ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-09-19, 12:03 PM
فريد البيدق فريد البيدق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-05
المشاركات: 800
افتراضي من خواطر فريد البيدق معلم لغة عربية 14



من خواطر فريد البيدق معلم لغة عربية 14



وها هو ذا الجزء الرابع عشر الذي يضم خواطر شهر أغسطس البالغة تسعا وعشرين (29) خاطرة، هاكموها:

1- كلمة (الهِواية) استحداث مجمع اللغة العربية بكسر الهاء يوردها دليل صف 1 ب مفردة ودليل صف 2 جمعا مضمومة الهاء؛ فهل من دليل؟

2- أخطأ دليل الصف الأول في تعريف السكون مرتين عندما قال: فحركة السكون تولد من انقطاع الصوت بالحرف وثبات الفم عند ذلك.

3- السكون انعدام الحركة، وفي سياق ذكر الحركات هو علامة انعدام الحركة؛ فالحركات ثلاثة فقط لا أربعة كما يرد في مواضع في دليل الصف ١ب.

4- ما أحمده في دليل معلم اللغة العربية للصف الأول أشياء كثيرة تربويا، واستعماله (تهج) اليائية بدلا من (تهجئة) لغة.

5- في ضوابط المصدر الثلاثي التي أصدرها مجمع اللغة العربية: ما يدل على البقايا وزنه (فعالة) بضم الفاء؛ فهل هذا يصحح (هواية) بضم الهاء؟

6- البديهة التربوية: (البدء مما يعرفه المتعلم)، لكن قرائية مصر العلاجية غيرت ترتيب الحروف سابقا، وكذلك المغرب، ومصر الآن بالصف الأول.

7- فكرة (متعدد التخصصات) ب2.0 تتجسد في برنامج (المناهل) التربوي التلفزيوني الأردني (١٩٨٧م،٥٢ح) على (اليمنية التعليمية) وعلى اليوتيوب.

8- من حسنات اللغة العربية ل2ب 2020/2019م تسمية ما كان يسمى قبلُ (القراءة) بـ(نص معلوماتي)، وقد سبقت المغربُ في ذلك بتسمية (نص وظيفي).

9- ليتني أعرف عيب (الحفظ) الذي جعل دليل معلم 2ب 2020/2019م يقول: الأناشيد للفَهم والاستمتاع بجماليات اللغة وتذوقها فقط (وليست للحفظ)؟

10- (الحفظ مع الفهم والتطبيق) ليس مهارات عقلية دنيا على سلم بلوم كما يقال لكنها مهارات تأسيسية لا يخلو منها تعليم أو تعلم.

11- ضاعت مهارة التحدث فتبعتها مهارة القراءة، فتجد جل أهل الاختصاص لا الطلبة لا يستقيم لهم قراءة نص مشكول إلا إن كانت لهم رياضة في ذلك.

12- أثبتت تجربة الدكتور الدنان في ثمانينيات ق٢٠ أن مهارة التحدث مدخل تعلم اللغة، وأثبتت الباحثة جيل جنكنز أثرها الفارق في التحصيل.

13- انفصال مهارة التحدث عن مهارة القراءة ليس للدراسة فقط لكنه انفصال واقعي يؤيده مهارة البعض في أحدهما من دون الأخرى حتى في أهل اللغة.

14- التحدث والكتابة تبدأان من الفكر إلى الكلام واللغة بتفريق دي سوسير، وتعاكسهما القراءة والاستماع اللتان تبدأان من اللغة إلى الفكر.

15- النص على أنشطة ما قبل القراءة وما بعدها وما بينهما في القصة المشتركة وغيرها- من مزايا دليل ص ٢ب ٢٠٢٠/٢٠١٩م، وقد سبقت المغرب في ذلك.

16- طريقة تنمية اللغة العربية الحقيقية هي استماع الفصحى وتحدثها في بيئة لغوية، وكل ما عداها من طرق فهي نقل محتوى فقط مهما قيل عنها.

17- اللغة أي لغة استماع وتحدث؛ فإذا تمكن منهما المتعلم سهل عليه تعلم القراءة والكتابة بل البراعة فيهما.

18- إن تمكن ابن اللغة من مهاراتها خلا وقته للمهارات العقلية لتحليل النصوص وتذوقها.

19- آخر ما وعيت من الدكتورة هناء قاسم مديرة إدارة القرائية أنها كانت تعد لتمكين مهارة التحدث لتطوير القرائية؛ فهلا يتم ذلك ويكتمل!

20- من أمثلة القياس الخاطئ الدال على فقدان الوعي والفهم استحضار بعض الخطباء وغيرهم عقوق الأبناء عند ذكر حوار الذبح بين الخليل وابنه.

21- الأَسير ميْتٌ لا يملك من أمره شيئا، والحر حي؛ فما أجل مهارة (القراءة) التي جعلها رسول الله عقب بدر سبب إحياء أسرى قريش بتحريرهم.

22- تعليم مهارة القراءة يستلزم تعليم مهارة الكتابة لكن من يعانون صعوبات تعلم أكاديمية قد يتعلمون إحداهما من دون الأخرى.

23- من يعاني صعوبات التعلم الأكاديمية قد يتعلم مهارة رئيسة كالقراءة أو الكتابة لكنه قد لا يتعلم بعض مهاراتها الفرعية.

24- القراءة تقتضي نصا، فهل يشترط وجوده في كتاب أو ورق منظور؛ فتكون العين جزءا منها؟ أم هل يكفي نطق اللسان لكلام محفوظ غير منظور؟

25- قالت العرب: خَلَاك ذمٌّ، ونقول: (عَدَّاك العيب)، قال المهلهل بن ربيعة:

أجِبني يا كُلَيبُ خَلاكَ ذَم*ضَنيناتُ النُفوسِ لَها مَزارُ.

26- المصباح المنير: "الأُسْلُوبُ" بضم الهمزة الطريق والفن، وهو على أُسْلُوبٍ من أَسَالِيبِ القوم. فهل يمكن أن يكون "لحن القول" مرادفه؟

28- هل يصح: رجل طالوت أي طويل أو طويل جدا؟

29- رب، حاجتي التي أزمنت بي!
__________________
"واتقوا الله ويعلمكم الله"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.