ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > قسم المخطوطات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 26-06-11, 08:04 PM
أنور محمد طاهر أنور محمد طاهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-11
المشاركات: 32
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

شرح البيقونية المسمى بـ(فتح القادر المعين) يحقق, ويخرج قريباً بإذن الله.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 26-06-11, 11:31 PM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

جزاك الله خيرا أخي البجلي على الفوائد ..


كتاب الإبانة للفوراني المروزي هل هناك تأكيد أنه غير مطبوع ؟
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 27-06-11, 08:27 PM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو بسيوني مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا أخي البجلي على الفوائد ..


كتاب الإبانة للفوراني المروزي هل هناك تأكيد أنه غير مطبوع ؟
حسب علمي القاصر انه لم يحقق

والذي حقق هو كتاب تتمة الابانه عن احكام فروع الديانه للإمام المتولي الشافعي

وقد حقق في رسائل بجامعة ام القرى
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 27-06-11, 09:02 PM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

في الفقه الشافعي

التنجيز في تصحيح التعجيز

تأليف: محمد بن محمد بن محمد الصقلى المتوفى سنة 727هـ

الشَّيْخ فَخر الدّين تفقه على القطب الْقُسْطَلَانِيّ حَتَّى برع فِي الْفِقْه وَكَانَ دنيا ورعاً نَاب فِي الحكم وَولي قَضَاء دمياط وصنف التَّنْجِيز على التَّعْجِيز
وَمَات فِي نصف ذِي الْقعدَة سنة 727

والتعجيز مختصر الوجيز لتاج الدين ابو القاسم عبدالرحيم الموصلي المعروف بإن يونس الموصلي وقد حققه عبدالله بن فهد الشريف.

توجد منه نسخة مخطوطة في الأوقاف العامة/ بغداد (17609(- (221و)
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 28-06-11, 04:44 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله البجلي مشاهدة المشاركة


والتعجيز مختصر الوجيز لتاج الدين ابو القاسم عبدالرحيم الموصلي المعروف بإن يونس الموصلي وقد حققه عبدالله بن فهد الشريف.

اعتقد ان عبدالله الشريف حقق جزء من كتاب التعجيز مختصر الوجيز للموصلي

وربما يكون كتاب الطهارة والله اعلم

من لديه معلومة مؤكده عن هذا فلينبهنا

فهذا يعني إضافة مخطوط آخر للراغبين في تحقيق التراث او الباحثين عن مخطوط لتحقيقه كرسالة جامعية
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 28-06-11, 06:20 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

أصول فقه شافعي

الإصطلام في الخلاف بين الإمامين الشافعي وابي حنيفة

تأليف : الإمام أبي المظفر منصور بن محمد السمعاني المتوفى رحمه الله سنة 489هـ

قال أبو يعلى البيضاوي زميلنا في هذا الملتقى المبارك في موضوع سابق له على الرابط http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=75520 :

والكتاب سبق طبعه في 4 مجلدات دار المنار القاهرة 1412هـ بتحقيق الدكتور نايف بن نافع العمري معتمدا على نسخة فريدة السليمانية (جار لله) استانبول رقم 582
ونسختنا الازهرية هذه تتضمن كتاب النكاح والجنايات والسير والصيد والنذور والاقضية والشهادات ...وكلها لا توجد في المطبوعة الآنفة الذكر , فهي إن شاء كنز معروض لمن اراد تحقيقها ونفع طلبة العلم بها فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
والكتاب ذكره صاحب كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون - (ج 1 / ص 81) وسماه :الاصطلام في رد أبي زيد الدبوسي

نسخة الازهرية التي تتضمن كتاب النكاح والجنايات والسير والصيد والنذور والاقضية والشهادات

برقم : 310496

في 247 ورقة/ ورقات

------------------------------
وهذه نسخ اخرى للكتاب ولعلها تكون نسخ غير تلك التي حققت

نسخة في المكتبة بقطر ف 288 عن مكتبه جامع السلطان محمد بالقسطنطينيه 58 اصول

ونسخة في مركز الملك فيصل برقم 2913-ف

ونسخة بمركز جمعة الماجد برقم 260780 واخرى برقم 230411
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 28-06-11, 10:16 PM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

فقه مقارن

الفرح والسرور في بيان المذاهب

تأليف : مُحَمَّد بن سُلَيْمَان بن سعد بن مَسْعُود الرُّومِي البرعمي الكافيجي

قال السيوطي في بغية الوعاة :

شَيخنَا الْعَلامَة أستاذ الأستاذين محيي الدّين أَبُو عبد الله الكافيجي الْحَنَفِيّ. ولد سنة ثَمَان وَثَمَانِينَ وَسَبْعمائة، واشتغل بِالْعلمِ أول مَا بلغ، ورحل إِلَى بِلَاد الْعَجم والتتر، وَلَقي الْعلمَاء الأجلاء، فَأخذ عَن الشَّمْس الفنري، والبرهان حيدرة، وَالشَّيْخ وَاحِد، وَابْن فرشته شَارِح الْمجمع، وحافظ الدّين البزازي. وَدخل إِلَى الْقَاهِرَة أَيَّام الْأَشْرَف برسباي، فظهرت فضائله، وَولي المشيخة بتربة الْأَشْرَف الْمَذْكُور، وَأخذ عَنهُ الْفُضَلَاء والأعيان، ثمَّ ولي مشيخة الشيخونية لما رغب عَنْهَا ابْن الْهمام. وَكَانَ الشَّيْخ إِمَامًا كَبِيرا فِي المعقولات كلهَا: الْكَلَام، وأصول اللُّغَة، والنحو والتصريف وَالْإِعْرَاب، والمعاني وَالْبَيَان، والجدل والمنطق والفلسفة، والهيئة؛ بِحَيْثُ لَا يشق أحد غباره فِي شَيْء من هَذِه الْعُلُوم، وَله الْيَد الْحَسَنَة فِي الْفِقْه وَالتَّفْسِير وَالنَّظَر فِي عُلُوم الحَدِيث، وَألف فِيهِ.
وَأما تصانيفه فِي الْعُلُوم الْعَقْلِيَّة فَلَا تحصى، بِحَيْثُ إِنِّي سَأَلته أَن يُسَمِّي لي جَمِيعهَا لأكتبها فِي تَرْجَمته، فَقَالَ: لَا أقدر على ذَلِك. قَالَ: ولي مؤلفات كَثِيرَة أنسيتها فَلَا أعرف الْآن أسماءها

وَأكْثر تآليف الشَّيْخ مختصرات، وأجلها وأنفعها على الْإِطْلَاق شرح قَوَاعِد الْإِعْرَاب؛ وَشرح كلمتي الشَّهَادَة، وَله مُخْتَصر فِي عُلُوم الحَدِيث، ومختصر فِي عُلُوم التَّفْسِير يُسمى التَّيْسِير، قدره ثَلَاثَة كراريس، وَكَانَ يَقُول: إِنَّه ابتدع هَذَا الْعلم وَلم يسْبق إِلَيْهِ، وَذَلِكَ لِأَن الشَّيْخ لم يقف على الْبُرْهَان للزركشي، وَلَا على مواقع الْعُلُوم للجلال البُلْقِينِيّ. وَكَانَ الشَّيْخ رَحمَه الله صَحِيح العقيدة فِي الديانَات، حسن الِاعْتِقَاد فِي الصُّوفِيَّة، محباً لأهل الحَدِيث، كَارِهًا لأهل الْبدع، كثير التَّعَبُّد على كبر سنه، كثير الصَّدَقَة والبذل، لَا يبقي على شَيْء، سليم الْفطْرَة، صافي الْقلب، كثير الِاحْتِمَال لأعدائه، صبوراً على الْأَذَى، وَاسع الْعلم جدا. لَزِمته أَربع عشرَة سنة، فَمَا جِئْته من مرّة إِلَّا وَسمعت مِنْهُ من التحقيقات والعجائب مَا لم أسمعهُ قبل ذَلِك، قَالَ لي يَوْمًا: أعرب: " زيد قَائِم " فَقلت: قد صرنا فِي مقَام الصغار ونسأل عَن هَذَا! فَقَالَ لي " " فِي زيد قَائِم " مائَة وَثَلَاثَة عشر بحثا، فَقلت: لَا أقوم من هَذَا الْمجْلس حَتَّى أستفيدها، فَأخْرج لي تَذكرته فكتبتها مِنْهَا. وَمَا كنت أعد الشَّيْخ إِلَّا والداً بعد وَالِدي، لِكَثْرَة مَا لَهُ عَليّ من الشَّفَقَة والإفادة، وَكَانَ يذكر أَن بَينه وَبَين وَالِدي صداقة تَامَّة، وَأَن وَالِدي كَانَ منصفاً لَهُ، بِخِلَاف أَكثر أهل مصر.
توفّي الشَّيْخ شَهِيدا بالإسهال لَيْلَة الْجُمُعَة رَابِع جُمَادَى الأولى سنة تسع وَسبعين وَثَمَانمِائَة.
-----------------------------
وللمخطوط نسخ في

مكتبه الدوله برلين برقم 2808

المتحف البريطاني لندن برقم 322/1 الملحق

نسخة في مركز الملك فيصل للتراث برقم ب 16782


__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 02-07-11, 06:19 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

علوم القران تفسير


تفسير الكتاب العزيز

تأليف : مُحَمَّد بن أَحْمد بن مُحَمَّد بن جَعْفَر أَبُو بكر ابْن الْحداد الْكِنَانِي الْمصْرِيّ المتوفى سنة 344هـ صاحب المسائل المولدات في الفقه



شيخ الشَّافِعِيَّة بالديار المصرية ولد يَوْم موت الْمُزنِيّ فِي رَمَضَان سنة أَربع وَسِتِّينَ وَأخذ الْفِقْه عَن أبي سعيد مُحَمَّد بن عقيل الْفرْيَابِيّ وَمَنْصُور الْفَقِيه وَغَيرهمَا وجالس أَبَا إِسْحَاق الْمروزِي وَدخل بَغْدَاد سنة عشر وَأخذ عَن ابْن جرير وَشَاهد الْإِصْطَخْرِي والصيرفي وَفَاته ابْن سُرَيج وَاشْتَدَّ أسفه على ذَلِك وَكَانَ كثير الْعِبَادَة قَالَ المسبحي كَانَ

فَقِيها عَالما كثير الصَّلَاة وَالصِّيَام يَصُوم يَوْمًا وَيفْطر يَوْمًا وَيخْتم الْقُرْآن فِي كل يَوْم وَلَيْلَة قَائِما مُصَليا وَكَانَ نَسِيج وَحده فِي حفظ الْقُرْآن واللغة والتوسع فِي علم الْفِقْه وَكَانَ عَالما أَيْضا بِالْحَدِيثِ والأسماء وَالرِّجَال والتأريخ لَهُ كتاب أدب الْقَضَاء فِي أَرْبَعِينَ جُزْءا وَكتاب الباهر فِي الْفِقْه فِي نَحْو مائَة جُزْء وَكتاب جَامع الْفِقْه والمولدات وَهُوَ كتاب الْفُرُوع وَهُوَ صَغِير الحجم شَرحه الْأَئِمَّة واعتنوا بِهِ وَقد ولي قَضَاء مصر نِيَابَة توفّي فِي الْمحرم سنة أَربع وَقيل خمس وَأَرْبَعين وثلاثمائة

وكان صاحب وجه في المذهب، متبحراً في الفقه، متفنناً في العلوم، معظماً في النفوس، وعاش ثمانين سنة، وكان يصوم صوم داود، ويختم في اليوم والليلة، وكان حداداً، صنف كتاب الفروع في المذهب، وهو كتاب صغير الحجم كثير الفائدة، تصدى جماعة من الأئمة الكبار لشرحه، كالقفال المروزي، والقاضي أبي الطيب الطبري، والشيخ أبي علي السجزي، قيل وشرحه أحسن الشروح. أخذ ابن الحداد الفقه عن أبي إسحاق المروزي، وكان فقيهاً محققاً غواصاً على المعاني، تولى القضاء بمصر، والتدريس والفتاوى، وكانت الرعايا تعظمه وتكرمه. وكان يقال في زمنه: عجائب الدنيا ثلاثة: غضب الجلاد، ولطافة ابن السماد، والرد على ابن الحداد
وَقَدْ كَانَ ابْنُ الْحَدَّادِ فَقِيهًا فُرُوعِيًّا، وَمُحَدِّثًا وَنَحْوِيًّا وَفَصِيحًا فِي الْعِبَارَةِ دَقِيقَ النَّظَرِ فِي الْفُرُوعِ، لَهُ كِتَابٌ فِي ذَلِكَ غَرِيبُ الشَّكْلِ

وكتابه الفروع -وهو المسائل المولدات-في مذهب الشافعي صغير الحجم إلا أنه دقق المسائل فيه غاية التدقيق


ولم يكن في زمانه مثله، وكان محببا إلى الخاص والعام، وحضر جنازته الأمير أبو القاسم أنوجور ابن الإخشيد وكافور وجماعة من اهل البلد

والحداد: بفتح الحاء المهملة وتشديد الدال ثم دال بعد ألف، وكان أحد أجداده يعمل الحديد ويبيعه فنسب إليه

روى عن أبي الزنباع وأبي يزيد القراطيسي ومحمد بن عقيل الفريابي ومحمد بن جعفر ابن الإمام وأبي عبد الرحمن النسائي، ولزمه وتخرج به وعول عليه وكان من أوعية العلم ذا لسن وفصاحة وبصر بالحديث والفقه والنحو، وكان متعبدًا كثير الصلاة بعيد الصيت، قال ابن زولاق لما ذكره في قضاة مصر قال: كان تقيًّا متعبدًا يحسن علومًا كثيرة: علم القراءات وعلم الحديث والرجال والكنى واختلاف العلماء والنحو واللغة والشعر وأيام الناس، يختم في كل يوم القرآن ويصوم يومًا ويفطر يومًا، كان من محاسن مصر، وكان طويل اللسان حسن الثياب والمركوب غير مطعون عليه في لفظ ولا فعل


وقال في سير أعلام النبلاء :
لإِمَامُ العَلاَّمَةُ الثَّبْتُ, شَيْخُ الإِسْلاَم, عَالِمُ العَصْر, أبو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ بنِ مُحَمَّدِ بنِ جَعْفَرٍ الكِنَانِيُّ المِصْرِيُّ الشَّافِعِيُّ, ابْنُ الحَدَّادِ.
صَاحبُ كتَابِ الْفُرُوع فِي المَذْهب.
وُلِدَ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَسِتِّيْنَ وَمائَتَيْنِ.
وَسَمِعَ أَبَا الزِّنْباع رَوْح بنَ الفَرَجِ, وَأَبَا يَزِيْدَ يُوْسُف بن يَزِيْدَ القَرَاطِيْسِيّ، وَمُحَمَّد بن عَقِيْل الفِرْيَابِيّ، وَمُحَمَّد بن جَعْفَرِ بنِ الإِمَام, وَأَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ النَّسَائِيّ، وَأَبَا يَعْقُوْب المَنْجَنِيْقيَّ, وَخلقاً سِوَاهُم.
وَلاَزمَ النَّسَائِيّ كَثِيْراً وتخرَّج بِهِ، وعَوّل عَلَيْهِ, وَاكتفَى بِهِ, وَقَالَ: جعلتُه حُجَّة فِيمَا بَيْنِي وَبَيْنَ الله تَعَالَى. وَكَانَ فَى العِلْم بَحْراً لاَ تكدِّره الدِّلاَء, وَلَهُ لَسَنٌ وَبلاغَة وَبَصَرٌ بِالحَدِيْثِ وَرِجَاله, وَعربيَّة مُتقَنَةٌ، وَبَاعٌ مَدِيد فِي الفِقْه لاَ يُجَارَى فِيْهِ, مَعَ التَأَلُّه وَالعِبَادَة وَالنَّوَافل, وبُعْد الصِّيت, وَالعَظَمَة فِي النُّفُوْس.
ذكره ابْن زُوْلاَق، وَكَانَ مِنْ أَصْحَابه فَقَالَ: كَانَ تَقِيّاً متعبِّداً, يحسن عُلوماً كَثِيْرَة, عِلْم القُرْآن وَعِلْم الحَدِيْث وَالرِّجَال وَالكُنَى وَاختلاَفِ العُلَمَاء، وَالنَّحْو وَاللُّغَة وَالشِّعْر, وَأَيَّام النَّاس, وَيختِمُ القُرْآن فِي كُلِّ يَوْم، وَيَصُوْم يَوْماً وَيُفْطِر يَوْماً, كَانَ مِنْ مَحَاسِنِ مِصْر إِلَى أَنْ قَالَ: وَكَانَ طَوِيْل اللِّسَان, حسن الثِّيَاب
وَالمركوب, غَيْرَ مَطْعُوْنَ عَلَيْهِ فِي لَفْظٍ ولا فعل, وكان
حَاذِقاً بِالقَضَاء. صنَّف كتَاب "أَدب القَاضِي" فِي أَرْبَعِيْنَ جُزْءاً، وكتَاب "الفَرَائِض" فِي نَحْو مِنْ مائَة جُزْء.
أَخْبَرَنَا الحَسَنُ بنُ عَلِيٍّ الأَمِيْن, أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ النسَّابة, أَخْبَرَنَا أَبُو المَعَالِي بنُ صِابر, أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بنُ الحَسَنِ بنِ الموَازينِي, أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بنُ سعْدَان, أَخْبَرَنَا يُوْسُفُ بنُ القَاسِمِ القَاضِي, أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بنُ أَحْمَدَ الحَدَّاد, سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ النَّسَائِيّ, سَمِعْتُ عُبَيْدَ اللهِ بنَ فَضَالَة, سَمِعْتُ إِسْحَاق بن رَاهَوَيْه يَقُوْلُ: الشَّافِعِيّ إِمَامٌ.
نقُلْتُ فِي "تَاريخ الإِسْلاَم" أنَّ مولد ابْن الحَدَّاد يَوْم مَوْت المُزَنِيّ, وَأَنَّهُ جَالَس أَبَا إِسْحَاقَ المَرْوَزِيَّ لَمَّا قَدِمَ عَلَيْهِم وَنَاظرَه.
وكتَابُه فِي الفُروع مختصرٌ, دقَّق مَسَائِلَه, شَرحه القفَّال وَالقَاضِي أَبُو الطيِّبِ، وَأَبُو عَلِيٍّ السِّنْجِيّ, وَهُوَ صَاحِبُ وَجْه فِي المَذْهب.
قَالَ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيّ: سَمِعْتُ الدَّارَقُطْنِيّ, سَمِعْتُ أَبَا إِسْحَاقَ إِبْرَاهِيْم بنَ مُحَمَّدٍ النَّسْوِي المُعَدَّل بِمِصْرَ يَقُوْلُ: سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ بنَ الحَدَّاد يَقُوْلُ: أَخَذْتُ نَفْسِي بِمَا رَوَاهُ الرَّبِيْع, عَنِ الشَّافِعِيّ, أَنَّهُ كَانَ يختِم فِي رَمَضَانَ سِتِّيْنَ خَتْمَة سِوَى مَا يقرأُ فِي الصَّلاَةِ, فَأَكْثَرُ مَا قَدَرْتُ عَلَيْهِ تسعاً وَخَمْسِيْنَ خَتْمَة, وَأَتَيْت فِي غَيْر رَمَضَان بِثَلاَثِيْنَ خَتْمَة.
قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ: كَانَ ابْنُ الحَدَّاد كَثِيْر الحَدِيْثِ, لَمْ يحدِّث عَنْ غَيْرِ النَّسَائِيِّ، وَقَالَ: رَضِيْتُ بِهِ حُجَّة بَيْنِي وَبَيْنَ الله.
وَقَالَ ابْنُ يُوْنُسَ: كَانَ ابْنُ الحَدَّاد يُحسن النَّحْو وَالفَرَائِض, وَيدخُل عَلَى السَّلاَطين، وَكَانَ حَافِظاً للفِقّه عَلَى مَذْهَب الشَّافِعِيّ, وَكَانَ كَثِيْر الصَّلاَة متعبِّداً, وَلِي القَضَاء بِمِصْرَ نِيَابَةً لابْنِ هروَان الرَّمْلِيّ.
وَقَالَ المسبِّحيّ: كَانَ فَقِيْهاً عَالِماً كَثِيْر الصَّلاَة وَالصِّيَام, يَصُوْم يَوْماً وَيُفْطِر يَوْماً, وَيختِم القُرْآن فِي كُلِّ يَوْمٍ وَليلَةٍ, قَائِماً مُصَلِّياً.
قَالَ: وَمَاتَ وصلِّيَ عَلَيْهِ يَوْم الأَرْبعَاء, وَدُفِنَ بِسَفْحِ المقطَّم عِنْد قَبْر وَالدَتِه، وَحضر جِنَازَتَه الملكُ أَبُو القَاسِمِ بن الإِخْشِيذ, وَأَبُو المِسْك كَافور, وَالأَعيَانُ, وَكَانَ نسيجَ وَحدِه فِي حِفْظ القُرْآن وَاللُّغَة وَالتَّوسُّع فِي عِلْم الفِقْه، وَكَانَتْ لَهُ حَلْقَةٌ مِنْ سِنِيْنَ كَثِيْرَة يغَشْاهَا المُسْلِمُوْنَ، وَكَانَ جِداً كُلّه, رَحِمَهُ اللهُ, فَمَا خلّف بِمِصْرَ بَعْدَهُ مثله.
قَالَ: وَكَانَ عَالِماً أَيْضاً بِالحَدِيْثِ وَالأَسْمَاء وَالرِّجَال وَالتَّارِيْخ.



نسخة في مكتبة الجامعة لبنان بيروت تحت رقم 299


---------------------------------------------

وللعلم كتاب المسائل المولدات يحقق الأن في جامعة ام القرى
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 02-07-11, 06:28 AM
أبو عبدالله البجلي أبو عبدالله البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-06-10
المشاركات: 441
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

أتمنى التنبيه ان كان أحد المخطوطات التي أشرت إليها قد حقق أو في طريقه للتحقيق

فحسب علمي القاصر أنها لم تحقق بعد فإن كان هناك من يعلم أن أحد هذه الكتب قد تم تحقيقه أو في طريقه للتحقيق فلينبه على ذلك

وجزاكم الله خيراً
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 02-07-11, 11:45 AM
عمرو بسيوني عمرو بسيوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 2,850
افتراضي رد: المخطوطات التي لم تحقق بعد !!

إجابة لك أخي الكريم البجلي لما تتفضل به من جهد ...

أعمل في الاصطلام منذ مدة ، يسر الله إتمامه.
__________________
ليس العجب لمن هلك كيف هلك ، ولكن العجب لمن نجا كيف نجا.

صفحتي عل الفيسبوك

حسابي على تويتر @BasionyAmr
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:28 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.