ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 14-01-03, 11:28 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
افتراضي

الأخ الشيخ الفاضل : أبا خالد السلمي ... وفقه الله
جزاكم الله خيراً على هذا التعقيب النافع .
وقد قلت قبلُ : (( المشاهد والحاوي : لم أعرف المقصود بهما ( يقيناً ) ، وإنما ظناً ؛ فلأجل ذلك أنا تاركه )) .
وهذا الظنُّ قد صار الآن يقيناً بعد أن رأيتكم كتبتموه .
وقد رأيت صنعة الحاوي من زمن قديم في فلم فيديو ؟! ؛ رجلٌ هنديٌ ينفخ في ناي يرقِّصُ بصوته ثعبان الكوبرا الذي يكمن داخل سلة .
ويدفع المتفرج على هذا الحاوي مقابلاً لقاء ما صنع .
ومرة أخرى .. جزاكم الله خيراً
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر وفيسبوك: adnansafa20@
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 17-01-03, 11:28 PM
أبو عبدالله النجدي أبو عبدالله النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-02
الدولة: شرقي نجدٍ، سَقَى الحَيا رِمثَها وأَرْطَاها
المشاركات: 489
افتراضي

الشيخ أباعمر ـ سدده الله ـ :

كلمة ( مِشْلَح ) : تطلق في الدارجة النجدية على ( عباءة ) الرجل ، فهل تجد لها أصلاً ، وهل هي كذلك عند كم أهلَ الحجاز ، رفع الله قدركم ، آمين.
__________________
كان الخليلُ بن أحمد ـ رحمه الله ـ إذا استفاد من أحدٍ شيئاً؛ أراه أنه استفاد منه، وإذا أفاد إنساناً شيئاً؛ لم يُرِه بأنه أفاده شيئاً.
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 18-01-03, 09:21 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-02
المشاركات: 575
افتراضي

جزى الله خيرا الأخ أبا عمر صاحب الموضوع وكل الأخوةالمشاركين ، وهذه
مشاركة متواضعة ...خاضعة للنقد والتعقيب أيضا .

ومن ذلك قول العامة في مصر ( امبارح ) يعنون البارحة .. وهو صحيح
على لغة بعض قبائل اليمن في قلب الألف واللام ميما وورد في بعض
روايات حديث ( ليس من البر الصيام في السفر ) : ليس من امبر امصيام
في امسفر ) ...

ومن ذلك قول العامة جدع ، ولعله من ( جذع وجذعة ) وهو سن للإبل
والغنم ، في مقتبل عمرهما ، ولا يطلق إلى على السوي من البهائم ،
فعله استعمل مع الناس ، فيقال فلان جدع أي سوي كامل ...

ومن ذلك قوم العامة في المغرب لمن طرق عليهم الباب : إيش كون ...
وهي من : إيش تكون ... ( وإيش فصيحة كماهو معلوم ) ...

ومن ذلك قول العامة تسمية كثير من أهل الجزيرة للدراجة النارية
بالدباب ... وهو من دب يدب ... وإن كان الدبيب في الدراجة غير واضح
وهو واضح في الدبابة أي المصفحة ، إلا أنني أشك في أن الدراجات
النارية القديمة كانت تحديث صوتا وضجيجا فلذلك سموه دبابا والله أعلم .
وأنبه هنا إلى أن أهل الخليج يستخدمون كلمات إفرنجية كثيرة فيما
يتعلق السيارات ، مثل الكفر والبوت ووو ألخ ، وهذا من تأثر العجمة
وطغيان المدنية الغربية على العربية الفصيحة ..
__________________
الواثق في نصر الله
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 18-01-03, 09:37 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

جزاكم الله خيرا
تنبيه:
الرواية التي فيها(ليس من امبر امصيام في امسفر) شاذة ولاتصح كما بينه الشيخ الألباني رحمه الله في الإرواء(4/59).
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 18-01-03, 10:20 AM
رضا أحمد صمدي رضا أحمد صمدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-05-02
المشاركات: 575
افتراضي

جزى الله خيرا الأخ أبا عمر صاحب الموضوع وكل الأخوةالمشاركين ، وهذه
مشاركة متواضعة ...خاضعة للنقد والتعقيب أيضا .

ومن ذلك قول العامة في مصر ( امبارح ) يعنون البارحة .. وهو صحيح
على لغة بعض قبائل اليمن في قلب الألف واللام ميما وورد في بعض
روايات حديث ( ليس من البر الصيام في السفر ) : ليس من امبر امصيام
في امسفر ) ...

ومن ذلك قول العامة جدع ، ولعله من ( جذع وجذعة ) وهو سن للإبل
والغنم ، في مقتبل عمرهما ، ولا يطلق إلى على السوي من البهائم ،
فعله استعمل مع الناس ، فيقال فلان جدع أي سوي كامل ...

ومن ذلك قوم العامة في المغرب لمن طرق عليهم الباب : إيش كون ...
وهي من : إيش تكون ... ( وإيش فصيحة كماهو معلوم ) ...

ومن ذلك قول العامة تسمية كثير من أهل الجزيرة للدراجة النارية
بالدباب ... وهو من دب يدب ... وإن كان الدبيب في الدراجة غير واضح
وهو واضح في الدبابة أي المصفحة ، إلا أنني أشك في أن الدراجات
النارية القديمة كانت تحديث صوتا وضجيجا فلذلك سموه دبابا والله أعلم .
وأنبه هنا إلى أن أهل الخليج يستخدمون كلمات إفرنجية كثيرة فيما
يتعلق السيارات ، مثل الكفر والبوت ووو ألخ ، وهذا من تأثر العجمة
وطغيان المدنية الغربية على العربية الفصيحة ..
__________________
الواثق في نصر الله
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 18-01-03, 03:17 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
افتراضي

الأخوة الأفاضل : جزاكم الله خيراً ، وبارك فيكم على تعقيباتكم النافعة .
الأخ الفاضل : أبو عبدالله النجدي ... وفقه الله
الذي ظفرت به في كتب اللغة إطلاق ( التشليح ) على التعرية .
ولم أجد للساعة شيئاً يربط بينه وبين تسمية ( العباءة - أو البشت ) بهذا الاسم ؛ كما يسمَّى عند أهل نجد وأهل مكة أيضاً .
ولعلكم بارك الله فيكم أو أحد الأخوة يقف على شيءٍ من ذلك أو يستنبطه فيفيدنا ويعجل .

الأخ الفاضل : رضا صمدي ... بارك الله فيه ووفقه
الجذع في اللغة : هو الصغير من البهائم كما ذكرتم ، ومن أشهر شواهده : حديث عائشة رضي الله عنها عند البخاري ، حديث(3) في أول بدء الوحي برسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفيه قول ورقة بن نوفل رضي الله عنه : (( يا ليتني فيها جذع - أو جذعاً - ياليتني أكون حيَّاً إذ يخرجك قومك )) .
قال الحافظ في الفتح : (( وضمير فيها يعود على أيام الدعوة .
والجذع - بفتح الجيم والذال المعجمة - هو الصغير من البهائم ؛ كأنه تمنى أن يكون عند ظهور الدعاء إلى الإسلام شاباً ؛ ليكون أمكن لنصره )) .

الأخ الفاضل : عبدالرحمن الفقيه ... وفقه الله
جزاكم الله خيراً على هذا التنبيه الهام .
لكن لعلكم توافقون - بصرف النظر عن صحة الرواية - أنَّ هذه اللغة ثابتة على كل حال ؛ كما تقدَّم نقله من كلام السيوطي في المزهر ، بل هو إلى هذ الزمان ، إذ يتكلَّم بعض أهل اليمن يهذه اللغة .
وهي المسمِّاة بـ( الطمطمانية ) .
انظر : ص (2) التعقيب الرابع ، من هذا الموضوع .
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر وفيسبوك: adnansafa20@

التعديل الأخير تم بواسطة أبو عمر السمرقندي ; 18-01-03 الساعة 08:08 PM
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 18-01-03, 10:27 PM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,929
افتراضي

بخصوص إطلاق ( المِشْلَح ) : على ( عباءة ) الرجل ، مع أن التشلّح هو التعري ، أقول - استنباطا - : لعل هذا من باب التأثّم بمعنى اجتناب الإثم ، والتحنّث بمعنى التعبد أو اجتناب الحنث أي الإثم ، فيكون التشلح بمعنى اجتناب العري أي بمعنى التستر ، والمشلح على هذا هو ما يحصل به الستر ويزول به العري ، والله أعلم.

بالمناسبة : يطلق في دول الخليج على محل تفكيك السيارات التالفة وبيع قطع غيارها ( التشليح ) ، وله علاقة بالتشليح بمعنى التعرية لأنهم يجردون السيارة من الصاج الجميل المطلي بالألوان الزاهية ، ويكشفون عما تحته مما يكون في باطن السيارة فيصبح مكشوفا للناظرين ، والله أعلم .
__________________
أبو خالد وليد بن إدريس المنيسي
http://almenesi.com
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 18-01-03, 10:47 PM
أبو عبدالله النجدي أبو عبدالله النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-02
الدولة: شرقي نجدٍ، سَقَى الحَيا رِمثَها وأَرْطَاها
المشاركات: 489
افتراضي

أخي المبارك : أباعمر ......جزيت خيراً ، فقد شجعتني على البحث ...

قمت بجولة على كتب اللغة ، أقتنص ما قيل حول " المشلح ".......!

والذي بدا لي أن كلمة ( مِشلَح ) دخيلة ، وأصلها نبطي أو سرياني ، يدل على ذلك أن كتب المتقدمين من أهل اللغة لم توردها أصلاً ، وإنما ذكرت في المعاجم المتأخرة .

ولذا قال العدناني في معجم الأخطاء الشائعة : " المِشَلّ ، لا المِشلَح : ويطلقون على الثوب الذي يغطى به العنق اسم مشلح ، وهي كلمة عامية . والصواب : مِشَلّ ، والجمع : مَشالّ "اهـ (134)


وفي المنجد : " المشلح : عباءة واسعة لا أكمام لها ( عامية ) . المشَلَّح : حجرة في الحمّام ، تخلع فيها الثياب " اهـ (400) .

وفي مادة " شلح " من اللسان :
" الأزهري : ما أرى الشلحاء و الشلح عربية صحيحة ، وكذلك التشليح الذي يتكلم به أهل السواد ، سمعتهم يقولون : شلح فلان ، إذا خرج عليه قطاع الطريق فسلبوه ثيابه وعروه ، قال : وأحسبها نبطية . وفي الحديث ( الحارب المشلح ) ، هو الذي يعري الناس ثيابهم ، قال ابن الأثير عن الهروي : هي لغة سوادية . وفي حديث علي رضي الله عنه ، في وصف الشراة : ( خرجوا لصوصا مشلحين ) قال ابن سيده : قال ابن دريد : أما قول العامة شلحه فلا أدري ما اشتقاقه . اهـ


"""""""""""""""""

و " المُشَلَّح " : حجرة في الحمّام ، تخلع فيها الثياب .

ففي سير أعلام النبلاء ، في ترجمة أبي عبدالله البخاري ـ رحمهم الله ـ قال : ( قال محمد الوراق : دخل أبو عبد الله بفربر الحمام ، وكنت أنا في مُشَلّح الحمام ، أتعاهد عليه ثيابه ، فلما خرج ناولته ثيابه فلبسها ، ثم ناولته الخف فقال : مسستَ شيئا فيه شعر النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت : في أي موضع هو من الخف ؟ ، فلم يخبرني ، فتوهمت أنه في ساقه ، بين الظهارة والبطانة )اهـ
__________________
كان الخليلُ بن أحمد ـ رحمه الله ـ إذا استفاد من أحدٍ شيئاً؛ أراه أنه استفاد منه، وإذا أفاد إنساناً شيئاً؛ لم يُرِه بأنه أفاده شيئاً.
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 18-01-03, 10:54 PM
أبو عبدالله النجدي أبو عبدالله النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-02
الدولة: شرقي نجدٍ، سَقَى الحَيا رِمثَها وأَرْطَاها
المشاركات: 489
افتراضي

أخي أبا خالد :

كتبت المشاركة أعلاه قبل أن أطلع على مشاركتكم ، لا حرمنا فوائدك ...

ما قلته وجيه أيضاً ، وربما يؤيده قولهم " خلع عليه كذا " أي أهداه حلّة ونحوها ، مع أن الخلع نزعُ ، لا إعطاء ...

والله أعلم
__________________
كان الخليلُ بن أحمد ـ رحمه الله ـ إذا استفاد من أحدٍ شيئاً؛ أراه أنه استفاد منه، وإذا أفاد إنساناً شيئاً؛ لم يُرِه بأنه أفاده شيئاً.
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 18-01-03, 11:12 PM
أبو عمر السمرقندي أبو عمر السمرقندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-02
المشاركات: 1,233
افتراضي

جزاكما الله خيراً وبارك فيكما .
__________________
((عدنان البخاري)).

((خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين))

أرحب بكم في حسابي على تويتر وفيسبوك: adnansafa20@
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:29 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.