ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 24-01-20, 05:53 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 9
شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن.

يا شيخنا أكبر معطل لعقله من لم يأخذ بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الثابة الصحيحة، وبخاصة ما ورد منها في الصحيحين ولم يوجه لها نقد من كبار علماء العلل..

وكانت حلقة سخيفة جدا، وسمجة ألف بالمائة.. لأن مقدم الحلقة تغلبت عليه النزعة العلمانية.. والنزعة التميعية للدين... فهو مصر على إدخال الكفار والمنافقين الجنة: بحجتين مائعتين سمجتين.. كلاهما أضرط من أختها وهما الأولى: أنهم كفار ولكن قدوموا للبشريع اختراعات نافعة.. والثانية: أن أخلاقهم حسنة ولم يؤذوا أحدا.. وعدها مقاييس لدخول الجنة أو النار..؟؟؟!!!

وحاول شيخنا أن يبين له أنه من أدرك نبينا صلى الله عليه وسلم ولم يؤمن به ورسالته لا يدخل الجنة.. ولكن المحاور لا يريد سماع قول شيخنا وغلبه بالصوت والانتقال عنها إلى غيرها وكان واجب الشيخ إيقافه عندها وبيانها له.. وما فيها من نصوص..
ولكن كلاهما تنسيا أو لنَقل لم تسعف السنة الشيخ لأنه لا يهتم بها ولا يحفظها.. وأما المحاور فهمه إرضاء اليهود والنصارى من أحبابه والملحدين من العلمانيين.. و( من) هنا ليس على بابها.. أي ليست للتبعيض..!!

وجاء في صحيح مسلم (1/ 134)
باب وجوب إيمان أهل الكتاب برسالة الإسلام
240 - (153) حدثني يونس بن عبد الأعلى... عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " والذي نفس محمد بيده، لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي، ولا نصراني، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به، إلا كان من أصحاب النار"، والتفسير من سنن سعيد بن منصور ت: 227هـ - محققا (5/ 341) وعن أبي موسى السنن الكبرى للنسائي (10/ 126)، برقم:11177، وأحمد وابن أبي شيبة وغيرهم

المحاور الزيود لا يفهم أركان الإيمان.. ولا يميز بين تقديم خدمات للبشرية.. وليس عنده أدنى درجات الإيمان.. والإسلام: قال تعالى: { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)}، آل عمران...
ولو عزم الزيود واحدا من هؤلاء الذين يحاجج عنهم.. ولما دخل بيته وعرفه على أبيه. وقال له الضيف جادا وبإصرار.. أنا أشك بأن هذا أباك.. فليقل لي بربك ماذا سيفعل به..؟؟ أقلهما طرد أو خناقة... ويهون على الزيود رب العالمين... أن يكفر به ويشرك به... وينتقص من قدره.. لمجرد أن Nice.. وصدق الله تعالى: { وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِنْ شَيْءٍ .. (91)}، الأنعام.

يا نوفل المنافق لا يدخل الجنة.. وأخر من يدخل الجنة رجل عنده أساسيات الإيمان ولم يقع في الشرك الأكبر.. ولكن عنده ذنوب كثيرة جدا.. { إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا (48)}، النساء.

وغفل عنها شيخنا مع إصر المقدم على أن الله يمكن أن يغفر لأدسون وهوبكن.. ومَن عنده أخلاق جيدة وحسنة..

وهل يجوز الدعاء لمن مات على الكافر وضغط المقدم على الشيخ.. ندعوا لأصحابنا ولأين شتين وأدسون أو مدرس درسنا... فأجبه الشيخ جوابا يميع القضية.. الجنة عرضها عرض السموات والأرض.. ولكن ركز على الدعوة لهم والدعاء لهم قبل موتهم.. والمحاول يخطف بعض كلمات الشيخ قبل إنهائها ( مثل قبل موتهم ) ويقول له شكرا شكرا على أنه أجابه كما يهوى..

ونسيا الإثنان أن أقرب الناس كالوالد والوالدة والأبناء وهم أقرب الناس للإنسان وأولاهم بالدعاء.. قد نُهي المسلمون من الدعاء لهم إذا ماتوا على الكفر أو الشرك والنفاق.. قال تعالى لإبراهيم: { مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (113)[ قال بسام يتبين أنهم من أصحاب الجحيم بخبر منزل أو موت على الكفر ] { وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ (114) وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (115)}، التوبة.

ونهى الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن يستغفر لأمه وهي أقرب الناس إليه.. ولم يتطرق له شيخنا مخالفا لرواية مسلم:

فقد جاء في صحيح مسلم (2/ 671)
105 - (976) حدثنا يحيى بن أيوب... عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " استأذنت ربي أن أستغفر لأمي فلم يأذن لي، واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي "، مسلم، وسنن أبي داود (3/ 218)، برقم: 3234، ومسند أحمد ط الرسالة (15/ 430)، برقم:9688 وغيرهم...

عافانا الله من غالب ما قيل في هذه الحلقة.. ومن يريد تسميم بدنه وعقله فاليسمعها؟؟!!
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-01-20, 05:58 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة 10 سبق ووضعتها بالغلط بالبداية، لذلك نتابع الحلقة 11

الحلقة: 11
رد على شيخنا أحمد نوفل.. في خصومته مع الشيخين.. والسنن المفسرة للقرآن..

تحاورا في المهدي وعيسى عليه السلام ورجوعه.. وكان رد الشيخ أنا أومن بالمهدي.. وأومن برجوع عيسى ولكني لا اشتغل به.. " والناس بالغت في المهدي المهدي المهدي... وعشرات المؤلفات في العلامات الصغرى والكبرى..؟؟؟!! ومعمريش جبته على لساني؟؟!! " [ لا أهمية للعدد الكبير من الأحاديث فيه حسب قوله.. لذا لم يذكره في عمره؟؟!! شكوك كبيرة حول الاعتراف بالسنة أساساً ] ومع اصرار المحاور على ضرورة مجيئه أو خروجه والشيخ يُعيد له نفس الكلام...

ولكن يا شيخنا كل ما جاء بعد النبي صلى الله عليه وسلم من علامات الساعة كهرباء وسيارات وطيارات وصواريخ وكل شيء... وتقدم عظيم وتطور ووو.. واليك الدليل من القرآن: { ...حَتَّىظ° إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ غڑ كَذَظ°لِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24)}، يونس..

وما المانع الكتابة عن علامات الساعة الصغرى والكبرى.. يا شيخنا والقرآن ذكرها وتفنن فيها الساعة والبعث والحاقة والصاعقة والصيحة والصاخة... وصفاتها واشراطها... وإجابة السائلين سائل سائل... عم يتسألون... كأنك حفيا عنها... اقتربت الساعة.. القارعة ما القارعة يوم يكون.... وكل كلام القرآن عن عالم الغيب.. وأنت أصبح لك أكثر من أربعين سنة تتكلم عن سورة يوسف...مثلا..؟؟

والجواب الصحيح لمحاورك: أنا أومن بمجيئ الخليفة أو الإمام أو الرجل الصالح.. الذي سيأتي في آخر الزمان.. يوطئ لعيسى فينشر العدل ويعم على يده الخير ويفتح ما تبقى من فتوح ويهزم الروم.. ولا أعرف التوقيت لمجيئه.. لكنه سيكون في آخر الزمان فهو العلامة الصغرى الفاصله بين الكبرى والصغرى... ومتى سيأتي إن شاء الله يكون قريبا.. مثل قوله تعالى: { ... قُلْ عَسَىظ° أَن يَكُونَ قَرِيبًا (51)}، الإسراء.. والخلاصة نحن مأمورون بالإيمان به... ومأمورون بالعمل.. وقيادة الأمة لبر النجاة.. فإن جاء ونحن أحياء وتحققنا من أنه هو تابعناه وكنا من جنوده...

ولم يثبت حديث في اسمه المهدي ولا أنه من آل البيت... ولا شيء مما جاء في صفات وجهه.. ولا نسبه... واسم المهدي وضعه الشيعة.. وكذا نسبه.. وصفاته ليرفعوا خسيستهم في الحكم الذي حرموا منهم بزعمهم...
والفقير ينشر الآن كتابه الجديد عن خليفة آخر الزمان على حلقات نشرت الحلقة الأولى اليوم... 20/1/2019 م

ولكن العجيب.. الشيخ كان يريد أن ينهي المحاور سؤاله بسرعة وينتقل لغيره.. وهو أولى به كعالم.. وكثير من الناس متشوفون لمعرفة الحق في هذا الأمر أن يشبعه بيانا.. ويشفي فيه الصدور.... لكنه من السنة ..

ثم سأله ثانية عن الخضر.. فقال ادرسوه في الحديث.. ولكن لا أقبله تفسيرا لإسمه في القرآن.. ولا يقبل كلام النبي صلى الله عليه وسلم.. لأنه آحاد.. والقرآن قطعي.. فقال له المحاور تقبله قال نعم معاذ الله أن أرده.. وهذا جنون وتناقض فقد رده صراحة وبصوته من قبل رأجع الرد على الحلقة الثانية... وقد رددت عليه مفصلا فلا أعيده..
ثم وهل الحديث دين آخر.. عنده نعم لأن كلام النبي صلى الله عليه وسلم لا يصلح تفسيرا وبيانا للقرآن أما كلام نوفل فهو الفصل الحق.. والفقير يستدل عليه بالشيخين البخاري ومسلم أعظم كتابين بعد القرآن عند علماء الأمة.. وهو لا يراهما شيئا فكيف لو استدللت بغيرهما من السنن؟؟
وادعى الشيخ بغير دليل أن الاعجاز اللغوي كان فقط للعرب.. وأما غير العرب فلهم اعجازات أخرى.. كالاعجاز العددي.. قلت: فإن صحت تلك الاعجازات أو اعتبارها إعجازات.. فهي للكل.. ولكنه غفل عن التحدي لهم في محكمات القرآن قال تعالى: { وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (24) }، البقرة. ونسي أن سيبويه " 148هـ - 180/ عمره 32 سنة ) إمام العربية لم يكن عربيا..؟؟

وجعل الاعجاز الرقمي من أهم القطعيات في القرآن .. والذي لم تعرفه الأمة على مدار أكثر من ( 14) قرنا من الزمان.. كما كثر مدعوه الآن.. وقد كذبتهم وجهلتهم.. إلا...

والخلاف في عدد الآيات جعل منها مشكلة كبيرة وغالبها سببه عد البسملة آية من كل سورة أو لا.. ورسم القرآن واحد.. ونحن نعلم أن الصحابة كتبوه غير منقوط ولا مشكول.. ليتسع للأحرف السبعة التي نزل بها والقراءات العشرة التي يتلى بها.. جاء في صحيح البخاري (3/ 122)
2419 - حدثنا عبد الله بن يوسف، أخبرنا مالك... أنه قال: سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه، يقول: سمعت هشام بن حكيم بن حزام، يقرأ سورة الفرقان على غير ما أقرؤها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقرأنيها، وكدت أن أعجل عليه، ثم أمهلته حتى انصرف، ثم لببته بردائه، فجئت به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: إني سمعت هذا يقرأ على غير ما أقرأتنيها، فقال لي: " أرسله "، ثم قال له: «اقرأ»، فقرأ، قال: «هكذا أنزلت»، ثم قال لي: «اقرأ»، فقرأت، فقال: «هكذا أنزلت إن القرآن أنزل على سبعة أحرف، فاقرءوا منه ما تيسر "، ورواه البخاري أيضا في: 2287 (2/851). ومسلم في صلاة المسافرين وقصرها باب بيان أن القرآن على سبعة أحرف رقم : 818 .
وجاء في صحيح البخاري (6/ 184)
4991 - حدثنا سعيد بن عفير... أن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، حدثه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أقرأني جبريل على حرف فراجعته، فلم أزل أستزيده ويزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف».

وجاء في صحيح مسلم (1/ 562)
274 - (821) وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة... عن أبي بن كعب، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان...، قال: فأتاه جبريل عليه السلام، فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرف، فقال: «أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك»، ثم أتاه الثانية، فقال: «إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على حرفين»، فقال: «أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك»، ثم جاءه الثالثة، فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على ثلاثة أحرف، فقال: «أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك»، ثم جاءه الرابعة، فقال: إن الله يأمرك أن تقرأ أمتك القرآن على سبعة أحرف، فأيما حرف قرءوا عليه فقد أصابوا. "..

ولا أدري أيؤمن شيخنا بهذه الأحاديث أم لا وقد تبناها علماء القراءات وعلماء علوم القرآن فضلا عن روايته من قبل أئمة الحديث..؟؟!!

وجعل النطق واحدا في القرآن لا يختلف من رواية لرواية مع اعتذاره المضحك لأئمة القراءات.. والذين أفنوا أعمارهم في تلقيه بأسانيده واتقان النطق به وتتبع صفات الحروف وكل صغيرة وكبيرة..وو.. كأنه حكم عليهم.. والخلاف عنده فقط في التفخيم أو الترقيق مثل الصلاة عند حفص.. وورش..
ويشير شيخنا لرأسه ويقول هذا رأي وعقلي ودعونا من الخبصة الكبيرة وأنه يفتح علينا أبوبا كبيرة مع معذرتي لأصحاب القراءات.. ونسي أن قولهم المعتبر وليس قوله.. ومع هذا ونحن في القرن الخامس عشر ما حدث خبص ولا فتحت أبواب.. وممن تخشى لا أدري..؟؟ لا منهج له ولا أسلوب علمي يناقش به... متحفز طوال الجلسة ومضطرب... ولا معتمد إلا عقله... وللأسف لا يجيد الحديث عن تخصصه فضلا عن تخصصات غيره.. ومع هذا أحكامه صارمة ولا يرى غيره..

للأسف.. وقد وقع الشيخ في أمرين خطيرين جدا... وجعل المفهوم العددي في القرآن أمرا قطعيا.. وهو ما زال في مرحلة النظرية بعد... على ما فيه من تكلفات ظ،ظ¦× نصف الستة عشرة... إلى اشباهها من التكلفات.. والفرضيات.. وليته وقف هنا بل أنكر روايات متواترة من السبعة والعشرة قرآءات.. ونفى مخالفا كل علماء القرآءات في مثل تحتها أو من تحتها.. بل ولا يجيز ذلك قطعا... وهي من القراءات السبعة التي لا خلاف فيا بين علماء الأمة .. جاء في: " السبعة في القراءات (ص: 317) لأحمد بن موسى بن العباس التميمي، أبو بكر بن مجاهد البغدادي (المتوفى: 324هـ)
- قَوْله { تجْرِي تحتهَا الْأَنْهَار} 100
كلهم قَرَأَ عِنْد رَأس الْمِائَة { تجْرِي تحتهَا الْأَنْهَار} غير ابْن كثير وَأهل مَكَّة فَإِنَّهُم قرأوا {تجْرِي من تحتهَا} بِزِيَادَة {من} وَكَذَلِكَ هى فى مصاحف أهل مَكَّة خَاصَّة
17 - وَاخْتلفُوا فى الْجمع والتوحيد من قَوْله {إِن صَلَاتك سكن لَهُم} 103
فَقَرَأَ ابْن كثير وَأَبُو عَمْرو وَنَافِع وَابْن عَامر وَعَاصِم فى رِوَايَة أَبى بكر / إِن صلوتك / جمَاعَة وفى هود / أصلوتك تأمرك / 87 وفى الْمُؤْمِنُونَ / على صلوتهم / جمَاعَة كُله
وروى حَفْص عَن عَاصِم / إِن صلوتك / على التَّوْحِيد وفى سُورَة هود على التَّوْحِيد أَيْضا وفى سُورَة الْمُؤْمِنُونَ / على صلوتهم / جمَاعَة فى هَذِه وَحدهَا
وَقَرَأَ حَمْزَة والكسائى / إِن صلوتك / وفى هود / أصلوتك تأمرك / وفى الْمُؤْمِنُونَ / على صلوتهم / كُله على التَّوْحِيد ". تقرر وتنقل وتقرأ دون تشنج ولا فتحت أبواب الدنيا علينا... وأنظروا متى وفات المؤلف: 324هـ ؟؟!!
ولا يجيز إلا رسما واحدا للقرآن ويقول هذا رسمي وهذا رأي...ووو بطريقة طفولية عجيبة لا برهان ولا بيان.. وهو يتكلم عن منهجه... وقطعا هو ليس من تلميذة علم القراءات فضلا عن أن يكون من فرسانه وعلمائه... فكيف بالله عليكم لو كل واحد اتبع هذا المنهج... وهذا يؤدي بالشيخ للردة... لأن رواية حفص لم تكن هي الوحيدة التي يستند عليها ولا كانت مشهورة... كما كانت ورش في الماضي وفي الحرمين.. وفيها ذلك الخلاف... بل ويقرأ في تونس بقالون وكذا السودان.. والمغرب العربي ورش وليبيا... وذلك كله لأنها تخالف نظرياته في العدد... ولخوفه من أن تفتح علينا أبوابا لا قبل لنا بها...ثم يحذر من الكذابين في العدد... سبحانه الله.. بلاش يا شيخنا كذابين قل مخطئيين... وقطعا أنت وأحد.. منهم... ثم القرآءات.. ليست وليدة اليوم.. وكلما نشر أعداء الإسلام شبهة.. انبرى جهابذة العلماء وفندوها وردوها على صاحبها، فلا تخشى..
والعجيب ينتقد الشيخ من يخالفه بشدة.. ويستخدم " قطعا " كثيرا.. وكأن كلامه لا رآد له ولا معقب.. ثم يحاول أن يتواضع كحديثه عن الشعراوي ورد رأيه... وجزمه في ذلك... ثم يقول أنا لست كذا وكذا بجانبه.. ما هكذا يا سعد تورد الإبل...!!
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-01-20, 05:59 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 12
شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن
د. بسام عطية فرج

سأل الزيود عن قوله تعالى:
{ أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (41)}، الرعد.
وقوله تعالى: { بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44) }،الأنبياء: 44.
وعلاقتهما بالإعجاز العلمي..؟
أجاب شيخنا بمقدمة علمية حسنة وبين علاقة آيات الله المنزلة.. وصنع الله لهذا الكون وأنهما متنسقات.. بل كل سور القرآن تدلنا على الآيات الكونية..

ثم قال: اللغة والقران والسياق والنسق والمقاصد وفهم القرآن والتمكن من القرآن.. من لا يعرف ذلك لا يتكلم.. طبعا السنة والاستعانة بها لا دخل ولا ذكر لها عند شيخنا..

ثم فسر الآيتين تفسيرا صوفيا إشاريا وقال الحديث هنا عن قانون سقوط الحضارات.. فأنا عاصرت الحضارة البريطانية والفرنسية والإيطاليه والألمانية والروسية... وكلها سقطت بعد سقوط أطرافها وانحصرت والأطراف كانت تقاتل بهم وتتوسع... وقال تعالى: { لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ (127) }، آل عمران. وانتشى بها كأنه فتح عليه بها.. وكذا الآن تفعل أمريكا بالعرب وأموال البترول.. واشنطن القلب والخليج وأفغانستان الحديقة الخلفية للبيت الأبيض.. وهكذا إسرائيل.. نحن نحميها..
يا أستاذنا لما يريد الله أن يتكلم عن نقص وزوال الحضارات لتكلم ولكنه هنا تكلم عن نقص الأرض من أطرافها.. ولما أراد أن يتكلم عن البشر والكفار وقطع أطرافهم تكلم..
وقال: كل حضارة إلا وفيها أشرارها يأجوج ومأجوج.. ولا أدري أيؤمن بيأجوج آخر الزمان.. أم لا..؟!!

وشيخنا يعلم أنه من المقرر في علم أصول التفسير وعلوم القرآن أن الأصل في فهم النص هو ما يظهر منه ولا ينتقل عنه لمعنى باطن أو إشاري إلا بشرطين أن يكون هنا صارف للظهار بدليل قوي من القرآن أو السنة.. وأن الباطن لا يخالف الظهار..
ثم لما ضغط عليه المحاور متعجبا قائلا لم يفسرهما بهذه الطريقة أحد ممن فسرها علميا ولا غيرهم من المفسرين؟؟ فأجابه أنا فسرتها.. وخانه بعدها محاولته للتواضع.. وقال: لا مانع عندي من انبعاج الأرض في أطرافها.. علميا ( بنمشيها ) ولكن التفسير هو ما قلت...
ثم أخيرا فهل يا شيخنا قوله تعالى: { وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ (47) }، الذاريات. تدل على توسع الحضارات.. أليس توسع السماء ونقص الأرض من نفس المخرج والمنبع؟؟!!.. لذا بعدت في تفسيرك كما بعدت أقطارها..
تخلص المحاور مما لم يقتنع به..
ثم.. سأله عن آية غاية في الجمال والروعة في القرآن.. { اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ غڑ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ غ– الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ غ– الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ غڑ نُّورٌ عَلَىظ° نُورٍ غ— يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ غڑ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ غ— وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)}، النور...
والتي فيها تفاسير رائعة.. لو رجعا لها... لا الشيخ محضر لها ولا الداعية المحاور... وهو أمر مزر جدا بهما... قال الشيخ فيها أمور الهداية الأربعة فشرع في ذكرها.. فلم يعرف يركب واحدة على الأخرى... والآن تأتي وبعد قليل تأتي.. ولا عرف تنزيلها على الآية... وذلك لأنه عمل ارتجالي.. لا يليق بالقرآن.. ولا يليق بواحد أصبح له خمسين سنة يفسر القرآن...
كما طلبوا منه في محاضرة خاصة.. التحدث عن سيرته العلمية... فتكلم عن سيرته الجهادية... وفي الشهر الماضي طلبوا منه في قطر التحدث عن عقيدة اليهود الصهيونية.. تكلم عن كل المعلومات التي يعرفها العامة... ولم يتعرض لعقيدتهم بحرف... واعتذر مررا لأنه لم يتكلم عنها... فلماذا تحرج نفسك... وحقيقة لا أدري ما دهى شيخنا وما مشكلته...
ثم صدمت جدا عندما ختم القول بأن الآية لا علاقة لها بصفات الله؟! ومطلعها { الله نور السموات والأرض }... ولا أحب الخوض فيما لو أجراه على ما قال الشافعي رحمه الله أمورها كما جاءت... لرزق راحة ما بعدها راحة...
ثم سأله عن { يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ (42) }، القلم، ولا جواب من الشيخ..
وقال إمام المفسرين: " يقول تعالى ذكره ( يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ ) قال جماعة من الصحابة والتابعين من أهل التأويل: يبدو عن أمر شديد." ونقلها عن ابن عباس حرب وشدة... كما تقول كشفت الحرب عن ساقها..." وأكثر النقول المشابهة لقوله عن السلف في وسط الكلام.. وختمه بقول ابن عباس رضي الله عنه... وأن المؤمنين يسجدون حينها.. وتتخشب ظهور الكافرين وينقلبوا على ظهورهم فلا يمكنوا من السجود.. وانتهى الأمر..
وأعاد السؤال عن المتشابه.. والراسخين في العلم فلا أعيده... وتكلم المحاور عن كتاب في آية النور السالفة... ومن قلق المحاور واعادته للأسألة أبان عن عدم اقتناعه بشيء مما قاله الشيخ في حلقاته الماضية..

سأله عن أخت هارون ففسرها الشيخ بشبيهتها.. وليس اختا على الحقيقة.. وهذا تحتمله العربية...
ثم حشره المحاور برفضه في الحلقات السابقة أن يكون آزر عم سيدنا إبراهيم وليس بأبيه.. وأنا مع الشيخ.. ولكن الأحتمال وارد ولا داعي للتشنج... لأن العرب تنزل العم منزلة الأب... وبخاصة... إذا ناله بعنايته وتربيته... كما يقول العالم لتلميذه يا إبني ويا ولدي... أو المربي.. ومن باب أولى أن يقوله العم لابن أخيه يا بني ويا ولدي... ولكن الشيخ رفض ذلك بحجة العقل واللغة؟؟!! والتاريخ والنسق القرآني..
وأما التاريخ فقال ابن جرير المفسر والمؤرخ: يسميه أهل الأنساب ( تارح ) وليس آزر "، قال وربما يكون له إسمان كما نفعل..
المحاور... لسعة جهله.. وعمق حبه للنصارى واليهود.. يقول للشيخ احنا بدنا تزبطولنا قرآنا ونقول هذا أجمل ما يكون ثم بدنا إيهم يدفعوا الجزية وهم صاغرون.. يقصد قوله تعالى: { قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىظ° يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)}، التوبة.. طبعا هو لم يقرأ الآية كاملة... بل استدل بقوله ثم يدفعوا الجزية... ويعصر بفمه ويقول ب... لما عجز عن ذكر الآية... ويديه.. ويقول كيف هذا معترضا على الله سبحانه..؟؟!! ومصداقها ما جاء في الحديث لما كان بمكة وقال لهم " جئتكم بالذبح "... ويشير بيديه للذبخ... ويقول: شيك.. قال له الشيخ واحده واحده... قال للشيخ هذا من هذا...
وأجاب الشيخ إجابة طيبة.. وبين له حال صهاينة اليوم أنه سيسحقهم سحقا لما فعلوا باخوته وبلاده.. وقال وكذا كان الروم يسحقونا سحقا ويدوسون علينا فمن الطبيعي يكون هذا عقابهم... ولكن نحن نحترم الناس ونسالمهم.. فقال الغبي... هذا تناقض... لا احترام للقرآن... ولا عنده منزلة لمنزل القرآن سبحانه.. ومن حقه أن يؤدب... وإلا يغلظ له في القول ويوقفه عند حده... وسبب ذلك تعدي الشيخ على السنن وعلى غير فهمه في القرآن .. كقوله لا يوجد متشابها في القرآن قولا واحدا... ضاربا عرض الحائط بأقوال العلماء... فجر هذا الإعلامي أن يتعدى عليهما معا...
ثم مشى على الشيخ أنها خاصة بالأنظمة والحكومات وليس للأفراد... ونسيا أن الخطاب في الجزية للجميع منهم وكل من تجب عليه... ثم الأنظمة والحكومات قائمة على من..؟؟!!

ولم يجبه عن الحديث: " جئتكم بالذبح "؟؟
قصة الحديث أوردها البخاري في ثلاثة مواضع من صحيحه متصلا ومعلقا وتفرد به عن مسلم – أي لم يروه مسلم أساسا - ومع هذا لا توجد فيه هذه الزيادة " جئتكم بالذبح " وإليكاه من صحيحه: "
4815 - حدثنا علي بن عبد الله.. قال: قلت لعبد الله بن عمرو بن العاص: أخبرني بأشد ما صنع المشركون برسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: " بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بفناء الكعبة، إذ أقبل عقبة بن أبي معيط فأخذ بمنكب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولوى ثوبه في عنقه فخنقه به خنقا شديدا، فأقبل أبو بكر فأخذ بمنكبه ودفع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال: { أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله وقد جاءكم بالبينات من ربكم }، غافر: 28 "، صحيح البخاري (6/ 127) والموضعان الآخران: برقم: 3856- 3678.. وأورد البخاري رواية ابن اسحاق المصرح فيها بالتحديث ولم يشر للزيادة فالزيادة ضعيفة قطعا.. وصبيان الحديث في زماننا صححوه وحسنوه..

ملاحظة هامة: قبل ثلاثين سنة سمعت برنامجا يتكلم فيه د. نصراني أمريكي... فقال جاء محمد بعد 600 سنة من عيسى و2600 من موسى بمحاولة فاشلة ليصحح وستدرك عليهما.. قال: ونسي أنهما قبله وأوثق منه تاريخيا.. قلت: لأن القيمة عندهم للنص التاريخى وقدمه.. ولا يهمهم قضية التحريف والتبديل والتلاعب فيه... كما فعلت حركة الاستشراق مع نصوصنا التاريخية واعتبرت كل نص دليلا... فأخذوا يتخيرون ما يشاؤون لضرب الإسلام والتشكيك به.. ونسوا أننا وثقناها وروينها بأسانيدها التي تبين الصحيح منها والضعيف الزائف... وما تحقق لتراثنا الديني والتاريخي لم يتحقق للتوراة والإنجيل معا من ضبطهما بالأسانيد.. قال تعالى: { وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ غ– فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ غ– وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ غڑ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا غڑ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَظ°كِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ غ– فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ غڑ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)}، المائدة. فالحكم الفصل للقرآن لحفظه.. وهيمنته.. وبه ختمت الرسالات السماواتية...
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-01-20, 06:03 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 13
شيخنا أحمد نوفل... وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن..

بدأ المحاور الزيود بثناء متكلف سمج على شيخنا " العملاق الكثيف ".. ولا أزيد..

وسأل الشيخ عن ترك الأردن والعودة لفلسطين إذا تحررت..؟؟؟ وهو سؤال أسمج من سابقه..؟؟
وتكلم الشيخ عن تمسكه بالأردن وأنها وفلسطين بلد واحد.. وفِضل الأردن في تعليمه.. وعمله فيه.. ثم بدأ التشبيح... إذ عرض عليه عروض سخية في دول الخليج.. ورفض الذهاب... وكلام لا طعم له ولا لون ولا رائحة.. ولا ضرورة ولا داع له..

سأل د. أحمد نوفل..عن تفسير قوله تعالى : إ" إذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ " من الآية التالية: { أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (246)}، البقرة.
ولأنه لا يعلم السنة.. يقول لم يذهب بنوا إسرائيل لقائد علماني.. فكيف يطالبوا القتال في سبيل الله تحت قيادة علماني؟؟ ولم يعرف طبيعة حكامهم
جاء في صحيح البخاري (4/ 169)
3455 - حدثني محمد بن بشار.. قال: قاعدت أبا هريرة خمس سنين، فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: " كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي خلفه نبي، وإنه لا نبي بعدي، وسيكون خلفاء فيكثرون» قالوا: فما تأمرنا؟ قال: «فوا ببيعة الأول فالأول، أعطوهم حقهم، فإن الله سائلهم عما استرعاهم»، ورواه مسلم في الإمارة باب وجوب الوفاء ببيعة الخلفاء الأول فالأول رقم 1842.

ويصحح ذلك قوله تعالى في نفس السورة: {... وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (61) }، البقرة.
{... وَيَقْتُلُونَ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ (112)}، آل عمران.

ويؤيد ذلك خاتمة بعض الأنبياء ومجيئهم يوم القيامة: جاء في صحيح البخاري (7/ 126)
5705 - حدثنا عمران بن ميسرة... فقال: حدثنا ابن عباس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عرضت علي الأمم، فجعل النبي والنبيان يمرون معهم الرهط، والنبي ليس معه أحد"
والرهط : الرجال ما دون العشرة.. والقوم والملأ كذا في الرجال..

وتنبه لقوله: " والنبي ليس معه أحد " إما للمبادرة بقتله.. وإما بعنادهم فلا يذعنوا لنبوته.. ولا لقيادته السياسية... ولو علم ذلك شيخنا لأغناه عما قال عقله وعنَّى به نفسه..

ثم رفض الشيخ رفضا قاطعا.. قبول أي تفسير لمبهمات القرآن إلا من القرآن... مثل أسماء بعض الأنبياء أو الصالحين أو الأماكن.. وغيرها وهي التي يذكرها القرآن منكرة مثل النبي هنا.. { لنبي لهم.. } من هو..؟؟

قول العلماء في مبهمات القرآن:
1- إن بينه القرآن في موضع آخر فبها ونعمت.
2- ثم ننظر إن ثبت بيانه عن النبي صلى الله عليه وسلم برواية صحيحة فعلى العين والرأس... والشيخ لا يؤمن بهذا ولو اتفق الشيخان على إخراجها كما في حديث الخضر.. بل يرده ولو اتفقت عليه كل كتب السنة..؟؟ وهو رد صريح لأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.. ولأن السنة عنده ظنية ولا ترتفع لقطعية القرآن.. وما قال لم يقل به أحد من أهل العلم.. بل يسلمون لأي حديث ثبتت صحته.. وهو يَعتبر ذلك إفتراء على القرآن..؟؟ أما هو لما يُغرب ويشرق.. بل ويشطح بتفسيره.. ويأتي بما لم تأت به الأوائل والأواخر... ويراجعه فيه المحاور يقول: " هذا عقلي وأنا حر فيه..؟؟ ".. ولكم أن تتصور لو كان هذا منهج كل من يفسر القرآن...؟؟!! لرأينا عجبا كما هنا من شيخنا..
3- ثم إن جاء برواية صحيحة عن صحابي وعُرف هذا الصحابي أنه لا يأخذ عن الإسرائيليات.. وكانت من أمور الغيب التي لا دخل للعقل فيها فحينها يعطى حديثه صفة المرفوع... ويقبله العلماء.. كما هو مقرر في علوم الحديث..
4- وأما إذا كان من الإسرائيليات والتي تخص بني إسرائيل.. ولا يوجد عندنا ما لا يكذبها.. فلنا التحديث بها عنهم دون تصديق ولا تكذيب... هذا ما فهمه علماؤنا المحققون الأعلام.. بناء على ما جاء في صحيح البخاري (4/ 170)،
3461 - حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد...عن عبد الله بن عمرو، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: " بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب علي متعمدا، فليتبوأ مقعده من النار".
وجاء هذا الحديث عن أبي سعيد الخدري وجابر ابن عبد الله وأبي نملة وأبي هريرة... وغيرهم.. ورواه قبل البخاري ت: 256هـ الشافعي ت: 204 هـ وهو في مسنده المجموع.. والحميدي ت: 219 هـ وأبو بكر ابن شيبة في الأدب ت: 235 شيخ البخاري ومسلم وأحمد.. ورواه مع البخاري أحمد في مسنده برقم: 10130 والنسائي في الكبرى برقم: 5817، وأبو داود برقم: 3662... وغيرهم..

وإليكم ما قاله ابن حجر: في فتح الباري: (6/ 498):

"... وقع الإذن في ذلك لما في سماع الأخبار التي كانت في زمانهم من الاعتبار وقيل معنى قوله لا حرج لا تضيق صدوركم بما تسمعونه عنهم من الأعاجيب [ قال بسام: كما جاء في مصنف ابن أبي شيبة برقم:
26486 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ .. عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " تَحَدَّثُوا عَنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَإِنَّهُ كَانَتْ فِيهِمْ أَعَاجِيبُ" وله في الأدب لابن أبي شيبة (ص: 232)
فَإِنَّهُ كَانَتْ مِنْهُمْ عَجَائِبُ الْأَعَاجِيبِ» ]. فإن ذلك وقع لهم كثيرا وقيل لا حرج في أن لا تحدثوا عنهم لأن قوله أولا حدثوا صيغة أمر تقتضي الوجوب فأشار إلى عدم الوجوب وأن الأمر فيه للإباحة بقوله ولا حرج أي في ترك التحديث عنهم وقيل المراد رفع الحرج عن حاكي ذلك لما في أخبارهم من الألفاظ الشنيعة نحو قولهم اذهب أنت وربك فقاتلا وقولهم اجعل لنا إلها وقيل المراد ببني إسرائيل أولاد إسرائيل نفسه وهم أولاد يعقوب والمراد حدثوا عنهم بقصتهم مع أخيهم يوسف وهذا أبعد الأوجه وقال مالك المراد جواز التحدث عنهم بما كان من أمر حسن أما ما علم كذبه فلا وقيل المعنى حدثوا عنهم بمثل ما ورد في القرآن والحديث الصحيح وقيل المراد جواز التحدث عنهم بأي صورة وقعت من انقطاع أو بلاغ لتعذر الاتصال في التحدث عنهم بخلاف الأحكام الإسلامية فإن الأصل في التحدث بها الاتصال ولا يتعذر ذلك لقرب العهد وقال الشافعي من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يجيز التحدث بالكذب فالمعنى حدثوا عن بني إسرائيل بما لا تعلمون كذبه وأما ما تجوزونه فلا حرج عليكم في التحدث به عنهم وهو نظير قوله إذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم ولم يرد الإذن ولا المنع من التحدث بما يقطع بصدقه "
ولو قال شيخنا لم يثبت في إسمه شيء لا في القرآن ولا سنة النبي. صلى الله عليه وسلم... وسماه اليهود فلا نصدق ولا نكذب... لانتهى الأمر...
وأحسن شيخنا في رده على من يزعم بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان مليونيرا... وفرق بين تواجد المال بين يديه صلى الله عليه وسلم.. وهو ابين المال.. وبين استخدامه وانفاقه على نفسه أو عائلته.. أو المسلمين... كما في رفضه إعطاء فاطمة خادما.. أو تخيره لنسائه... لما طلبنا زيادة متعة الدنيا... وكما انفقت عائشة مائة ألف.. في يوم ونسيت إبقاء درهمين لها ولخادمتها ليفطروا عليها...
وليته بحث هل يجوز أن يوجد ملك يقود في حضرت النبي..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-01-20, 06:04 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 14
شيخنا د. أحمد نوفل.. وخصومتة مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن..

هذه الحلقة جميلة طيبة أعادت لنا د. أحمد نوفل المختطف من عقله أو عقل رشيد رضا صاحب المنار.. وأنصح بمشاهدتها فإنها جميلة...

ولي عليها ملاحظة: ما قيل في أولاد صلاح الدين وخلافهم على الورثة.. هذا لا علاقة له به.. ولا ننسى تفرغه للجهاد وسفره.. لا يسمح له بالعناية الازمة.. وحتى لوكان مرافقين له .. لا يجوز تميزهم عن غيرهم .. وما دخل سيدنا نوح عليه السلام بإبنه.. ولا نشك في حسن تربيته ولطفه معه حتى بعد مماته وقد عاتبه ربه بتمسكه به ..{وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ (45) } {قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46) قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ (47)}، هود.

الحلقة: 15
شيخنا د. أحمد نوفل.. وحصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن...
د.بسام عطية فرج.

كانت البداية جيدة... كما عهدنا شيخنا.. ثم بعد الدقيقة : 17 من الحلقة ..تحولت إلى جهل تام بالقرآن وتفسير جبان وانهزامي.. وأين .. {.. وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ... 191}، البقرة. وقوله تعالى: { فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ غڑ5}، براءة...كما قال له محاوره الزيود.. وقال هل ما تقول دينا.. طبعا مستنكرا أو رأيا .. وكأنه يقول له لأنه غير مسموح لك مجرد التفكير بالمقابل... ولأنك ستتهم بأنك إرهابي .. وتمنع من التدريس والفضائيات.. بل وستسجن.. وذكر {وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ غڑ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ (60) }، الأنفال نعم قال الشيخ نعد فيخافوا فلا يتعدوا علينا. قال له واين جهاد الطلب... وهل سنضعها في الثكنات تتعفن..... وانقلب الشيخ إلى فلسطيني علماني... كعادة الفلسطينين إلا من رحم ربك... ونسي أفغانسان وكذا العراق والشام وليبيا واليمن وأفريقيا... وكم قتل فيها.. ومن قتلهم .. وما هي الأحلاف التي تحالفت ضدهم.. وكيف دمرت بلادهم.. بل وبلغ به الأمر ان يدافع عن النظام السوري ويحلف أن المجاهدين قتلوا من الشعب أكثر مما قتلت براميل الأسد... ولا يرى قتال المعتدين إلا إذا تعدوا علينا.. وفي أرضنا.. وشطب جهاد الطلب ونشر الدعوة.. وقال عمرهم لا يسلموا.. فلسطيني كح.. ولا يجوز للمسلمين معاملتهم بالمثل مطلقا.. حتى لو مسحوا بلاد المسلمين واهلها عن وجه الأرض... أو سووهم بها.. واعتبر شعوبهم لا دخل لها باللعبة السياسية.. وأن حكامهم... لا يصدرون عنهم.. ويفعلون ما تجبرهم الغالبية عليه... كحكام العرب.. ولنسلم لك عدم رضاك عن داعش وفاعش.. ولكن لم لا تقدموا للشباب بديلا.. ولا مثالا يقتدى به.. ولا ما هي الطريق.. وما يسمحوا لكم التحدث به تتحدثون .. وتسارعون للولولة به.. وما ينهوكم عنه تنتهون..
وقد رددت على شيخنا بمقالة طويلة قبل أكثر من عقد من الزمان وأخبرته بها ولم يرد عليها..
والغريب في شيخنا أنه أقر اليوم بما هو معهود في تفسير أول سورة الروم ومراهنة أبي بكر رضي الله عنه.. ومع هذا طالب بتجاوزها.. وتمشيت بعض الأشياء... وقد أنكر قبل حلقات كل ذلك جازما ومستهزأ..
وللأسف لما يتكلم الإنسان في العلم دون تحضير ولاعلم ولا ضوابط.. يأتي بالعجب.. ويجعله مختطفا من بعض الفرق والشذاذ... والاسلام لا يعرف إلا الرحمة.. ولم آت بدين جديد.. لا يقولها إلا من يشك بنفسه... وعلمه..؟؟.. وحقيقة .. تكلم في هذه الحلقة عن دين لا يعرفه لا هو ولا المحاور ولا عامة المسلمين فضلا عن علمائهم.. والله المستعان.. وحسبنا الله ونعم الوكيل... ولو رددت على كل عجائبه لكتبت سفرا ضخما.. ولكن اسمعوا حلقته.. إن شئتم..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 24-01-20, 06:04 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 16

شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن..
د. بسام عطية فرج

كان الحديث بادئ ذي بدء عن كتاب صدر للشيخ عن سورة الحجر... وسأبعث في طلبه إن شاء الله... وارجو أن لا يكون كتاب أرقام... ثم تطرقا إلى ذكريات تدريسه للثقافة والقصص القرآني... واقبال الطلاب عليه من سبعينات القرن الماضي...

ثم انتقل الكلام عن الردة... " ومن بدل دينه فاقتلوه " الشيخ بعد كل هذا العمر.. المديد في العلم ( زعموا ) لا يعرف الحديث.. ولا يعرف من رواه.. بل ولا يعرف رواية في الباب..؟؟!! ولا ادري ما كان يدرس في الجامعة في مادة الفقه.. على مدار ١٢ سنة..حتى اخذ الدكتوراه...؟؟!! وقال له الزيود إنه في البخاري.. فقال لا بد من تخريخه..ثم هل له مناخ سياسية... أو لا غيرها... آلآن...؟!!

وإليك يا شيخنا تخريج الحديث وذكر غيره في الباب:
صحيح البخاري (9/ 5)
6878 - حدثنا عمر بن حفص.. عن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يحل دم امرئ مسلم، يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، إلا بإحدى ثلاث: النفس بالنفس، والثيب الزاني، والمارق من الدين التارك للجماعة "، وفيه:6484 (6/2521)، ومسلم في القسامة باب ما يباح به دم المسلم رقم 1676
(لا يحل دم امرئ) لا يباح قتله

مسند الشافعي - ترتيب سنجر (3/ 289)
1605 - أخبرنا الشافعي رضي الله عنه، قال: أخبرنا الثقة، عن حماد، عن يحيى بن سعيد، عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، عن عثمان رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث كفر بعد إيمان، وزنا بعد إحصان، وقتل نفس بغير حق "، لفظ الشافعي وأبي داود، ورواه البخاري برقم: 6484، ومسلم برقم: 1676، وابو داود برقم: 4502 والترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرهم
6524 حدثنا أبو النعمان محمد بن الفضل حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة قال أتي علي رضي الله عنه بزنادقة فأحرقهم فبلغ ذلك ابن عباس فقال لو كنت أنا لم أحرقهم لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تعذبوا بعذاب الله ولقتلتهم لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدل دينه فاقتلوه " رواه البخاري بالرقم أعلاه. والباب: باب حكم المرتد والمرتدة واستتابتهم وقال ابن عمر والزهري وإبراهيم تقتل المرتدة .
نعم يا شيخنا.. { لا إكراه في الدين } باقية ليوم القيامة.. أي لا نكره أحدا على دخول الإسلام... وقال الله للكافر المستجير.. بالمسلمين.. { وإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُونَ (6)}، التوبة.. فلا دخول له دار الإسلام ولا بقاء فيها إن استمر على كفره... يُعلم ويبلغ مأمنه من داره.. أو بعيدا عن دار الإسلام.. أو يدخل ويدفع الجزية.. ويلتزم شروط البقاء قال تعالى: { إِن نَّكَثُوا أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ ۙ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ (12)}، التوبة.. فقتالهم عند الجمهور من العلماء يتم بأحد الأمرين إن وقع.. وعند أبي حنيفة رحمه الله لا بد من اجتماعهما..!! وهذه باقية ليوم القيامة... وقول نبينا الصحيح: " من بدل دينه فاقتلوه " باقي ليوم القيامة في حق من آمن اختيارا ثم أرتد اختيارا.. ولا نفتش عليه إلا إذا أعلن أو انتشر أمره.. وله أن يغادر دار الإسلام وبعدها يفعل ما يشاء.. وإلا فلكل دولة أحكامها.. وإذا تتبعتم غرائب أحكام القوانين في كل بلد لترون العجب العجاب... وليس هذا محله..

وجاء في البخاري وغيره عن تطبيق الصحابة في اليمن لحد الردة بعد الدخول في الإسلام مختارا..
6525 حدثنا ... عن أبي موسى قال أقبلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ومعي رجلان من الأشعريين أحدهما عن يميني والآخر عن يساري ورسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك فكلاهما سأل فقال يا أبا موسى أو يا عبد الله بن قيس قال قلت والذي بعثك بالحق ما أطلعاني على ما في أنفسهما وما شعرت أنهما يطلبان العمل فكأني أنظر إلى سواكه تحت شفته قلصت فقال لن أو لا نستعمل على عملنا من أراده ولكن اذهب أنت يا أبا موسى أو يا عبد الله بن قيس إلى اليمن ثم اتبعه معاذ بن جبل فلما قدم عليه ألقى له وسادة قال انزل وإذا رجل عنده موثق قال ما هذا قال كان يهوديا فأسلم ثم تهود قال اجلس قال لا أجلس حتى يقتل قضاء الله ورسوله ثلاث مرات فأمر به فقتل.. " ورواه مسلم والنسائي وأبي داود.. وأحمد.. وشيخنا يعلم مكانة معاذ رضي الله عنه في العلم..

خلاصة حكم المرتد:
من دخل الاسلام عن علم ومختارا ولم يكره أحد.. ثم تركه وارتد عليه قولا أو فعلا.. إختيارا
حكمه عند الإمام مالك والشافعي وأحمد وإسحاق أن يسجن ويضيق عليه ويستتاب ويناقش ثلاثة أيام من أهل العلم.. فإن قبل فبها ( أي يقبل اسلامه ) وإن أصر يقتل رجلا أو إمرأة بالسيف ردة لا حدا.. ولا يغسل ولا يدفن في مقابر المسلمين..
وأبو حنيفة وافق في الرجال.. وقال أما المرأة فتسجن ويضيق عليها حتى تسلم أو تموت في السجن..

وللحق كانت إجابات الشيخ فيها شيء من الحق... مثل من ألحد بينه وبين نفسه لا نبحث عنه ولا ننقب على قلبه كما حدث في محاكم التفتيش في إسبانيا.. وفرق بينه والحلاج وابن عربي.. الذين اصروا على نشر الإلحاد وكانوا خطرا على دين الدولة... والنسيج الاجتماعي.. وقارنها في قتال الأمريكيين وخسارتهم نصف مليون إنسان للمحافظة على أمريكا من الانقسام.. وللمحافظة على دستورها... ونوال السعداوي.. شيء آخر.. وأنا لا أقول بالقتل... ولكنها قالت استجابة لتغير الخطاب الديني.. يجب تغير القرآن... وهذا لا يسمح لها به بحال.. فلكلٍ قوانيه..

( وقد تكلم شيخنا عن إلحاد وكفر ابن عربي وأن كتبه محشوة بالكفر.. وفاته أن ابن تيمية الذي تولى كبر اتهام ابن عربي مات وهو متردد في الحكم عليه.. وأن كتبه ( ابن عربي ) دس عليه فيها الكثير كما فعلوا بالفصوص.. )

وهذا الدليل " مجموع الفتاوى (2/ 143/ غير المنفوخ 6 مجلدات لنفس الجامع)، وفي مجموع الرسائل 4/6 ت: لرضا:
قال ابن تيمية: " المقالة الأولى: مقالة ابن عربي صاحب فصوص الحكم.
وهي مع كونها كفرا فهو أقربهم إلى الإسلام لما يوجد في كلامه من الكلام الجيد كثيرا ولأنه لا يثبت على الاتحاد ثبات غيره بل هو كثير الاضطراب فيه وإنما هو قائم مع خياله الواسع الذي يتخيل فيه الحق تارة والباطل أخرى. والله أعلم بما مات عليه " اه.

قلت: ولكن للضعف العلمي.. في أحكام الردة بالاسلام.. وعدم معرفة الشيخ التأصيل لها... أفسد الحلقة.. وكان المحاور تارة يقول حقا وتارات ينقلب على عقبيه... كرفضه وجود الملاحدين في بلاد الإسلام بعد دخولهم فيه وارتدادهم... لحماية الدين والمجتمع وتشكيك.. الناس... ثم عاد ليقول ولماذا لا ندعهم ينشروا ما يريدون.. وان كنا على قُدرة علمية نحاورهم .. ونرد حججهم.. بدلا من استتابتهم وقتلهم بعد ٣ أيام... فكان الشيخ يؤكد أننا قادرون وبقوة.. وحججنا لا تضام...
ثم قال للشيخ ألم تكن تذهب لأمريكا وأوروبا ويسمحون لك تحاضر وتنشر ما عندك..؟؟

وبعد.. أخذ ورد.. استيقظ الشيخ.. وقال له دمروا الإسلام وحاربوا عقيدته ودعموا كل الفرق الضالة كالبهائية.. والقاديانية.. وعملوا على محاربة دين الاسلام ودمروا دولته...

ثم قال له بعد.. الاستيقاظ التام عمو... منعوني بسبب دعوتي من دخول أمريكا من 35 سنة وكذا اوروبا.. وأنا ماذا عندي لا أحاربهم ولا أتعدى على دينهم.. وكذا حدث مع اسحاق الفرحان رحمه الله وغيرنا كثير... ونحن لم نفعل أفعالهم.. فأين الحريات..؟؟!

والمهزوم نفسيا المحاور يقول له: لا نعاملهم بالمثل فنكون مثلهم...
ثم عند انتهاء الحلقة قال سنتكلم عن الردة وحروب الردة في عهد أبي بكر في الحلقة القادمة... اللهم استر؟؟!!
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 24-01-20, 06:05 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 17
شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن..

المحاور الزيود.. تربية جيل منهزم نفسيا وهمه إرضاء الغرب والعلمانيين ( الملحدين ).. يسأل الشيخ عن حروب الردة.. ولماذا قاتلهم الصديق على عدم دفع الزكاة...

جاره شيخنا في الانهزام النفسي.. وقال منعوا الضريبة [ ونسي أن صاحب المكس ملعون عندنا ]، وحملوا السلاح ضد الدولة فأصبحت المسألة سياسية.. ودائما لا بد أن يمثل بالغرب وأمريكا... فقال له الحرب التي قامت في أمريكا بين الشمال والجنوب سببها العبيد.. وقال له تصور لو منعت الضرائب.. وهي أهم من الحرب.. ولماذا لا بد أن نبرر أعمالنا وفق الغرب.. فلماذا ندعي بأننا ننتمي للإسلام... فبدلا من أن يعتز شيخنا بأحكام الاسلام ويبين له ما هي مهمة الحاكم المسلم :" حراسة الدين وحماية الدولة وبناءها ".. يحاول خلط الأمور..

وأبو بكر يقول: " كما في صحيح البخاري (9/ 93)
7284 - حدثنا قتيبة بن سعيد...عن أبي هريرة، قال: لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم واستخلف أبو بكر بعده، وكفر من كفر من العرب، قال عمر لأبي بكر: كيف تقاتل الناس؟ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فمن قال: لا إله إلا الله عصم مني ماله ونفسه، إلا بحقه وحسابه على الله "، فقال: والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعه، فقال عمر: «فوالله ما هو إلا أن رأيت الله قد شرح صدر أبي بكر للقتال، فعرفت أنه الحق»، قال ابن بكير، وعبد الله عن الليث عناقا وهو أصح "، ومسلم (1/ 51)، برقم : 32 - (20) ، ورواه أبو داود وأحمد..

طلب المحاور بيان ما الفرق بين التفسير بالمأثور والتفسير بالعقل... وكعادته لا يعرف التعريف ولا يحرر المسائل..أو أنه يفترض في من يسمعه أنهم من العلماء يفهمونه على الطاير... فقال العقل فيه.. وفيه.. وكذا المأثور.. وانتقد مأثور ابن جرير ومأثور السيوطي في درره.. وقلل من شأن ايراد الأسانيد في نسبة ما توصل إليه من معان.. وقال العقل قدام التفسير بالمأثور.. على طول الخط.. طبعا عقله وحده..لأنه يشك في نتاج كثير من عقول أقرانه... بل وفحول العلماء..!!

وعلماؤنا متفقون على أن المأثور هو ما رواه الرواة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو صحيح من تفسير وفهم وأحكام وقصص في القرآن... وقال الشافعي رحمه الله كل ما قضى به رسول الله مما فهمه من القرآن "، ولا يستوعب ذلك الا من تأمل بالسنن واشربت قلبه... وكذا المأثور الصحيح عن الصحابة له أهمية كبرى لأنهم تتلمذوا على الرسول صلى الله عليه وسلم وعاشوا التنزيل: أجواء وتطبيقا عمليا فهم أفهم من غيرهم وكذا تلميذهم.. ففهم لغته والعيش معه أهم شيء لمن بعدهم حتى يفهموه... على حالته الأولى... لذا قال الشافعي وهو أعلم أهل زمانه بالقرآن.. وغيره كما شهد بذلك ابن راهويه.. وغالب العلماء... قال إذا جاء التفسير عن مجاهد عن ابن عباس فحسبكم به..ثم يستفيدوا من ذلك..فيما بعدها من أزمنة.. وتنزل على الواقع.. بعدها كما تشاء... ولا نكاد أن نجد لك تحليلا صحيح من أحداث الشام وحماة الأولى مرورا بقتل السادات... وصدام.. إلى يومنا هذا...؟؟!!

ثم العلماء متفقون على أمرين: النص الصحيح مقدم على العقل... والعقل الصحيح لا يخالف بحال النقل الصحيح.. فإن ثم مخالفة.. فأما ما كان نتاج العقل فلا بد من خلل في مقدماته أو نتائجه... وإذا كانت المشكلة في النص فيكون هناك ضعف لم يُتفطن له.. ولا يمكن تناقض النقل الصحيح مع العقل الصحيح...

ثم أخذا يلغطا (يخيخما ) في قضية بني إسرائيل.. و(عبادا ) وقورش. وديار يهود في المدينة ولا يفصحا عن شيء بسبب عدم التحضير.. للأسف..

ثم قال له الزيود.. لو لا يوجد تفسير بالمأثور لفهمنا القرآن بدونه... قال نعم.. نفهمه بالعقل والسياق والذوق... المهم عند شيخنا شطب السنة.. وشطب ضرورة بيان النبي صلى الله عليه وسلم للقرآن.. وهذا بينت خطورته مرارا فيما سبق..

بل وبهذا الفهم يكذب كل آيات القرآن الآمرة بطاعة رسول الله.. واتخاذه أسوة في فهم القرآن وتطبيقه.. وأن خُلقه كان القرآن... فلا أعيده

ثم شيخنا لم يفهم حديث: " خلق الله آدم على صورته "، متفق عليه.. صحيح مسلم،(4/ 2017)، 115 - (2612).

قال لمحاوره من رواه قال له صحيح.. فقال الشيخ نعم صحيح.. ثم ارتد القهقري
واعتبره نصا توراتيا..
قال لي شيخنا مدرس التوحيد في الرياض رحمه الله [ ولا يدرس التوحيد إلا نجدي ] فى السنة الأول جامعة لما سألته عن هذا الحديث.. قال: هاء الضمير عائدة على أقرب مذكور وهو آدم.. يعني لم تتغير صورتنا عن صورته.. وانته الأمر..
ورواه البخاري بصيغة أخرى:
3148 حدثني عبد الله بن محمد.... عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خلق الله آدم وطوله ستون ذراعا ثم قال اذهب فسلم على أولئك من الملائكة فاستمع ما يحيونك تحيتك وتحية ذريتك فقال السلام عليكم فقالوا السلام عليك ورحمة الله فزادوه ورحمة الله فكل من يدخل الجنة على صورة آدم فلم يزل الخلق ينقص حتى الآن "، رواه البخاري مع الفتح بالرقم اعلاه.. ولم يذكر أصلا على صورته.. بل قالوا كل من يدخل الجنة يدخلها على صورة آدام فصورة البشر واحدة.. ورواه معمر ت: [ 153هـ ] قبل البخاري بأكثر من [ 103] سنة في جامعه برقم: 19435.

صحيح مسلم (4/ 2017)
115 - (2612) حدثنا نصر بن علي الجهضمي.. عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وفي حديث ابن حاتم، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قاتل أحدكم أخاه، فليجتنب الوجه، فإن الله خلق آدم على صورته».

وكذا رد شيخنا حديث الصحيحين:

صحيح مسلم (4/ 2148)
21 - (2786) حدثنا عمر بن حفص بن غياث، .. قال عبد الله جاء رجل من أهل الكتاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا القاسم إن الله يمسك السموات على إصبع، والأرضين على إصبع، والشجر والثرى على إصبع، والخلائق على إصبع، ثم يقول: أنا الملك، أنا الملك، قال " فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه، ثم قرأ: { وما قدروا الله حق قدره } [الأنعام: 91] " ، صحيح البخاري (9/ 134)، برقم: 7451 .

صحيح البخاري (9/ 123)
7414 - حدثنا مسدد، سمع يحيى بن سعيد، عن سفيان، حدثني منصور، وسليمان، عن إبراهيم، عن عبيدة، عن عبد الله: أن يهوديا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا محمد، إن الله يمسك السموات على إصبع، والأرضين على إصبع، والجبال على إصبع، والشجر على إصبع، والخلائق على إصبع، ثم يقول: أنا الملك. «فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه»، ثم قرأ: {وما قدروا الله حق قدره} [الأنعام: 91]، قال يحيى بن سعيد: وزاد فيه فضيل بن عياض، عن منصور، عن إبراهيم، عن عبيدة، عن عبد الله فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم تعجبا وتصديقا له "، وهو عند مسلم وأحمد والترمذي.. وغيره

حاول قبول الحديث فلما رأي نفسه عاجزا عن تفنيده.. رجع كعادته يستهزء بالرواية.. ولماذا يسأله النبي صلى الله عليه وسلم.. ولماذا يضحك بدلا من إنكارها.. وتصديقا له من جاء بها..
وتلعثم لما استدل عليه المحاور " قلوب العباد بين أصبعين الرحمن.. " وقوله تعالى : {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (67) }، الزمر. فيها ذكر القبضة والطي باليمين.. وهي كلها معان متقاربة ظاهر لا يراد ظاهرها..
يا إخوتي كل من لم يتحقق عنده التنزيه المطلق والتعظيم الكامل لله في فهم قوله تعالى : { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ.. (11)}، الشورى.. فأي صفة لا يضبطها بذلك يصبح مجسما كاليهود.. وابن تيمية والصفاتية أي مثبتي الصفات وأهل الحديث من الحنابلة.. والجمهور كذا زعم.. وإليك نصا منها في إثبات الجسم لله عند ابن تيمية حاشاه: " بيان تلبيس الجهمية في تأسيس بدعهم الكلامية (1/ 241)
" ... وذلك أنه يعسر قيام البرهان عند الجمهور على وجود موجود قائم بذاته ليس بجسم، ولو كان انتفاء هذه الصفة مما يقف عليه الجمهور، لاكتفى بذلك الخليل في محاجة الكافر حين قال: {رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ} [البقرة: 258] الآية: لأنه كان يكتفي بأن يقول له: أنت جسم والله ليس بجسم، لأن كل جسم محدث، كما يقول الأشعرية وكذلك كان يكتفي بذلك موسى عليه السلام، عند محاجته لفرعون في دعواه الإلهية، وكذلك كان يكتفي صلى الله عليه وسلم في أمر الدجال، في إرشاد المؤمنين إلى كل ما يدعيه من الربوبية، في أنه جسم والله ليس بجسم، بل قال عليه السلام: «إن ربكم ليس بأعور» فاكتفى ". وابن تيمية في تلبيسه.. لا يترك فرصة لإثبات الجسمية لله إلا وكتبها كما هنا.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..

وشيخنا عنده حساسية جامحة من أن يصح شيئا في التوراة فكل ما فيها محرف وكل شهادة لهم بصحة بعض ما عندهم تزعجه.. ولماذا قال الله تعالى { وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ (89)}، البقرة. وقال: {..أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ..}، البقرة. فأثبت الله لهم الإيمان بالبعض.. والشيخ ينفيه.. وقال تعالى... وليس الرسول يا نوفل: { كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (93)}، آل عمران. فلا مانع من أن يطلب منهم نبينا بيان شيء عندهم كما أمرهم بإحضار التوراة.. وحاولوا إخفاء الرجم..
ولا أدري لماذايقحم ( أو يلااخم ) بعض العلماء في قضايا خطيرة كهذه .. فعلمتوا ما يقول شيخنا وعلى النقيض تماما من ابن تيمية لآخم بأن نص التوراة كله صحيح في زمانه.. ولكنهم تلاعبوا بالمعاني.. ولله في خلقة شؤون..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 24-01-20, 06:06 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 18
شيخنا د. أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. وتعديه على السنن الصحيحة المفسرة للقرآن..
د. بسام عطية فرج

السؤال الأول: ادخلوا من أبواب متفرقة وعلاقته بالحسد..

له علاقة بأول تنبيه ليوسف من أبيه بعد قص منامه ورؤيته عليه.. حذره من حسد إخوته له: { قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5)}، يوسف.
وأرادوا قتله حسدا لمكانته من أبيه.. ووضعوه في البئر حسادا وتخلصا منه.. واستمروا في كذبهم سنين متطاولة ليخفوا حسدهم.. حتى فضح الله أمرهم..

وأما عدم اهتمام سيدنا يعقوب بهم في المرة الأولى لما ذهبوا لمصر ولم يأمرهم بالدخول من أبواب متعددة لأنه كان غاضبا منهم على ما فعلوا بسيدنا يوسف عليه السلام.. وأما إبداء إهتمامه بهم وأمرهم الدخول من أبواب متعددة في المرة الثانية.. لأن معهم ابن يامين.. شقيق يوسف وحبيبه.. وقد كان رافضا أساسا وخائفا من ذهابه معهم.. حتى لا يمكروا به.. وأخذ عليهم المواثيق ليرسله معهم: { قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِ مَوْثِقًا مِنَ اللَّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ إِلَّا أَنْ يُحَاطَ بِكُمْ فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ (66) }، يوسف.

نسي كل ذلك نوفل.. وزعم أن لا حسد.. وبالغ الزيود أن هذا اي الحسد لا ذكر له في السورة كلها.. ولم يبين له نوفل خطأه..

وجاء في تفسير مجاهد (ص: 399)
قال: « خيفة العين على بنيه ".. تفسير ابن أبي حاتم - محققا (7/ 2169).

عن قتادة قوله: وما أغني عنكم من الله من شيء إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون قال: خشي نبي الله أنفس الناس، على بنيه وكانوا ذوي صورة وجمال.
وجاء في تفسير ابن أبي حاتم - محققا (7/ 2168).

".. عن إبراهيم: لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة قال: علم أنه سيلقى إخوته في بعض الأبواب... "، وهو ما ذهب إليه نوفل.. ونسي مكانة يوسف ومنصبه.. حتى يفترض هذا الفرض..

زعم شيخنا.. أولا أن سيدنا يعقوب احتمل أن يكون سيدنا يوسف بمصر.. ولم يخبر أولاده بذلك .. لأنهم لو علموا فلن يذهبوا.. ولكن قال لهم أن يدخلوا من أبواب متفرقة حتى يجدوه../// ثم يقتلوه؟؟!! أليس هذا المتوقع يا شيخنا ليتم إخفاء جريمتهم وكذبهم.. ثم لو أخبرهم بأنه في مصر.. ووجدوه.. فلن يفعلوا شيئا.. لأنهم يعلمون حينها أن سيدنا يعقوب مؤيدا بالوحي.. وسيعلمه بذلك.. وأما على فرضيته المخترعة.. بغير هدى ولا سلطان مبين.. فقطعا سيحاولوا قتله لو وجدوه في إحدى الأبواب.. أليس كذلك..

السؤال الثانية: عتل بعد ذلك زنيم.. وكيف الله يعيره بذلك.. وهل هذا من الذوق... ونسيا { ا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ (23) }، الأنبياء..

قال إمام المفسرين ابن جرير:
وقوله: (زَنِيمٍ ) والزنيم في كلام العرب: الملصق بالقوم وليس منهم؛ ومنه قول حسان بن ثابت:
وأنْــتَ زَنِيـمٌ نِيـطَ فِـي آلِ هاشِـمٍ
كمَـا نِيـطَ خَـلْفَ الرَّاكِب القَدَحُ الفَرْدُ (4)
وقال آخر:
زَنِيــمٌ لَيْسَ يَعْــرِفُ مَــن أبُـوهُ
بَغِـــيُّ الأمّ ذُو حَسَـــبٍ لَئِــيمِ (5)
وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
* ذكر من قال ذلك:
حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثنى عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس (زَنِيمٍ ) قال: والزنيم: الدعيّ، ويقال: الزنيم: رجل كانت به زنمة يُعرف بها، ويقال: هو الأخنس بن شَرِيق الثَّقَفِيّ حلِيف بني زُهْرة. وزعم ناس من بني زُهره أن الزنيم هو: الأسود بن عبد يغوث الزُّهريّ، وليس به.

وجاء في تفسير ابن أبي حاتم - محققا (10/ 3365)
عتل بعد ذلك زنيم (13)
قوله تعالى: عتل بعد ذلك زنيم
18941 - عن القاسم مولى معاوية وموسى بن عقبة قالا: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العتل الزنيم قال: هو الفاحش اللئيم «1» .
18942 - عن ابن عباس قال: العتل هو الدعي، والزنيم هو المريب الذي يعرف بالشر «2» .
18943 - عن ابن عباس قال: الزنيم هو الرجل يمر على القوم فيقولون رجل سوء «3» .
18944 - عن ابن عباس في قوله: عتل بعد ذلك زنيم قال: رجل من قريش كانت له زنمة زائدة مثل زنمة الشاة يعرف بها «4» .
قوله تعالى: هماز
18945 - عن ابن عباس في قوله: مهين قال: الكذاب هماز يعني الاغتياب عتل قال: الشديد «5» .

وذكر في تفسير الماوردي = النكت والعيون (6/ 65)
وأما الزنيم ففيه ثماني تأويلات: أحدها: أنه اللين , رواه موسى بن عقبة عن النبي صلى الله عليه وسلم. الثاني: أنه الظلوم , قاله ابن عباس في رواية ابن طلحة عنه. الثالث: أنه الفاحش , قاله إبراهيم. الرابع: أنه الذي له زنمة كزنمة الشاة , قال الضحاك: لأن الوليد بن المغيرة كان له أسفل من أذنه زنمة مثل زنمة الشاة , وفيه نزلت هذه الآية , قال محمد بن إسحاق: نزلت في الأخنس بن شريق لأنه حليف ملحق ولذلك سمي زنيماً. الخامس: أنه ولد الزنى , قاله عكرمة. السادس: أنه الدعيّ , قال الشاعر:
(زنيمٌ تَداعاه الرجالُ زيادةً ... كما زِيدَ في عَرْضِ الأديمِ الأكارعُ)
السابع: أنه الذي يعرف بالأُبنة، وهو مروي عن ابن عباس أيضاً. الثامن: أنه علامة الكفر كما قال تعالى: {سنسمه على الخرطوم} , قاله أبو رزين. {أنْ كان ذا مالٍ وبنينَ} قيل إنه الوليد بن المغيرة، كانت له حديقة بالطائف، وكان له اثنا عشر ابناً، حكاه الضحاك.

تمسك الشيخ بالعتل وفسرها... ولم يفسر زنيم كما هي في لغة العرب.. وليرضي الانهزام النفسي لمحاوره.. فسرها بالذوق وترك اللغة.. أن الاسلام لا يُعير ابن الزنا بما جرى من والدته.. هذا صحيحيح ولكن يتحدث القرآن هنا:

عن مجرم مثل هذا بين الله حقيقته قبل الإسلام وبعده وأنه ليس من الخيار أو الذين فيهم خير.. بل الله هنا يحط من قدره ويفضح كفره.. وحاله..

وكتبت به الأشعار.. تشهد بذلك.. وبقي الشيخ يراوغ.. والآيات التي رأها لم تجعله مسلما.. لماذا.. وما أبو لهب.. وأبو جهل.. وقال له كل التفاسير نقلت عن بضها 100 كل بعضهم عن بعض.. فقال له لماذا لا يفسرون بذلك الذي قلت ؟؟ قال: يا ابني الذوق والعقل.. العقل.. فاتهم كل العلماء بعدم العقل والذوق.. على مر العصور.. وأنهم مجرد نقلت.. وفتح الله علينا بذوق وعقل نوفل...

وفوق كل ذلك وبعده.. أن القرآن لم يذكر إسم الشخص وجاء به منكرا ليعم كل من يتصف بصفته.. وكذلك لم يستطع أحد تحديد من هو.. واختلفوا فيه.. مما يرفع الإشكال من أساسه..؟! ويرفع الاتهام..

السؤال الثالث: ولله على الناس حج البيت..
قال الزيود الله قال الناس ولم يقل المؤمنين ولا المسلمين.. وبدفع هائل من انهزامه النفسي يقول لماذا لا نسمح لكل الناس بالحج لمكة.. مسلمهم وغير مسلمهم..

مجرد سؤال هذا السؤال من د. الزيود يدل على مستواه العقلي وسطحيته وثأثير اليهود والنصاري عليه والملحدين.. وعلى مستواه الثقافي وعلاقته بالإسلام؟؟!!

فأجابه الشيخ هذا لا يصلح إلا للمؤمنين.. فقال له هذا تقيد للآية وزيادة عليها قال له هذا تقيد يفرضه العقل..؟؟!! طبعا وهذا أخيب أدلته.. فلو تركنا لكل متفلسف أن يقيد ويطلق.. ويعمم ويخصص بعقله.. لأصبحت الأمور فوضى..
ولكن لإنصاف الشيخ فقد استدل عليه بقوله تعالى: { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ..(19)}، آل عمران. { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85)}، آل عمران. فكيف يأتي رجل الصليب بصدره متران.. ويقول لبيك اللهم لبيك.. وأشار لقوله تعالى: { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107)}، الأنبياء... ففهم منها المحاور .. أننا مقصرون بالدعوة وأننا لو دعونا الناس فأمنوا لجاؤوا للحج.. واعتبرها فتحا للشيخ.. وأخذ يصفق بيديه.. ويقول الله الله الله.. طبعا ليعمل جوا لحلقته.. وبثه على يوتوب..

ولكنه لم يُشر إلى إخراج اليهود لأول الحشر.. قال تعالى: { هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2) وَلَوْلَا أَنْ كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلَاءَ لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابُ النَّارِ (3)}، الحشر.
وقال سبحانه: {... لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم...}، المائدة.

وجاء في الصحيحين.. وهذا لفظ مسلم:
20 - ( 1637) حدثنا سعيد بن منثور... عن ابن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أوصيكم بثلاث: اخرجو المشركين من جزيرة العرب.. "، والبخاري برقم: 4431.. وغيرهم..
وجاء في صحيح مسلم (3/ 1187)
6 - (1551) وحدثني محمد بن رافع... عن ابن عمر، أن عمر بن الخطاب، أجلى اليهود والنصارى من أرض الحجاز، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما ظهر على خيبر أراد إخراج اليهود منها، وكانت الأرض حين ظهر عليها لله ولرسوله وللمسلمين، فأراد إخراج اليهود منها، فسألت اليهود رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرهم بها، على أن يكفوا عملها ولهم نصف الثمر، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نقركم بها على ذلك ما شئنا»، فقروا بها حتى أجلاهم عمر إلى تيماء وأريحاء
الغريب:
تيماء: تتبع تبول وتبعد عنها 264 كم شمالا.. وتبعد 422 كيلو عن المدينة.
أريحاء: المعروفة بفلسطين.. وتبعد عن القدس 25 كم. حررهما الله من رجس يهود..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 24-01-20, 06:07 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 19.. والآخيرة
تعدي شيخنا على .. الصحيحين والسنن الصحيحة المفسرة للقرآن.
د. بسام عطية فرج
قال المقدم والمحاور خليل هذا الحلقات ستستمر إلى وقت طويل.. وبسبب اشغالي.. وقلة ما فيها من علم.. فقد عزمت على التوقف عن المتابعة... لاتمام كثير من أبحاحثي إن شاء الله... وعسى أن تصل الحلقات للشيخ ويتدبر ما فيها.. وتحذيرا للشباب لما يقع فيه من كثير من الأخطاء

ثم تكلما عن جودت سعيد... وأثنى عليه الشيخ كثيرا... وعلى مؤلفاته.. وقد قرأتها وأنا صغير..

وتكلم عن أفضل القراء.. فهم عنده على الترتيب التالي...المنشاوي وعبد الباسط والحصري والطبلاوي... ولا يؤمن بقراء البترو دولار.. وصناعة الدول الخليجية لهم..

ثم تكلم عن الجنة التي أخرج منها آدم.. ورجح أنها جنة الخلد لما وصفه الله بها من نعيم دائم .. وتوافر الطعام أنى شئتم.. والصحة.. وعدم العري... ووو.. { إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىظ° (118) وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَىظ° (119)}، طه.

وتلعثم كثيرا في حال دخول إبليس الجنة... ولكنه كان أعقل بكثير من ابن جرير الذي وقع في شراك الإسرائيليات..

ونسي نوفل أن الله قادر على خلق جنة فيها كل ذلك في كل مكان ... بل عندنا في الأرض أناس يعيشون في رغد وغنى وخدم وحشم وصحة وعافية.. طوال حياتهم.. ثم يموتون ولا عناء.. والله على كل شيء قدير..؟!!

ثم جاءت الطامة... بعد أن سأله عن إقبال المرأة بصورة شيطان وكذا ادبارها.. وقال الزيود حديث صحيح..

فأول ما فعل الشيخ قام بتدمير الحديث ورده ولو صح إسناده المركب وأنه من الاسرائيليات وأنه من كعب الأحبار... وأنا سيدنا عمر كتم انفاس كعب ومنعه من التحدث.. وبعد شهادة عمر فتح الحنفية.. وكر كعب كل ما عنده..

ثم قال أمي وأمك واختي واختك كلما أقبلن أو أدبرن أقبلوا كشيطان وأدبروا كشيطان.. فنحن أيضا شياطين.. وهل زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته كذلك؟؟.. لا يعقل هذا لا عقلا ولا ذوقا..؟؟!!
.. ولا بد من ترشيد عقولنا.. والنظر لكل شيء بعقلية جديدة..

وقبل أن أجيب أحب أن أعرف ما سبب هذه النزعة العدائية لأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم... بل وللقرآن نفسه..
إذ نسي شيخنا أن القرآن قبل السنة جعل هناك آدابا اجتماعية وأحكاما شديدة لمجرد الخروج من البيت.. وقبل الاختلاط بالناس.. على الرجال والنساء.. بل وأكثر في حق النساء لأن الشارع ليس مكانهن الطبيعي.. بعد تحذير الجميع بـ { إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا..} { وقرن في بيوتكن.. } { يغضوا من أبصارهم.. و/ يغضضن.. } { وليضربن بخمرهن.. ولا يبدين زينتهن.. } وستر العورة وعورة المرأة غير عورة الرجل في البيت وخارجه... وحتى في المسجد والصلاة..

ثم لا أدري ما سبب التشنج من الشيخ أليست المجتمعات في العالم الإسلامي - والذي تقول ينبغي أن يكون لكل زمان مفسرون للقرآن.. ولا تصلح كثير من التفاسير القديمة لنا.. فلا بد أن نتطور.. ونطلق عنان الفكر والتدبر.. - أليست مجتمعاتنا الآن تخرج فيها النساء كاسيات عاريات لا تستر فيها العورات.. ولا يقع ذلك من الرجال إلا شاذا أو من يلبس الضيق الفاضح أو يتشبه بالنساء وهذا نادر.. على مذهب الجمهور في عورة الرجل أو العورة المخففة عند مالك.. والحال هذه مع الكاسيات العاريات في بلاد المسلمين حتى أن تسعين بالمئة ممن يزعمن أنهن يلبسن الحجاب هو حجاب غربي فاضح.. فضلا عن بلاد الغرب.. أليس والحالة هذه تذهب المرأة وتجيء والشيطان قائدها.. أو صورتها صورة شيطان.. تُفسد يمنة ويسرة..
ثم ألم يقل النبي صنفان..

جاء في صحيح مسلم:
باب النساء الكاسيات العاريات المائلات المميلات

2128 حدثني زهير بن حرب... عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا"، مسلم..

فضلا عن حديث المستعطرة.. لن أذكره لما فيه من غمز..

واليكم الحديث الذي خبطوا فيه خبط عشواء وشعواء لهفافة بضاعتهما العلمية.. وهو حديث صحيح.. وأشار نوفل لبعض ما فيه مع رده... وستروا أن القصة مختلفة تماما عم زعما... ولا ذكر للشيطان فيها:
جاء في صحيح مسلم:
2181 وحدثنا عبد بن حميد... عن عائشة قالت كان يدخل على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم مخنث فكانوا يعدونه من غير أولي الإربة قال فدخل النبي صلى الله عليه وسلم يوما وهو عند بعض نسائه وهو ينعت امرأة قال إذا أقبلت أقبلت بأربع وإذا أدبرت أدبرت بثمان فقال النبي صلى الله عليه وسلم ألا أرى هذا يعرف ما هاهنا لا يدخلن عليكن قالت فحجبوه " لمسلم.
فأين وصفها بالشيطانة...؟!! فلا علم بالنص لأنه ليس من اهتماماته قول النبي صلى الله عليه وسلم.. ولا بفهمه.. وهنا يعتبر شيخنا... وضاعا..
قال الإمام النووي: قولها : ( كان يدخل على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم مخنث ، فكانوا يعدونه من غير أولي الإربة ، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم يوما ، وهو عند بعض نسائه ، وهو ينعت امرأة قال : إذا أقبلت أقبلت بأربع ، وإذا أدبرت أدبرت بثمان ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ألا أرى هذا يعرف ما هاهنا ، لا يدخل عليكن . فحجبوه ) . قال أهل اللغة : المخنث هو بكسر النون وفتحها ، وهو الذي يشبه النساء في أخلاقه وكلامه [ ص: 336 ] وحركاته ، وتارة يكون هذا خلقه من الأصل ، وتارة بتكلف ، وسنوضحهما . قال أبو عبيد وسائر العلماء : معنى قوله : ( تقبل بأربع ، وتدبر بثمان ) أي أربع عكن ، وثمان عكن . قالوا : ومعناه أن لها أربع عكن تقبل بهن ، من كل ناحية ثنتان ، ولكل واحدة طرفان ، فإذا أدبرت صارت الأطراف ثمانية.. "..
وصل الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم.. وتقبل منا صالح الأعمال... واهدني وشيخي نوفل ومحاوره لما تحبه وترضاه...
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 24-01-20, 06:08 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 20
رد على خصومة شيخنا للصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن
كتبه: د. بسام عطية فرج

قال الزيود محاور أستاذنا نوفل في تجربتي مع التفسير.. في الحلقة: 19.. سنستمر إلى حلقات كثيرة كثيرة أو ما في معناه.. فقررت إنهاء الردود لأسباب ذكرتها هناك.. ثم لا أدري ما حدث فأعلن الزيود عند نهاية الحلقة: 21 نهاية الحلقات والمحاورات مع الشيخ.. ولم يذكر السبب لهذا التحول...ولم يكن على بعضه..؟؟!! فعسى أن يكون خيرا..

وعليه فقررت العودة للحلقتين الاخيرتين: 20 و21 وعشرين واتمم الردود ليتم كتابي في ذلك..
قال الشيخ كلاما عن أحد معلميه وهو يلقي قصيدة ويتفاعل معها.. ويشرحها لأنها كانت أعلى من مستواه... وتعرق في ذلك واحمر وجهه.. فما زالت في ذهني من ظ¥ظ  سنة.. ثم بين أهمية المنهج والمعلم ليكون شارحا وقدوة واسوة.. وهذا هو دور الأنبياء فحتى فرعون ارسل له نبيين.. وتسع آيات لتقام عليه الحجة.. وخاتمهم وافضلهم نبينا صلى الله عليه وسلم.. ولا تكفي الفطرة وحدها بين الطريق الصحيح..
وهو تحول غريب وعجيب ففي كل الحلقات السابقة كان يرفض أي رواية ولو في الصحيحين في تفسر القرآن ولو في حدود الأدنى كرفضه تسمية النبي صلى الله عليه وسلم للرجل الصالح صاحب سيدنا موسى ( بالخصر ) وهو في الصحيحين. المتفق على صحتهما بين جميع العلماء... ويكتفي بعقله.. لأن الظني لا يفسر القطعي.. والآن يقول لا يكفي عقلي ولا فطرتي لفهم الكتاب ولا بد من شرح المعلم... فلا أدري سبب هذا التحول.. أهو ما كتبت.. او كتب غيري.. أو أحد أقنعه..؟؟!!
ملاحظة: طريقتي في الرد اسمع سؤالا بعض الأحيان وأرد عليه إن احتاج لرد.. ثم اسمع الفقرة أو السؤال الذي يليه.. كما حدث في ردي في هذه الحلقة... على السؤال السابق وظني أنه رجع...؟؟!!
وسبحان الله في السؤال التالي نكص على عقبيه وعاد يردد ما كان يقول على طول الحلقات... إذ سأله عن انقطاع الوحي.. وصعود النبي صلى الله عليه وسلم للجبل.. فقال له عدي عدي... روى فلان عن فلان وقال فلان... وذكر المرأة أم جميل.. استهزء وقال هل كان عندها منظار ترى هل جاء الوحي أم لا.. وو .. قال له يا دكتور القرآن يقول { ما ودعك ربك وما قلى }.. فأجب بإجابة لا معنى لها.. وأنه لم ينقطع.. ونفى الانتحار ورغم أنه بلاغ عند البخاري.. ولكن لم يفهم... شدة شوق النبي صلى الله عليه وسلم لربه..وثانيا أنه هم ولم يفعل.. وثالثا: حكم الانتحار لم ينزل بُعد وفترة الوحي كانت في بداية التنزيل.. والنبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم الشرع والغيب.. ورابعا: الحساب بعد التبليغ لا قبله..
وأقسم الشيخ أنه لو رواه الجن والإنس ما قبلته.. لهذا الحد يستهزء.. بالروايات..
ثم سأله عن عبس وتولى وقصة ابن أم مكتوم..
وقال لا عبس ولا تولى.. فعبس للتوقيت.. اي أنه عبس توقيت ابن مكتوم في المجيء وليس منه... وليس لأنه يريد هداية عِلية القوم.. ونسي قوله تعالى في عتاب النبي صلى الله عليه وسلم { وما يدريك لعله يزكى }.. بعد ان تجاوزها ولف حولها ثم سبق لسانه وذكرها وهو يعيد تلاوة الآيات.. واوقفه عندها المحاور.. ثم تناقض وجعله عتابا رقيقا... وقال اللغة أريد اعيدها مليون مرة.. وشرع في مدح اللغة... لنفهم سورة عبس.. وهذه عادة إذا حشر التهرب والحديث عن أمر آخر.. ولا علاقة له باللغة.. إلا إذا أتهم كل العلماء السابقين بعدم علمهم بها..

ثم شرع بمدح سيد وتفسيره... لانبهاره بلغته.. وكما قلت لكم.. لسانه مع سيد ولغته.. وقلبه مع تفسير المنار لرشيد رضا وشيخه الماسوني.. محمد عبده... عابدي العقل..
ملاحظة: فسر قطب سورة عبس كما فسرها العلماء.. ولم يقل حرفا مما قاله نوفل.. فهل يصبح سيد لا يفهم اللغة..؟؟!!
وتصديقا لما أقول اسمع ما يقول سيد في ظلال القرآن في تفسير عبس وتولى:

" هذه السورة قوية المقاطع، ضخمة الحقائق، عميقة اللمسات، فريدة الصور والظلال والإيحاءات، موحية الإيقاعات الشعورية والموسيقية على السواء.

يتولى المقطع الأول منها علاج حادث معين من حوادث السيرة: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - مشغولا [ ص: 3822 ] بأمر جماعة من كبراء قريش يدعوهم إلى الإسلام حينما جاءه ابن أم مكتوم الرجل الأعمى الفقير - وهو لا يعلم أنه مشغول بأمر القوم - يطلب منه أن يعلمه مما علمه الله، فكره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هذا وعبس وجهه وأعرض عنه، فنزل القرآن بصدر هذه السورة يعاتب الرسول - صلى الله عليه وسلم - عتابا شديدا; ويقرر حقيقة القيم في حياة الجماعة المسلمة في أسلوب قوي حاسم، كما يقرر حقيقة هذه الدعوة وطبيعتها: عبس وتولى أن جاءه الأعمى. وما يدريك لعله يزكى. أو يذكر فتنفعه الذكرى. أما من استغنى فأنت له تصدى! وما عليك ألا يزكى؟ وأما من جاءك يسعى وهو يخشى، فأنت عنه تلهى؟! كلا! إنها تذكرة، فمن شاء ذكره، في صحف مكرمة، مرفوعة مطهرة، بأيدي سفرة، كرام بررة .." وكما تقدم لا يؤمن نوفل بحرف واحد مما قال سيد.. راجع مقابلته.. الحلقة: ظ¢ظ ...
ولا حول ولا قوة إلا بالله...
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.