ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > خزانة الكتب والأبحاث
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 21-04-10, 08:28 PM
أبو رقية الذهبي أبو رقية الذهبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-09-03
الدولة: مصر
المشاركات: 430
Lightbulb رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
ويا عزيزي أبا رقية ..لام ألف ...ألف لام ....لام ألف...ألف لام....لام ألف....ليلة سوداء.....
((..قهقهة..))
:)))
خلاص...قفلت معك على اللام والألف (ابتسامة)
يا أستاذنا الفاضل الزيتوني؛ ألا تستطيع أن: «تفوتها أو تعديها» كما يقول العوام عندنا في مصر؟!.
يبدو أن الخط لم يعد فيه أخطاء؛ فقد سكت الجميع عن كل شيء إلا عن اللام والالف (ابتسامة)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
أما صورة الكمبيوتر في خط لوتس فخطأ ، يخالف الصورة القرآنية ، ويخالف الصورة الإملائية .
لا تزعل نفسك أخي العزيز؛ سأرفع لكم نسخة خاصة وفيها الهمزة كما تحبها أن تكون؛ ولتخسأ اللام!! (ابتسامة).
مع العلم - =استفزاز=(ابتسامة)= - أنك لم تجبني على شبهتي! السابقة:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رقية الذهبي مشاهدة المشاركة
أظن أن الأمر أسهل من ذلك أخي الفاضل؛ فالهمزة في كل الحالات تحت اللام؛ سواء كانت في أولها أو آخرها. إلا إن كنت ستطيل قاعدة الألف لتخترق اللام وصولاً لرأس! الهمزة (ابتسامة).
والمهم في الأمر أن وضع الهمزة مفهوم لكل القراء -في كل الأعمار!-؛ إذ من المعلوم -ضرورة- عند الجميع أنه لا توجد لام مهموزة أصلاً!. فالهمزة بداهة لا تكون إلا للألف.
لذلك؛ فإن وضعها في الأول والآخر ليس إلا بحسب ما يقتضيه الذوق. والأذواق تختلف -كما تعلم-. فلئن كنتَ تحبها تحت الألف؛ فغيرك! قد لا يحبها إلا تحت اللام؛ مع رفع الملام (ابتسامة).والله أعلم


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة
ربما كان ما أقوله معقدا بعض الشيء ، لكنه حق ، وكنت أرجو منك يا أخي الحبيب قبوله ، ولو من باب (فاسألوا أهل الذكر) ، ولن أشرح هذا الخطأ الإملائي مرة أخرى ، فإني أخشى لو استرسلتُ في بيان وجهة نظري أن تظن أني من أهل الكِبْرِ ، وأريد الدفاع عن رأيي الشخصي ، وأن أنتصر لنفسي ، وأنا أعوذ بالله أن أدافع عن هوى أو عن رأي شخصي يخالف الحق ، فقد قال صلى الله عليه وسلم : (ما ضَلَّ قومٌ بَعْدَ هُدًى كانوا عَلَيهِ إِلا آتَاهُمُ اللهُ الْجَدَلَ) ، وأنا أعوذ بالله أن أكون من أهل الْمِرَاءِ والجدل ... أنا قلت مسألة علمية ، إذا أردتَ يا أخي العزيز أن تأخذ بها من باب (فاسألوا أهل الذكر) فلك الشكر والثواب ، وإن لم تشأ فلك أيضا الشكر والثواب ، وحَسْبُكَ التعبُ الذي أتعبتَ به نفسك ، وهو ليس بقليل ، والجهدُ الذي بذلتَه ، ولم تكن به بِضَنين ، والوقتُ الذي أنفقتَه ، وهو عندك غالٍ ثمين ، والتصحيحُ الذي أنجزتَه ، وهو واضحٌ للناظرين مبين ، فلك الشكرُ في كل حال ، والثوابُ عند رب العالمين .
لا تكبر الأمر أخي الفاضل؛ فلا حزازة في المشاورة، وأنا ما أدخل إلا كي أستفيد منكم ومن آرائكم. ومعاذ الله أن أتهمك أو غيرك بالكبر أو المكابرة.

وأما جهدي المشار إليه؛ فحقيقة وليس مزاحًا:
لا أراه شيئًا إذا ما قارنته بجهدك السابق في تحرير مشاركتك السابقة -علميًّا وكتابيًّا-؛ فلله درك (ابتسامة محب).
__________________

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 22-04-10, 11:02 PM
البشير الزيتوني البشير الزيتوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 481
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ وَعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلِّمْ .
في فيلم الأيدي الناعمة ، قال صلاح ذو الفقار لأحمد مظهر : أنا عندي دكتوراه في (حتى) ، فتعجب أحمد مظهر وقال مذهولا : دكتوراه في حتى ؟! قال صلاح ذو الفقار : أصل (حتى) حرف عجيب خالص ، تخيل أنك تستطيع أن تقول : أكلتُ السمكةَ حتى (رأسَها) ، وأكلتُ السمكةَ حتى (رأسُها) ، وأكلتُ السمكةَ حتى رأسِها ، وهذا معناه أن (حتى) ترفع وتنصب وتجر . فقال أحمد مظهر : وأنا يهمني إيه إذا كانت تنصب أو ترفع أو تجر ؟ ما يهمني هو أن آكل السمكة وخلاص !
فكان هذا تعليق أحمد مظهر على (حتى) التي قال عنها سيبويه : أموتُ وفي نفسي شيءٌ من حتى !
يا صديقي ، أضحكَ اللهُ سِنّك ، أنا ليست القضية التي أتكلم عنها قضية (اللام ألف) ، القضية قضية (كتابة الألف الطرفية المهموزة المكسورة) ؛ (قضية خط) ، كيف نكتب كلمة (نبإ) و (سبإ) و (كلإ) ، وهي قضية تجتمع لها المجامع اللغوية ، وتشغل من فكرهم ووقتهم الكثير من الوقت والجهد .

كان هناك خطآن في الخط العربي منذ أيام مطبعة بولاق ، واستمر هذان الخطآن حتى أكرَمَنا الله بك لتقضي على الخطأ الأول منهما ... والخطأ الأول هو وضع السكون مع الحركة التالية له فوق اللام ، فماذا فعل اللغويون أمام هذا الخطأ ، لا شيء ! فبدلا من أن يفكر مصممو الخطوط في حل لهذه المشكلة تركوها بلا حل ، فلجأ العلماء إلى إهمال الحركة الأولى (السكون) ، والاكتفاء بوضع الحركة الثانية ، التي فوق الحرف التالي للام ، مثال ذلك : افتح كتاب صحيح البخاري الطبعة السلطانية ، أو طبعة الشعب (التي لم يصورْها أحد ولم يرفعْها أحد رغم أهميتها ودقتها البالغة ، ورغم أن أرقام أحاديث البخاري في (المسند الجامع) للسيد أبي المعاطي وزملائه موافقة لها) ، ارجع لها إن كانت عندك ، واقرأ كلمة (سبإ) و (نبإ) ، أو ما يشبهها ، ستجد عجبا ، ستجدها مكتوبة بدون همزة ، هكذا (سبا) ! لماذا ؟ لأن وضع الهمزة بهذه الصورة (سبإ) (خطأ معيب) ، لذا يشكّلون الهمزة في مثل هذه الكلمات ، يشكلونها في حالتي الرفع والنصب ، وفي حالة الجر ، لم يكتبوا الهمزة ، ووضعوا كسرتين تحت الألف ، رغم أن الهمزة همزة قطع ، يعني (يجب أن تُنطَق وتُكتَب) .

لعلي أكون قد أوضحت لك أنه كانت هناك مشكلة في (كتابة الألف الطرفية المهموزة المكسورة) ، لكن الكمبيوتر قد حل هذه المشكلة ولله الحمد ، فإن طوفان الكتب المطبوعة بالكمبيوتر وتكتب الكلمة بهذه الصورة (سبإ) و (نبإ) أفسد الذوق العام ، وظن الناس أن هذا الخطأ صواب وجائز .

وأنا لما استفضت في الشرح في المشاركة السابقة كنت أحاول أن أحل هذه المشكلة في الخط العربي ، على يدكم الكريمة ، بكتابة همزة فوق الألف الطرفية ، ويوضع تحتها كسرتان ، وهو حرف غير موجود في الكمبيوتر ، كنت أرجو أن تتمكن من اختراعه .

والسبب في مشكلة الهمزة سبب قد تتعجب له ، وهو أنها مشكلة حديثة وليست قديمة بقدم الخط العربي ، لأن الخط العربي قديما – ببساطة – لم يكن مهموزا ! فكثيرا ما تقرأ مخطوطا من المخطوطات القديمة من أوله إلى آخره بدون أن تجد همزة ، لا فوق الألف ولا تحتها ! لذا لم تكن عندهم مشكلة في كتابة الهمزة ، لأنهم لم يكونوا يكتبونها أصلا !

بل الأعجب من هذا ، تقرأ كتابا حديثا مطبوعا في المطبعة (التي توجد فيها الألف المهموزة) ، وهو كتاب (الرسالة) للإمام الشافعي رضي الله عنه ، بتحقيق الشيخ أحمد شاكر ، تجد كلمة (القرآن) قد ترددت في الكتاب عشرات المرات ، بدون المد فوق الألف ، فيكتبه هكذا : (القران) ، وأذكر أنه برر ذلك بأن المخطوطة كانت خالية من الألف في هذه الكلمة ، لأن الإمام الشافعي قرشي ، ولغة قريش عدم الهمز !
ثم اجتمعت المجامع اللغوية الحديثة لحل مشكلة الهمزة ، وبيان كيفية كتابتها ! ونُشِرَت اقتراحاتُ اللغويين في محاضر الجلسات ، وربما اختلفت اقتراحات مجمع اللغة العربية في مصر عن نظيره في الشام أو العراق ! انظر إلى أي مدى كان هناك مشكلة في (كتابة) الهمزة !

فاقتراحي – لو كان قد لاقى القبول – كان سيحل مشكلة (كتابة الألف الطرفية المهموزة المكسورة) ، مثل (سبإ) و (نبإ) ، بأن تظل الهمزة دائما فوق الألف (أ) ، مثل حالتي النصب والرفع ، وتوضع تحت الهمزة كسرتان (تحت الهمزة فوق الألف) ، وبهذه تُحلّ مشكلة كتابة الهمزة الطرفية المكسورة حلا نهائيا ، (بتوافق صورة الكتابة اليدوية مع صورة الكتابة بالكمبيوتر) .

لكن ما دمتَ تري أنه مادام المقصود مفهوما ، وينبغي أن أعدّيها ، سأعدّيها ، لكي لا يصدق عليَّ دعاء الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (هلك المتنطعون) ، وكما قلتُ لك : إني أعوذ بالله أن أكون ممن يمارون بالحق أو بالباطل .

الخط الذهبي جميل يا أخي ، وكان سيكون أجمل لو كانت الألف الصغيرة موضوعة فوق الألف المنقلبة ياء ، مثل (مصطفى) ، فهذه ميزة ، والمفروض أن نحرص على المحافظة على المزايا ، حرصنا على التخلي عن العيوب .
وما ذكره أحد الفضلاء من ترجيح عدم وجودها في الخط من أجل قافية الشعر ، فهذا استخدام قليل نادر ، بينما الاستخدام الغالب الأعم سيكون في آلاف الكلمات التي تُكتَب في الكتب وآخرها ألف منقلبة ، فأيهما الأولى بالتقديم يا أخي ؛ نترك الاستخدام الغالب الأعم من أجل الشاذ النادر ، أم العكس ؟
كما أن له مَزِيّةً أخرى ، وهو تصحيح النطق لغير المتخصصين ، فيعرفون أن الحرف الذي أمامهم ألف منقلبة إلى ياء ، والمزية الثالثة : التمييز في الأسماء الغريبة بين الألف والياء ، مثل كوكب المشترى أو المشتري ... ونحو ذلك .
والفائدة الرابعة : التمييز بينمهما لمن يكتب الكتب في دور النشر ، فكثيرا ما نجد كتابا كبيرا ككتاب الأم للإمام الشافعي أو البحر المحيط لأبي حيان ، مكتوبا في أحد البرامج ، ومنسوخا للشاملة ، عندما ننسخه ونجعله بخط لوتس نجد أن كل ياء طرفية مكتوبة ألفا طرفية ! لتشابههما في لوحة المفاتيح ، والتمييز بينهما بالألف القرآنية الصغيرة يمنع هذه المشكلة .

وكذلك السكون القرآني الذي يشبه حرف الجيم ، الموجود في خط شتا العربي ، هناك من يرى أنه أجمل من السكون الدائرة ، وأنا منهم .

وفي النهاية هذه مسائل ليست جوهرية ، هي من باب (الأحسن) و (الأجمل) وليست من باب (الأصح) (الأصوب) ... المهم أنك أزلت العيوب القديمة التي بُحَّت أصواتُنا ونحن نطالب بإصلاحها ، فجزاك الله خيرا على ما أنفقتَ من وقت وجهد ، وعلى ما نفعتَ به الإسلام والمسلمين ، وإني لأرجو أن يُسَرّ قلبك لِعِظَمِ الثواب الذي ستراه – إن شاء الله – في صحيفتك جزاءً على هذا العمل ، الذي قد يراه الناس هينا ، وثوابه عند الله عظيم .
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 22-04-10, 11:34 PM
خالد أبو بسام خالد أبو بسام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
المشاركات: 200
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

من فضائل هذا الموضوع وصاحبه أن تعرفنا أشخاصًا فضلاء ، وعلى رأسهم : البشير الزيتوني الذي تتسم مدوناته - على طول نفسها- بالدقة والأدب والصدق الذي ترتوي منه حروفه وكلماته علًا ونهلًا .
أخي الكريم البشير الزيتوني :
نَسَبْتَ تلك المقولة المشهورة إلى سيبويه ، والذي أعرفه أنها منسوبة إلى الفراء كما جاء في بعض كتب التراجم ، فأين وجدت نسبتها إلى سيبويه ؟ .
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 23-04-10, 02:40 PM
شتا العربي شتا العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 2,801
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رقية الذهبي مشاهدة المشاركة
سأنظر في الأمر إن شاء الله؛ فهو تحت الدراسة لاسيما وأن الترميزات القديمة هي القياسية؛ بمعنى أنك لو حولت الخط في بحثك لأي خط آخر؛ فلن تتغير هذه الأقواس؛ بل ستبقى على حالها، لأن ترميزها القديم هو الترميز القياسي في جميع خطوط الحواسيب.
ولكن ميزة الترميز الجديد؛ سهولة الإدارج! على الباحثين؛ فالحصول على الأقواس بضغط زرين فقط أسهل من الحصول عليها بستة أزرار!!؛ لاسيما وأنه يكثر استخدام تلك الأقواس الهلالية.
أما بالنسبة للرد على مسألة قياسية الترميز القديم؛ فأقول:
1- أننا لن نحتاج إلى تغيير الخط أصلاً،
2- وفي حالة ما غيرناه؛ فإن الخط يحتوي على ترميزات لكلمات كثيرة (كالصلاة والترضية وغيرهما) ستظهر علامات غير مفهومة إذا ما حولنا الخط. فما الضير أن تزيد تلك العلامات -الغير مفهومة- في البحث علامة أخرى؟!.
3- أن كل ذلك يمكن إصلاحه بعملية بحث واستبدال الكل من برنامج الوورد في غضون دقائق!؛ كما سبق بيانه.


أرجو أن تستلها منه؛ فتفردها بالذكر ههنا -في هذا الموضوع-، حتى أعلم ماذا تريد منها تحديدًا. ثم إن الموضوع المشار إليه طويل!، ولم أنشط لقراءته كله بتركيز!.


أنت تريدها، وغيرك يحسبها من الأخطاء الإملائية!.
احترت بينكم!!.
على أي حال: سأدع هذه الإضافة للنسخة الكاملة ذات الإضافات!. أو ربما أختصها برفع خاص في آخر الأمر؛ إن شاء الله تعالى.


إن شاء الله تعليقًا وليس تحقيقًا. (ابتسامة)
فعندما أخرج من الدوامة! التي أنا فيها الآن!؛ سأفكر في الأمر إن شاء الله.


النسخة التي بين أيدينا الآن نسخة التراكيب، ووضع الفتحة مع السكون في المقطع المشار إليه (=لمـ) سليم. انظر مشاركتي الرابعة.
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...11&postcount=4

وقد وعدت الإخوة أن أرفع لهم نسخة منزوعة التراكيب؛ وذلك بعد الانتهاء (نهائيًّا) من عملية المقارنة والتعديل الشاملة على المرحلة الأولى.


أرجو أن توضح ذلك بالصور؛ لأنني لا أجد عندي ما تراه عندك!.


إن شاء الله تعليقًا وليس تحقيقًا. (ابتسامة)
فعندما أخرج من الدوامة! التي أنا فيها الآن!؛ سأفكر في الأمر إن شاء الله.
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم أخي الحبيب
وكنت كتبت في الرابط الذي هناك
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=113649
مشاركة 10
هذا الخط في الحقيقة هو أجمل الخطوط وأكثرها احترافية وجمالا للحروف من حيث طريقة رسمها أو سمكها فيما رأيته من خطوط الويندوز

ولكن مشكلته الوحيدة في نظري حتى الآن والتي أرجو أن أجد لها حلا لدى بعض الأفاضل المبرمجين لهذه الأمور فليتهم يتفضلون بحلها في هذا الخط ويعيدون رفعه لنا ثانية جزاهم الله خير الجزاء وبارك فيهم

والمشكلة تكمن في التشكيل لحرف اللام والحرف الذي بعده خاصة الميم في أول الكلمة مثل (المؤمنين) (المؤمن) (المؤمنات) (المحلى) ونحو هذه الكلمات.
ففي هذه الحالة يظهر تشكيل الميم فوق تشكيل اللام وتختفي السكون التي على اللام فنضطر إلى حذف السكون.

وهذه المشكلة لا تظهر في خط الطباعة الذي سبق ورفعه الأخوة الأفاضل في هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.cc/vb/showthread.php?t=81961

لكن خط لوتس أكثر احترافية وجمالا من خط الطباعة الذي رفعه الأخوة الأفاضل في الرابط السابق من حيث سمك الخط وطريقة رسم الحروف ووضع ألف صغيرة على الياء الغير أصلية في مثل (إلى) (يرى) (عيسى)
وغير ذلك من المميزات.

فحبذا لو تفضل بعض الأفاضل الكرام فجمعوا لنا بين الميزتين وحلوا مشكلة التشكيل المذكورة في خط اللوتس وأعادوا رفعه ثانية.



والمطلوب الآن أخي تحديدًا هو قيامك التعديل على خط LotusLinotype
لكن إجراء التعديلات المطلوبة هنا فقط

ومن جهة أخرى تنظر بارك الله فيك في خط تراديشنال نسخ Traditional Naskh وقد سبق ورفعه المشايخ في الملتقى
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=86251

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=530151

وهنا خط للرموز
خط C_saud5 المعدل
http://www.ahlalhdeeth.com/~ahl/vb/s...d.php?t=143711

فحبذا لو تفضلت بأخذ الرموز من الخط الأخير ودمج الرموز الزائدة فيه مع لوتس
LotusLinotype مع عمل التعديل المطلوب أعلاه

وبخصوص خط تراديشنال نسخ فهو بحاجة أخي لأن تعدل الشدة والكسرة في الياء لأنها الآن تكون الشدة فوق والكسرة تحت الياء فالرجاء تعديلها وتجعل الكسرة تأتي تحت الشدة فوق الياء
هذا هو التعديل الأول في تراديشنال نسخ
والتعديل الثاني المطلوب هو أخذ السكون التي في LotusLinotype واستبدالها بدل السكون التي في تراديشنال نسخ لأن التي في لوتس مثل الخاء جميلة.
والتعديل الثالث هو تسميك خط تراديشنال نسخ ليكون حجمه وسماكته مثل LotusLinotype تمامًا لأن سماكته اقل
لكن مسافات التشكيل فيه بينها وبين الحروف رائعة جدا.

أرجو أخي أن تنظر في الخطين LotusLinotype وتراديشنال نسخ وتعمل التعديلات المطلوبة.

أما لوتس الذي تعمل عليه

فالرجاء أخي إعادة الرموز الخاصة بالأقواس لوضعها الطبيعي كما سبق واقترحتُ عليكم بارك الله فيكم

وكذلك إضافة الألف المنقلبة التي تكون على الحرف الأخير في عيسى وموسى وأمثال هذه الألفاظ

ولا أدري أخي جربتُ طباعة ورقة به وورقة بـ LotusLinotype فوجدتُ الأخير أجمل
فما السبب؟

جزاك الله خيرا وجعل ذلك كله في ميزان حسناتك أخي وعفوا لكثرة طلباتنا
__________________
حُبُّ الصحابةِ والقَرَابة سُنَّة... ألْقى بها ربِّي إذا أحياني
الإمام القحطاني في «النونية»
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 23-04-10, 05:53 PM
البشير الزيتوني البشير الزيتوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 481
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ وَعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلِّمْ .
دخلتُ البارحةَ على موقع (ملتقى أهل الأثر) ، ملتقى الخطوط ، فوجدت السيد مسعدًا الحسيني قد وفقه الله بإدخال إصلاحات على خط Traditional Arabic ، منها إضافة الألف القرآنية الصغيرة فوق الألف الطرفية المنقلبة إلى ياء ، مثل التي في كلمة (مصطفى) ، فتعجبت ، إن هذه الألف (القرآنية) الجميلة تُكسِبُ الخط (مسحةً قرآنيةً إسلاميةً) ، لذا أضافها السيد الحسيني ، فلماذا نلغيها من خط لوتس الذهبي ؟ أهو شيء حسن أن يكون للخط العربي (مسحةٌ قرآنيةٌ إسلاميةٌ) – بالسكون القرآني الذي يُشبِه الجيم ، وبالألف الصغيرة فوق الياء المنقلبة عن ألف – أم هو شيء قبيح فنُخَلّص الخط منه ونتخلّى عنه ؟

نعم هما لا يوجدان في خط mylotus ، بل هما في النسخة المحسّنة للأخ شتا العربي لخط لوتس ، ولكن ما الضرر من الجمع بين الحسنيين :
- بالرجوع إلى خط mylotus ليكون الأساس الذي يُبنَى عليه الخط الذهبي .
- وبإضافة التحسينين الموجودين في خط الأخ شتا العربي ؟

تخيل شركة صنعت سيارة جميلة متميزة ، ولكن فيها عيبا خطيرا في التصميم ، فجاء شخص فأضاف تحسينين رائعين إلى الموديل الثاني للسيارة من غير أن يُصلح العيب ، ثم جاء شخص (ذهبي) ليُصلِح العيب في السيارة الأصلية ، هل من الحكمة – لأنه رجع إلى التصميم الأساسي – أن يُغفِل التحسينين الرائعين المضافين إلى السيارة في إصدارها الثاني ؟ أم الأفضل أن يعود إلى التصميم الأساسي ، فيُصلِح العيب ، ثم يضيف التحسينين الرائعين المضافين إلى الموديل الثاني للسيارة ، ويضيف ما يراه هو من تحسينات ، فيجتمع في تصميمه : إصلاح العيب الخطير ، مع كل تحسينات السيارة ؟

إن (المسحة القرآنية الإسلامية) الحادثة بإضافة السكون القرآني والألف القرآنية الصغيرة لا تخفى على أحد ، ولا تخطئ العين أنها (مسحة دينية قرآنية خالصة) ، وتزيد الخط – أي خط كان – (طابعا إسلاميا جميلا) ، فهي إضافة مفيدة جميلة ، ما كان أجدرنا أن نحافظ عليها .

ولاحظ يا أخي العزيز أن علاقة الذكاء بالوضوح علاقة طردية : كلما زاد الشيء وضوحا كان أذكى في التصميم ، وكلما زاد الشخص قدرة على الوضوح كان أذكى في العقل ، وبهذا تميز الشيخ الشعراوي عن غيره ، لأنه كان قادرا على توصيل المعلومة وإفهام المراد من أقصر طريق .

إن إضافة الألف القرآنية لا تضيف للخط – فقط – مسحة قرآنية إسلامية دينية ، يهفو إليها كل قلب متدين ، وترتاح لمرآها كل عين مؤمنة ، ولكنها تزيد الخط وضوحا وبيانا ، وهو أمر ذكي مطلوب ومرغوب فيه .
قارن بين (تُخْفِي) بضم التاء ، وبين (تَخْفَي) بفتح التاء ، لا تستطيع أن تفرق بينهما إلا بحركات التشكيل فوق الحروف ، لكن بوضع الألف القرآنية فوق الكلمة الثانية يفهم القارئ – بمجرد النظر – النطق السليم للكلمة ، وأنها بفتح التاء ، وبالتالي سيفهم معنى الجملة كلها ، بمجرد النظر وبدون الحاجة لتشكيل الحروف ، ومثله : (يَرْضَى) و (يُرْضِي) ، و(يَنْسَى) و (يُنْسِي) ... إلخ ، وأستطيع أن أضرب لك مئات الأمثلة المشابهة لهذا المَثَل في هذه النقطة .

وهناك فائدة أخرى ، وهي التمييز بين المبني للمعلوم والمبني للمجهول ، في مئات الكلمات ، بمجرد النظر حتى لو لم تكن الكلمات مشكلة ، مثل (يَبْنِي) بالبناء للمعلوم و (يُبْنَى) بالبناء لغير فاعله ، أو البناء للمجهول ، يكفي أن تضع ألفا صغيرة فوق الحرف الأخير ، ليعرف القارئ – بمجرد النظر – أنه فعل مبني للمجهول ، ويعرف النطق الصحيح للكلمة ، وإعراب ما بعدها – وبالتالي يفهم معنى الجملة كلها – لمجرد أنك وضعت الألف القرآنية الصغيرة في مكانها !

أضف إلى هذا : التمييز بين الكلمات المتشابهة ، مثل (عَلَى) و (عَلِيّ) ، و(المصطفَى) و(المصطفِي) – ومثلها كثير – بمجرد النظر ، وبدون الحاجة إلى تشكيل حروف الكلمات .

إن العلاقة بين الذكاء والوضوح علاقة طردية : فكلما كان الخط أقدر على الإيضاح ، وأسرع في التمييز بين الكلمات ، وفي توضيح المعنى المراد ، كلما كان أذكى ، وكلما كان مصممه أذكى من غيره من مصممي الخطوط .
هذه كلها مميزات لا تخفى على ذكائكم ، وحتى لو لم تكن موجودة ، فإن (المسحة القرآنية الإسلامية الدينية) وحدها كانت كفيلةً لأن تُضيفَ الألف الصغيرة والسكون القرآني إلى خطك الذهبي ... هداك الله دائما إلى (الأصلح) و (الأحسن) في كل شيء .
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 23-04-10, 10:45 PM
عماد محمد أحمد عماد محمد أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-05
المشاركات: 9
افتراضي رد : المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

بصراحة مجهود رائع ، فجزاك الله خير الجزاء ، وأقترح عليك اقتراحا أراه إن شاء الله نافعا ، وهو إضافة أسماء سور القرآن (فورمة) مع بعض الرموز الخاصة بالمصحف ، مثل رأس الصاد والألف الصغيرة التى توضع على الياء فى مثل قوله (الأعلى) مع إضافة بعض (الفورم) التى تستخدم فى الرسائل والأبحاث العلمية ، مثل (عز وجل - رحمه الله - تبارك وتعالى - كتاب - باب - فصل) وما شابه ذلك ، ولك منى خالص الدعاء بالتوفيق والسداد .
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 24-04-10, 03:42 PM
شتا العربي شتا العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 2,801
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير الزيتوني مشاهدة المشاركة

دخلتُ البارحةَ على موقع (ملتقى أهل الأثر) ، ملتقى الخطوط ، فوجدت السيد مسعدًا الحسيني قد وفقه الله بإدخال إصلاحات على خط Traditional Arabic ،
هلا تكرمتم أخي الفاضل ببيان التعديلات المقصودة في هذا الخط؟ ووضعه في المرفقات ليتيسر تحميله.
وهل المقصود Traditional Arabic
أم Traditional Naskh
لأن كلامي كان على الثاني
وقد سبق ورفعه المشايخ في الملتقى
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=86251

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=530151
__________________
حُبُّ الصحابةِ والقَرَابة سُنَّة... ألْقى بها ربِّي إذا أحياني
الإمام القحطاني في «النونية»
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 25-04-10, 01:13 AM
البشير الزيتوني البشير الزيتوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 481
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ وَعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلِّمْ .
أخي الفاضل شتا
الاسم صحيح ، لأني نقلتُهُ من (ملتقى أهل الأثر) بطريقة النسخ واللصق ، لعدم حدوث خطأ ، والإصلاحات التي أجراها المبدع الحسيني على الخط يمكن أن تقرأ عنها هناك ، فلا أحب أن أسرق موضوعات من ملتقى وأضعها في ملتقى آخر ، ليحتفظ كل ملتقى (بشخصيته) التي تميزه عن غيره من المنتديات ، وتتحدد شخصيته بالمشاركات التي لا توجد إلا فيه ... وإني لأخشى أن يصلع المبدع الحسيني من شد شعره ، من كثرة ما يراه من الأجزاء النادرة والكتب المميزة التي يصورها هو ويرفعها على ملتقاه ليتميز عن المنتديات الأخرى ، ثم يجدها بعد ذلك مرفوعة على المنتديات الأخرى ، على يد الأعضاء اللصوص ، الذين ﴿يُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُواْ بِمَا لَمْ يَفْعَلُواْ ﴾ .

لكن اسم الخط غير مهم ، فأنا لم أذكرْهُ دعايةً له ، فأنا لا أحبه ، أنا من أشد أنصار خط لوتس ، ولا أراه من أجمل الخطوط فقط ، لكني أراه أجملَها على الإطلاق ، ولا ينقصه إلا أمران لا ثالثَ لهما : إصلاح وضع السكون والحركة التالية لها على لام التعريف ، وإصلاح وضع الكسرة تحت هاء لفظ الجلالة ، ولا يرضى مخلوق متدين بتشويه اسم لفظ الجلالة ، ولا أعلم كيف سكت المبرمجون عن هذا الخطأ كل هذه السنين ! الدين ليس بالصوم والصلاة فقط ، الإيمان في القلب أيضا ، ويظهر في شكل حب جارف لله عز وجل ، وغَيْرَة عليه أن يهان اسمه بأي شكل من أشكال الإهانة ، ومنها الخطأ في التشكيل ، لذا فلا يعلم الشيخ أبو رقية كم أحبه لإصلاحه لهذا الخطأ ، وإني لأرجو أن ينال بإصلاح هذا العيب المحبة الخاصة والرضوان الأكبر من الله عز وجل .

أعود فأقول إني لم أذكر اسم الخط الآخر دعايةً له ، ولكن لألفت نظر المبدع الذهبي إلى أن مزية (السمة القرآنية الإسلامية) في الخط مَزِيّة لاحظها المبدع الحسيني ، فأضافها إلى خط تراديشنال ، فلماذا ننزعها من خط اللوتس بعد أن أُضِيفَتْ إليه منذ سنين وأصبحت سِمَةً من سماته ؟! ولن أتعجب إذا أضاف غدا المبدعُ الحسينيُّ السكونَ القرآني الذي يشبه حرف الجيم أو الخاء ، وإذا أضاف كل مصمم (هاتين السمتين الإسلاميتين القرآنيتين) إلى هذا الخط أو ذاك ، فالجمال لا تخطئه العين ، والقلب يهفو للإسلام ولكل سمة إسلامية ، ويحبها بالفطرة .

لكن الذي أصابني بالقلق في مشاركتك يا أخي شتا ، أنك قارنتَ بين خط لوتس القديم وبين خط اللوتس الذهبي بعد الطباعة ، فوجدتَ أنّ الخط القديم أجمل ، (والمعوّل على الشكل بعد الطباعة ، أي على التطبيق العملي على أرض الواقع ، وليس على الجانب النظري ، أو الشكل على شاشة الكمبيوتر) .

إن هذا شيء ضايقني وأصابني بالقلق ، فإني كنتُ قد طلبتُ من المبدع الذهبي في مشاركة قديمة ، ومن المبدع الحسيني من قبله ، أن يعمل إصلاحا (محدودا) لخط لوتس القديم ، يُصلِح فيه عيب التشكيل على لام التعريف وتحت هاء لفظ الجلالة ، (فقط) ، فهما العيبان الرئيسيان اللذان يشكو منهما الجميع ، الناشرون والقراء ، وهناك الملايين لا يريدون من الخط الجديد إلا إصلاح هذين (الخطأين المعيبين) فقط ، وبعد ذلك فليفعل في خط لوتس الذهبي ما يشاء ، فيضيف إليه ما يشاء من إصلاحات وتحسينات ، ويُصدِره إصدارا بعد إصدار ، كلما هداه ذكاؤه أو ملاحظات المستخدمين للخط إلى أخطاء أو تحسينات أو إضافات مفيدة ، يُصدِر إصدارا جديدا فيه هذه التحسينات والإصلاحات ، (لكنّ كل هذا في إصدارات تالية للإصدار الأساسي الذي لا يتم فيه إلا إصلاح العيبين المعروفين فقط) ، وقد أخبرني المبدع الذهبي أنه قد فعل هذا ... فلماذا (شكل) الخط الذهبي أقل جمالا من (شكل) اللوتس العادي ؟ لقد كان ينبغي أن يكون بنفس الشكل !

ينبغي أن لا يحدث (أي تغيير) في (شكل) الخط ، لأننا نحبه ونفضله ، ولم نشتكِ منه ، ولم نطلبْ أي تغيير فيه ... فلماذا حدث هذا الاختلاف ؟ هذا شيء (مقلق) ، أنُصلِح جانبا ونُفسِد جانبا ؟

أنا لا أستطيع أن أحكم على قولك يا أخي شتا بأنه صحيح أو خطأ ، فعندي مشاكل في الطابعة فلا أستطيع أن أطبع بها الخطين وأقارن ، لكني أرجو من المبدع الذهبي ، ومن الإخوة الذواقة للخط الجميل ، الذين يملكون طابعة ، بل من الناشرين والمهتمين بالطباعة والنشر ، أن يطبعوا ورقة مشكولة (من أي كتاب من كتب السيد أبي المعاطي المتقنة المشكولة حرفا حرفا) ، بعد أن يحولوا خطه إلى خط لوتس لينوتيب ، ومرة ثانية بعد تحويله إلى ماي لوتس ، ومرة ثالثة بعد تحويله إلى لوتس الذهبي ، ويقارنوا بين الخطوط الثلاثة (من حيث جمال الشكل) ، ويفيدوننا بملاحظاتهم القيمة ، فليس الغرض علاج المرض ، بل أن لا يتشوه المريض أيضا ... والحمد لله الذي خلق المبدع الذهبي متواضعا متسع الصدر ، متقبلا لكل ملاحظة مفيدة ، ونقد بنّاء .
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 25-04-10, 02:44 AM
شتا العربي شتا العربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 2,801
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

أخي الحبيب البشير جزاك الله خيرا وبارك فيك وفي سائر المشايخ الكرام
أولا: أرجو أن تضع على الأقل رابط خط تراديشنال في ملتقى أهل الأثر لأني لم أستطع الوصول إليه عبر البحث هناك.

ثانيًا: كلامي عن شكل الخط كان عن اللوتس القديم والجديد الذي في موضوعي في الرابط أعلاه وليس الذهبي الذي عدله الشيخ أبو رقية جزاه الله خيرا.
فلا تقلق ولا تنزعج بارك الله فيك فأنا لم أُجرب الذهبي بعدُ
ولكني جربتُ اللوتس الأصلي الذي هو أصل الذهبي قبل التعديل مقارنة باللوتس الذي في موضوعي والذي سبق ورفعه المشايخ في الملتقى أو في الألوكة لا أذكر الآن وأنا مجرد ناقل عنهم.
وهو الذي فيه الألف المنقلبة في مثل مصطفى

ولم يعجبني اللوتس الأصلي مقارنة باللوتس الذي فيه الألف المنقلبة ولم أجرب اللوتس الذهبي للآن.

وأرجو أن يوفق الله عز وجل الأخ أبا رقية حفظه الله إلى أن يُلبِّي المطالب التي طلبتُها منه في مشاركتي السابقة فستكون فتحا عظيما على يديه إن شاء الله عز وجل

جزى الله جميع المشايخ خيرا وجعل ما تقومون به جميعا في ميزان حسناتكم
__________________
حُبُّ الصحابةِ والقَرَابة سُنَّة... ألْقى بها ربِّي إذا أحياني
الإمام القحطاني في «النونية»
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 25-04-10, 11:31 AM
البشير الزيتوني البشير الزيتوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 481
افتراضي رد: المجموعة الذهبية (المُطَوَّرَة)! للنشر المكتبي (2) اللوتس الذهبي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ الْخَاتِمِ وَعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلِّمْ .
أخي الحبيب شتا
هذا الرابط الذي طلبته :
http://www.ahlalathr.net/vb/showthread.php?t=3617
وفي ملتقى الخطوط هناك خطوط جديدة غير مسبوقة ، منها خط ممتاز في العناوين الجانبية ، من اختراع المبدع الحسيني ، اسمه (خط نسخ ملتقى أهل الأثر) ، وميزته أنه كبير وسميك وجميل وواضح ، فهو ممتاز في العناوين الجانبية ، بمعنى أنك إذا كنت تطبع كتابا بخط لوتس ، وتريد أن تكون العناوين الجانبية بخط أكبر وأكثر سمكا من خط لوتس ، فيمكنك أن تجعل هذه العناوين بخط ملتقى أهل الأثر ، تجد النتيجة ممتازة .
ولقد لاحظت أن الدكتور عبد الكريم النملة قد حاول أن يعمل شيئا شبيها من هذا في كتابه (الجامع في أصول الفقه) ، فجعل كتابه كله بالخط العادي ، وجعل العناوين الجانبية كلها بالخط السميك من نفس الخط ، وكانت النتيجة ممتازة ، وحدث contrast بين العناوين وباقي الكتاب ، لكن العواجيز أصحاب النظارات السميكة من أمثالي يفضلون أن يكون الكتاب كله بالخط السميك ، فلابد من أن يختلف خط العناوين الجانبية عن خط باقي الكتاب ، فبحثت في ملتقى الخطوط عند أهل الأثر منذ بضعة أيام ، فوجدت هذا الخط الجديد ، فجربته فوجدته ممتازا في العناوين الجانبية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:37 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.