ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-11-11, 03:27 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Question قصص من كتابى (300قصة وقصة )

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده

وبعد ,,,,,,,,

بحمدمن الله ومنة وفضل صدر كتابى (300قصة وقصة من قصص الصالحين )

ومعلن عنه فى هذا الملتقى المبارك

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=252848

وقد انتخبت بعض القصص من هذا السفر لأضعها فى هذه المشاركة

زهد الحسن بن أبي الحسن البصري
قال علقمة بن مرثد / (1 ) :
فما رأيت أحدًا من الناس كان أطول حزنًا منه ما كنا نراه إلا أنه حديث عهد بمصيبة ، ثم قال : نضحك ولا ندري لعل الله ﻷ اطلع على بعض أعمالنا .
فقال : لا أقبل منكم شيئًا ويحك ابن آدم : هل لك بمحاربة الله طاقة ؟ إن من عصى الله فقد حاربه والله لقد أدركت سبعين بدريًا أكثر لباسهم الصوف لو رأيتموهم لقلتم مجانين ولو رأوا خياركم لقالوا : ما لهؤلاء من خلاق ولو رأوا شراءكم لقالوا : ما يؤمن هؤلاء بيوم ولقد رأيت أقوامًا ما كانت الدنيا أهون على أحدهم من التراب تحت قدميه ولقد رأيت أقوامًا يمسى أحدهم لا يجد عشاء إلا قوت .
فيقول : لا أجعل هذا كله في بطني لاجعلن بعضه لله ﻷ فيتصدق ببعضه وإن كان هو أحوج ممن يتصدق به عليه (2 ) .
قال علقمة بن مرثد ( 3) : فلما ولى عمر بن هبيرة العراق أرسل إلى الحسن وإلى الشعبي فأمر لهما بيت فكانا فيه شهرًا أو نحوه ثم إن الخفى غدا عليها ذات يوم فقال : إن الأمير داخل عليكما فجاء عمر بن هبيرة يتوكأ على عصا له فسلم ثم جلس معظما لهما فقال : إن أمير المؤمنين يزيد بن عبد الملك يكتب إلى كتب أعرف أن في إنفاذها الهلكة فإن أطعمته عصيت الله ﻷ وإن عصيته أطعت الله ﻷ فهل تريا في متابعتي إياه فرجا ؟
فقال الحسن : يا أبا عمرو أجب الأمير ! فتكلم الشعبي ما نحط في حبل ابن هبيرة ، فقال : ما تقول أنت يا أبا سعيد ؟

..........

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1 ) انظر : زهد الثمانية من التابعين لعلقمة بن مرثد بن أبي حاتم (61) .
( 2) أخرجه أبو نعيم في الحلية (2/114) .
(3 ) انظر : الحلية (2/149)

__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-11-11, 10:44 PM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

قال ابراهيم الحربى :
افنيت من عمرى ثلاثين سنة برغيفين إن جائتنى بهما أمى أو أختى أكلت وإلا بقيت جاعا إلى الليلة الثانية

وأفنيت ثلاثين سنة من عمرى برغيف فى اليوم والليلة إن جائتنى امرأتى أو إحدى بناتى به أكلته وإلا بقيت جائعا عطشان إلى الليلة الأخرى

والآن أكل نصف رغيف وأربع عشرة تمرة إن كان برنيا ونيفا وعشرين إن كان دقلا ومرضت ابنتى فمضت امرأتى فأقامت عندها شهرا فكان إفطارى فى هذا الشهر بدلاهم ودانقين ونصف
ودخلت الحمام واشتريت لهم صابونا بدانقين فقامت نفقة شهر رمضان كله بدرهم وأربعة دوانق ونصق

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طبقات الحنابلة " (1/86 )
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-11-11, 03:15 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

عن عبد الله بن عوف القارئ ، قال : نزل عمر بن عبد العزيز بدير من ديارات العجم .

فأتى صاحب الدير بفاكهة في طبق في أول الفاكهة فوضعه بين يديه وعنده الوليد بن هشام

والحسين بن رستم فقال له الوليد بن هشام : كله يا أمير المؤمنين واضعف له الثمن ، فقال له

الحسين بن رستم : كلها يا أمير المؤمنين فقد أكلها من هو خير منك .

فقال : ويحك يا ابن رستم إنها كانت يومئذ هدبة وهي اليوم رشوة وهي اليوم رشوة فأبى أن

يأكلها فردها .

حسن : أخرجه أحمدفى "الزهد" (1726 زوائد ) .
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-12-11, 02:37 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

أَحْمَدَ بْنَ أَبِي الْحَوَارِيِّ يَقُولُ: بَيْنَا أَنَا فِي بَعْضِ طُرُقَاتِ الْبَصْرَةِ إِذْ سَمِعْتُ صَعْقَةً، فَأَقْبَلْتُ نَحْوَهَا فَرَأَيْتُ رَجُلًا قَدْ خَرَّ مَغْشِيًّا عَلَيْهِ فَقُلْتُ: مَا هَذَا؟ قَالُوا: كَانَ رَجُلًا حَاضِرَ الْقَلْبِ فَسَمِعَ آيَةً مِنْ كِتَابِ اللهِ مِنْ رَجُلٍ فَخَرَّ مَغْشِيًّا عَلَيْهِ فَقُلْتُ: وَمَا هِيَ؟ قَالَ:" فقرأه أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللهِ فَأَفَاقَ الرَّجُلُ عِنْدَ سَمَاعِ كَلَامِنَا، وَأَنْشَأَ يَقُولُ:
أَمَا آنَ لِلْهِجْرَانِ أَنْ يَتَصَرَّمَا ... وَلِلْغُصْنِ غُصْنِ الْبَانِ أَنْ يَتَبَسَّمَا
وَلِلْعَاشِقِ الصَّبِّ الَّذِي ذَابَ وَانْحَنَى ... أَلَمْ يَأْنِ أَنْ يُبْكَى عَلَيْهِ وَيُرْحَمَا
كَتَبْتُ بِمَاءِ الشَّوْقِ بَيْنَ جَوَانِحِي ... كِتَابًا حَكَى نقش الْوَشِيِّ الْمُتَيَّمَا
ثُمَّ قَالَ: أَشْكَالٌ أَشْكَالٌ أَشْكَالٌ وَخَرَّ مَغْشِيًّا عَلَيْهِ فَحَرَّكْنَاهُ فَإِذَا هُوَ مَيِّتٌ"
شعب الايمان(906)[/COLOR][/SIZE]
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-12-11, 02:08 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

عن زياد بن أبي زياد قال : أرسلني ابن عباس ابن أبي ربيعة إلى عمر بن عبد العزيز في حوائج له فدخلت عليه وعنده كاتب يكتب فقلت : السلام عليكم ، فقال : وعليكم السلام ، ثم انتهيت فقلت : السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله ، فقال : يا بن زياد إنا لسنا ننكر الأولى التي قلت ، والكاتب يقرأ عليه مظالم جاءت من البصرة ، فقال لي : اجلس ، فجلست على أسكفة الباب ، وهو يقرأ عليه وعمر يتنفس الصعداء .
فلما فرغ أخرج من كان في البيت حتى وصيفًا كان فيه ، ثم قام يمشي إلي حتى جلس بين يدي ووضع يديك على ركبتي ثم قال : يا بن أبي زياد استدفأت في مدرعتك هذه ، قال : وعلى مدرعة من صوف ، واسترحت مما نحن فيه ، ثم سألني عن صلحاء أهل المدينة رجالهم ونسائهم فما ترك منهم أحدًا إلا سألني منه وسألني عن أمور كان أمر بها بالمدينة .
فأخبرته ، ثم قال : يا بن أبي زياد أما ترى ما وقعت فيه ؟ قال : قلت : أبشر يا أمير المؤمنين إني لأرجو لك خيرًا ، قال : هيهات هيهات ، ثم بكى حتى جعلت أرثي له قال : قلت يا أمير المؤمنين بعض ما تصنع فإني أرجو لك خيرًا ، هيهات هيهات : أشكم ولا أشكم وأضرب ولا أضرب وأوذي ولا أوذى .
قال : ثم بكى حتى جعلت أرثي له فأقمت حتى قضى حوائجي وكتب إلى مولاي يسأله أن يبتغي منه ثم أخرج من تحت فراشه عشرين دينارًا ، فقال : استعن بهذه فإنه لو كان لك في الفئ حق أعطيناك إنما أنت عبده فأبيت أن أخذها ، فقال : إنما هي من نفقتي فلم يزل بي حتى أخذتها وكتب إلى مولاي يسأله أن يبيعني منه فأبى وأعتقني
صحيح : أخرجه أحمد (1748)فى الزهد t .[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-12-11, 01:07 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
افتراضي رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

عن زياد بن حسان أنه شهد عمر بن عبد العزيز حين دفن ابنه عبد الملك ، قال : لما دفنه وسوى عليه التراب وسودا قبره بالأرض ووضعوا عند خشبتين من زيتون إحداهما عند رأسه والأخرى عند رجليه .
ثم جعل قبره بينه وبين القبلة ، فاستوى قائمًا وأحاط به الناس ، فقال : رحمك الله يا بني ، فقد كنت برًا بأبيك والله ما زلت منذ وهبك الله لي مسرورًا بك ، ولا والله ما كنت قط أشد بك ولا أزجي لحظي من الله تعالى فيك منذ وضعتك في هذا المنزل الذي صيرك الله إليه .
فرحمك الله وغفر لك ذنبك وجزاك بأحسن عملك ورحم كل شافع لك يشفع لك بخير من شاهد أو غائب رضينا بقضاء الله ، وسلمنا لأمره ، والحمد لله رب
العالمين ... ثم انصرف .
صحيح : أخرجه أحمدفى الزهد (1754) .[/COLOR][/COLOR][/SIZE]
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-12-11, 08:23 AM
مهاجرة الى ربى مهاجرة الى ربى غير متصل حالياً
توفيت في محرم 1436 هـ ، غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 1,351
افتراضي رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

اللهم إنِّـي أسألكَ فرجاً لا منَّـةَ فيه لسواكَ
__________________
من رضى بقضاء ربه، أرضاه الله بجمال قدره

اللهم انى استغفرك مما زعمت أنى أريد به وجهك الكريم فخالط قلبى منه ما قد علمت
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-12-11, 01:32 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

زهد الحسن بن أبي الحسن البصري
قال علقمة بن مرثد ( 1) :
فما رأيت أحدًا من الناس كان أطول حزنًا منه ما كنا نراه إلا أنه حديث عهد بمصيبة ، ثم قال : نضحك ولا ندري لعل الله ﻷ اطلع على بعض أعمالنا .
فقال : لا أقبل منكم شيئًا ويحك ابن آدم : هل لك بمحاربة الله طاقة ؟ إن من عصى الله فقد حاربه والله لقد أدركت سبعين بدريًا أكثر لباسهم الصوف لو رأيتموهم لقلتم مجانين ولو رأوا خياركم لقالوا : ما لهؤلاء من خلاق ولو رأوا شراءكم لقالوا : ما يؤمن هؤلاء بيوم ولقد رأيت أقوامًا ما كانت الدنيا أهون على أحدهم من التراب تحت قدميه ولقد رأيت أقوامًا يمسى أحدهم لا يجد عشاء إلا قوت .
فيقول : لا أجعل هذا كله في بطني لاجعلن بعضه لله ﻷ فيتصدق ببعضه وإن كان هو أحوج ممن يتصدق به عليه ( 2) [/COLOR][/SIZE].

ــــــــــــــــــــــــــــ

(1 ) انظر : زهد الثمانية من التابعين لعلقمة بن مرثد بن أبي حاتم (61) .
(2 ) أخرجه أبو نعيم في الحلية (2/114) .
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-12-11, 12:28 AM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

قال علقمة بن مرثد ( ) : فلما ولى عمر بن هبيرة العراق أرسل إلى الحسن وإلى الشعبي فأمر لهما بيت فكانا فيه شهرًا أو نحوه ثم إن الخفى غدا عليها ذات يوم فقال : إن الأمير داخل عليكما فجاء عمر بن هبيرة يتوكأ على عصا له فسلم ثم جلس معظما لهما فقال : إن أمير المؤمنين يزيد بن عبد الملك يكتب إلى كتب أعرف أن في إنفاذها الهلكة فإن أطعمته عصيت الله ﻷ وإن عصيته أطعت الله ﻷ فهل تريا في متابعتي إياه فرجا ؟
فقال الحسن : يا أبا عمرو أجب الأمير ! فتكلم الشعبي ما نحط في حبل ابن هبيرة ، فقال : ما تقول أنت يا أبا سعيد ؟
فقال : أيها الأمير ! قد قال الشعبي ما قد سمعت قال : ما تقول أنت ؟ فقال : أقول : يا عمر بن هبيرة ! يوشك أن ينزل بك ملك من ملائكة الله ﻷ فظ غليظ لا يعصى الله ما أمره فيخرجك من سعة قصرك إلى ضيق قبرك يا عمر بن هبيرة إن تتقي الله تبارك وتعالى يعصمك من يزيد بن عبد الملك ولن يعصمك يزيد من الله .
يا عمر بن هبيرة ! ألا تأمن أن ينظر الله ﻷ إليك على أقبح ما تعمل في طاعة يزيد بن عبد الملك نظرة مقت فيفلق بهما باب المغفرة دونك يا عمر بن هبيرة لقد أدركت ناسا من صدور هذه الأمة كانوا والله على الدنيا وهي مقبلة أشد إدبارًا من إقبالكم عليها وهي مدبرة يا عمر بن هبيرة إني أخوفك مقامًا خوفك الله فقال ﻷ : ﴿ ذلك لمن خاف مقامى وخاف وعيد ﴾ [إبراهيم : 14] .
يا عمر بن هبيرة إن تك مع الله في طاعته كفاك يزيد بن عبد الملك وإن تك مع يزيد بن عبد الملك على معاصي الله ﻷ وكلك الله إليه قال : فبكى عمر بن هبيرة وقام بصرته فلما كان الغد أرسل إليهما بإذنها وجوائزهما فأكثر فيها للحسن وكان في جائزة الشعبي بعض الإقتار قال : فخرج الشعبي إلى المسجد فقال أيها الناس من استطاع منكم أن يؤثر الله تبارك وتعالى على خلقه فليفعل فوالذي نفسي بيده ما علم الحسن شيئًا فجهلته ولكن أردت وجه ابن هبيرة فأفصاني الله منه قال أبو محمد في حديث أبي عن صالح بن زياد الرقى عن يحيى بن أبي سعيد : وكان الحسن مع الله على طاعته فحياة وأدناه .
قال : فقام المغيرة بن مخادش ذات يوم إلى الحسن فقال : كيف تصنع بمجالسة أقوام نحو قوتنا حتى رأينا تكاد قلوبنا تطير ؟ قال الحسن : والله لا تصحب أقوامًا يخوفونك حتى يدرك ألا من خير لك من أن تصحب أقوامًا يؤمنونك حتى تلحقك المخاوف فقال له بعض القوم : أخبرنا صفة أصحاب رسول الله غ ؟ فبكى ثم قال : ظهرت منهم علامات للخيرات في السيماء والسمت والهدى والصدق وخشنت ملابسهم بالاقتصاد وممثاهم بالتواضع ومنطلقهم بالعمل ومطيب مطعمهم ومشربهم بالطيب من الرزق وخضوعهم بالطاعة لربهم استقودهم فيما أحبوا أو كرهوا وإعطاءهم الحق من أنفسهم للعدو والصديق تحفظهم في المنطق مخافة الوزر ومسارعتهم في أنفسهم رجاء الأجر والاجتهاد لله ﻷ في أجساهم رموا جهارهم وكانوا أو ضياء أنفسهم ظمئت هواجرهم ونحلت أجسامهم واستخفوا بسخط المخلوقين برضا خالقهم لم يفرطوا في غضب ولم يجيفوا في جور ولم يجاوزوا حكم الله في القرآن يهوى شغلوا الألسن بالذكر بذلوا دماءهم حين استنصرهم وبذلوا أموالهم حين استقرضهم لم يكن خوفهم من المخلوقين ، حسنت أخلاقهم وهانت مؤنتهم وكفاهم اليسير من دنياهم إلى أخرتهم .
[/COLOR][/SIZE]
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-01-12, 11:03 PM
أسامة أل عكاشة أسامة أل عكاشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,756
Exclamation رد: قصص من كتابى (300قصة وقصة )

عن ابن شوذب قال : اجتمع الحسن وفرقد السنجي في وليمة على مائدة ومعهم رجل

أكول فأمسك القوم أيديهم وجعل الرجل يأكل فقال له فرقد : يا فلان شرطًا شرطًا ولا عمل فغضب

الحسن فأقبل عليه فقال مالك : فعل الله بك وفعل ألا تدع الرجل يأكل قد بلغني إنك تقول : ودون أن

الرماد كان لنا قوتًا جعله الله لك قوتًا .


ـــــــــــــــــــــــــــ
حسن : أخرجه أحمد (1514) .
__________________
جوال (0020101500803)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.