ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 06-03-06, 02:04 PM
أحمد البيساني أحمد البيساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-05
المشاركات: 80
افتراضي

أخي اللغوي/ الفهم الصحيح
كلمة : نكات ، وجدتها بكسر النون وفتح الكاف.
معوز: وجدتها بكسر الواو وفتحها .
أما الجمع ( لبوب ) فهي ليست في أقرب معجم لدي ، لم تذكر إلا نادرا في كتب المعاجم
وقد قمت بتشكيل ( الطلاوة ) بالضم ، وفيها الفتح ، حتى يعم النفع بين أهل المنتدى والمسلمين .
__________________
نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 06-03-06, 02:33 PM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد البيساني
أخي اللغوي/ الفهم الصحيح
كلمة : نكات ، وجدتها بكسر النون وفتح الكاف.
معوز: وجدتها بكسر الواو وفتحها .
أما الجمع ( لبوب ) فهي ليست في أقرب معجم لدي ، لم تذكر إلا نادرا في كتب المعاجم
وقد قمت بتشكيل ( الطلاوة ) بالضم ، وفيها الفتح ، حتى يعم النفع بين أهل المنتدى والمسلمين .
وفقك الله.

إلى أن يأتي الشيخ لا مانع من أن يتباحث التلاميذ تحضيرا لاستيعاب الدرس وفهمه ...

جاء في تاج العروس ما يلي:

( ... في العيْنٍ نُكْتَةٌ: بَياضٌ أَو حُمْرَةٌ. "النُّكْتَةُ، بالضَّمِّ" هي "النُّقْطةُ" ونقل شيخُنَا عن الفنَارِيّ في حاشية التَّلْوِيحِ: النُّكْتَةُ هي اللَّطِيفةُ المُؤَثِّرةُ في القَلْب، من النَّكْتِ، كالنُّقْطَةِ من النَّقْطِ، وتُطْلَقُ عَلَى المَسَائل الحَاصلَة بالنَّقْل المَؤَثِّرة في القَلْبِ، التي يُقَارِبُهَا نَكْتُ الأَرْضِ غَالِباً بنحو الإِصْبَع. "ج نِكَاتٌ، كبِرَامٍ" في بُرْمَة، وهو قليلٌ شاذٌّ، كما صرّحَ به ابنُ مالِكٍ، وابنُ هِشَامٍ، وغيرُ واحد، وحَكى بعضٌ فيها الضَّمَّ، قالَ الفَيُّومِيّ: وهو عامّيٌّ، وقالَ الشِّهَاب في شرح الشّفاءِ: وسُمِعَ فيه أَيضاً نُكَاتٌ، بالضَّمّ، قال: وقِيلَ: أَلِفُه للإِشْباعِ، قال شيخُنا: قلت: فيَدْخُل في بابِ رِخالٍ، ويُزاد على أَفْراده، وقالوا في جمعِها: نُكَتٌ أَيضاً على القِياس كغُرْفَةٍ وغُرَفٍ، نَقلَها غيرُ واحدٍ وإِنْ أَغْفَلها المُصَنّف ...) .

و أما اللب : فجاء فيه :

( ... اللُّبُّ: خالِصُ كُلِّ شِيءٍ، كاللُّبابِ، بالضَّمّ أيضاً. ومِنَ النَّخْلِ: جَوْفُهُ. وقد غلب على ما يُؤْكَلُ داخلُهُ ويُرْمىَ خارِجُهُ من الثَّمَر. لُبُّ الجَوْزِ ونَحْوِه كاللَّوْز وشِبْهِهِ: ما في جَوْفِه، والجمع اللُّبُوبُ. ومثلُهُ قولُ اللَّيْث: ولُبُّ النَّخلَةِ: قَلْبُها. من المَجاز: لُبُّ الرَّجُل: ما جُعلَ في قلْبه من العَقْل سُمِّيَ بهِ لأَنّه خُلاصَة الإِنسان، أَو أَنَّهُ لا يُسمَّىذلك إِلاّ إِذا خَلُصَ من الهَوَى وشوائبِ الأَوْهَام، فعلى هذا هو أََخُّص من العَقْل. كذا في كشف الكَشَّاف، في أَوائل البَقَرَة، نقله شيخُنا.
ج: أَلبابٌ، وأَلُبٌّ بالإِدْغام، وهو قَلِيلٌ. قال أَبو طالبٍ:

قَلْبِي إِليه مُشْرِفُ الأَلُبِّ
قال الجَوْهَرِيُّ. وربَّمَا أَظهرو التَّضْعيفَ في ضرورَة الشّعر، قال الكُمَيْتُ:

إِلَيْكُم بَنِي آل النَّبِيِّ تَطَلَّعَت نَوَازِعُ من قَلْبِي ظِماءٌ وأَلْبُبُ

وفي اللسان: ( ... لُبُّ كلِّ شيءٍ، ولُبابُه: خالِصُه وخِيارُه، وقد غَلَبَ اللُّبُّ على ما يؤكل داخلُه، ويُرْمى خارجُه من الثَّمر. ولُبُّ الجَوْز واللَّوز، ونحوهما: ما في جَوْفه، والجمعُ اللُّبُوبُ؛ تقول منه: أَلَبَّ الزَّرْعُ، مثل أَحَبَّ، إذا دَخَلَ فيه الأَكلُ ). والله أعلم وأحكم.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 06-03-06, 03:09 PM
بن طاهر بن طاهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 815
Post

بِسْمِ اللهِ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى رَسُولِ اللهِ، وَبَعْدُ: فَقَدْ كَتَبْتُ هَذَا عَلَى عَجَلٍ لِئلاّ أتأخَّرَ هذهِ الَمرَّةَ.. وَهَذِهِ مُحاوَلَتِي:

( ... فَإنَّ مَحَاسِنَ أَصْنَافِ الأَدَبِ كَثِيرَةٌ، وَنُكَتُهَا قَلِيلَةٌ، وَأَنْوَارُ الأَقَاوِيلِ مَوْجُودَةٌ، وَثِمَارُهَا عَزِيزَةٌ؛ وَأَجْسَامُ النَّثْرِ وَالنَّظْمِ جَمَّةٌ، وَأَرْوَاحُهُمَا نَزْرَةٌ، وَقُشُورُهُمَا مُعَرَّضَةٌ، وَلُبُوبُهُمَا مُعْوِزَةٌ. وَلَمَّا كَانَ الشِّعْرُ عُمْدَةَ الأَدَبِ، وَعِلْمَ العَرَبِ الَّذِي اخْتَصَّتْ بِهِ عَنْ سَائِرِ الأُمَمِ، وَبِلِسَانِهِمْ جَاءَ كِتَابُ اللهِ المُنَزَّلُ عَلَى النَّبِيِّ مِنْهُمْ المُرْسَلِ، كَانَتْ أَشْعَارُ الإسْلاَمِيِّينَ أَرَقَّ مِنْ أَشْعَارِ الجَاهِلِيِّينَ، وَأَشْعَارُ المُحْدَثِينَ أَلْطَفَ مِنْ أَشْعَارِ المُتَقَدِّمِينَ، وَأَشْعَارُ المُوَلِّدِينَ أَبْدَعَ مِنْ أَشْعَارِ المُحْدَثِينَ، وَكَانَتْ أَشْعَارُ العَصْرِيِّينَ أَجْمَعَ لِنَوَادِرِ المَحَاسِنِ وَأَنْظَمَ لِلَطَائِفِ البَدَائِعِ مِنْ أَشْعَارِ سَائِرِ المَذْكُورِينَ لِانْتِهَائِهَا إلَى أَبْعَدِ غَايَاتِ الحُسْنِ، وَبُلُوغِهَا أَقْصَى نِهَايَاتِ الجَوْدَةِ وَالظَّرَفِ. تَكَادُ تَخْرُجُ مِنْ بَابِ الإعْجَابِ إلَى الإعْجَازِ، وَمِنْ حَدِّ الشِّعْرِ إلَى السِّحْرِ. فَكَأَنَّ الزَّمَانَ ادَّخَرَ لَنَا مِنْ نَتَائِجِ خَوَاطِرِهِمْ وَثَمَرَاتِ قَرَائِحِهِمْ وَأَبْكَارِ أَفْكَارِهِمْ أَتَمَّ الأَلْفَاظِ وَالمَعَانِي اسْتِيفَاءً لِأَقْسَامِ البَرَاعَةِ، وَأَوْفَرَهَا نَصِيبًا مِنْ كَمَالِ الصَّنْعَةِ وَرَوْنِقِ الطَّلاَوَةِ ...)

إذا كنتُ كرّرتُ خطأً وقع لمن حاولَ قبلي فاعذروني فإنّي لا أبني على عمل غيري. كذا أفعلُ فأخطئُ فأتعلّم (ابتسامة)


واللهٌ وليُّ التّوفيق.
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 06-03-06, 03:46 PM
أحمد البيساني أحمد البيساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-05
المشاركات: 80
افتراضي

أولا : أود ان أنبه اني أخطأت في تشكيل : وَعِلْمُ العَرَبِ الَّذِي ، وهي خبر كان ، كما جاء عند أخينا بو طاهر .
ثانيا : أجد عند في الجمل المعطوفة في السطر الأول والثاني جعلتها مبتدأ وخبر ، وإنما هي معطوفة على الجملة الأولى ، فتصبح اسم إن وخبرها .
ثالثا : في كلمة ( الظرف ) لماذا وضعت حركة الفتح على الراء .
__________________
نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 06-03-06, 04:25 PM
رمضان أبو مالك رمضان أبو مالك غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 10-11-05
الدولة: القاهرة
المشاركات: 1,729
Lightbulb

تأسياً بشيخنا الفاضل المفضال / الفهم الصحيح ، آتانا الله وإياه الحكمة .

نتذاكر حتى يأتي الشيخ / أبو مالك - حفظه الله - ، جزى الله شيخنا الفاضل / الفهم الصحيح ، وباقي الإخوة ، وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه .

نظراً لقلة بضاعتي في الإعراب ، واعذروني .

أخي الفاضل / ابن طاهر ، أودُّ أنْ أسألُك تساؤلاتٍ :

قلتَ - وفقك الله - : ... ونكتُها ، بالضم ، فهل هذا على الابتداء ؟

وقلتَ : نزْرة ، مُعْوِزة ، وأنا أريد معرفة السبب ؟!

وقلتَ : والظرَف ، لم فتحت الراء ؟

وقلتَ : ورونِق ، بكسر الراء ، هل قصدتها ، أم سبق (لوحة مفاتيح) (ابتسامة!!) .

ودمتم بخير .
__________________
.
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 06-03-06, 05:57 PM
أحمد البيساني أحمد البيساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-05
المشاركات: 80
افتراضي

شيخنا اللغوي/ رمضان أبو مالك
إجابة بدلا من أخي/ بو طاهر بعد إذنه
وقلتَ : نزْرة ، مُعْوِزة ، وأنا أريد معرفة السبب ؟!
بالنسبة لـ ( معوزة ) فقد وردت فيها بكسر الواو والفتح
وكلمة ( نزرة ) جاءت بفتح النون وسكون الزاي وفتح الراء
وأما رفع ( نكتها ) فقد أشرت أنها بالنصب ، معطوفة على الجملة السابقة .
__________________
نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 06-03-06, 06:01 PM
أحمد البيساني أحمد البيساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-05
المشاركات: 80
افتراضي

احترامي لجميع اللغويين الذين أستفيد منهم ، وأخص : أبو مالك العوضي ، رمضان أو مالك ، الفهم الصحيح ، جعله الله في ميزان حسناتكم ، وليس على سبيل الحصر ، وإن كنت أفتقد بقية اللغويين في المنتدى : المشرف/ عصام البشير ، واللغوي/ عبد العزيز المغربي.
__________________
نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 06-03-06, 10:37 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

إخواني الكرام!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد؛

معذرة على التأخر في الرد، لكثرة ما عندي من أشغال، والله المستعان

(نُكَت)
نقل شيخنا الفهم الصحيح عن تاج العروس ما يلي:
(( ... وقالوا في جمعِها: نُكَتٌ أَيضاً على القِياس كغُرْفَةٍ وغُرَفٍ ))، فالصواب في ضبطها (ونُكَتَهَا قَلِيلَةٌ).

(نَزْرَة)
يقال: شيء نَزْر إذا كان قليلا، والمؤنث: نزْرة بسكون الزاي على القياس.

(مُعْرِضَة)
أعرض الشيء أي اتسع وكثر، وفاعله (مُعْرِض) والمؤنث (مُعْرِضة).

(مُعْوِزَة)
أعوز الرجل افتقر أو قل ماله، ويستعار للشيء القليل، فيقال: شيء معوز أي قليل، وأعوزني الشيء أي افتقرت إليه، فالشيء معوِز وأنا معوَز، وعليه فيصح ضبط الكلام بكسر الواو وفتحها، ولكني أوثر الكسر لما فيه من المقابلة بين (معرضة) و(معوزة)

(وبلسانهم - جاء كتاب الله المنزل على النبي منهم المرسل - كانت أشعار)
لا أدري وجه علامتي الاعتراض هاهنا!

(المولَّدين) بفتح اللام على وزن المفعول

(الظَّرْف) بمعنى الظرافة، وبعض الناس يضمه وهو خطأ، وفي أسجاع الجاحظ في وصف الكتاب (الكتابُ وِعاء مُلِئ علما، وظَرْفٌ حُشِيَ ظَرْفًا)، والراء ساكنة بلا إشكال.

(وأوفرِها) بكسر الراء، ولا أدري لماذا ضبطها جميع الأحباب بالفتح، (هل لها وجه لم أنتبه إليه؟!)

(الطلاوة) بضم الطاء كما ضبطها أخونا البيساني، ويجوز فيها الفتح أيضا

ضبط أخونا ابن طاهر (ونكتُها قليلة، وأنوارُ الأقاويل ...) بالضم على الاستئناف، وهذا صحيح لغة، ولكنه ليس مهيع الأدباء والكتاب، وإنما ديدنهم النصب على العطف؛ لأنها في الأصل جمل معطوفة، وإذا تأملت لم تجد مناسبة لجعلها مستأنفة، فإن السياق واحد والمعاني مترابطة.

(نصيباً)
هكذا ضبطها شيخنا الفهم الصحيح، والوجه الذي أرجحه وأميل إليه أن يوضع التنوين فوق الحرف الذي قبل الألف هكذا (نصيبًا) كما ضبطها أخواي الكريمان ابن طاهر والبيساني، وهذا ديدن أعلامنا المحققين كالشيخ أحمد شاكر والعلامة عبد السلام هارون، والوجه الذي ضبط به شيخنا الفهم الصحيح مذكور أيضا، ولست أدري أيرجحه فيعمل به، أم ندَّ القلم فجرى بغير ما يريد؟!

وجزاكم الله خيرا على المشاركة والتفاعل

ودمتم بخير موفقين إلى الهدى والرشاد
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 06-03-06, 11:56 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

أخي رمضان أبا مالك!!

كنت قديما - منذ أكثر من خمس عشرة سنة - قد قرأت كتاب (الإعجاز والإيجاز) لأبي منصور الثعالبي، وفيه:

(( ..... بكتاب في الكلمات القليلة الألفاظ الكثيرة المعاني المستوفية أقسام الحسن
والإيجاز الخارجة عن حد الإعجاب إلى الإعجاز .... ))

ولما قرأتُ الفقرةَ التي أوردتَها وجدت الأسلوب مشابها لها فظننت أن الكاتب واحد، وهو أبو منصور الثعالبي، فكتبتُ ذلك، وإن لم أستطع أن أعرف الكتاب بعينه، ثم رجعت للمصادر فوجدتُ ظني صحيحا!! ولكن في كتاب (يتيمة الدهر)، فاعذرني في ذلك، فلم أستطع الصبر أكثر من ذلك!!!

وأما الفقرة التي نقلتُها أولا، فهي من كتاب (الأدب الكبير) لابن المقفع (ت 145هـ)

وأسأل الله لكم التوفيق والسداد

وأنتظر نصوصكم الممتعة !!
:
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 07-03-06, 02:31 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي
إخواني الكرام!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد؛

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:

(وأوفرِها) بكسر الراء، ولا أدري لماذا ضبطها جميع الأحباب بالفتح، (هل لها وجه لم أنتبه إليه؟!)

هي في ظني معطوفة على أتمَّ المنصوبة بادّخر ... و سياق الكلام هكذا : فَكَأَنَّ الزَّمَانَ ادَّخَرَ لَنَا مِنْ نَتَائِجِ خَوَاطِرِهِمْ وَثَمَرَاتِ قَرَائِحِهِمْ وَأَبْكَارِ أَفْكَارِهِمْ أَتَمَّ الأَلْفَاظِ وَالمَعَانِي اسْتِيفَاءً لِأَقْسَامِ البَرَاعَةِ، وَأَوْفَرَهَا نَصِيبًا مِنْ كَمَالِ الصَّنْعَةِ وَرَوْنِقِ الطَّلاَوَةِ ...)

(نصيباً)
هكذا ضبطها شيخنا الفهم الصحيح، والوجه الذي أرجحه وأميل إليه أن يوضع التنوين فوق الحرف الذي قبل الألف هكذا (نصيبًا) كما ضبطها أخواي الكريمان ابن طاهر والبيساني، وهذا ديدن أعلامنا المحققين كالشيخ أحمد شاكر والعلامة عبد السلام هارون، والوجه الذي ضبط به شيخنا الفهم الصحيح مذكور أيضا، ولست أدري أيرجحه فيعمل به، أم ندَّ القلم فجرى بغير ما يريد؟!

بل هو التعود لا غير ... فهكذا تعودنا وضع التنوين بالمدارس من المراحل الأولى للتعليم.
وجزاكم الله خيرا على المشاركة والتفاعل

ودمتم بخير موفقين إلى الهدى والرشاد
وإياك أيها الفاضل ونفع بك ... وأدام الله سعادتك.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:12 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.