ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 04-10-12, 11:28 PM
سليم الشابي سليم الشابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-12
المشاركات: 1,209
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-10-12, 09:43 PM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

36 - لا يجوز أن يمس القرآن من كان محدثا حدثا أصغر أو أكبر . المجلد 1 ص 266
37 - يجوز مس كتب التفسير بلا وضوء لأنها تعتبر تفسيرا . المجلد 1 ص 267
38 - لا يحرم على من كان محدثا أن يسجد للتلاوة، أو الشكر وهو على غير طهارة والأفضل أن يتوضأ . المجلد 1 ص 271
39 - اختيار شيخ الأسلام ابن تيمية أن الطواف لا تشترط له الطهارة .
ولا شك أن الأفضل أن يطوف بطهارة بالإجماع . المجلد1 ص 274-275
40 - الحائض إذا لم تطف للإفاضة فالصواب أنها تطوف للضرورة ويجب عليها أن تتحفظ . المجلد1 ص 276
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13-10-12, 10:18 PM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

41- إذا غيب الحشفة في فرج أصلي وجب عليه الغسل أنزل أم لم ينزل . المجلد 1 ص 282
42- من وجب عليه الغسل حرم عليه قراءة القرآن حتى و إن توضأ ، وحرم عليه اللبث في المسجد بغير وضوء فإن توضأ جاز . المجلد 1 ص 288-294
43- ما ذهب إليه شيخ الإسلام في أنه ليس في منع الحائض من قراءة القرآن نصوص صريحة صحيحة ،مذهب قوي . المجلد 1 ص291
44- النفساء من باب أولى أن يرخص لها في قراءة القرآن ، لأن مدتها أطول . المجلد 1 ص 291
45- لبعض العبادات صفتان صفة إجزاء وصفة كمال
صفة الاجزاء :ما اشتملت على ما يجب فقط .
صفة الكمال : ما اشتملت على الواجب و المسنون . المجلد 1 ص 298
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 18-10-12, 05:17 PM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

صفة الكمال لغسل الجنابة
1- ينوي ولا يسن النطق بها لا سرا ولا جهرا.
2- يسمي ، والتسمية ليست بواجبة لا في الوضوء ولا الغسل.
3- يغسل يديه ثلاثا، وهو سنة
4- يغسل ما لوثه من أثر الجنابة ، في حديث ميمونة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم عند غسله ما لوثه ضرب بيده الأرض أو الحائط مرتين أو ثلاثا.
5- يتوضأ ، وضوءا كامل كما ورد في حديث عائشة رضي الله عنها.
6- يحثي على رأسه ثلاثا تصل إلى أصوله .
7- يعم بدنه غسلا ثلاثا ويدلكه ويتيامن. واختار شيخ الإسلام أنه لا تثليث في الغسل.
8- يغسل رجليه في مكان آخر عند الحاجة كما لو كانت الأرض طينا .
صفة الإجزاء
1- ينوي
2- يسمي
3- يعم بدنه بالغسل مع المضمضة والاستنشاق .
المجلد 1 ص298-304
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 24-10-12, 09:26 AM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

46- يستحب للجنب الوضوء للأكل والشرب والنوم ومعاودة الوطء، لكن يكره له النوم بلا وضوء .المجلد 1 ص 311
47 – اختلف العلماء هل التيمم رافع للحدث أم أنه مبيح لما تجب له الطهارة والصواب أنه رافع للحدث. المجلد 1 ص 314
48 – يجوز التيمم بكل ما تصاعد على وجه الأرض ولا يخص بالتراب فقط. المجلد 1 ص 330
49 – الصحيح أنه لا يشترط في التراب المتيمم به أن يكون له غبار . المجلد1 ص 332
50 – الأقرب للصواب فيما إذا وجد الماء والمتيمم في الصلاة أنه يبطل . المجلذ 1 ص 343
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 28-10-12, 10:11 AM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

51- وقت صلاة العشاء من غيبوبة الشفق إلى نصف الليل وما بعد نصف الليل ليس وقتا لها. المجلد 1 ص 346
52- صفة التيمم أن ينوي ثم يسمي ثم يضرب الأرض بيديه ثم يمسح بهما وجهه ويمسح بعضهما ببعض .المجلد 1 ص347-349
53- لإزالة النجاسة يكفي غسلة واحدة تذهب بعين النجاسة ويطهر المحل ، ماعدا نجاسة الكلب .المجلد 1 ص359
54- الخمر حرام بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين ,وأما من حيث النجاسة فالصحيح أنها ليست بنجسة . المجلد 1 ص365- 366
55- يطهر بول الغلام الذي لم يأكل الطعام بنضحه .
والنضح : أن تتبعه الماء دون فرك ، أو عصر حتى يشمله كله. المجلد 1 ص 372
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-11-12, 11:37 PM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

56- الدم الذي يبقى في المذكاة بعد تذكيتها كالذي في العروق والقلب والطحال والكبد طاهر . المجلد 1 ص 375
57- من يسير النجاسات التي يعفى عنها لمشقة التحرز يسير سلس البول لمن ابتلي به ، وتحفظ قدر استطاعته .المجلد1 ص 382
58- بول ما يؤكل لحمه وروثه طاهر . المجلد 1 ص 385
59- مني الآدمي طاهر . المجلد 1 ص 388
60- رطوبة فرج المرأة ، إذا كانت ناتجة عن استرخاء المثاني من مجرى البول فهي نجسة .
و إذا كانت من مسلك الذكر فهي طاهرة .المجلد1 ص 391-392
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-11-12, 07:34 AM
ابو انس المكي ابو انس المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 1,239
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

اتمنى في الفوائد القائمة ان تضيف لكل مسألة دليلها فهذا انفع والله أعلم
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-11-12, 09:02 PM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

61 - الصحيح أنه ليس للحيض حد في سن الابتداء والانتهاء ، وكذا الأيام . المجلد 1 ص 400
62 - الراجح أن الحامل إذا رأت الدم المطرد الذي يأتيها على وقته وشهره وحاله فإنه حيض . المجلد 1 ص 405
63 - حيض الحامل يختلف عن غيره ،بأنه لا عبرة به في العدة لأن عدة الحمل أقوى .المجلد 405
64 - ليس لأقل الحيض وأكثره مدة محددة وهو اختيار شيخ الاسلام . المجلد 1 ص 406
65 - المرأة إذا أنزلت وهي حائض كما لو احتلمت استحب لها أن تغتسل للجنابة . المجلد 1 ص 417
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-11-12, 08:59 PM
أبو وائل المكي أبو وائل المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-05-12
المشاركات: 48
افتراضي رد: فوائد من كتاب الشرح الممتع على زاد المستقنع لإبن عثيمين

66 - لا يجوز جماع الحائض إذا انقطع الدم حتى تغتسل . المجلد 1 ص 418
67 - علامة الطهر عند بعض النساء سائل أبيض يخرج إذا توقف الحيض
وبعضهن إذا احتشت بقطنة بيضاء وخرجت ولم تتغير . المجلد 1 ص 433
68 - أقل مدة الحمل التي يتبن فيها خلق الإنسان واحد وثمانون يوما. المجلد 1 ص 444
69 - النفساء إذا كان الدم مستمرا معها على وتيرة واحدة فإنها تبقى إلى تمام ستين يوما ولا تتجاوزه إلا إن وافق العادة فهو حيض . المجلد 1 ص 446
70 - الراجح أنه يجوز وطؤها قبل الأربعين إذا تطهرت . المجلد 1 ص448
يتبع إن شاء الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.