ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-09-19, 05:46 PM
هداية الرحمان هداية الرحمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-17
المشاركات: 93
افتراضي عبادات مهجورة :الحلقة1:(أسرار وكنوزكظم الغيظ)

عبادات مهجورة :الحلقة1:(أسرار وكنوزكظم الغيظ)


بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله
كم من أسرة تشتت، وكم من أخوة وصداقة تفرقت، وكم من نفوس أزهقت، وكم من أواصر تفككت،
وكم من مجتمعات تبددت، كل ذلك بسبب الغضب، وإمضاء الغيظ ،عدم كظم الغيظ يجر إلى الغضب
والغضب جمرة يلقيها الشيطان في قلب الإنسان، فلا يزال الشيطان يلهبها ويؤججها حتى تأكل صاحبها
أكلا لما، فكم أودت هذه الجمرة بصاحبها إلى أسرة المستشفيات، أو زنزانات السجون، فالغضب كالنار
تضيء وتحرق أو كالماء يروي ويغرق. قال رجل لوهب بن منبه - رحمه اله - تعالى -:
(إن فلانا شتمك، فقال: ما وجد الشيطان بريدا غيرك).. ،لذلك كان هذا الموضوع لعله
يكون سببا لإصلاح النفوس. والأسر.ووقاية من الهدم والغرق في أوحال المآسي من جميع
أصنافها ،وألوانها في عصر الفتن

قال الله عزوجل:(وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ
وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء
وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ)
[آل عمران: 133-134].

لا يمكن أن تتعبد لله بهذه العبادة إلا إذا عرفت معناها وكنوزها وأسرارها
وهذا ما سأتناوله بالتفصيل مع الأدلة من القرآن والسنة،وأقوال السلف.

ما معنى كظم الغيظ لغة واصطلاحا


1معنى الكَظْم لغةً: أصل مادة كظم يَدُلُّ على معنًى واحد، وهو الإمساك، والجَمعُ للشَّيء.
وأَصْل الكَظْم: حَبْسُ الشَّيء عن امتلائه، يقال: كَظَمْت القِرْبَة، إذا ملَأْتها. (موقع الدرر السنية )
معنى الغَيْظ لغةً:
قال الأصفهاني: (الغَيْظ: أشدُّ الغَضَب، وهو الحرارة التي يجدها الإنسان من فَوَرَان دم قلبه) (المفردات)

2معنى كَظْم الغَيْظ اصطلاحًا:
كَظْم الغَيْظ: تجرُّعه، واحتمال سببه، والصَّبر عليه (فتح الباري لابن حجر) .
ويقال: كَظَم غَيْظَه، أي: سكت عليه، ولم يُظْهِره بقولٍ أو فعلٍ، مع قُدْرته على إيقاعه بعدوِّه
(لسان العرب لابن منظور) .
وقال ابن عطيَّة: (كَظْم الغَيْظ: ردُّه في الجَوْف إذا كاد أن يخرج مِن كَثْرَته، فضبطه ومَنَعَه)
(المحرر الوجيز ) .

ما هو الفرق بين الغضب والغيظ؟

قال ابن عطيَّة: (الغَيْظ: أصل الغَضَب، وكثيرًا ما يتلازمان، ولذلك فسَّر بعض النَّاس الغَيْظ بالغَضَب، وليس تحرير الأمر كذلك، بل الغَيْظ: فعل النَّفس، لا يظهر على الجوارح. والغَضَبُ: حالٌ لها معه ظهورٌ في الجوارح، وفعلٌ ما ولا بدَّ، ولهذا جاز إسناد الغَضَب إلى الله تعالى، إذ هو عبارة عن أفعاله في المغضوب عليهم، ولا يُسْند إليه تعالى غيظٌ) (المحرر الوجيز) .
وقال أبو هلال العسكري: (الفَرْق بين الغَيْظ والغَضَب: أنَّ الإنسان يجوز أن يغْتَاظ مِن نفسه، ولا يجوز أن يغضب عليها، وذلك أنَّ الغَضَب: إرادة الضَّرر للمغضوب عليه. ولا يجوز أن يريد الإنسان الضَّرر لنفسه. والغَيْظ يقرب من باب الغمِّ) (معجم الفروق اللغوية) .
أقوال المفسرين :


1 قال الشيخ السعدي رحمه الله في تفسيره { والكاظمين الغيظ }:أي: إذا حصل لهم من غيرهم أذية توجب غيظهم -وهو امتلاء قلوبهم من الحنق، الموجب للانتقام بالقول والفعل-، هؤلاء لا يعملون بمقتضى الطباع البشرية، بل يكظمون ما في القلوب من الغيظ، ويصبرون عن مقابلة المسيء إليهم
2قال ابن كثير في تفسيره: والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس: أي : إذا ثار بهم الغيظ كظموه ، بمعنى : كتموه فلم يعملوه ، وعفوا مع ذلك عمن أساء إليهم وقد ورد في بعض الآثار : " يقول الله تعالى : ابن آدم ، اذكرني إذا غضبت ، أذكرك إذا غضبت ، فلا أهلكك فيمن أهلك " رواه ابن أبي حاتم .
3قال القرطبي في تفسيره :وكظم الغيظ رده في الجوف ; يقال : كظم غيظه أي سكت عليه ولم يظهره مع قدرته على إيقاعه بعدوه ، وكظمت السقاء أي ملأته وسددت عليه

كنوز تفوز بها من رب العالمين


الكنز الأول : اعتداد الجنَّة له بجعل صاحبه معدًّا ومهيئًا للجنَّة:
قال الله تعالى: وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ
الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ [آل عمران: 133-134]

الكنزالثاني :يملأ الله قلبك رضا يوم القيامة :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ومن كظم غيظا ولو شاء أن يمضيه أمضاه
ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة . حديث حسنه الألباني في صحيح الجامع

الكنز الثالث : خضوع العدو وتعظيمه لك إذا كظمت غيظك :عكس ما يتوهم البعض أنه ينتصر على من آذاه بالغيظ وإظهار غضبه لكي يخافه ،وهذا يحصل كثيرا بين الأزواج ،والأقارب ،وفي أماكن العمل
كم من زوجة طلقها زوجها بسبب عدم كظمها للغيظ المتكرر عبر سنوات حتى أصبح خلقا من أخلاقها.
وكم من إنسان دخل السجن،وشرد عائلته بسبب عدم كظمه للغيظ في أمور تافهة .
فإذا أردت أن تنتصر على من آذاك فاكظم غيظك هذا وعد من الله عزوجل ،والله لا يخلف وعده :
قال الله عزوجل : ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ .[فصلت :34]
كظم الغيظ من الأخلاق العالية لا يفو به الإنسان إلا بالمجاهدة وابتغاء الأجر عند الله عزوجل
عن ابن عبَّاس رضي الله عنهما في قوله تعالى: ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ [المؤمنون: 96]
قال: الصَّبر عند الغَضَب، والعفو عند الإساءة، فإذا فعلوا عظَّمهم عدوُّهم، وخضع لهم.

الكنز الرابع :جرعة الغيظ أعظم أجرا عند الله عزوجل
عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((ما من جَرْعَةٍ أعظم أجرًا عند الله، من جَرْعَة غَيْظٍ كَظَمَها عبد ابتغاء وجه الله)).
رواه ابن ماجه صححه الألباني
تأمل الحديث وتدبره أخي وأختي كظم الغيظ الذي له نتائجه كما وعدك بها الله عزوجل
هو كظم الغيظ ابتغاء وجهه لا لغرض آخر ولا لعجز عن إمضائه .

الكنز الخامس : يخيرك الله في أي الحور شئت
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه
دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره في أي الحور شاء . حديث حسنه الألباني.

الكنز السادس: يعينك على ترك الغَضَب:
قال ابن حجر: (استحضار ما جاء في كَظْم الغَيْظ من الفضل يعين على ترك الغَضَب)
كظم الغيظ وقاية لك من الغضب الذي هو أصل كل شر .

أسباب تعينك على كظم الغيظ


1تذكر أن عدم كظمك الغيظ قد يؤدي بك إلى أمراض العصر : ارتفاع الضغط، السكري ،الشلل
كظم الغيظ وقاية لك من هذه الأمراض التي

2قلة الكلام وعدم الجدال والمراء خاصة مع الأشخاص السلبيين

3قلة الزيارات وملء الفراغ بما ينفعك في دينك ودنياك

4ورد يومي لتلاوة القرآن وسماعه ليطمئن قلبك

5النوم المبكر وعدم السهر ،فإن قلة النوم من أسباب ارتفاع هرمون الكورتيزون في الدم
وهذا يجعل الانسان سريع الغضب ،ونفس الشيء يقال :قلة شرب الماء ،كثرة تناول السكريات

6 المحافظة على أذكار الصباح والمساء فهي الوقاية من كل الشرور

7المسارعة في الخيرات :فلا تحقرن من المعروف شيئا ولو بطلاقة الوجه أو ابتسامة .
الكلمة الطيبة صدقة ،وصنائع المعروف تقي مصارع السوء

8إقرأ كتب الأخلاق وليكن لديك برنامجا يوميا لتحسين خلقك بالمحاسبة ،والاعتذار
أثقل شيء في الميزان حسن الخلق كما ورد في الحديث

9عود لسانك على الكلام الطيب والأحسن وأفضل شيء يعينك على ذلك هو: كثرة ذكر الله عزوجل
في جميع أوقاتك وتلاوة القرآن فا للسان الذي يتلو القرآن يستحي من الله أن يتفوه بكلمة
لا يحبها الله عزوجل ،ويخشى أن يسلبه الله هذه النعمة العظيمة .

10قم بتحليل السكر بعد الأكل بساعتين ،وتحليل هرمونات الغدة الدرقية إن كنت تغضب بدون
سبب ،وإن كنت تعاني من الوزن الزائد ينبغي لك أن تتبع نظاما غذائيا للعودة إلى الوزن الطبيعي

11تذكر جزاء الصابرين وكن من الصابرين على من آذاك واحتسب الأجر عند الله عزوجل

12 ( إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) أخرجه مسلم.
فقلبك الذي ينظر إليه الرب سبحانه وتعالى من فوق سبع سموات احرص ألا يرى فيه إلا المعاني الشريفة والنوايا الطيبة.اغسل هذا القلب، وتعاهده يوميًّا؛ لئلا تتراكم فيه الأحقاد، والكراهية، والبغضاء، والذكريات المريرة التي تكون أغلالاً وقيودًا تمنعك من الانطلاق والمسير والعمل، ومن أن تتمتع بحياتك.

13تعلم فن الصمت: فبالصمت تحفظ لسانك, ووقتك, وقلبك؛ ولهذا قال الله سبحانه وتعالى لمريم عليها السلام : "فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا"
[مريم: من الآية26].

14عدم كظم الغيظ دائما عاقبته الندم والخسران : قال علي رضي الله عنه:
(دُمْ على كَظْم الغَيْظ تُحْمد عواقبك)

15كظم الغيظ عبادة تحتاج إلى جهاد النفس والصبر حتى تتعود عليها،ولا تجد فيها مشقة
لأن الله سييسرها لك فاستعن بالله ولا تعجز .
قال الغزالي: (كَظْم الغَيْظ عبارة عن التَّحلُّم، أي: تكلُّف الحِلْم، ولا يحتاج إلى كَظْم الغَيْظ إلَّا من هاج غَيْظه ويحتاج فيه إلى مجاهدة شديدة، ولكن إذا تعوَّد ذلك مدَّةً، صار ذلك اعتيادًا، فلا يهيج الغَيْظ، وإنْ هاج فلا يكون في كظمه تعبٌ، وهو الحِلْم الطَّبيعي، وهو دلالة كمال العقل واستيلائه، وانكسار قوَّة الغَضَب، وخضوعها للعقل)

16كظم الغيظ يورثك راحة نفسية وطمأنينة لأنك تشعر بالانتصار على نفسك الأمارة بالسوء والشيطان

17كظم الغيظ يدربك على معالي الأخلاق .

أقوال السلف في كظم الغيظ

نلجأ إلى أقوال السلف بعد كتاب الله وسنة رسوله لأن كلامهم فيه حكم ومواعظ نداوي بها نفوسنا
قال عمر بن الخطَّاب: (مَنْ خاف الله لم يَشْفِ غَيْظه، ومَنْ اتَّقى الله لم يصنع ما يريد
ولولا يوم القيامة لكان غير ما ترون)
- وقال ابن عبد البر: (مَن كَظَم غَيْظَه وردَّ غَضَبه، أخزى شيطانه، وسَلِمت مروءته ودينه) .
قال الرَّاغب: (الكَظْم يدفع محذور النَّدم، كالماء يُطفئ حرَّ الضَّرم .
كَظْمٌ يتردَّد في حلقي، أحبُّ إليَّ من نقص أجده في خُلُقي) .
- وقيل: (اصبر على كَظْم الغَيْظ، فإنَّه يُورث الرَّاحة، ويؤمِّن السَّاحة)

والكلام سهل وطيب وميسور ولا يكلف شيئًا، وأعتقد أن أي واحد يستطيع أن يقول محاضرة خاصة في هذا الموضوع، لكن يتغير الحال بمجرد الوقوع في كربة تحتاج إلى الصبر وسعة الصدر واللين فتفاجأ بأن بين القول والعمل بعد المشرقين،لكن الانسان إذا جاهد نفسه واستعان بالله عزوجل بالصلاة وكثرة السجود والدعاء أن يجعله من الكاظمين الغيظ سيجد أثرا لذلك في حياته لأنه عزوجل يقول : وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا غڑ.لا نملك إلا أن نقول اللهم اجعلنا من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ،واجعلنا من المحسنين حتى نلقاك وأنت راض عنا .

قصة واقعية حدثت معي

سمعت بأن إحدى قريباتي تطلب الطلاق من زوجها ، وهي أم لأربعة أطفال أصغرهم رضيع
فسارعت إلى الاتصال بها بالهاتف وتحدثت معها لمدة طويلة ،وجمعت كل المعلومات التي تعينني على الإصلاح بينها وبين زوجها ،بعد حوالي أكثر من 3ساعات من الأخذ والرد معها ،وجدت بفضل الله حلا لمشكلتها فنصحتها بكظم الغيظ مع نصائح أخرى منها :
1المحافظة على الصلاة في وقتها دون أن تنس صلاة الفجر في وقتها
2أذكار الصباح والمساء ضرورة كضرورة الهواء والماء
3الجلوس بعد صلاة الفجر لذكر الله ،وتلاوة القرآن ثم صلاة ركعتين بعد الشروق ب15 أو 20دقيقة
4قراءة سورة البقرة كل يوم
5كثرة السجود لله بالمحافظة على النوافل ،على الأقل صلاة الضحى
6كثرة الاستغفار،في جميع أقواتك :وأنت تقومين بأشغال البيت نخاصة في الثلث الأخير من الليل ولو لم تقومي للصلاة
والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .
7حافظي على الوضوء ،وكلما غضبت توضئي وسارعي إلى مصحفك فيه الشفاء من كل الأمراض
8حاولي تذكير زوجك بحديث أو آية قرأتها على القناة في مجلس العشاء فيكتب لكما مجلس ذكر.
9-الصبر على زوجك ، فقالت لي والله إنني لا أعرف ما معنى الصبر ،فكتبت لها على قناتي على اليوتيب
وعلى قناتي على التيليجرام موضوع الصبرمعناه ،ومبشرات للصابرين .وأرسلت لها بطاقة
كتبت فيها مختصرا عن عبادة كظم الغيظ عبر قناتي على التيليجرام.
والله بعد أسبوعين اتصلت بها فسألتها عن حالها قالت لي والله عملت بنصائحك ،وأنا الآن سعيدة
مع زوجي وأبنائي ،كنت تائهة وقد حاولت الاتصال بالمفتي في الولاية التي أسكن فيها فردني خائبة.
ودعوت ربي أن يجعل لي مخرجا ،فجأة رن الهاتف وكانت تلك المكالمة التي أنقذت حياتي من الضياع .

بعد أن عرفت عظم الجزاء لاشك أنك ستدرب نفسك على هذه العبادة وستحل بها 90 %من مشاكلك اليومية.

مع عبادة أخرى مهجورة في اللقاء القادم إن شاء الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.