا ، فما من أحكامه على ما كانوا عليه أبقوه ، و ما كان من أحكامه مخالفا لما كانوا عليه من قبل قالوا نخالف المذهب في هذه المسألة و المهب غير معصوم و لا يمنع هذا من كوننا حنابلة ... و ظهر بشدة اصطلاح (( الراجح )) .. و لا أدري الراجح عند من ؟ .. حتى بات يخرج الطالب المبتدئ من الدرس و هو موقن بأن ما رجحه فلان في الدرس هو الراجح ... سبحان الله .. مادمتم لم تستوعب التوجيه الأصولي الدقيق للمسائل .. فلماذا لا يكون مذهبك هو الراجح . . !!
و لو انهم يصرحون بكونهم مثلا ( شوكانيين ) أو ( تيميين ) أو ( عثيمينيين ) أو ( ألبانيين ) .. ما ناقشناهم .. فهو أحرار في اتخاذ شيوخهم ..
و هذا شيخنا الحبيب واقع و لا تقل لي بأني واهم .. فلست أعيش بعيدا عنهم أو أنني في قطر آخر من البلاد .. بل أعرفهم ولي خلطة و مناقشات معهم يعرفها صاحبكم ( فقير إلى عفو ربه ) .. فلست بحالهم جاهل .. و إن كنتم أكثر مني خبرة و ممارسة للأوساط العلمية .. و هذا ما يطمئني إلى عدم إنكاركم
ودمتم
حبيبكم الصغير / محمد رشيد
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 05-02-05, 07:00 PM
أبو عبدالرحمن بن أحمد أبو عبدالرحمن بن أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-04
المشاركات: 196
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد رشيد
... و ظهر بشدة اصطلاح (( الراجح )) .. و لا أدري الراجح عند من ؟ .. حتى بات يخرج الطالب المبتدئ من الدرس و هو موقن بأن ما رجحه فلان في الدرس هو الراجح ... سبحان الله .. مادمتم لم تستوعب التوجيه الأصولي الدقيق للمسائل .. فلماذا لا يكون مذهبك هو الراجح . . !!
حبيبكم الصغير / محمد رشيد
حتى كلمة الراجح مزعجة !!!!

والشي بالشيء يذكر ، فمن العجائب أن هناك مؤتمرا عقد في أحد البلدان لدراسة التطرف ، فوضعوا علامات للمتطرفين

1- منها أنهم لا يدرسون مذهبا ، وإن درسوا فهم يذكرون الراجح

معذرة أخي الحبيب وشيخي رشيد ، فكما أن تدافع عن أهل الرأي وفقهم ، فلا حرج أن ندافع عن أهل الحديث وفقههم ، والهلاف بين أهل الحديث وأهل الرأي قديم ليس بحديث ، ورحم الله اللكنوي

الذي قال ما دخلت في خلاف مع أهل الحديث إلا وجدت الحق معهم
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 06-02-05, 02:48 AM
محمد رشيد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي أبا عبد الرحمن .. لا أتكلم الآن عن أهل رأي و أهل حديث !
فكلامي على التمذهب عموما .. حنفي .. شافعي .. مالكي .. حنبلي
فهل تعد ( الحنابلة ) و( الشافعية ) و ( المالكية ) أهل رأي و غيرهم من غير المتمذهبين أهل حديث ؟ .... بصراحة لم أعرف هذا التقسيم من قبل .. فليتك لو تعرفه تنقله لنا ..

و أرجو أن يكون مفهوما أن المنتقد هي الصورة التي تستعمل فيها كلمة (( و الراجح )) .. لا نفس [ ر ] ، [ ا ] ، [ جـ ] ، [ ح ]
و ليت الحوار يكون بنّاءا
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 06-02-05, 03:31 AM
أبو داود الكناني
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا أحمد صمدي
وفي الأصول ضربت الإرشاد مثالا ... أما الورقات فمادته ليست شافعية وإن
كان مؤلفه كذلك ، وإلا اعتبرنا نيل الأوطار مذهبا زيديا !!!

.
هذه والله فضيلة الشيخ الحبيب الفاضل عجيبة الأعاجيب حيث أن أصحابنا الشافعية لما تكلموا عن مدرسة الخراسانيين و كيف أثروا كتب المذهب و نشروه و تكلموا عن أبي المعالي الجويني و ورقاته نسبوها إلينا و نسبونا إليها و إذا قال الجويني في الورقات و عن الإمام أي إمام يقصد ؟أليس إمام هذه الصنعة الشافعي فأريد عالما واحدا قال إن مادة الورقات ليست شافعية
ثم نحن نريد رجالا في الفقه كشيخ الإسلام ابن تيمية ألست معي فضيلة الشيخ؟
إذا نطلب العلم كما طلبه شيخ الإسلام ابن تيمية و لعل إخواننا يتفهمون هذا الأمر من محاضرة ألقاها فضيلة الشيخ صالح آل الشيخ -حفظه الله-باسم كيف نطلب الفقه
فضيلة الشيخ جزاكم الله خيرا و حياك الله على الإسلام
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 06-02-05, 08:03 AM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

طريقة فقهاء المحدثين في التفقه

نبدأ بأمير المؤمنين في الحديث (شعبة بن الحجاج ) - رحمه الله
شعبة درس الفقه على الفقهاء وعرض المسائل مسألة مسألة على الحكم وحماد
وتجده يقول سألت حمادا سألت الحكم وهكذا
مع أن شعبة أعلم بكثير واحفظ من حماد وحماد قيل عنه انه اذا جاء الاثر شوش
ومع هذا تجد شعبة يتفقه عند حماد على طريقة الفقهاء

فعلى هذا تفقه شعبة ولم يترك التفقه على يد الفقهاء الحكم وحماد وغيرهما واكتفى بما عنده من الاثار والاحاديث والمرويات


يحيى بن سعيد القطان وعبد الرحمن بن مهدي حفظا جامع سفيان الصغير والذي دون فيه سفيان اختيارته وهو شبيه بمتن فقهي
كان يحفظه الطلبة في خراسان والعراق
ثم ان عبدالرحمن بن مهدي تفقه على مالك وأهل المدينة
وطلب من الشافعي أن يكتب له في الاصول (أصول الفقه )

علي بن المديني بدأ بحفظ بعض المتون والكتب وتفقه على يحيى بن آدم وقد أثنى ابن المديني على يحيى فبالغ
كل ذلك بطريقة الفقهاء

الشافعي وحقه أن يقدم طلب الفقه على الزنجي وقرأ عليه كتابه الموطأ وفيه ذكر اختيارته
وقرأ مالك وأخذ عنه الفقه والحديث وقرأ على العديد من علماء المدينة ومكة ثم العراق
ثم صنف الكتب على طريقة الفقهاء


الامام أحمد اخذ الفقه عن علماء العراق على طريقة الفقهاء ثم لازم الشافعي وأخذ عنه (مع أن الامام أحمد كان اعلم من الامام الشافعي بالحديث واحفظ)
كان يقرأ على الشافعي كتبه الفقهية
ومن قرأ كتب الشافعي يعلم أنها كتب فقه وليست كتب حديث
ومع هذا رأى الامام أحمد انه لابد من تعلم فقه الحديث عن طريق الشافعي وتفقه به


الامام ابن خزيمة قرا على المزني مختصره وقرأ على الربيع كتب الشافعي
الامام ابن حبان بدأ بدراسة كتب الشافعي

الامام يحيى بن معين قرأ الفقه على اهل العراق على طريقة الفقهاء وبدأ بحفظ المتون الفقهية

الامام ابن أبي شيبة تعلم الفقه على طريقة الكوفيين أخذ عن وكيع وغيره فقه الثوري
وهكذا ثم تعلم الفقه ثم اجتهد بعد ذلك

الامام الأثرم كان فقيها من الدرجة الأولى تعلم الفقه على طريقة العراقيين ثم لما تحول وانتقل بدأ بعرض مسائل الفقه على الامام أحمد – رحمه الله
فكان يعرض فقه أهل المدينة والشام والعراق على الامام أحمد

الامام اسحاق بن منصور أخذ فقه الثوري وتعلمه على عادة أهل خراسان ثم عرض ذلك على الامام أحمد

حتى من اجتهد واختار مذهب صنف مختصر للحفظ على طريقة الفقهاء
ابن جرير الطبري له كتاب لطيف جمع فيه اختيارته شرحه غير واحد من اصحابه ممن انتصر لمذهب الامام ابن جرير

حتى الامام ابن حزم الظاهري - رحمه الله جمع اختيارته في كتاب مختصر وهو متن فقهي
يشرح على طريقة الفقهاء


تنبيه :كتبت هذا دون تدقيق
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.