ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > قسم المخطوطات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-02-14, 01:02 AM
البوني الشنقيطي البوني الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 441
افتراضي كم ترك الأول للآخر

ورد في فوائد المجاميع وهوالجزء24 من آثار الشيخ العلامة عبد الرحمن بن يحي المعلمي ص:344
ما نصه:
«*قوله:
والله لا يذهب شيخي باطلا=حتى أبير مالكا وكاهلا
القاتلين الملك الحُلاحِلا=خيرُ معدٍّ حسبا ونائلا
كان يجري على ألسنتنا ضبط مَعدٍّ بفتحتين فتشديد على أنه معد بن عدنان،و"حسباً ونائلًا" تمييز،ثم تنبهت لأن الشعر لامرئ القيس بن حجر الكندي،والمراد بالملك الحُلاحل أبوه،وكندة يمانية لا من معد بن عدنان،ولا أعرف معَدًّا من آباء اليمن،فعلمت أنه مُعِد بضمةٍفكسرة فتشديد،اسم فاعل من الإعداد وأصله:(مُعدِد) فأدغم الدال في الدّال فالتقى ساكنان فكُسِر أولها ،وهو العين فصار مُعد بوزن مُحِب وهو اسم فاعل وفاعله فيه،و"حسبًا ونائلًا" مفعوله،والمراد:خير ملك مُعِدِّ حسبًا ونائلا،أو نحو ذلك.
ثم ذكرت هذا لبعض الفضلاء بأن سألته عن الأبيات فأملاها"خيرُ مَعدٍّ" بفتحتين فشَدٍّ،فذكرت له الاعتراض وما ظهر لي فوافقني على ذلك،ثم قال:ويمكن أن يكون(خيرَ) بالنصب نعتا لـ:(مالكا وكاهلا) وهما من معد بن عدنان.
فقلت له هذا بعيد،أولا لأنَّ الرواية أن هذا اللشطرَ:( خيرُ معدٍّ حسبا ونائلا) بعد قوله:( القاتلين الملك الحُلاحِلا)،وهذا يدل أنه من تمام وصف الملك الحُلاحل،ويبعدُ الرجوع به إلى ما قبله.
وثانيا:أن مدح الموتور لواتره بالشرف خلاف الظاهر.
وثالثا:أن مالكا وكاهلا لم يكونوا بهذه المنزلة،أي بحيث يمدحون بكونهم خير معد بن عدنان حسبًا ونائلًا.
ورابعا:أن امرأ القيس قد ذكرهم في شعره بخلاف المدح.» انتهى منه بلفظه.

قلت:(أحمد مزيد)
لا يخفى ما في تقرير المُعلمي من وجاهة ولو جاز ضبط الألفاظ بخلاف مقتضى الرواية لجاز لنا أن نضبط هذا الحرف كما ضبطه لإحكام بنيانه ورسوخ أركانه، إلا أن الرواية بخلاف ما ذهب إليه وبوفق ما أملى عليه ذلك الفاضل،ولولا اعتصامي بالرواية لما تجرأت على تعقب ذلك الجهبذ المسدد وشفيعي في تعقبه أنه أجاز لنفسه تعقب كل من سبقوه ممن ضبطوا هذا الحرف بخلاف ضبطه له مستندا في ذلك إلى عزوب أذهانهم
عن عدم انتساب كندة إلى معد بن عدنان وقد بنى المعلمي تعقبه على أن كندة يمانية وأن لا يعرف معدًّا من آباء اليمن،لكن من حفظ حجة على من لم يحفظ وفوق كل ذي علم عليم وقد أورد أبو القاسم الحسين بن علي بن الحسين، الوزير المغربي (المتوفى: 418هـ) في كتابه أدب الخواص ص:142 ما نصه:
« قال هشام الكلبي: ذكر بعض النساب أن كندة بن ثور بن عفير بن معاوية بن حيدة بن معد بن عدنان، ويحتجون بقول امرئ القيس:
تالله لا يذهب شيخي باطلاً ... خير معدُّ حسباً ونائلاً
ومن غير هذه الرواية: يا خير شيخٍ حسباً ونائلاً
وقال آخرون إن كندة من ولد عامر بن ربيعة بن نزار بن معد، قالوا: ولذلك كانت محلة كندة وربيعة ودارهما في الجاهلية الجهلاء واحدة، ومناخهم في المواسم معاً، وكانوا متحالفين، متعاقدين، ومما يحقق هذا عندهم قول أبى طالب بن عبد المطلب:
وكندة إذ ترمي الجمار عشية... يجوزها حجاج بكر بن وائلِ
حليفان شدا عقد ما اختلفا له ... وردا عليه عاطفات الوسائلِ
قالوا: يعني بعاطفات الوسائل هاهنا الأرحام، والله اعلم بالصحيح » انتهى من بلفظه.
وبتعقب المعلمي على من سبقه من الأئمة على وجاهته وتعقبي على المعلمي على ما فيه تعلم صدق المقولة السائرة:«كم ترك الأول للآخر».
__________________
فليس الصبر على نفض تراب المناجم، حتى يخرج معدن الذهب،بأشد من فض الكتب والمعاجم،حتى يخلص تاريخ الأدب
الرافعي تاريخ أدب العرب1/11.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-03-14, 11:40 AM
أبو عبد الله قرطمة أبو عبد الله قرطمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-14
المشاركات: 14
افتراضي رد: كم ترك الأول للآخر

وفق الله الأخ الفاضل وليتنبه أن البيت قد أُنشد على وجهين وما أحدهما بأولى من الآخر فما أدرى ماهي الرواية التى يقصد؟ وقد نقل ذلك الأخ فلم أغضى عنه ؟؟؟وفي أنساب الأشراف للبلاذوري ,,,
وقال هشام بن الكلبي: ذكر بعض النساب أن حيدة بن معد ولد أيضا معاوية. فولد معاوية: عفير بن معاوية. فولد عفير: ثور بن عفير. فولد ثور: كندي وهو أبو كندة. وأنشد لامرئ القيس بن حجر الكندي [4] :
/ 9/ تالله لا يذهب شيخي باطلا ... خير معدّ حسبا ونائلا
وغيره ينشده:
«يا خير شيخ حسبا ونائلا» ..أما قول الأخ بأن من حفظ حجة على من لم يحفظ فهذا لا وجه له ههنا لأن لا نسلم بأن مع الذين نُموا حافظين زيادة علم بل قول مخالفيهم هو الأصل ونفيهم ههنا محصور محيط به علمهم فلا يقدم عليه إثبات غيرهم وراجع أخي المحيط للزركشي وغيره هذا مع التنزل أن بيد من أثبت حجة ودون ذلك خرط القتاد ...والدليل إذا تطرق إليه الإحتمال كساه ثوب الإجمال فسقط به الإستدلال.. قال ابن حزم في الجمهرة,
باب الكلام في انقسام أجذام العرب جملة
جميع العرب يرجعون إلى ولد ثلاثة رجال: وهم عدنان، وقحطان، وقضاعة.
فعدنان من ولد إسماعيل بلا شك في ذلك، إلا أن تسمية الآباء بينه وبين إسماعيل قد جهلت جملة. وتكلم في ذلك قوم بما لا يصح؛ فلم نتعرض لذكر ما لا يقين فيه؛ وأمّا كل من تناسل من ولد إسماعيل- عليه السلام- فقد غبروا ودثروا، ولا يعرف أحد منهم على أديم الأرض أصلاً، حاشا ما ذكرنا من أن بني عدنان من ولده فقط.
وأما قحطان، فمختلف فيه من ولد من هو؟ فقوم قالوا: هو من ولد إسماعيل- عليه السلام-. وهذا باطل بلا شك، إذ لو كانوا من ولد إسماعيل، لما خص رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بني العنبر بن عمرو بن تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بأن تعتق منهم عائشة.
وإذ كان عليها نذر عتق رقبة من بني إسماعيل، فصح بهذا أن في العرب من ليس من ولد إسماعيل. وإذ بنو العنبر من ولد إسماعيل، فآباؤه بلا شك من ولد إسماعيل؛ فلم يبق إلّا قحطان وقضاعة.؟؟ انتهى منه بحروفه وكندة من قحطان ولا تمت لعدنان بصلة لا خلاف في ذلك أعلمه قال ابن حزم
وهؤلاء اليمانية

اليمانية كلها راجعة إلى ولد قحطان
انتهى بحروفه
وأنا لا أدرى كيف يرجع قحطان إلى معد؟؟؟؟ ولقد كان ههنا تأول أحسن من دفع الحقائق والإتكاء على مكاثرة بعض النسابين وهو أن يقال إن حجرا والد الملك الضليل يعلم فضل والده على قومه فلا يحتاج لذكره و الحلف عندهم ينزل منزلة النسب أحيانا وتفضيله على حلفائه أظهر وأبين ههنا في إشاعة فضله وكأنه يقول ... خير الناس حسبا ونائلا... هذا بعد تسليم صحة الرواية بحجة فالجة ..

وأخيرا ما تأولوه من لامية أبي طالب ضعيف جدا لا يكاد يفهم من السياق وإنما أراد إجازة بكر كندة لعدم أمْنها في المواسم وأنهما حليفان قداستحكم الحلف بينهما و صدَّق فعلهما قولهما..
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-03-14, 05:58 PM
أبو عبد الله قرطمة أبو عبد الله قرطمة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-14
المشاركات: 14
افتراضي رد: كم ترك الأول للآخر

اقتباس:
المحيط للزركشي
سقطت كلمة البحر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-06-14, 09:08 PM
البوني الشنقيطي البوني الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 441
افتراضي رد: كم ترك الأول للآخر

بارك الله فيكم أخي عبدالله قرمطة على ما أفدت ويبقى محل الشاهد قائما وهو:كم ترك الأول للآخر
__________________
فليس الصبر على نفض تراب المناجم، حتى يخرج معدن الذهب،بأشد من فض الكتب والمعاجم،حتى يخلص تاريخ الأدب
الرافعي تاريخ أدب العرب1/11.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:26 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.