ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-09-19, 02:03 PM
د محمد الجبالي د محمد الجبالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-14
المشاركات: 174
افتراضي الملك والذئب والثعلب

*الملك والذئب والثعلب*

استجار جمل بالأسد فأجاره، وأعلن في الغابة: هذا الجمل في جواري، وعاش الجمل بين وحوش الغابة في أمان زمنا.

ثم مرض الأسد، فطمع في لحم الجمل، لكنه خشي العار إذا أكله وقد نزل في جواره.

*فاستشار الأسد الذئب:*
فأبى عليه الذئب، وقال تلك خيانة وعار عليك أن تفعل ذلك بمن أمنته وأنزلته في جوارك.

*فغضب الأسد، فضرب رأس الذئب فخلعها.*

*ثم استشار الأسد الثعلب:*
فأشار عليه قائلا:
إن الضرورات تبيح المحظروات، وأنت الملك، ولا غنى للرعية عنك، ولا تقوم الرعية إلا بك، فثلث لفطورك، وثلث لغدائك، وثلث لعشائك.

فأعجب ملك الغابة برأي الثعلب، وقال له: من أين لك بهذه الحكمة العظيمة؟!

فقال الثعلب: *من رأس الذئب التي انخلعت.*

*ما أكثر الثعالب في زماننا التعس!*

منقول بتصرف
د. محمد الجبالي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.