ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-02-11, 05:59 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

نظراً لقلّة المشاركات في النثر الأدبي
ما رأيكم في منافسة في الإبداع الأدبي ( فقط النثر ) بكل أجناسه الأدبية من خاطرة أو قصة ، أو قصة قصيرة جداً أو أقصوصة أو مقالة أدبية يشارك فيه أهل الملتقى الحبيب لكن بشروط وهي :
1- ان تكون المشاركة من إبداع الشخص نفسه لا منقولة ولا مقتبسة من أحد .
2- لا تزيد المشاركة عن 6 أسطر ( إن أمكن ) ولا بأس بمخالفة هذا الشرط .
3- الكتابة بلغة أدبية رقيقة صحيحة اللفظ والمعنى .
نبدأ المنافسة ويكون الحكم :
هو المشرف الشيخ الفاضل عصام البشير .
والشيخ الفاضل أبو مالك العوضي .
ما رأيكم ؟
إذا وافقتم نبدأ بسرعة .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-02-11, 11:45 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

أين انتم أيُّها الأحبة .
ألا يوجد أدباء قريحته عالية هنا .
نريد الإبداع والتلذذ بالقراءة .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-02-11, 09:00 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

والله إني أعجبُ أشدُّ العجب من زمان قلَّ فيه من يعتني باللغة الفصيحة الحبيبة ، ولعلّ شرط الحكام هو المزعج لذا من يريد أن يجرب قريحته فليكتب ما يريد المهم أن يكونَ إبداعاً من عند نفسه .
تفضلوا .
وطالما حلمتُ وأنا في الجامعة أن أكتبُ كتباً كثيرة في موضوع ( قواعد أهل السنة والجماعة ( السلفية ) في اللغة العربية ) يعني منهج سلفي في دراسة اللغة العربية لكثرة مَن رأيتُ في ميدان اللغة العربية من المبتدعة والزائغين عن الطريق المستقيم ولا أجدُ سلفيّاً معاصراً مّمن كرَّس جزءاً من حياته في خدمة اللغة العربية ووضع منهج متكامل في دراسة اللغة العربية ( النحو والأدب ) في ضوء منهج أهل السنة و الجماعة .
وبفضل الله كتبتُ بعض الأفكار في ذهني وأسأل الله أن ترى النور يوماً في كتابٍ مستقل أخدمُ فيه طلبة العلم .
لن أملَّ من طرحي فأنا لا أحبُّ طرح فكرة ثمَّ أتركها لا بدَّ أن أنافحَ عنها بكل قوة .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-02-11, 09:16 AM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

لو كنتُ بذاكَ يا أبا سليمان ؛ لما استنكفت مشاركاً عن مثلِ هذه المقالات ، لكن اللهم إني أعوذ بك من التكلف بما لا أحسن ، ومن العجبِ بما أحْسِن.
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-02-11, 09:37 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الهمام البرقاوي مشاهدة المشاركة
لو كنتُ بذاكَ يا أبا سليمان ؛ لما استنكفت مشاركاً عن مثلِ هذه المقالات ، لكن اللهم إني أعوذ بك من التكلف بما لا أحسن ، ومن العجبِ بما أحْسِن.
لا بأس أخي الحبيب لكن هذا هو العجب أنكَ لا تجد صاحب الإبداع لماذا نترك لإهل البدع الساحة الأدبية والنحوية .
لا والله لن أتركها ولو بقيتُ وحدي فيها .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-02-11, 09:47 AM
أبو الهمام البرقاوي أبو الهمام البرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-09
المشاركات: 6,346
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

توضيح ( العُجْب)
__________________
اللهم إني أسألك أن ترزقني :
" مكتبة عامرة "
HooMAAM#
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-02-11, 12:19 PM
أبو همام السعدي أبو همام السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-09
المشاركات: 1,692
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

باركَ الله فيكَ أخانا الفاضل "الخليلي" -صاحبُ العربيةِ وعاشقها- على هذه البادرة الطيبة ...

بانتظار مشايخنا للتقييم ...


حدَّث هّمامُ بنُ الهَمّام قَال : جاءني رجل طََويل القَامة, عظيم المُقامة, غزير الشَعَر, شديد الجَوَر, قليلُ العِلم, صغيرُ الفَهم, قويّ الحِلم, مصاحِبُ الأهواء, مفارِق الأخلاّء, في عنفوان شبابه, ومطالع أظفاره, فسلمتُ عليه بصدرٍ رحيب, وقلت أهلاً بك من أدِيب, بلِّغني حاجتَك أوافِها, واصدقني القَول أسامها.
فقالَ –وقولُه العَجَب- : ما الكتاب الذي في جيْبِك ؟ والذي يقَع عند نُزولكْ ؟ فقلتُ : أمرٌ لا يهمّكْ, وشأنٌ لا يأمّك, فقال: أرينيه ! . فناولتُه إيّاه, ومدَّ يَداه, فجعل يقلّب الصفحة والأخرى, ويَقرأ الشِعْرَ والنثْرَ, وأنا أنظُرُ باستغْراب, وكأنَّه يحومُني غرابْ, فقلت: يا هذا ! دعك منه, فلستَ بمبلغٍ منه, فقال –وقوله العجب-: ذا شعرُ أريب, ونثرُ أديب, سلس الطوال, سليم المقال, أودّ أن أحفظَه, وإن لم أفهمَه, فقلت: أيها اللَّكوع (1), لا تكن كحمارِ الفروع, يحفظ دونما رجوع, ويقرأ بلا متوع, يا هذا ! ألم تكن في الغَيّ تلهو, وعند الأطياب تجفو, يا هذا ! حافظ على واجباتك, ولا تغل في محرماتك, فالبارحة كنتَ تضحكُ عليّ, وإذا رأيتني قلتَ طفلٌ صبيّ, أين عقلك يا مغرور، هل نسيت يوم العبور، وساعة المرور, فصكعني في وجهي, وقال اغرب عن وجْهي, فصلّتْ إلى جِهَتَينِ. وبدتْ ذات وجهَينِ, واحمرّتْ وجنتاي, وضعفت قواي .
فجاء المنارَة, فانساب على غرارة, ودخل متسخطاً من الطين (2)، متعوذاً من الشياطين, وقال بصوتٍ تميدُ منه الحديد, ورفعَ عَقيرَتَهُ بصوتٍ أسْمَعَ الصُم. وكادَ يُزعزعُ الجِبالَ الشُم, أشهدك أني التزمت, وعن الغياية أبيت, ففي الباطل ارتميت, وإلى السبل اغتويت, فاقبل منّي, وغض عنّي, فقلت –وأنا في استغراب- : لقد استسمنت ذا ورمْ, ونفخت في ضرمْ, حي هلاً بك إلى منزلي, فأنت الآن ضيفي, فأكرمتُه حقّ الضيوفْ, والكل في وجل هتوف, وقلت: هَلاَّ سرَّحْت وَاسْتَرحت, فما أن جلس واستراح, وقد هيَّأت له المراح, قال : نسيتُ أمراً ذا جلل, لما رأيتُ من خطبِك الوجل, ما اسم الكتاب؟ وحتام تنهي الكتاب؟ فقد رأيت العجبََ العُجاب, وما أمري إلا في تباب؟
فقلت: أنت لا تعرف السبَب, ولذلك طالَ العَجب, هيَ ألفية حديثيّة, وأقبية ديباجية, لجلالِ الدين السيوطيّ, عبد الرحمن بن البَكريّ, أنت عنها باستغناء, فقد حام لها العلماء.
فقال : أشرّ عليّ . فإشارتك غنم. وقولك غُرم (3).
فقلت: لا فُضَّ فُوكَ، واللهِ أَنْتَ وَأَبْوكَ, مَا يَحْرُمُ السُّكُوتُ إِلاَّ عَلَيْكَ، وَلا يَحِلُّ النُّطقُ إِلاَّ لكَ، هناكَ نونيّة, لأندلسيّ القمّة, تعلي الهمّة, تربوا الثلاث ميَّة, فاحفظْها ترتعش, وافهمها تنتعِش, فشعره مسبوك, وأدبه مرموق, ولكن..أعدني, وأمني, واقبل منّي, وغضّ عني, فقال –بشدّة وارتجال-: عهد الأوفياء, وأمانة الأمناء, لأقبلن منك, ولأغضنّ عنك .
ثم فارقتُه بسلام المحبّ, والعين تدمع في غيابة الجبّ (4), وذاك بعدما اعتبرتْ, وعن الخطأ اعتذرتْ .

وقلت صدق الله إذا يقول : [ وما يدريكَ لعلَّه يزكّى ] .
وصدق رسول الله إذ يقول : ( اُنْظُرُوا إِلَى مَنْ هُوَ أَسْفَل مِنْكُمْ ، وَلَا تَنْظُرُوا إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقكُمْ ، فَهُوَ أَجْدَر أَلَّا تَزْدَرُوا نِعْمَة اللَّه عَلَيْكُمْ ) .
وصدق الشاعر إذ يقولُ : ~ يا أخي لا تمـل بوجهكَ عنّي *** فما أنا فحمَـةٌ ولا فرقــد ~
وصدق الشاعر إذ يقول : ~ لا تحقـرنَّ صغيراً في مخاصمَةٍ *** إنَّ النملةَ تدمي مقلةَ الأسد ~
_________________
(1) اللكوع: الأحمق اللئيم الدنئ . قالَ رُؤْبَةُ : لا أبْتَغِي فَضْلَ امْرِئٍ لَكُوعِ جَعْدِ اليَدَيْنِ لَحِزٍ مَنُوعِ . وأنْشَدَ الصّاغَانِيُّ : % ( فأنْتَ الفَتَى ما دامَ في الزَّهَرِ النَّدَى % وأنْتَ إذا اشْتَدَّ الزَّمَانُ لَكُوعُ ) . التاج (22/163).
(2) هي كناية عن تصغير النفس وتحقيرها, وأنه لا يساوي شيئا, كما قال إيليا أبو ماضي :
نسي الطينُ ساعةً أنه طينٌ حقيرُ *** فصالَ تيهاً وعربدَ .
(3) الغرم : من معانيه الدًّين , بمعنى : أنه دينٌ عليّ , يجب الوفاء به .
(4) أي في قعرها . فالدموع منفاضة ومليئة فيها الدموع .
__________________
al.sa3dey@gmail.com
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-02-11, 12:26 PM
أبو همام السعدي أبو همام السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-09
المشاركات: 1,692
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

..................
__________________
al.sa3dey@gmail.com
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-02-11, 02:22 PM
عبد الرحمن بن محمد السبيعي عبد الرحمن بن محمد السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-09
المشاركات: 583
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

نفعَ الله بكم .
1. أشكرُ للخليليِّ عنايتَه بالعربيَّةِ، ولمَّا كانَ النَّقدُ محكِّكَ القريحةِ، كانتْ هذهِ التنبيهات :
(
اقتباس:
ألا يوجد أدباء قريحته عالية هنا )
لعلّ الميم سقطتْ سهواً من (قريحتهم) .
اقتباس:
(وطالما حلمتُ وأنا في الجامعة أن أكتبُ كتباً كثيرة في موضوع ( قواعد أهل السنة والجماعة ( السلفية ) في اللغة العربية ) يعني منهج سلفي في دراسة اللغة العربية)
المنهج السَّلفيُّ في اللغةِ !، هوَ اتِّباعُ سنَّةِ العربِ في كلامهِم في عصورِ الاحتِجاجِ ومنها عصر الجاهليَّة المظلمة !

2. الأديب/ أبا همّام .

اقتباس:
- (قليلُ العِلم, صغيرُ الفَهم, قويّ الحِلم)
لا أعرفُ أنَّ الفهمَ يوصَف بالصِّغَر إلا إن أردتَّ أنّ فهمَه كفهمِ الصبيّ الصغير .
ما قوّة الحِلم - نفع الله بك - ؟
اقتباس:
- (في عنفوان شبابه, ومطالع أظفاره)
كأنّك تريد السجعَ، وليسَ هذا بسجعٍ .
وإلامَ ترمي بقولِكَ في مطالع أظفارِهِ !، فإنَّ أردتّ الحقيقةَ فإنّ الأظفارَ تطلع مع الولادةِ!، لا في عنفوانِ الشبابِ!، وإن أردتّ المجازَ فقد استعصى عليّ .
اقتباس:
- (وشأنٌ لا يأمّك, فقال: أرينيه ! )
ما (يأمّك) هذهِ ؟
(أرينيه)، لعلّك تعني أرِنيهِ، إذ المخاطبُ رجلٌ لا امرأة .
اقتباس:
- (ومدَّ يَداه)
الجادّة أن تقولَ : (يديه) مفعولاً به، إلا إن أن أردتّ لغةَ القصر! واستأنست بالمجاورةِ والسجع!
توقّفتُ عندَ السطرِ الثالثِ، وإن تيسّر وأردتَّ ! عدتُّ .
واعلم - رحمني الله وإياك- أن نقداتي هذه لا تدلّ على تقدّمي عليكَ ولا محاذتي لك !، فإنّ الضعيفَ ربّما رأى خطأ القويّ، والصغير ربّما التفتَ إلى سهو الكبيرِ، وجلَّ من لا يسهو .
ولعلّي لو أردتّ مجاراتك في هذهِ المقامةِ ما استطعتُ، وقَد قالَ جعفر بن يحيى : " المتصفِّح للكتاب أبصر بمواضع الخلل من مُّبتدئ تأليفِه "

وأعتذر من تطفّلي على موائدكم الأدبيّة .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-02-11, 03:31 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: منافسة : في الإبداع النثري لأهل الملتقى فقط .

أخونا السعدي مقامة لا بأس بها ونطمح التـطـور إلى الأمـام ونريد المـوازنـــــة بين الفـكـرة والألفاظ المعبَّرة عنها ومـع ذلك فـهـو جهدٌ تشكرُ عليه . - أثابك الله - .
أمَّا أنت أيُّها الأخ الناقد عبد الرحمن بن محمد فكلامك راقني وأعجبني ويظهر من خلفه ناقدٌ عليمٌ بألفاظِ العربيةِ ومعآنيها و مقاصدِها .
- فمساؤُكَ رطباً بذكرِ اللهِ - أخي العزيز .
وهذه مشاركتي لكَ ولكلِّ ناقد .
القلم وأنا والزمن .
كان ذلك قبل الظهر بنصف ساعة كانت شمس الغروب تتألم من احتضارها آسف آسف كان ذلك قبل المغرب بنصف ساعة وكانت شمس الشروق تعلن السماء ولادتها ...... آه آه آه أشعر أن قلمي مرتكبٌ كثيراً .
ما بالُك أيّها القلم لماذا تفعل بصاحبك هكذا ؟
ركّز أرجوك .
صمتَ قلمي هنيهة وتجمَّدَ في مكانه دون حراك ، حاولتُ تحريكهُ لكن بلا جدوى .
أيُّها القلم - ناشدتكَ الله - أن تتحرك على ورقتي .
لماذا هذا ؟ لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
أجاب القلم بجوابٍ لم أستطع بعده حراكاً ولا كلاماً ولا كتابةً ولا نطقاً ولا زلتُ إلى الآن شارداً الذهن فيما قاله لي ، كان جوابه كمثل رعد هزيم قال :
الأحداث التي نمرُّ بها والتي نراها من حولنا تجعلني حيراناً وهذا الزمن الذي نعيش هو سبب اضطرابي .
ولا زلتُ طارقا الفكر وشارداً في ذلك الكلام ............
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.