ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 03-04-07, 02:01 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخالدي مشاهدة المشاركة
الأخ الفاضل أبو أنس الشهري سلمه الله
بارك الله فيك وزادك علماً على هذه الفائدة المنسية وقد ذكرتني بها الآن فقد التقفت من أحد المشايخ أن (فلان) إذا قال اتفقوا فهو يقصد الأئمة الأربعة فقط ولا يعتبر بالمذهب الظاهري بخلاف النووي في المجموع فإذا قال اتفقوا فالمذهب الظاهري داخل فيه وكان أخوك يظن أن ما بين القوسين ابن المنذر بحكم نقله للإجماع وذكر المشايخ عنه كثيراً هو ابن عبدالبر وابن قدامه إلا أنه لماكان ينقل في كتابه الأوسط مذاهب السلف جميعاً ولد ذلك شكاً عندي في أنه المقصود وأورثني حسرة على عدم تقييد تلك الفائدة وأنا حتى كتابتي لهذا الرد بشغف لمعرفة من يطلق الاتفاق على المذاهب الأربعة فجزاك الله أخي خير الجزاء على رد الشاردة وبارك فيك ولك
وعذرا للأخ أبو داود إن كان هذا الرد لا يخدم الموضوع فلا بد من شكر صاحب الفضل

نعم ما قاله الأخ أبو أنس لا يخفى على من له عناية بالكتاب، لكن للتصحيح:
فإن النووي يدعي الإجماع، ولا يعتد بخلاف الظاهرية وانفرادهم، وليس الأمر كما ذكر الأخ أعلاه.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 03-04-07, 12:46 PM
اسمير اسمير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-05
المشاركات: 141
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 03-04-07, 01:26 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

وإياك أخي الكريم
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 09-04-07, 01:35 PM
حسام الدين الطبجي حسام الدين الطبجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 44
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله :
للفقهاء خلاف في مسألة مشابهة وما يقال فيها يقال أيضا في مسألة أكل النمل الذي يوجد في بعض الأطعمة ، هذه المٍسألة هي حكم أكل الدود الذي قد يوجد في بعض الفواكه أو غيرها وإليك تلخيص مذاهب الأئمة الأربعة في ذلك :
1/ قال الحنفية: يباح أكل الدود الذي لا ينفخ فيه الروح، سواء كان مستقلا أو مع غيره، وأما الدود الذي تنفخ فيه الروح، فإن أكله لا يجوز، سواء كان حيا أو ميتا، مستقلا أو مع غيره، ومثله السوس.
قال ابن عابدين: "لا بأس بدود الزنبور قبل أن ينفخ فيه الروح لأن ما لا روح له لا يسمى ميتة... ويؤخذ منه أن أكل الجبن أو الخل أو الثمار كالنبق بدوده لا يجوز إن نفخ فيه الروح".
2/ وقال الشافعية: بأن دود الجبن أو الفاكهة إن كان منشؤه منها يباح أكله معها، ولا فرق في جواز أكله بين الحي منه والميت، وبين ما يعسر تمييزه وما لا يعسر، لكن إذا تنحى عن موضع أو نحاه غيره عنه، ثم عاد بعد إمكان صونه عنه، ففي هذه الحالة لا يجوز أكله.
قال زكريا الأنصاري في أسنى المطالب: (وكذا) يحل (الدود المتولد من الطعام) وإن ألقي، وكان تولده منه بعد إلقائه كما هو ظاهر خلافا للزركشي، لأن إلقاءه، وتولده منه حينئذ لا وجه لكونه سببا في تحريمه، ولا نجاسته، إذ غايته أنه كلحم نتن، وقد صرحوا بحل أكله (كخل وفاكهة)، ومثله نحو التمر، والحب (إذا أكل معه)، ولو حيا يعني إذا لم ينفرد، وآثر ذلك، لأن الغالب في غير المفرد أنه يؤكل معه (في الأصح) لعسر تمييزه عنه).
3/ وأما الحنابلة: فقد أباحوا أكل الدود والسوس تبعا لما يؤكل، فقالوا: يجوز أكل الفاكهة بدودها، وكذلك الجبن والخل بما فيه، ولا يباح أكل دود وسوس استقلالا.
قال ابن قدامة في المغني: ويجوز أكل الأطعمة التي فيها الدود والسوس كالفواكه والقثاء، والخيار، والبطيخ، والحبوب، والخل إذا لم تقذره نفسه، وطابت به، لأن التحرز من ذلك يشق.
ويجوز أكل العسل بقشه وفيه فراخ؛ لذلك، وإن نقاه فحسن، فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أتي بتمر عتيق فجعل يفتشه، ويخرج السوس منه وينقيه وهذا أحسن.
4/ وقال المالكية: الدود المتولد من الطعام كدود الفاكهة والمش يؤكل مطلقا بلا تفصيل، سواء كان حيا أو ميتا، وإن كان غير متولد في الطعام، فإن كان حيا وجبت ذكاته بما يموت به، وإن كان ميتا: فإن تميز يطرح من الطعام، وإن لم يتميز يؤكل إن كان الطعام أكثر منه، فإن كان الطعام أقل أو مساويا لا يجوز أكله، فإن شك في الأغلب منهما يؤكل لأن الطعام لا يطرح بالشك، ومحل ذلك ما لم يضر وقبلته النفس، وإلا فلا يجوز أكله.
قال الدردير في شرحه على أقرب المسالك: (وأكل دود): أي وجاز كل ما تولد في (الفاكهة) والحبوب والتمر من الدود والسوس (معها) أي مع الفاكهة ونحوها (مطلقا) قل أو كثر مات فيها أولا ميز أولا
و انظر: الفقه على المذاهب الأربعة للشيخ عبد الرحمن الجزيري رحمه الله الجزء الثاني ، كتاب: الحظر والإباحة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:50 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.