ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 04-12-09, 10:55 AM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
أيها الأخ الفاضل
أخبرتك بالشيء الذي أردتُ أن أصل إليه:
زعموا أن المسند مجهول الاسم والوجود عند علماء السنة
فأرادت أن أتأكد من ذلك
وقد تأكدتُ الآن!

أما التفسير بالكتمان فقد ذكرتَه من أول مشاركة، وهو مرفوض عندي البتة!
أولاً لأن الإباضية ليسوا أهل كتمان،
وثانياً لأن الكتمان لا يصل إلى هذا الحد غير المعقول (في نظري)
الإسماعيلية والنصيرية والدروز والقرامطة يكتمون أسرارهم وكتبهم، ومع ذلك فنحن نعرف أسماءها وأطرافاً منها منذ القرون الأولى
وثالثاً لأن مسند الربيع ليس مما يكتم أصلاً
ورابعاً لأن النصوص أعلاه تؤكد أن علماءنا عرفوا جابر بن زيد والرواة عنه، ولو سمعوا بالربيع ومسنده لذكروهما.
فالخلاف ليس بالصورة القاتمة التي ترسمونها

وأما قولك (مذاهب أهل السنة تنظر بنظرة سوء على الإباضية) فهذا موضوع آخر!
الكلام على الجهالة المطلقة بمسند الربيع، ولا علاقة بين الأمرين
ولا أدري ما الذي يمنع البخاري ومسلم وأحمد بن حنبل وغيرهم علماء الحديث الكبار من ذكر الربيع ومسنده لو سمعوا به!
ولو للتحذير منه!
وما مصلحتهم في اضطهاد الكتاب!
وما سلطتهم؟!
ولم منعوا الناس من معرفة الربيع ومسنده، فضلاً عن مجرد ذكرهما، لمنعوهم من كتب ابن الرواندي الملحد!

وأما الدولة العباسية فهي خارج الصورة 100% لأنها لم تكن تضطهد العلم!
ولم يكن هناك (رقيب مطبوعات)!
هذا النفس الزكية، ثار على الدولة العباسية وحاربها ومات بسيوفها، ومع ذلك يقول فيه ابن حجر في التهذيب ( روى عن أبيه , وأبي الزناد , ونافع مولى ابن عمر). وزاد ابن كثير في البداية (عن الأعرج , وعن أبي هريرة , في كيفية الهوي إلى السجود , وحدث عنه جماعة) .
يروون عنه بلا حرج!
ويذكرون اسمه بلا حرج!

فإن كان لديك تفسير غير الاضطهاد المُحْوِج إلى كتمان وجود الكتاب فأفدنا بارك الله فيك
وإلا فقد عرفنا تفسيركم، وهو غير مقنع لنا، والتكرار من الطرفين لا يقدم ولا يؤخر، والأمر كما قال الشعر:
نحن بما عندنا وأنت بما * عندك راضٍ والرأي مختلفُ

أخي يبدو انك تجهل الكثير عن نشأة الإباضية في القرن الأول والثاني ...

على العموم سآتيك بالتفاصيل فيما بعد حال فراغي من مشاغلي

لكن أردت أن أخبرك أنه لولا التكتمان اذي مارسه علماء الإباضية في البصرة في القرون الاولى لما طان لدعوتهم حياة او بقاء
لقد كانوا يجتمعون ف بيوت العجائز وفي سراديب البصرة خوفا من بطش الامويين
أنا لا ادعي ان الإباضية يمارسون الكتمان في كل مكان وكل زمان

من الذين كتموا أمرهم من الإباضية في القرون الاولى في البصرة وهم قريبون من مركز الحكم جابر بن زيد نفسه وأبي عبيدة مسلم والربيع وحاجب وابون نوح صالح الدهان وغيرهم

والإ فسر لي كيف استطاع أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمة أن أن يقيم خمس دول واحدة في اليمن والحجاز بقيادة طالب الحق الكندي واثنتان في عمان واثنان في المغرب الإسلامي التي عرفت الثانية بالدولة الرستمية
كيف استطاع ذلك وهو في سرداب من سراديب البصرة ..إن كانت الدولة الأموية تعلم عنه ؟؟!!!


وعلى فكرة هناك رسالة ماجستير على ما أظن في أحدى الجامعات السعودية وصاحبها سلفي شرح هذا الموضوع أيضا ..كانت رسالته عن التأويل عند الإباضية

ولقد دون أحد علماء الإباضية في القرن الثاني يدعي أبو سفيان محبوب بن الرحيل القرشي وهو تلميذ الربيع وربيب له ..دون اخبار أهل الدعوة الإباضية وسيرتهم ..والقاريء لما رواه يعجب كيف كان أهل الدعوة الإباضية يمارسون الكتمان والتخفي بشتى الوسائل



هناك ملاحظة عليك ....انت تصور لي أن العلماء الكبار امثال أحمد بن حنبل لهم استخبارات واسعة وأجهزة دقيقة في الكشف عن كل شخص يعيش في هذا العالم ..
لكن هذا ينتقض معنا يا أستاذي وخير دليل ..اضطرابهم في إباضية جابر بن زيد ،واضطرابهم في التفريق بين أبي عبيدة مسلم وأبي عبيدة عبدالله بن القاسم ..وغير ذلك ...وكل هذا ربما يمكننا عزوه إلى الكتمان ..إذا سلمنا بقدرة أحمد بن حنبل الكبيرة وغيره من علماء عصره ..مع أنه عاش متاخرا عن العلماء الذين نتكلم عنهم


ألتقي بك ..إن شاء الله فيما بعد
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 04-12-09, 05:17 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
أخي يبدو انك تجهل الكثير عن نشأة الإباضية في القرن الأول والثاني
السؤال كان عن وجود المسند لا غير!
فعلمي وجهلي لا يقدم ولا يؤخر!
واعذرني إذا قلت لك: إن هذه اللطميات (الاضطهاد - الكتمان - ... إلخ) مكررة في كلام الإباضية، وقد قرأتها مراراً
وكل من عجز عن إثبات حقيقة تاريخية إنما يفزع إلى حكاية الكتمان والاضطهاد!
كالشيعة في موضوع مهدي السرداب!

اقتباس:
فسر لي كيف استطاع أبو عبيدة مسلم بن أبي كريمة أن أن يقيم خمس دول واحدة في اليمن والحجاز بقيادة طالب الحق الكندي واثنتان في عمان واثنان في المغرب الإسلامي التي عرفت الثانية بالدولة الرستمية
كيف استطاع ذلك وهو في سرداب من سراديب البصرة ..إن كانت الدولة الأموية تعلم عنه ؟؟!!!
لماذا هذا الإصرار على تغيير الموضوع؟
أسلِّم لك أن الذي يريد إقامة خمس دول يحتاج إلى الكتمان ريثما تنضج الثورة!
فلماذا يُكتم مسند الربيع بضعة قرون؟!
وهل هناك حاجة لكتمانه أصلاً؟!
أليس الاشتغال بالحديث النبوي هو أحد طرائق كتمان الثورة؟!
وأحد طرائق اجتذاب الأنصار؟!
بلى وإليك الدليل من منشورات الإباضية:

وعلى أي حال فقد انتهى عصر الكتمان بقيام هذه الدول الخمس!
فلماذا لم يخرج مسند الربيع، أو مجرد خبر عن وجوده، إلى النور؟!
ولو في تلك الدول الإباضية!
كما انتشرت كتب ابن تومرت بعد قيام دولته الموحدية!
وكما نرى من انتشار كتب الشيخ محمد بن عبدالوهاب في السعودية!
وكتب الإباضية في عمان!
... إلخ


وما دمت تطالب بالتفسير فحبًّا وكرامة!
إبراهيم الإمام وأبو العباس السفاح وأبو جعفر المنصور وأعمامهم أقاموا الدولة العباسية وهم في صحراء الأردن تحت سمع الدولة الأموية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
والذين أقاموا الدولة العبيدية كانوا يعيشون في الشام، تحت سمع الدولة العباسية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
فأبو عبيدة يستطيع إقامة خمس دول - والعهدة عليكم - وهو يدرِّس الحديث في مسجد بالبصرة!
وكنت أظن أن السراديب للرافضة وحدهم!

اقتباس:
هناك رسالة ماجستير على ما أظن في أحدى الجامعات السعودية وصاحبها سلفي شرح هذا الموضوع أيضا ..كانت رسالته عن التأويل عند الإباضية
قبل قليل تصمنى بالجهل، والآن تستشهد برسالة لا تدري شيئاً عنها وتدَّعي أن صاحبها (شرح هذا الموضوع)!
هل قال صاحبها كما تقول: المستد صحيح النسبة إلى الربيع وكانت جهالته بسبب الكتمان؟!
عبارتك تدل على أنك لم تقف على الرسالة ولا تعرف مضمونها!
وظاهر الحال - من عباراتك في صفتها - أن صاحبها إنما أنشأها ليردّ على الإباضية في مسألة التأويل، لا للاعتذار عن كتمانهم لمسند الربيع!
وعلى كل حال ليس لها علاقة بموضوعنا

اقتباس:
ولقد دون أحد علماء الإباضية في القرن الثاني يدعي أبو سفيان محبوب بن الرحيل القرشي وهو تلميذ الربيع وربيب له ..دون اخبار أهل الدعوة الإباضية وسيرتهم ..والقاريء لما رواه يعجب كيف كان أهل الدعوة الإباضية يمارسون الكتمان والتخفي بشتى الوسائل
يا للعجب! كتمان وإعلان في آن واحد!
إلا إذا كان أبو سفيان قد دوَّن أخبار الكتمان في كتاب مكتوم!
وومن الاضح - على أي حال - أن هذا الخبر يتعلق بأمر التنظيم السياسي، ولا علاقة له بروايتهم للحديث!

اقتباس:
انت تصور لي أن العلماء الكبار امثال أحمد بن حنبل لهم استخبارات واسعة وأجهزة دقيقة في الكشف عن كل شخص يعيش في هذا العالم
لم أقل ذلك بارك الله فيك!
ولا يمكن أن أقوله!
وكلامي موجود أعلاه!
بل الذي قلتُه هو العكس 100%
وهو أن معرفة المشارقة والمغاربة بمسند الربيع لا تحتاج إلى استخبارات وأجهزة كشف دقيقة!
وأن المسند قد خفي على جميع العلماء نحو عشرة قرون، وليس على شخص واحد!
وأنه ليس مما يكتم!
ولو سمع به البخاري لما ضرَّته جهالة أحمد!
ولم علم به مسلم لما ضرَّه جهل البخاري!
حتى ابن حزم وابن خلدون لم يسمعا به!
وكان الإباضية يخالطون العلماء من غير الإباضية طيلة هذه القرون، في المشرق والمغرب، وفي الأزهر كما ذكرتَ، وفي موسم الحجّ!
والرحَّالة يزورون أقاليم الإباضية عبر القرون!
وأنتم تذكرون أن الإباضية موجودة في جميع أنحاء العالم الإسلامي!
ومع ذلك لم يتسرب خبر المسند!
وكان يكفي أن يقول أي إنسان من القرون الأولى: الإباضية يروون مسند الربيع ويدرِّسونه لطلبتهم!
إلخ إلخ
والبقين الذي تحصَّلنا عليه حتى الأن: أن القاسمي ذكره في القرن الرابع عشر!
وأنت لم تستطع إثبات أن علماء الأزهر قد سمعوا بالمسند أو بالشرح من الرجل الذي ذكرت أنه درس بالأزهر وشرح المسند! وقد يكون كتمه عنهم إذا كان حال الطائفة كما وصفت، أو صنَّفه بعد التخرّج وعودته إلى بلاده!

وأكرر مرة أخرى:
أننا ندور في حلقة مفرغة
ولم نتصَّل منكم إلا على الا على الاعتذار بالسرية والكتمان!
وهو غير مقنع لنا، لأن الكتمان لا يصل إلى كتمان اسم كتاب كهذا!
فإن كان عندكم غير ذلك فعلى الرحب والسعة
وإلا فهذا آخر ما عندي عن الموضوع!
بارك الله فيكم وشكر لكم، وهدانا وإياكم إلى ما اختُلف من الحق بإذنه
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled.JPG‏
المشاهدات:	19262
الحجـــم:	102.1 كيلوبايت
الرقم:	72295  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 04-12-09, 05:37 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

حُذف للتكرار
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 05-12-09, 09:58 AM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
السؤال كان عن وجود المسند لا غير!
فعلمي وجهلي لا يقدم ولا يؤخر!
واعذرني إذا قلت لك: إن هذه اللطميات (الاضطهاد - الكتمان - ... إلخ) مكررة في كلام الإباضية، وقد قرأتها مراراً
وكل من عجز عن إثبات حقيقة تاريخية إنما يفزع إلى حكاية الكتمان والاضطهاد!
كالشيعة في موضوع مهدي السرداب!


لماذا هذا الإصرار على تغيير الموضوع؟
أسلِّم لك أن الذي يريد إقامة خمس دول يحتاج إلى الكتمان ريثما تنضج الثورة!
فلماذا يُكتم مسند الربيع بضعة قرون؟!
وهل هناك حاجة لكتمانه أصلاً؟!
أليس الاشتغال بالحديث النبوي هو أحد طرائق كتمان الثورة؟!
وأحد طرائق اجتذاب الأنصار؟!
بلى وإليك الدليل من منشورات الإباضية:

وعلى أي حال فقد انتهى عصر الكتمان بقيام هذه الدول الخمس!
فلماذا لم يخرج مسند الربيع، أو مجرد خبر عن وجوده، إلى النور؟!
ولو في تلك الدول الإباضية!
كما انتشرت كتب ابن تومرت بعد قيام دولته الموحدية!
وكما نرى من انتشار كتب الشيخ محمد بن عبدالوهاب في السعودية!
وكتب الإباضية في عمان!
... إلخ


وما دمت تطالب بالتفسير فحبًّا وكرامة!
إبراهيم الإمام وأبو العباس السفاح وأبو جعفر المنصور وأعمامهم أقاموا الدولة العباسية وهم في صحراء الأردن تحت سمع الدولة الأموية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
والذين أقاموا الدولة العبيدية كانوا يعيشون في الشام، تحت سمع الدولة العباسية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
فأبو عبيدة يستطيع إقامة خمس دول - والعهدة عليكم - وهو يدرِّس الحديث في مسجد بالبصرة!
وكنت أظن أن السراديب للرافضة وحدهم!


قبل قليل تصمنى بالجهل، والآن تستشهد برسالة لا تدري شيئاً عنها وتدَّعي أن صاحبها (شرح هذا الموضوع)!
هل قال صاحبها كما تقول: المستد صحيح النسبة إلى الربيع وكانت جهالته بسبب الكتمان؟!
عبارتك تدل على أنك لم تقف على الرسالة ولا تعرف مضمونها!
وظاهر الحال - من عباراتك في صفتها - أن صاحبها إنما أنشأها ليردّ على الإباضية في مسألة التأويل، لا للاعتذار عن كتمانهم لمسند الربيع!
وعلى كل حال ليس لها علاقة بموضوعنا


يا للعجب! كتمان وإعلان في آن واحد!
إلا إذا كان أبو سفيان قد دوَّن أخبار الكتمان في كتاب مكتوم!
وومن الاضح - على أي حال - أن هذا الخبر يتعلق بأمر التنظيم السياسي، ولا علاقة له بروايتهم للحديث!


لم أقل ذلك بارك الله فيك!
ولا يمكن أن أقوله!
وكلامي موجود أعلاه!
بل الذي قلتُه هو العكس 100%
وهو أن معرفة المشارقة والمغاربة بمسند الربيع لا تحتاج إلى استخبارات وأجهزة كشف دقيقة!
وأن المسند قد خفي على جميع العلماء نحو عشرة قرون، وليس على شخص واحد!
وأنه ليس مما يكتم!
ولو سمع به البخاري لما ضرَّته جهالة أحمد!
ولم علم به مسلم لما ضرَّه جهل البخاري!
حتى ابن حزم وابن خلدون لم يسمعا به!
وكان الإباضية يخالطون العلماء من غير الإباضية طيلة هذه القرون، في المشرق والمغرب، وفي الأزهر كما ذكرتَ، وفي موسم الحجّ!
والرحَّالة يزورون أقاليم الإباضية عبر القرون!
وأنتم تذكرون أن الإباضية موجودة في جميع أنحاء العالم الإسلامي!
ومع ذلك لم يتسرب خبر المسند!
وكان يكفي أن يقول أي إنسان من القرون الأولى: الإباضية يروون مسند الربيع ويدرِّسونه لطلبتهم!
إلخ إلخ
والبقين الذي تحصَّلنا عليه حتى الأن: أن القاسمي ذكره في القرن الرابع عشر!
وأنت لم تستطع إثبات أن علماء الأزهر قد سمعوا بالمسند أو بالشرح من الرجل الذي ذكرت أنه درس بالأزهر وشرح المسند! وقد يكون كتمه عنهم إذا كان حال الطائفة كما وصفت، أو صنَّفه بعد التخرّج وعودته إلى بلاده!

وأكرر مرة أخرى:
أننا ندور في حلقة مفرغة
ولم نتصَّل منكم إلا على الا على الاعتذار بالسرية والكتمان!
وهو غير مقنع لنا، لأن الكتمان لا يصل إلى كتمان اسم كتاب كهذا!
فإن كان عندكم غير ذلك فعلى الرحب والسعة
وإلا فهذا آخر ما عندي عن الموضوع!
بارك الله فيكم وشكر لكم، وهدانا وإياكم إلى ما اختُلف من الحق بإذنه

ما شاء الله عليك

كأن في سيفك رهقا !!!

حكايتك كلها أن المسند لم يسمع به أهل السنة ..؟؟
وما ذنب الإباضية في ذلك إن كان لم يسمع به غيرهم


لقد جئت بكتاب "نشأة الإباضية" لمؤلفه الدكتور عوض خليفات وهو أستاذ أردني تولى وزارة لرياضة والشباب الأردنية له عدد من البحوث في المذهب الإباضي ..

وإن كمنت قد قرأته فعلا ..فهو قد ناقش قضية الكتمان في القرن الأول والثاني والثالث من الهجرة في البصرة والعراق

أما عن الدولة العباسية يبدو أنك لم تكن تعلم أن دعوتهم كانت على الكتمان ..في البداية حتى جمعوا لهم الانصار والجيوش في خراسان ..وهم اضطهدوا مخالفيهم لا كما قلت ..فقد حاربوا الإباضيين في عمان والمغرب ..وحاربوا العلويين المكالبين بالخلافة أيضا

عموما ليس هذا موضوعنا ولا أريد أن أحيل الموضوع أبدا

لكن لا أدري لما رفضك عن الكتمان والشءم الذي جعله أهل السنة على الإباضية حتى كذبوا في عقائدهم وفقههم وكتبهم ...كمثل ابن حزم والأشعري والشهرستاني والبغدادي وغيرهم

بالله عليك قل لي ..الأ يدل هذا على الجهالة الطامية لعقول هؤلاء ؟؟فكيف تستغرب بعد\ ذلك أن لا يذكروا كتاب إباضي ؟؟!1
كلاهمهم عن الإباضية ..إما أن يكون كذب وتضليل محض ... أو جهل والإنسان عدو ما يجهله

وكلا الأمرين ..يجعل من مؤلفات الإباضية لا تعرف عند غيرهم ..إذا كان هذا حال علماءهم من الكذب أو الجهل !!

المسند قبل القرن السادس الهجر ي ..كان مشوشا غير مرتب ..وانبرى إليه العلامة الوارجلاني في القرن السادس ورتبه وهذبه وأضاف إليه بعض الآثار ...فمن هذه النقطة ...-.ودعك لما قبله- ..لما لم يذكر أهل السنة هذا الكتاب ولو على سبيل الإنكار والتكذيب ؟؟!!

أريد أجابة للسؤال الأخير ..حسب ما توصلت إليه من قناعة!
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 05-12-09, 10:00 AM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
السؤال كان عن وجود المسند لا غير!
فعلمي وجهلي لا يقدم ولا يؤخر!
واعذرني إذا قلت لك: إن هذه اللطميات (الاضطهاد - الكتمان - ... إلخ) مكررة في كلام الإباضية، وقد قرأتها مراراً
وكل من عجز عن إثبات حقيقة تاريخية إنما يفزع إلى حكاية الكتمان والاضطهاد!
كالشيعة في موضوع مهدي السرداب!


لماذا هذا الإصرار على تغيير الموضوع؟
أسلِّم لك أن الذي يريد إقامة خمس دول يحتاج إلى الكتمان ريثما تنضج الثورة!
فلماذا يُكتم مسند الربيع بضعة قرون؟!
وهل هناك حاجة لكتمانه أصلاً؟!
أليس الاشتغال بالحديث النبوي هو أحد طرائق كتمان الثورة؟!
وأحد طرائق اجتذاب الأنصار؟!
بلى وإليك الدليل من منشورات الإباضية:

وعلى أي حال فقد انتهى عصر الكتمان بقيام هذه الدول الخمس!
فلماذا لم يخرج مسند الربيع، أو مجرد خبر عن وجوده، إلى النور؟!
ولو في تلك الدول الإباضية!
كما انتشرت كتب ابن تومرت بعد قيام دولته الموحدية!
وكما نرى من انتشار كتب الشيخ محمد بن عبدالوهاب في السعودية!
وكتب الإباضية في عمان!
... إلخ


وما دمت تطالب بالتفسير فحبًّا وكرامة!
إبراهيم الإمام وأبو العباس السفاح وأبو جعفر المنصور وأعمامهم أقاموا الدولة العباسية وهم في صحراء الأردن تحت سمع الدولة الأموية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
والذين أقاموا الدولة العبيدية كانوا يعيشون في الشام، تحت سمع الدولة العباسية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
فأبو عبيدة يستطيع إقامة خمس دول - والعهدة عليكم - وهو يدرِّس الحديث في مسجد بالبصرة!
وكنت أظن أن السراديب للرافضة وحدهم!


قبل قليل تصمنى بالجهل، والآن تستشهد برسالة لا تدري شيئاً عنها وتدَّعي أن صاحبها (شرح هذا الموضوع)!
هل قال صاحبها كما تقول: المستد صحيح النسبة إلى الربيع وكانت جهالته بسبب الكتمان؟!
عبارتك تدل على أنك لم تقف على الرسالة ولا تعرف مضمونها!
وظاهر الحال - من عباراتك في صفتها - أن صاحبها إنما أنشأها ليردّ على الإباضية في مسألة التأويل، لا للاعتذار عن كتمانهم لمسند الربيع!
وعلى كل حال ليس لها علاقة بموضوعنا


يا للعجب! كتمان وإعلان في آن واحد!
إلا إذا كان أبو سفيان قد دوَّن أخبار الكتمان في كتاب مكتوم!
وومن الاضح - على أي حال - أن هذا الخبر يتعلق بأمر التنظيم السياسي، ولا علاقة له بروايتهم للحديث!


لم أقل ذلك بارك الله فيك!
ولا يمكن أن أقوله!
وكلامي موجود أعلاه!
بل الذي قلتُه هو العكس 100%
وهو أن معرفة المشارقة والمغاربة بمسند الربيع لا تحتاج إلى استخبارات وأجهزة كشف دقيقة!
وأن المسند قد خفي على جميع العلماء نحو عشرة قرون، وليس على شخص واحد!
وأنه ليس مما يكتم!
ولو سمع به البخاري لما ضرَّته جهالة أحمد!
ولم علم به مسلم لما ضرَّه جهل البخاري!
حتى ابن حزم وابن خلدون لم يسمعا به!
وكان الإباضية يخالطون العلماء من غير الإباضية طيلة هذه القرون، في المشرق والمغرب، وفي الأزهر كما ذكرتَ، وفي موسم الحجّ!
والرحَّالة يزورون أقاليم الإباضية عبر القرون!
وأنتم تذكرون أن الإباضية موجودة في جميع أنحاء العالم الإسلامي!
ومع ذلك لم يتسرب خبر المسند!
وكان يكفي أن يقول أي إنسان من القرون الأولى: الإباضية يروون مسند الربيع ويدرِّسونه لطلبتهم!
إلخ إلخ
والبقين الذي تحصَّلنا عليه حتى الأن: أن القاسمي ذكره في القرن الرابع عشر!
وأنت لم تستطع إثبات أن علماء الأزهر قد سمعوا بالمسند أو بالشرح من الرجل الذي ذكرت أنه درس بالأزهر وشرح المسند! وقد يكون كتمه عنهم إذا كان حال الطائفة كما وصفت، أو صنَّفه بعد التخرّج وعودته إلى بلاده!

وأكرر مرة أخرى:
أننا ندور في حلقة مفرغة
ولم نتصَّل منكم إلا على الا على الاعتذار بالسرية والكتمان!
وهو غير مقنع لنا، لأن الكتمان لا يصل إلى كتمان اسم كتاب كهذا!
فإن كان عندكم غير ذلك فعلى الرحب والسعة
وإلا فهذا آخر ما عندي عن الموضوع!
بارك الله فيكم وشكر لكم، وهدانا وإياكم إلى ما اختُلف من الحق بإذنه

ما شاء الله عليك

كأن في سيفك رهقا !!!

حكايتك كلها أن المسند لم يسمع به أهل السنة ..؟؟
وما ذنب الإباضية في ذلك إن كان لم يسمع به غيرهم


لقد جئت بكتاب "نشأة الإباضية" لمؤلفه الدكتور عوض خليفات وهو أستاذ أردني تولى وزارة لرياضة والشباب الأردنية له عدد من البحوث في المذهب الإباضي ..

وإن كمنت قد قرأته فعلا ..فهو قد ناقش قضية الكتمان في القرن الأول والثاني والثالث من الهجرة في البصرة والعراق

أما عن الدولة العباسية يبدو أنك لم تكن تعلم أن دعوتهم كانت على الكتمان ..في البداية حتى جمعوا لهم الانصار والجيوش في خراسان ..وهم اضطهدوا مخالفيهم لا كما قلت ..فقد حاربوا الإباضيين في عمان والمغرب ..وحاربوا العلويين المكالبين بالخلافة أيضا

عموما ليس هذا موضوعنا ولا أريد أن أحيل الموضوع أبدا

لكن لا أدري لما رفضك عن الكتمان والشءم الذي جعله أهل السنة على الإباضية حتى كذبوا في عقائدهم وفقههم وكتبهم ...كمثل ابن حزم والأشعري والشهرستاني والبغدادي وغيرهم

بالله عليك قل لي ..الأ يدل هذا على الجهالة الطامية لعقول هؤلاء ؟؟فكيف تستغرب بعد\ ذلك أن لا يذكروا كتاب إباضي ؟؟!1
كلاهمهم عن الإباضية ..إما أن يكون كذب وتضليل محض ... أو جهل والإنسان عدو ما يجهله

وكلا الأمرين ..يجعل من مؤلفات الإباضية لا تعرف عند غيرهم ..إذا كان هذا حال علماءهم من الكذب أو الجهل !!

المسند قبل القرن السادس الهجر ي ..كان مشوشا غير مرتب ..وانبرى إليه العلامة الوارجلاني في القرن السادس ورتبه وهذبه وأضاف إليه بعض الآثار ...فمن هذه النقطة ...-.ودعك لما قبله- ..لما لم يذكر أهل السنة هذا الكتاب ولو على سبيل الإنكار والتكذيب ؟؟!!

أريد أجابة للسؤال الأخير ..حسب ما توصلت إليه من قناعة!
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 06-12-09, 02:03 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

مجرد تعليقات على إجابة الأخ أبي عكرمة

اقتباس:
ما شاء الله عليك
كأن في سيفك رهقا !!!
أنا عندك جاهل وذو نصورات سابقة وسيفي فيه رهق!
ما هكذا أدب المناظرة ايها الفاضل!

اقتباس:
حكايتك كلها أن المسند لم يسمع به أهل السنة ..؟؟
وما ذنب الإباضية في ذلك إن كان لم يسمع به غيرهم
عجيب هذا الجمع بين النقيضين!
تزعمون أن المسند صُنِّف في ظروف الخوف والكتمان والسراديب، ثم تجعلون المسؤولية على الناس إذا لم يسمعوا به!
وكنا نظن أن كتب الحديث خاصة إنما تُصنَّف لتُروى ويسمع بها الناس، لا لتبقى في السراديب!

اقتباس:
لقد جئت بكتاب "نشأة الإباضية" لمؤلفه الدكتور عوض خليفات وهو أستاذ أردني تولى وزارة لرياضة والشباب الأردنية له عدد من البحوث في المذهب الإباضي
عبارتي بالحرف الواحد (من منشورات الإباضية)
وقد صورت الغلاف وفيه اسم الرجل وجامعته الأردنية!

اقتباس:
وإن كمنت قد قرأته فعلا ..فهو قد ناقش قضية الكتمان في القرن الأول والثاني والثالث من الهجرة في البصرة والعراق
يبدو أنني لا أعرف القراءة والكتابة!
وأنني قد صورت صفحة معينة بدون قراءة هذا الكتاب الصغير!
وأنني وضعتُ إطاراً أحمر حول العبارة المقصودة من غير قراءتها!
ولكن وجه الاستشهاد بهذه العبارة واضح وضوح الشمس
وهو أن زعماء الإباضية وعلماءهم معروفون بأشخاصهم ويشتغلون بالعلم على رؤوس الملأ، وإنما يكتمون الجانب السياسي فقط (أو بعبارة أدق: خطط الثورة إن وُجدت)
ومسند الربيع علم لا سياسة
والقراء يدركون: هل أجاب الأخ عن هذا الإشكال، أم اشتغل باسم المؤلف ووظائفه وشكَّك بقراءتنا للكتاب!

اقتباس:
أما عن الدولة العباسية يبدو أنك لم تكن تعلم أن دعوتهم كانت على الكتمان
طبعاً انا جاهل، فكيف أعلم؟!
ولكن هذه عبارتي:
إبراهيم الإمام وأبو العباس السفاح وأبو جعفر المنصور وأعمامهم أقاموا الدولة العباسية وهم في صحراء الأردن تحت سمع الدولة الأموية وبصرها، ولم يكونوا في سرداب!
يعني بالعربي الفصيح: الأشخاص معروفون، وهم تحت الإقامة الجبرية في الحميِّمة، ولو أرادوا لاشتغلوا بالعلم وتصنيف المسانيد بلا إشكال!
وعندما شكَّ مروان في إبراهيم الإمام أخذه وقتله!
طبعاً كانوا يكتمون قيادتهم للثورة التي كانت تمور في خراسان!
ونقطة البحث ليست كتمان الإباضية لثورتهم، بل كتمانهم لمسند الربيع!
هذه حقائق من بديهيات التاريخ!
والقاري يدرك الغاية من الخلط بين الأمرين!

اقتباس:
وهم اضطهدوا مخالفيهم لا كما قلت
القارئ يدرك طبعاً لماذا يحرِّف المناظر كلام مناظره!
وهذه عبارتي بالحرف:
وأما الدولة العباسية فهي خارج الصورة 100% لأنها لم تكن تضطهد العلم!
ولم يكن هناك (رقيب مطبوعات)!
هذا النفس الزكية، ثار على الدولة العباسية وحاربها ومات بسيوفها، ومع ذلك يقول فيه ابن حجر في التهذيب ( روى عن أبيه , وأبي الزناد , ونافع مولى ابن عمر). وزاد ابن كثير في البداية (عن الأعرج , وعن أبي هريرة , في كيفية الهوي إلى السجود , وحدث عنه جماعة) .
يروون عنه بلا حرج!
ويذكرون اسمه بلا حرج!

وأُذكِّر القارئ الكريم بأن موضوع البحث هو جهالة القدماء بمسند الربيع!

اقتباس:
لكن لا أدري لما رفضك عن الكتمان والشءم الذي جعله أهل السنة على الإباضية حتى كذبوا في عقائدهم وفقههم وكتبهم ...كمثل ابن حزم والأشعري والشهرستاني والبغدادي وغيرهم
بالله عليك قل لي ..الأ يدل هذا على الجهالة الطامية لعقول هؤلاء ؟؟فكيف تستغرب بعد\ ذلك أن لا يذكروا كتاب إباضي ؟؟!1
كلاهمهم عن الإباضية ..إما أن يكون كذب وتضليل محض ... أو جهل والإنسان عدو ما يجهله
وكلا الأمرين ..يجعل من مؤلفات الإباضية لا تعرف عند غيرهم ..إذا كان هذا حال علماءهم من الكذب أو الجهل !!
أهل السنة جهلة كذابون مضلِّلون ليس لهم عقول!
ولهذا لم يسمعوا بمسند الربيع الذي هو أصح من البخاري ومسلم!
ولم يعرفوا حتى اسمه!

اقتباس:
المسند قبل القرن السادس الهجر ي ..كان مشوشا غير مرتب ..وانبرى إليه العلامة الوارجلاني في القرن السادس ورتبه وهذبه وأضاف إليه بعض الآثار ...فمن هذه النقطة ...-.ودعك لما قبله- ..
ما أغرب قولك (ودعك لما قبله)!
المهم عند أهل العلم - قبل كل شيء - هو إثبات وجود الكتاب قبل عصر الورجلاني!
والذي يُخرج الكتاب في القرن السادس، ويزعم أنه أصح شيء بعد كتاب الله، ويوجب على المسلمين - وليس على الإباضية وحدهم - أن يجعلوه عموداً لدينهم إلى جانب القرآن، يجب عليه - على الأقل! - أن يرويه بالسند الصحيح المتصل إلى مؤلفه، من غير الإحالة على مجاهيل!
ولكن الكتاب ليس له إسناد فيما أعلم، وهذه صورة الصفحة الأولى منه نقلاً من مواقع الإباضية:

اقتباس:
لما لم يذكر أهل السنة هذا الكتاب ولو على سبيل الإنكار والتكذيب ؟؟!!
أريد أجابة للسؤال الأخير ..حسب ما توصلت إليه من قناعة!
نحن ننتظر الإجابة منكم!
لأن المشكلة عندكم!
قبل القرن السادس وبعد السادس!
لقد ذكر علماؤنا كل كتاب سمعوا به!
ولم يمنعهم الخلاف المذهبي، ولا اختلاف الدين!
حتى كتب اليهود والنصارى والمجوس والهنادك والزنادقة والملاحدة والفلاسفة والدروز والنصيرية ذكروا أسماءها واستشهدوا بنُبذ منها
بل حتى الذين عارضوا القرآن سمَّوهم واستشهدوا بأطراف من كلامهم!
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled2.JPG‏
المشاهدات:	15671
الحجـــم:	60.9 كيلوبايت
الرقم:	72331  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 07-12-09, 03:14 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


بارك الله فيك أخي المكرّم خزانة من الأدب، وأجرى الحق على لسانك وثقل ميزانك وخذل خصماءك ...

قال الحافظ ابن حبان البستي (الثقات 6/299) : "الربيع بن حبيب : يروي عن الحسن وابن سيرين، روى عنه موسى بن إسماعيل" ثم قال : "الربيع بن حبيب أبو سلمة الحنفي، من أهل اليمامة، يروي عن عبد الله بن عبيد بن عمير، روى عنه يحيى بن سعيد القطان وأبو داود الطيالسي".

وقال (المجروحين 297) : "الربيع بن حبيب : يروي عن نوفل بن عبد الملك، روى عنه عبيد الله بن موسى، منكر الحديث، كان ممن يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد، وهو الذي يقال له الربيع بن حسين، وقد قيل إنه من ولد نوفل بن عبد الملك". اهـ

وقد ذكرهم البخاري في تاريخه الكبير (رقم 945، 946، 947)

فالأول لا يحتاج إلى أبي عبيدة حتى يروي عن أبي الشعثاء البصْري وقد لقي كبيرَ التابعين البصري ؛ والثاني سنّي سنيّ، وقد يكونان واحدا كما جرى على هذا كل المتأخرين ؛ والثالث شيعي منكر الحديث ؛ ولا رابع لهم ... فأخرجوا لنا ربيعكم يا إباضية !

__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 07-12-09, 10:17 PM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة

بارك الله فيك أخي المكرّم خزانة من الأدب، وأجرى الحق على لسانك وثقل ميزانك وخذل خصماءك ...

قال الحافظ ابن حبان البستي (الثقات 6/299) : "الربيع بن حبيب : يروي عن الحسن وابن سيرين، روى عنه موسى بن إسماعيل" ثم قال : "الربيع بن حبيب أبو سلمة الحنفي، من أهل اليمامة، يروي عن عبد الله بن عبيد بن عمير، روى عنه يحيى بن سعيد القطان وأبو داود الطيالسي".

وقال (المجروحين 297) : "الربيع بن حبيب : يروي عن نوفل بن عبد الملك، روى عنه عبيد الله بن موسى، منكر الحديث، كان ممن يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد، وهو الذي يقال له الربيع بن حسين، وقد قيل إنه من ولد نوفل بن عبد الملك". اهـ

وقد ذكرهم البخاري في تاريخه الكبير (رقم 945، 946، 947)

فالأول لا يحتاج إلى أبي عبيدة حتى يروي عن أبي الشعثاء البصْري وقد لقي كبيرَ التابعين البصري ؛ والثاني سنّي سنيّ، وقد يكونان واحدا كما جرى على هذا كل المتأخرين ؛ والثالث شيعي منكر الحديث ؛ ولا رابع لهم ... فأخرجوا لنا ربيعكم يا إباضية !


بسم الله توكلت

أولا لن نحتاج إلى كل هذا التشنج \....فالإباضية لا يجيزون شهادة مخالفيهم عليهم ..ولكن شهادة المخالفين على بعضهم البعض جائزة ..فمن هذا الباب لن يضرهم أو ينفعهم ذكر الربيع بن حبيب البصري وليس الحنفي ولا الشيعي عند غيرهم أو لم يذكر

هذا من جهة ...أما من جهة أخرى فأرجو أن تكون باحثا منصفا في المرات القادمة ..وتأتي بنصوص علماءالرجال القدامى ..

فقط معلومة بسيطة ولا تعتبره ردا!! ..-لأني نويت بإذن الله التوسع في الردود -أنك تخلط بين الرببع بن حبيب البصري بينه وبين الحنفي
بينما القدامى ..م نعلماء الرجال كالبخاري وابن معين فرقوا بين الجميع ..وسموا كلا باسمه

والربيع بن حبيب البصري ولد في عام 80 هجرية على الأكثر وأدرك جابر بن زيد وهو شاب فروى عنه .ومات جابر سنة 93 هجرية ..اما الحسن وابن سيرين فقد أطال الله في عمرهما فماتا بعد جابر بن زيد بعيد المائة وزيادة ..!!
فكيف لا يكون الربيع بن حبيب لم يأخذ من الحسن وابن سيرين وهما في بلاد واحدة ومكان واحد وهو البصرة !!؟؟

انتظرني بإذن الله تعالى
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 07-12-09, 10:27 PM
أبو عكرمة أبو عكرمة غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:

أنا عندك جاهل وذو نصورات سابقة وسيفي فيه رهق!
ما هكذا أدب المناظرة ايها الفاضل!


أخي "خزانة الأدب "

لو رجع القاريء المنصف لما كتبته سابقا لأدرك أنني لم أدعي أنك تستحق كلمة "جاهل "
فالجاهل"صفة تستخدما العرب لم أحاط به الجهل فأصبح لا يعلم شيئا مما حوله

بل قلت يبدو لي أنك تجهل كثيرا عن كيفية نشأة المذهب الإباضي

وهل في في ذالك ما يعيب ؟!!

فلا أظنك سترد علي بأنك تعلم ما في السماوات وما في الأرض وما اكتنهته الأرحام وتعلم ما كان وسيكون !!؟؟

يقول تعالى "وما أؤتيتم من العلم الإ قليلا"

أو فينا أحد لا يجهل الكثير من علوم الشريعة فضلا عن علوم الدنيا ؟؟

أنا على سبيل المثال أجهل الكثير عن نشأة السلفية ؟؟!!هل انتقص من نفسي إن قلت كذلك ؟!!

وأراى انك تستخدم عبارات التهويل والعويل علي ..ولا يستعمل ذاك الإ من أراد أن يخفي عيوب حججه الواهية ..فأرجو أن لا تكون كذلك
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 07-12-09, 10:40 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

أشكرك
وقد وصلنا إلى طريق مسدود منذ عدة مشاركات
وكدنا نخرج إلى المراء المذموم
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:48 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.