ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > خزانة الكتب والأبحاث
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25-01-12, 02:05 PM
أبو العباس الشمري أبو العباس الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-10
المشاركات: 672
افتراضي جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

جميع كتب شيخنا المحدث الفاضل الشاب عبدالعزيز مرزوق الطريقي حفظه الله من اشرطة وكتب نرجو الاضافة
1) التحجيل في استدراك ارواء الغليل مجلد واحد
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2577
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1242
2) الاختلاط
http://majles.alukah.net/showthread.php?55441-كتاب-الإختلاط-للشيخ-الطريفي-برابط-مباشر&p=353734&posted=1#post353734
3) شرح الانية من بلوغ المرام
http://www.islamhouse.com/p/314983
4) شرح الحج من زاد المستقنع
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=153150
5) الراة وقضية الشورى وراي شيخنا حفظه الله
http://majles.alukah.net/showthread.php?89872-%E3%DE%C7%E1-%E1%E1%D4%ED%CE-%C7%E1%D8%D1%ED%DD%ED-%DA%D6%E6%ED%C9-%C7%E1%E3%D1%C3%C9-%E1%E1%D4%E6%D1%EC-%CA%C3%D5%ED%E1-%E6%CA%E4%D2%ED%E1-!
6) شرح الصيام من المحرر لابن عبدالهادي
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=194156
7) شرح الصيام من منار السبيل
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=255793
8) اغلاق المحلات التجارية عند الصلاة
9) شرح نواقض الاسلام
10) اسانيد التفسير
11) الغناء وحكمه
13) حكم سب النبي عليه الصلاة والسلام مصور وورد
http://www.islamhouse.com/pr/314977
14) صفة الصلاة
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=205680
15) عاشوراء بين هدي الاسلام وهدي الجهلاء
16) علاقة الكوارث والمصائب بالذنوب مقال صغير
http://www.f11n.com/vb/t56932.html
17) زوائد سنن ابي داوود على الصحيحين والكلام على علله مجلدان
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2941
18) كتاب العقلية اللِّيبرالية في رصف العقل ووصف النقل
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=414910
وجميع شروح الشيخ ومحاضراته حفظه الله على ها الرابط
http://www.islamhouse.com/ip/263560
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25-01-12, 02:09 PM
أبو العباس الشمري أبو العباس الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-10
المشاركات: 672
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

وهذاأحد اخواننا المهتمين بدروس الشيخ وفوائده

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/search...rchid=14192042
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25-01-12, 02:11 PM
أبو عيسى السوسي أبو عيسى السوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-01-12
المشاركات: 14
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

جميل
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-01-12, 05:37 PM
أبو العباس الشمري أبو العباس الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-10
المشاركات: 672
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

اميييييييين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-01-12, 06:40 PM
وراق لبنان وراق لبنان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-09
الدولة: أي مكان أجد فيه أهل العلم أتباع السلف
المشاركات: 213
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

وهذا الموقع الرسمي للشيخ
http://www.altarefe.com/
__________________
أيا رباهُ فلتضحكْ إلينا
وفي الفردوس فلْتمنُنْ بأوفى
ومن حوض النبيِّ ائذن بسقيا
ننال الريَّ من يمناه ُغرفا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-06-12, 03:36 PM
أبو العباس الشمري أبو العباس الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-10
المشاركات: 672
افتراضي

شرح الاربعين النووية في اربع جلسات ### المحدث عبدالعزيز الطريفي في تونس
###
في الدرس الرابع بعد الساعة الاولى ودقيقتين ضحك الشيخ الطريفي ضحك شديد جدا واستمر الضحك معه جدا
اللهم احفظ شيخنا الطريفي واكلاه بعينك التي لاتنام
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-10-12, 03:31 AM
أبو العباس الشمري أبو العباس الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-10
المشاركات: 672
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

وهذه صفحة من موقعه فيها شروحات الان تنزل على موقعه
حفظ الله شيخنا
http://www.altarefe.com/cnt/dros
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-06-13, 05:28 PM
أبو العباس الشمري أبو العباس الشمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-10
المشاركات: 672
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

وهذه فوائده من شرحه على الصيام من المحرر انتهيت منها الان 19/شعبان 1434هـــــ
فوائد الطريفي من المحرر
1) فرض الله رمضان قبيل معركة بدر كما حكاه ابن

جرير الطبري وهذا محل اتفاق عند العلماء لكن منهم من

قال انه فرض في شعبان ومنهم من قال انه فرض قبل

ذلك
2*) لم يثبت عن احد من السلف انه قال بكفر تارك

الصيام الا شيئا يروى عن سعيد ولكنه ضعيف الاسناد

والصواب ما عليه عامة المتاخرين وجمهور العلماء القول

بعدم كفره ولكنه ارتكب كبيرة من كبائر الذنوب
وقال اسحاق ابن راهويه كل من ترك ركنا من اركان

الاسلام فهو كافر ومن لم يقل بذلك فهو مرجىء
3) اعلم أن الصوم ثلاث درجات : صوم العموم ،

وصوم الخصوص ، وصوم خصوص الخصوص . وأما

صوم العموم : فهو كف البطن والفرج عن قضاء

الشهوة كما سبق تفصيله . وأما صوم الخصوص : فهو

كف السمع والبصر واللسان واليد والرجل وسائر

الجوارح عن الآثام . وأما صوم خصوص الخصوص :

فصوم القلب عن الهضم الدنية والأفكار الدنيوية وكفه

عما سوى الله عز وجل بالكلية ، ويحصل الفطر في هذا

الصوم بالفكر فيما سوى الله عز وجل واليوم الآخر

وبالفكر في الدنيا إلا دنيا تراد للدين ، فإن ذلك من زاد

الآخرة وليس من الدنيا حتى قال أرباب القلوب : من

تحركت همته بالتصرف في نهاره لتدبير ما يفطر عليه

كتبت عليه خطيئة ، فإن ذلك من قلة الوثوق بفضل الله

عز وجل وقلة اليقين برزقه الموعود ، وهذه رتبة الأنبياء

والصديقين والمقربين”
4) كره بعض السلف ان يجمع رمضان جمع تانيث او

جموع تكسير مثل رمضانات او ارمضة الى اخره
5) الاكثر على انه سمي رمضان لان الرمضاء تاتي في كل

سنة منه
6) هناك رسالة للفلكي محمود باشا بعنوان نتائج الافهام

في تقويم العرب قبل الاسلام وذكر ان العرب كانوا

يستعملون التاريخ القمري في مدة الخمسين سنة التي قبل

الهجرة
7) قال ابن ابي حاتم وقد روي عن مجاهد ومحمد بن

كعب النهي عن القول برمضان
ورخص فيه يعني اطلاق رمضان ابن عباس وزيد بن ثابت
8) اتفق اهل الفلك ان الشمس التي نراها وهي تعتبر في

دخول وقت الصلوات الخمس عدا صلاة العشاء ليست

الشمس الحقيقية التي هي في الحساب والمنازل انما هو

انعكاسها
9) التهنئة بدخول شهر رمضان لم يثبت فيها شيء عن

رسول الله عليه السلام وجمهور الفقهاء على جوازها

فهي من باب العادات لا العبادات والف فيها السيوطي

رسالة يرى جوازها بل مشروعيتها
فلا باس بها من جهة الاصل فقد روي الترخيص في

التهنئة بالمناسبات الدينية والدنيوية عن جماعة من العلماء

كاحمد بن حنبل والشافعي وقرره ابن رجب وابن القيم
10) ما روى أبو رجاء عن أبي قلابة ، أن رجلين قدما

المدينة وقد رأيا الهلال ، وقد أصبح الناس صياما . فأتيا

عمر . فذكرا ذلك له ، فقال لأحدهما : أصائم أنت ؟

قال : بل مفطر . قال : ما حملك على هذا ؟ قال : لم

أكن لأصوم وقد رأيت الهلال . وقال للآخر ، قال : أنا

صائم . قال : ما حملك على هذا ؟ قال : لم أكن لأفطر

والناس صيام . فقال للذي أفطر : لولا مكان هذا

لأوجعت رأسك . ثم نودي في الناس : أن اخرجوا .

أخرجه سعيد
قال الشيخ الطريفي وفيه ارسال
11) فان نوى السفر لاجل الفطر فانه يمنع من ذلك عند

عامة العلماء لقول اهل الظاهر قالوا بصحة الفطر خلافا

لما عليه العامة
12) السحر سمي بذلك لخفائه ومن ذلك يسمى مجرى

الطعام سحرا تقول عائشة مات الرسول بين سحري

ونحري
واخر الليل يسمى سحرا لخفاء اعمال الناس فيه
13) تحديد وقت السحر عند العلماء قد ذكروها على

اكثر من خمسة اقوال وكلها تعود على لغة العرب فلا

تحديد فيه واذا عدنا الى لغة العرب فانه يطلق على كل ما

خفي سحر فاذا اشتد الظلام وهجع الناس فان هذا

يسمى سحر وغالب الناس ما يهجعون بعد زوال ثلث

الليل حتى في عصر النبي عليه السلام والليل يحسب من

غروب الشمس
14) سقطت الشمس وغربت وقد ذهب بعض الصحابة

الى تاخير الافطار الى مابعد الصلاة (يروى) هذا عن عمر

وعثمان كما رواه مالك من حديث حميد انهما افطرا بعد

صلاة المغرب
ولعلهما طعما شيئا قبل الصلاة كالتمر ثم اكلا بعد

الصلاة
15) لها أحاديث من ذكراك تشغلها
عن الشراب وتلهيها عن الزاد
لها بوجهك نور تستضيء به
وقت المسير وفي أعقابها حادي
إذا اشتكت من كلال السير أوعدها
روح القدوم فتحيا عند ميعاد
16) لم يثبت عن الرسول في هذا الباب شيء (من فطر

صائما) والصحيح من جهز غازيا ونقل المناوي عن

العقيلي انه قال لم يثبت في هذا الباب شيء
ويستحب تفطير الصائم بالاتفاق يقول النووي يستحب

ان يدعو الصائم ويفطره في وقت الفطر وهذا لاخلاف

في استحبابه للحديث
17) نقل ابن عبدالبر في التمهيد والاستذكار اتفاق

العلماء على كراهة القبلة للصائم والكراهة ليس للقبلة

بذاتها وانما لما يجلب عليها وروى مالك عن عروة قال

القبلة لاتدعو الى خير ونهى عنها ابن عمر
18) حديث المرفوع من ذرعه القيء معلول كما اعله

البخاري والترمذي لانه ثبت عن ابي هريرة راوي

الحديث خلاف ماروى
وابن القيم اعله وقال بعدم تفطير الصائم من القي ولو

عمدا الا ان يضعف
18) قال مجاهد اذا جاء الاطعام في كتاب الله فالمراد به

نصف صاع
قال شيخنا الطريفي وعلى هذا عمل الصحابة وهو

مروي عن انس ويحيى ابن سعيد الانصاري وهو قول

مالك والليث وغيرهم
19) اتفق العلماء على مشروعية القضاء قبل رمضان

الاخر فان الانسان لايدري مايعرض له
واختلفوا هل يجب قبل رمضان ام لا
قال جمهور العلماء وهو قول الائمة الاربعة يجب قبل

رمضان الاخر وبه قال ابن عباس وابن عمر
وذهب ابن مسعود والنخعي والحسن وطاووس وحماد

والبخاري وابن حزم والشوكاني وهو قول ابي حنيفة انه

لاياثم اذا اخر ويجوز ان يؤخره الى ما بعد ذلك وهو

الصواب ولادليل على الوجوب والاثار يحتج لها ولا

يحتج بها
20)ذهب ابن عباس وابن عمر ان المرضع والحامل

عليهما الاطعام عن كل يوم مسكيم ولايجب القضاء

روي عنهما باسناد صحيح صححه الدارقطني وغيره
وذهب الائمة الاربعة الى وجوب القضاء واختلفوا في

الاطعام ففرقوا بين ما اذا خافت على نفسها او ولدها

فالاول يقاس على المريض القضاء فقط وبه قال الائمة

الاربعة وابن عمر وابن عباس
واذا خافت على ولديهما فالجمهور القضاء فقط خلافا

لاحمد ...والذي يظهر ان ابن عمر وابن عباس رجعا عن

هذا القول وهو الاطعام الى القضاء لمارواه البيهقي...
والاحتياط بقول الائمة الاربعة حسن وهو ان الحامل

والمرضع تقضي اما الاطعام فلا دليل في هذه المسالة عن

رسول الله
21) زيداة استغفر الله واقض يوما مكانه ضعيفة اعلها

العلماء كاحمد والبخاري وابو حاتم والعقيلي وابن

عبدالبر والبزار وابو عوانة وابن خزيمة وغيرهم
واختلف العلماء في القضاء لمن جامع
فذهب الائمة الاربعة الى انه يجب القضاء بل حاكه ابن

عبدالبر اجماعا
وذهب ابن حزم وشيخ الاسلام الى عدم وجوب القضاء

وقد حكم بشذوذ هذا القول ابن عبدالبر في الاستذكار
22) من جامع ناسيا جمهور العلماء وهو قول الثلاثة انه

لاشيء عليه ورجحه شيخ الاسلام وهو الصواب
وقال مالك واحمد في رواية يلزمه القضاء وختلفوا في

الكفارة
23) من كانت عليه كفارة الجماع فصام شهرين وافطر

من غير عذر جمهور العلماء انه يعيد والصواب انه لايعيد

وهو قول اهل الظاهر بل يقال انه اثم ويجب عليه التوبة
24) نقل امام الحرمين اجماع العلماء على ان الولي

لايجب عليه الصوم عن وليه اذا مات والامر للاستحباب

نقل الاجماع امام الحرمين وخالف ابن حزم فقال

بالوجوب لظاهر الامر في هذا الخبر المتضمن الامر
والصواب انه للاستحباب ويجوز للاولياء ان يصوموا

جماعة في يوم واحد ويحسب لكل شخص يوما وهذا

مروي عن الحسن البصري
24) التقصير في قراءة القران في قيام رمضان خلاف

السنة ولم يثبت عن رسول الله ولا عن احد من اصحابه

انهم ختموا القران بقيام رمضان وانما جاء عن المتاخرين

من التابعين ومن بعدهم القول به
25) ولايكثر على الناس من الوعظ في هذا الشهر

فرمضان شهر القران والدعاء والصلاة كماروى

البخاري عن ابن عباس حدث الناس كل جمعة فان ابيت

فمرتين فان اكثرت فثلاث مرار ولاتمل الناس هذا القران
26) قد اصطلح الفقهاء على تسمية الصلاة التي

يصلونها خلف صلاة العشاء صلاة التراويح والتي اخر

الليل صلاة القيام وفي اصطلاح الشارع والصحابة انها

قيام الليل في اول الليل وفي اخره
والاولى ان يفصل بين صلاته بفاصل كما هو فعل النبي

واصحابه فقد كان يقوم من اول الليل ومن اوسطه ومن

اخره وهذا هو الاولى
27) لاحرج على غير الحافظ ان يحمل المصحف ثبت

هذا عن عائشة وانس
قال ابن وهب قال ابن شهاب كان خيارنا يقراون في

المصاحف في رمضان
28) القنوت في النصف الاخر من رمضان حكي عن

علي وعمر قال ابن المنذر وبه قال الائمة الثلاثة مالك

والشافعي واحمد
29) المبالغة بالقنوت والاطالة كما يفعله كثير من الائمة

خلاف الاولى فليس عليه عمل الصحابة ولا التابعين فلو

جمع جامع الادعية المروية في القنوت عن النبي والصحابة

المتفرقة ودعوت بها مجتمعة فلن تزيد عن عشرة دقايق

وقد رايت من يقنت ساعة الا ربع وهذا خلاف السنة

قطعا
30) يشرع الجهر بالتامين عند الدعاء قال ابن قدامة بلا

خلاف نعلمه
وكثير من المامويين يؤمن في غير موضع التامين وقبل ان

ينتهي الامام من دعائه وهذا مخالف ففي قيام الللي

للمروزي عن معاذ القاري رضي الله عنه انه كان ممن يؤم

بالناس في صلاة التراويح في زمن عمر انه قال في قنوته

اللهم قحط المطر فقال من خلفه اميين فلما فرغ من

صلاته قال قلت اللهم قحط المطر فقلتم اميين الا

تسمعون ما اقول ثم تقولون اميين
31) لم يثبت عن رسول الله القنوت اصلا فضلا عن رفع

الايدي في القنوت وذكر الخلاف ابن المنذر وانه روي

عن عمر وابن مسعود وابن عباس الرفع
قال البيهقي صح عن عمر
وبه قال احمد واسحاق واصحاب الراي
وروي عن جماعة انه محدث!! قال الزهري لم تكن الايدي

ترفع في الايتار في رمضان وبه قال مالك
قال سعيد بن المسيب ثلاثة مما احدثه الناس اختصار

السجود ورفع الايدي في الدعاء ورفع الصوت
وقال الاوزاعي والحسن البصري ترفع السبابة
32) لاحرج على القانت ان يسمي الكفرة باسمائهم ان

احتاج اليه والاولى التعميم
روى مالك قال الاعرج ما ادركت الناس الا وهم

يلعنون الكفرة في رمضان
33) ما يسميه البعض بدعاء ختم القران في الصلاة فلا

يثبت عن رسول الله بل ولا عن الصحابة في الصلاة وقد

قال بمشروعيته قال الامام احمد فروي انه كان يامر امام

المسجد به ولاينبغي التعنيف في هذه المسالة على المخالف

لانها من مسائل الاجتهاد فلا يخرج من المسجد كما يفعله

البعض فالخلاف شر خاصة ان القول ينسب لعثمان انه

كان يختم كما نسبه له العباس بن عبدالعظيم حيث قال

ادركنا الناس بالبصرة وبمكة يفعلونه ويروي اهل المدينة

شيئا في هذا وذكر عثمان بن عفان وان كنت لم اقف

على اسناده وليس عليه عمل المدينة كما قال مالك

الدعاء بعد ختم القران ليس من عمل الناس
وعموما لا ينبغي التشديد
قال احمد رايت اهل مكة يفعلونه وكان سفيان يفعله

معهم بمكة
34) نقل ابن عبدالبر في التمهيد عن الدراوردي قوله

اذا قال مالك وعليه ادركت اهل بلدنا واهل العلم

ببلدنا والامر المجتمع عليه فانه يريد ربيعة وابن هرمز

وهذا نقل نفيس يجب معرفته
35) قول الرسول يكفر السنة الماضية والباقية كيف هذا

واصلا التاريخ لم يوضع الا في عهد عمر يقول ش

الطريفي باعتبار يوم عرفة فانهم يقولون حولا وسنة

باعتبار اليوم الذي هم فيه لا باعتبار ان عرفة هو اول

السنة والفيصل بين العام الماضي والباقي ..وهذا متقرر

عند العلماء وذكره غير واحد من المؤرخين
36) حكي الاجماع على وجود صغائر وكبائر غير واحد

كابن القيم والشاطبي وقال قلة لايوجد صغائر ولايليق

بان يسمى معصية الله صغيرة والاختلاف لفظي ليس له

حقيقة والنصوص ظاهرة
37) صيام عاشوراء وسمي عاشوراء لانه اليوم العاشر

فيقال عاشوراء وتاسوعاء ولايعرف هذا الاسم في

الجاهلية وانما يعرف في الاسلام كما حكاه ابن دريد

وغيره
38) قال الناظم من المتصوفة
وفي عاشوراء عشرة اعمال تتصل
اثنان منها ولنا الدليل قد وصل
صم صل زر عالما ثم اغتسل
رأس اليتيم امسح تصدق واكتحل
وسع على العيال قلم ظفرا
وسورة الإخلاص قل ألفا تصل
39) الثابت في يوم عاشوراء عن رسول الله هو الصيام

ولاحرج فيه من الصلاة لانه يوم عظيم عظمه الله وانجى

فيه نبيه موسى عليه السلام
واما التوسيع على العال فقد جاء في خبر انكره الامام

احمد وشيخ الاسلام ابن تيمية وحسنه العراق وانكر على

شيخ الاسلام وشدد عليه والقول خلاف قوله والصواب

انه حديث منكر وما عد ذلك من الاعمال من الصدقة

والاكتحال وصلة الارحام فالفضل فيها كسائر الايام لم

يرد فيه دليل ومن قال بالسنية فلزمه الدليل ولادليل عن

رسول الله ولا عن احد معتبر من السلف الصالح رحمهم

الله
40) صيام يوم الاثنين سنة بالاتفاق حكى اتفاق العلماء

شيخ الاسلام ابن تيمية وروري عن انس بن مالك

كراهته ولاتصح وكذلك عن مجاهد بن جبر وفيه نظر
قال ابن رجب قال جمهور العلماء وقد استحبوا صيامه

وذهب بعضهم الى عدم استحبابه وهو مروي عن سعيد

بن جبير وانس بن مالك
41) اما صيام الخميس فقد جاءت فه احاديث كثيرة عن

رسول الله من حديث عائشة وقد اختلف على شعبة فيه

فيرويه غيلان عن عبدالله بن معبد عن ابي قتادة وقد رواه

بعضهم عن شعبة وذكر الخميس وقال شعبة وقد تركه لا

اراه الا وهما ورواه ابان بن يزيد العطار ولم يذكره وهو

الصواب وجاء من حديث ابي هريرة كما رواه الامام

احمد وعبدالرزاق من حديث سهيل بن ابي صالح عن ابيه

عن ابي هريرة ان الرسول عليه السلام قال تعرض

الاعمال على الله يوم الاثنين والخميس واحب ان يعرض

عملي وانا صائم وذكر الصيام في هذا الخبر منكر فقد

رواه مالك ومعمر بن راشد وغيرهم عن سهيل بن ابي

صالح عن ابي هريرة
42) حديث ست من شوال الصواب انه مرفوع

واختلف العلماء فيه فقال طائفة انه موقوف ووهو قول

الحميدي كما في مسنده وقال جمهور العلماء انه مرفوع

وهذا مال اليه مسلم في صحيحه حيث اخرجه مرفوعا

وقد عمل به جمهور الفقهاء من العلماء كاحمد والشافعي

وابوحنيفة خلافا لمالك ولعل مالك لم يبلغه الدليل وربما

بلغه لكنه لم يره صحيحا وهذا الحديث صحيح وذهب

العمل به جماهير العلماء والصيام سنة وتجوز ان تكوت

مفرقة ومتتالية
43) ذكر ابن عبدالبر في الاستذكار عن عبدالله ابن

المبارك انه في لغة العرب قبد يذكر الكل ويراد به البعض

ولذلك النبي عليه السلام في الاغلب انه لايسرد صيام

شعبان والمراد بالكل هنا هو البعض او الاكثر وقد يراد

به الكل وصيام شعبان من السنن المتاكدة التي غفل عنها

كثير من المسلمين وصيامه كله من السنة وصيام بعضه

من السنة كذلك وان صام اغلبه فكلذلك امتثال لفعل

النبي وفيه دلالة على ان صيام شهرا بتمامه لايسمى

صياما للدهر حتى يعزم الا يفطر شيء من ايام السنة

وهذا التحقيق في صيام الدهر وهو منهي عنه عند عامة

العلماء ولم يقل احد بجوازه الا قلة قليلة وهو قول ابن

المنذر ومروي عن ابن الزبير وغيرهم
44) ظاهر الحديث انه لايشترط في صيام المراة للنوافل

ان تستاذن زوجها لكن ان منعها يجب عليها ان تمتثل

بالاتفاق ولا يقال يشترط لصحة صيام المراة النافلة ان

تستاذن زوجها لكنها تصوم فان منعها افطرت..وتؤجر

على طاعة زوجها اعظم من طاعتها باتمام الصيام لان الله

ورسوله لايرشدان الى امر مفضول وترك فاضل...بل ان

طاعة الزوجة لزوجها اعظم من طاعة الزوجة لوالديها

وهذا عند عامة العلماء وقد جاء في هذا احاديث كثيرة

في الصحيحين وغيرهما بالتاكيد لهذا الامر
45)التكبير المطلق في ايام التشريق وهو الذي استحبه

الله على نوعين المطلق وخلاصته انه لم يثبت فيه شيء عن

رسول الله وانما هو عمل الصحابة واجماع الامة على

ذلك كما حكاه ابن رجب وغيره
اما الذكر المقيد فالتحقيق ان اذكار الصلوات يقدمها

على التكبير لان النص جاء بها واما هذا فلم يثبت عن

رسول الله وفي المسالة 3 اقوال
46) جماهير اهل العلم الى عدم سنية التكبير الجماعي

وخالف بعض الشافعية والخلاف في هذا واسع
47) صيام يوم عرفة لمن كان بعرفة نهى عنه ابن عمر

قال الا اذا راى من نفسه نشاط على الدعاء والصلاة

فانه لاحرج ان يصوم وهذا قاله الشافعي في صيام الجمعة

اذا كان يمنعه عن اداء بعض العبادات فان منعه فانه يكره

وهوالصواب وحديث لاتخصوا يوم الجمعة بصيام هذا ان

يتعمد من غير عادة ومن غير سبب ولذلك ثبت عن

رسول الله انه قال بجواز صيامه ضمنا كما في حديث

افضل الصيام صيام داوود افطار يوم وصيام يوم
وهذا الذي عليه جمهور اهل العلم ان لا يتعمده من غير

سبب فيجوز
قال مالك لا اعلم احدا من اهل الفقه والعلم منع من

صيام يوم الجمعة او تخصيصه وقد رايت بعض اهل العلم

يخصه بصيام
48) ايام البيض لم يثبت فيها الحديث عن رسول الله

والصواب الاطلاق 3 ايام بل جاء هذا عن عمر بن

الخطاب انه يصومها وهذا اسناد قوي جيد فالانسان اذا

صام ثلاثة ايام من كل شهر من اوله ومن اوسطه ومن

اخره فانه قد امتثل الامر وقد استحق الثواب
49) القول الصحيح في رؤية الهلال نهارا هو قول

الجمهور في عدم التفصيل بل مطلقا قبل الزوال او بعده

والحديث الذي فيه التفصيل منقطع والحديث المطلق

اصح كما قال ابن عبدالبر
50) حديث النهي عن صيام السبت انكره الحفاظ

النسائي واحمد ومالك وابوداوود وادعى النسخ

والاوزاعي واعله الترمذي بقوله حسن وصححه جماعة

ابن حزم وابن عساكر وابن الملقن وابن حبان
وذهب شيخ الاسلام الى جودة اسناده في شرح العمدة

وضعفه في الاستقامة ونقل ابن مفلح تضعيفه في الفروع

وقال شاذ او منسوخ وصيام يوم السبت ليس منهي عنه

وقد حكى ابن هبيرة اتفاق العلماء انه مكروه وهذا

غريب بل ذهب جماعة من السلف ونصو ان صيام

السبت ليس بمكروه وممن ذهب الى هذا صراحة ابو

حنيفة والاحاديث الكثيرة تدل على نكارته
لان الرسول صام شعبان كله وهذا الحديث يقول الا

فيما افترض عليكم فان صام شعبان فسوف يصوم

السبت وهو تطوع!!!يدل على نكارته
51) اصح ما جاء في التوقيت في اقل الاعتكاف عن

يعلى ابن امية اني لامكث في المسجد ساعة لا اريد الا

الاعتكاف والحجة اطلاق النصوص لان البقاء ساعة

يسمى اعتكافا لانه لزوم مكان واما فعل النبي فهو فعل

الاولى والكمال وهو اولى ما يقتدى به
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-01-15, 02:45 PM
سليم الشابي سليم الشابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-12
المشاركات: 1,209
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

هل يوجد تفريغ لشرحه للأربعين النّوويّة؟
فقد ذكر أخ فاضل من ملتقانا أنّ فيه فوائد و استنباطات! بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-01-19, 01:15 PM
احمد الكبيسي احمد الكبيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-13
المشاركات: 56
افتراضي رد: جميع كتب ومقالات ومحاضرات الشيخ عبدالعزيز الطريفي لاتفوتك فيوجد الجديد

هناك كتاب جمع فيه احد الأفاضل أقوال طيبة للطريفي
نسيت اسم هذا الكتاب، وأرجو ان تذكرونني به
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:47 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.