ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 22-01-09, 09:47 PM
رندا مصطفي رندا مصطفي غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
المشاركات: 692
افتراضي

جزاكم الله عنا خير الجزاء
ســــــــــَلَـــمَـــتْ يداكم
قد استفدتُ كتيرا من شرحكم اخي عبد الحميد الأثري الجزائري ، في الإستئناف
ربنا يجزكم كل الخيرات
وأيضا النظم قد آتيتم به -فبارك لكم الرحمن
ممكن تراجعوا رابط شرح المنظومة،لأني لا اعرف ان أتعامل مع موقع ارشيف أو كيف التحميل منه
فهل ترفعوه لنا علي موقع آخر أو في المرفقات علي الملتقي.......

وننتظر المزيد من كاتبنا وشارح البيقونية أخينا الفاضل
__________________
اللهم أعفُ عن بلاد الإسلام، وارحم شعوبها، ونَجِّ شبابها.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 25-01-09, 11:04 AM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي أبو همام الجزائري

أخوكم أبو همام الجزائري
بارك الله في الجميع........
و بعد هذه المجموعة الطيبة من دروس الحلة البهية في شرح البيقونية ، يسرني أن أضع بين أيديكم أسئلة تتعلق بما مضى من الدروس و هذا من أجل المذاكرة و المراجعة ، و الرجاء من إخوتي الإجابة على عجالة لنكمل شرح المتن ، و لا أحب أن نطيل مدة الشرح ....كي لا يسأم الإخوة....
و لتشجيع إخواني و تحفيزهم ، فإن الشرح تام و معد في ملف بحمد الله ، فلا تخشوا من الانقطاع أبدا بإذن الله فاطمئنوا .....
الأسئلة
1 ـ عرف لنا العلم الذي ندرسه في هذه المذاكرة ؟
2ـ أذكر طرفا من أهمية علم مصطلح الحديث ؟
3ـ هل تعرف شيئا عن تاريخ نشأة علم مصطلح الحديث ؟
4ـ أذكر المبادئ العشرة لكل فن ؟ و ما يتعلق بعلم المصطلح ؟ باختصار
5ـ ذكر الكاتب تنبيها مهما ، ما موضوعه ؟
اذكر آية أو حديثا أو قولا مأثورا يتعلق به ؟
6ـ إذا كان الناظم ابتدأ بالحمد ابتداءا نسبيا إضافيا ، فأين ابتداؤه الحقيقي ؟ بينه
7ـ سبق تعريف الحمد أنه وصف المحمود بالكمال محبة و تعظيما...سواء في الفضائل أم في الفواضل .
فما الفرق بين الفضائل و الفواضل ؟
8ـ ما الفرق بين صلاة الله و صلاة الملائكة و صلاة العبد على النبي صلى الله عليه و سلم ؟
9ـ ما الفرق بين النبي و الرسول ؟
10ـ لماذا أشار الناظم إلى الأقسام بقوله "ذي"و هي لم تذكر بعد ؟
11ـ و لماذا استعمل الفعل الماضي" أتى" للتعبير على ما يستقبل من أقسام الحديث ؟ !
12ـ لماذا بدأ الناظم بقسم الصحيح ؟
و على أي اعتبار قسم الحديث إلى صحيح و غيره ؟
و هل هناك اعتبارات أخرى ؟ اذكر بعضها ؟
13ـ عرف الحديث الصحيح لغة و اصطلاحا ؟
14ـ في البيت الثالث ذكر الناظم ثلاثة شروط للحديث الصحيح ، أذكرها ؟
و عرف كلا منها باختصار ؟
15ـ في البيت الرابع ذكر البيقوني شرطين آخرين للصحيح ، ما هما ؟ و ما الفرق بينهما ؟
16ـ في الشرح ، عرّفنا ضبط الصدر ، و لم نعرّف ضبط الكتاب ، عرفه لنا ؟
17ـ ما هي طرق التحمل المعتبرة ؟
18ـ ضربنا مثالا للحديث الصحيح ، و قلنا انه صحيح لذاته ، ما معنى ذلك ؟ و هل هناك صحيح لغيره ؟
19ـ هات مثالا آخر للصحيح لذاته ؟ و ناقشه بتطبيق الشروط الخمسة إن أمكن ؟
20ـ ذكرنا صحابيا جليلا في المثال السابق تكرهه طائفة من الطوائف الضالة ، من هو ذلك الصحابي ؟
و من هي الطائفة ؟ أذكر لنا بعض فضائله و مناقبه ؟
21ـ ذكرنا ميزة كل متن من متون المصطلح ، أذكر ميزة نظم البيقونية ؟
22ـ سؤال غريب يدور في نفسي ، ما حكم التحمل و الأداء بوسائل العصر الحديثة ؟ كالشريط و الحاسوب و الهاتف و الاتصال عبر النات المكتوب و المسموع و المرئي و النقل عبر الفضائيات و الأقمار الصناعية ، هل له حكم السماع ؟ و هل يصل إلى درجة التحديث عن الشيخ مباشرة خاصة إذا توفرت الرؤية المباشرة ؟؟ و هل يفرق بين الحي و الميت ؟
و هل الذين يأخذون الدروس عن الشيوخ في الأقراص، هم تلاميذ لهم ؟ وإذا حدثوا عنهم ، هل هو في حكم الوجادة ؟ أم هو في حكم السماع ؟
فإن هذا لم يكن متوفرا في زمن السلف ، أقصد التسجيل ، فمن كان لديه علم أو فتوى في هذه المسألة ، فليتحفنا بها ....
ملاحظة
ليعلم إخواني أن هذه أسئلة متواضعة من أخ مثلكم ، وضعها ليصنع جوا علميا نشيطا فقط، فلا يستنكف إخواني عن الجواب ، ليستفيد الطلاب ، فينالوا الأجر و الثواب ، بإذن الكريم الوهاب....
أرجو من إخوتي الأفاضل أن يثروا هذه المذاكرة و أن يجيبوا على الأسئلة بارك الله فيهم.....
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 26-01-09, 10:34 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

أينكم يا إخوان ؟؟؟؟
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 29-01-09, 01:08 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي أبو همام الجزائري

في انتظار ردود الإخوة و تفاعلاتهم....
نتابع بعون الله و توفيقه........
الدرس السادس
*الحديث الحسن*
5 ـ والحسنُ المعروفُ طُرْقا وغَدَت *** رجالُه لا كالصحيح اشتَهَرت

الإعراب:
قوله: { والحسن }:الواو إستئنافية أو عاطفة ،الحسن مبتدأ.
- { المعروف }:أل فيه اسم موصول في محل رفع الخبر،ولكن نقل إعرابها إلى ما بعدها لكونها على صورة الحرف..
- { طُرْقًا }:تميز محول عن نائب الفاعل والأصل والحديث الحسن الذي عرفت طرقه ورجاله)،والجملة من المبتدأ والخبر مستأنفة إست~نافا نحويا أو معطوفة على جملة قوله:أوّلها الصحيح.
- {وغدت }:الواو عاطفة،غدا فعل ماض ناقص من أخوات صار مبني بفتحة مقدرة على الألف المحذوفة التاء علامة تأنيث.
- { رجاله }:رجال:اسمها،الهاء مضاف إليه.
- { لا كالصحيح}:لا:نافية،كالصحيح:جار ومجرور متعلق باشتهرت.
- { اشتهرت }:فعل ماض ،التاء علامة التأنيث،والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا يعود على رجاله.والجملة من الفعل والفاعل في محل نصب خبر غدت تقديره:وغدت رجاله غير مشتهرين كاشتهار رجال الصحيح.
شرح الألفاظ:
(الحسن):لغة:ضد القبيح، أي ما تشتهيه النفس وتميل إليه.
اصطلاحا: عند البيقوني هو الذي عرفت طرقه وكان رجالُه أقلَّ اشتهارا من رجال الصحيح.
(المعروف طُرْقا):يعني عُرِفت طُرُقُه وعُرِف مخرجه حيث أنّ هذا الراوي يروي عن أهل البصرة مثلا، وهذا عن أهل الكوفة....
(وغدت رجاله لا كالصحيح اشتهرت ):
أي أنّ رجال الحديث الحسن ليسوا كرجال الحديث الصحيح في الضبط، ولهذا يقول الحافظ ابن حجر يرحمه الله:إنّ الفرق بين الحديث الصحيح والحديث الحسن فرق واحد وهو بدل أن تقول في الصحيح تام الضبط قل في الحسن خفيف الضبط.
المعنى الإجمالي:
ومعنى البيت: والحديث الحسن عندهم هو الحديث الذي عُرفت طرقه ورواته وغَدت رجاله مشتهرين بالعدالة والضبط إشتهارا ما، لا مشتهرين إشتهارا كاملا كاشتهار رجال الحديث الصحيح.
أو على تقدير آخر:وغدت رجاله غير مشتهرين كاشتهار رجال الصحيح.
حَدُّه وتعريفه:
هو ما رواه عدل خفيف الضبط عن مثله بسند متصل إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة قادحة.
مثاله: قال أبو عيسى الترمذي:حدثنا قتيبة حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي عن أبي عمران الحوني عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري قال سمعت أبي بحضرة العدو يقول:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنّ أبواب الجنة تحت ظلال السيوف فقال رجل من القوم ...الهيئة أأنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر قال نعم فرجع إلى أصحابه فقال أقرأ عليكم السلام وكسر جفن سيفه فضرب به حتى قتل).
قال أبو عيسى:هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث جعفر بن سليمان الضبعي.
ورجاله ثقات إلا جعفر بن سليمان الضبعي فإنه صدوق.
قولهم صدوق يعني أنه خفيف الضبط.
حكمه:
حكم الحديث الحسن صحة الاحتجاج به كالصحيح وجواز العمل به عند جميع الفقهاء والمحدثين وإن كانت رتبته دون رتبة الصحيح.
الفوائد:
1- مبحث في تعريف الحديث الحسن
اختلفت أقوال العلماء في حدّ الحسن كثيرا حتى قال الإمام الذهبي:
"لا تظن أنّ للحديث الحسن قاعدة يندرج تحتها كل الأحاديث الحسان ،فإنني على إياس من ذلك" !!
وليس معنى يأسه الزهد في بيان درجة حديث ما بأنه حسن ،بل مقصوده أنّ حدّه مما لا ينبغي أن يجزم فيه بتعريف واحد،وسبب الصعوبة أنه بين الصحة والضعف فقد يجتهد العالم في الحكم على حديث ويراه إلى الصحة أقرب فيكون حسنا ،ويراه آخر إلى الضعف أقرب فيكون ضعيفا.
تعريف الترمذي: يفهم من كلام الترمذي نفسه أنّ الحديث الحسن عنده:
"هو الحديث الضعيف القابل للانجبار إذا تعددت طرقه"
وهذا هو التعريف الذي اصطلح عليه العلماء بأنه الحسن لغيره.
تعريف الخطابي:أما الخطابي وغيره فلعل الحسن عنده كما فهم من قوله:"ما عرف مخرجه واشتهر رجاله"هو نفس تعريف الصحيح إلا الضبط فإنه مقيد بما يرويه خفيف الضبط وهذا ما اصطلح عليه العلماء بالحسن لذاته.
2-مظان الحديث الحسن كتب السنن الأربعة والمسانيد ، قال الخطابي عن الحديث الحسن:وعليه مدار أكثر الحديث فمصادره أوفر من المصادر التي التزمت الصحة.
3-يقول الإمام أحمد : يؤخذ بالحديث الضعيف إذا لم يكن في الباب غيره !! يقول الشيخ الألباني عليه رحمة الله و قد سئل عن معنى هذه المقالة:
" هذا يحمل على الحديث الحسن لأن الاصطلاح على الحديث الحسن جاء بعده ومراده بقوله الضعيف بالنسبة للحديث الصحيح وإلا فإنه يقصد الحديث الحسن.
والاصطلاح على الحديث الحسن جاء بعد الإمام أحمد واستعمله تلميذه الإمام البخاري وأشاع استعماله بعده تلميذه الإمام الترمذي (يرحمهم الله)..."
من فتاوى رابغ للعلامة الألباني رحمه الله.

أبو همام الجزائري
الحلة البهية في شرح المنظومة البيقونية ـ 6 ـ
الجزائر العاصمة
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 01-02-09, 01:07 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي أبو همام الجزائري

نتابع بعون الله......
اللهم علمنا ما ينفعنا .....
و انفعنا بما علمتنا.....
و ارزقنا الإخلاص و السداد في القول و العمل و الاعتقاد

الدرس السابع




**الحديث الضعيف**



6 ـ وكل ما عن رُتْبَةِ الحُسْنِ قَصُرْ *** فهو الضعيفُ وهو أقساماً كَثُرْ

الإعراب:
قوله: { وكلُّ }:الواو إستئنافية أو عاطفة ،كلُّ مبتدأ ومضاف.
- {ما }: موصولة أو نكرة موصوفة في محل الجر مضاف مضاف إليه.
- { عن}:حرف جر.
- {رتبة }:مجرور بعن ومضاف.
- { الحسن }:بضم الحاء وسكون السين مضاف إليه الجار والمجرور متعلق بقوله: قصر
- { قصر}:فعل ماض مبني للفاعل أو للمفعول،مبني بفتحة مقدرة منع من ظهورها إشتغال المحل بسكون الروي،والجملة من الفعل ومرفوعها صلة لما أو صفة لها.
- { فهو}:الفاء رابطة الخبر بالمبتدأ جوازا لما في المبتدأ من العموم ،هو ضمير منفصل.
- { الضعيف}:خبر المبتدأ والجملة من المبتدأ والخبر معطوفة على جملة قوله أولها الصحيح أو مستأنفة.
- { وهو}:الواو إستئنافية ،وهو مبتدأ.
- { أقساما}:تمييز محوّل عن الفاعل مقدم على عامله وهو جائز إذا كان العامل متصرفا كما هنا،وإن كان قليلا في كلامهم.
- { كَثُر}:فعل ماض وفاعله مستتر فيه جوازا والجملة من الفعل والفاعل خبر المبتدأ تقديره وهو كثير أقسامه عندهم والجملة من المبتدأ والخبر مستأنفة.
شرح الألفاظ:
(وكل ما عن رتبة الحسن):والصحة بالأولى.
(قصر):أي عجز عن بلوغه إلى رتبة الحسن والصحة.
(فهو):المسمى عندهم بالحديث الضعيف.
وهو أي ذلك الضعيف المذكور حدّه.
(أقساما):وأنواعا.
(كَثُر):أي وهو كثيرة أقسامه وأنواعه كالمضطرب والمقلوب والموضوع والمنكر.
المعنى الإجمالي:
ومعنى البيت:وكل حديث قاصر عن رتبة الحسن والصحة فهو الحديث الضعيف الذي لا يقبل عندهم وهو كثير الأقسام والأنواع جدّا.
تعريف الحديث الضعيف:
لغة: ضد القوي.
اصطلاحا:الحديث الضعيف هو الذي اختل فيه شرط من شروط الحديث الصحيح والحسن فلو رواه شخص عدل لكنّ ضبطه ضعيف وليس بخفيف الضبط فإن هذا الحديث يكون ضعيفا.
وإذا رواه بسند منقطع يكون ضعيفا أيضا، وهلم جرا .
مثاله:
الحديث الذي جاء فيه أنه صلى الله عليه وسلم توضّأ ومسح على الجوربين لأنه يُرْوى عن أبي قيس الأَوْدِي وهو ضعيف.
حكمه:
لا يجوز الاحتجاج والعمل به مطلقا، كما لا تجوز روايته إلا مُبَيَّنًا ضَعفُه .
الفوائد:
1-هل يجوز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال ؟؟
يقول شيخ الإسلام:"ما عليه العلماء من العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال" ليس معناه إثباتَ الاستحباب : العملُ بالحديث الذي لا يُحتَج به "
فإن الاستحباب حكم شرعي فلا يثبت إلا بدليل شرعي ،ومن أخبر عن الله تعالى أنه يحب عملا من غير دليل شرعي فقد شرع من الدين ما لم يأذن به الله كما لو أثبت الإيجاب أو التحريم".
ومعنى كلامه رحمه الله أنه لا يجوز الاحتجاج بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال أي في إثبات الاستحباب تماما كما في إثبات الإيجاب أو التحريم.
وممن ذهب إلى عدم العمل بالحديث الضعيف مطلقا:
البخاري ومسلم وابن معين وابن حزم ...
والجمهور على جواز العمل به شريطة أن لا يكون ضعفه شديدا.

2-هل تجوز رواية الحديث الضعيف ؟
لا تجوز رواية الحديث الضعيف إلا بشرط واحد أن يُبيِّن ضعفه للناس،واستثنى بعض العلماء الأحاديث التي تروى في الترغيب والترهيب فأجازوا رواية الضعيف لكن بأربعة شروط:
أ-أن يكون الحديث في الترغيب والترهيب.
ب-أن لا يكون الضعف شديدا.
ج-أن يكون الحديث له أصل صحيح ثابت في الكتاب والسنة.
د-أن لا يعتقد أن النبي صلى الله عليه وسلم قاله.
ولكن الذي يظهر لي أنّ الحديث الضعيف لا تجوز روايته إلا مُبيَّنا ضعفُه مطلقا لا سيما بين العامة./ العلامة العثيمين رحمه الله.
3-من هم الصحابة الثلاثة الذين كثر الكذب عليهم في إسناد الأحاديث إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟
بتتبع الأحاديث الضعيفة نتبين ذلك :
أ-علي بن أبي طالب من قِبل الرافضة التي أكاذيبهم لا حدّ لها.
ب-حافظ الصحابة أبو هريرة والسبب ظاهر فهو الأكثر نقلا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فناسب الكَذَبَةَ أن ينسبوا إليه ما يَرْوُونَه بخلاف ما لو كان مُقِلاّ.

ج-عبد الله بن عباس رضي الله عنهما:ولعل السبب أنه ترجمان القرآن والمدعو له من قبل النبي صلى الله عليه وسلم و وَلََّاهُ عمر وأدركه كثير من التابعين إضافة لشهوده الفتنة فالكذب عليه يلائم الكذابين في ترويج بضاعتهم.


**ملحق لكلام الشيخ الألباني نقلته من تمام المنة لأهميته **

يقول العلامة الألباني رحمه الله في تمام المنة تحت القاعدة الثانية عشرة وهي:
ترك العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال:
"اشتهر بين كثير من أهل العلم وطلابه أن الحديث الضعيف يجوز العمل به في فضائل الأعمال ،ويظنون أنه لا خلاف في ذلك كيف لا والنووي رحمه الله نقل الاتفاق عليه في أكثر من كتاب واحد من كتبه،وفيما نقله نظر بيِّن،لأن الخلاف في ذلك معروف ،فإن بعض العلماء المحققين على أنه لا يُعمل به مطلقا،لا في الأحكام ولا في الفضائل..."تمام المنة34.
ويقول رحمه الله أيضا موضِّحا أسباب منع العمل به في فضائل الأعمال إلا في صورة واحدة:
"...قلت:وهذا هو الحق الذي لا شك فيه عندي لأمور:
الأول:أن الحديث الضعيف إنما يفيد الظن المرجوح، ولا يجوز العمل به اتفاقا،فمن أخرج من ذلك العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال لا بد أن يأتي بدليل،وهيهات !
الثاني:أنني أفهم من قولهم "في فضائل الأعمال"،أي الأعمال التي ثبتت مشروعيتها بما تقوم الحجّة به شرعا،ويكون معه حديث ضعيف ،يُسمِّي أجرا خاصا لمن عمل به،ففي مثل هذا يُعمل به في فضائل الأعمال ،لأنه ليس فيه تشريع ذلك العمل به،وإنّما فيه بيان فضل خاص يُرجى أن يناله العامل به..."ص35.

ويقول أيضا في بيان شروط العمل بالحديث الضعيف في الفضائل عند القائلين به:
{...على أنّ المهم هاهنا أن يعلم المخالفون أن العمل بالحديث الضعيف ليس على إطلاقه عند القائلين به، فقد قال الحافظ ابن حجر في تبيين العجب ص3-4:"اشتُهر أن أهل العلم يتساهلون في إيراد الأحاديث في الفضائل وإن كان فيها ضعف ما لم تكن موضوعة ،وينبغي مع ذلك اشتراط أن يعتقد العاملُ كونَ ذلك الحديث ضعيفا،وأن لا يُشهِّر ذلك لئلا يعمل المرء بحديث ضعيف فيُشرِّع ما ليس بشرع...".
فهذه شروط ثلاثة مهمة لجواز العمل به:
أ-أن لا يكون موضوعا.
ب-أن يعرف العاملُ به كونه ضعيفا.
ج-أن لا يُشهِّر العمل به... }ص36.

وأخيرا يقول رحمه الله:"...وخلاصة القول أن العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال لا يجوز القول به على التفسير المرجوح(1)،إذ هو خلاف الأصل ولا دليل عليه،ولا بدّ لمن يقول به أن يلاحظ بعين الاعتبار الشروط المذكورة وأن يلتزمها في عمله،والله الموفق." تمام المنة ص38.




(1) يعني بالتفسير المرجوح:الاعتماد على الأحاديث الضعيفة التي لم يثبت ما تضمنته من العمل في غيرها من الأحاديث الثابتة، مثل استحباب النووي إجابة المقيم في كلمتي الإقامة بقوله:"أقامها الله وأدامها"،مع أن الحديث الوارد في ذلك ضعيف ،فهذا قول لم تثبت مشروعيته في غير هذا الحديث الضعيف...تمام المنة35 بتصرف.

أبو همام الجزائري
الحلة البهية في شرح المنظومة البيقونية ـ7ـ
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 01-02-09, 05:20 PM
رندا مصطفي رندا مصطفي غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
المشاركات: 692
Arrow

جزاكم الله خيراً جميعاً وبارك في عملكم
ومعذرة علي التأخر عليكم في الرد

اقتباس:
وللفائدة -يا إخوان- فقد شرح الشيخ عبد الكريم هذه المنظومة
-(نظم غرامي) :ودونكم الشرح مفرغا على الرابط:
http://www.archive.org/details/ichbili
الرابط لا يعمل - لكم ترفعوه مرة أخري بارك الله فيكم .

أكرمكم الله أخي الفاضل (عبد الحميد الأثري الجزائري) علي شرح الإستئناف - ما شاء الله
جميل وسهل شرحكم ن بارك الله فيكم.

الأسئلة التي وضعتها أخي الفاضل أبو همام الجزائري ؛ جميله ما شاء الله
يأتيكم بالإجابات إن شاء الله

ولي بعض الإستفسارت حول الدرس الأخير :

اقتباس:
{ قصر}:فعل ماض مبني للفاعل أو للمفعول،مبني بفتحة مقدرة منع من ظهورها إشتغال المحل بسكون الروي،
ما معني (بسكون الروي)؟

اقتباس:
{ أقساما}:تمييز محوّل عن الفاعل
ما معني التمييز المحوَّل عن الفاعل؟



واستفار آخر يأتي.........
__________________
اللهم أعفُ عن بلاد الإسلام، وارحم شعوبها، ونَجِّ شبابها.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 03-02-09, 03:11 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

بارك الله فيك أختنا الفاضلة...

البيت الشعري:
البيت هو وحدة بناء القصيدة. وهو مكون من تفاعيل مخصوصة، بترتيب معين. وهذه التفاعيل بترتيبها، هي التي تعين البحر الشعري.
..........
والبيت مكون من شطرين، أولهما يسمى الصدر والثاني يسمى العجز.
مثال:
وإذا صحوتُ فما أقصر عن ندى = وكما علمتِ شمائلي وتكرمي
متفاعلن متفاعلن متفاعلن = متفاعلن متفاعلن متفاعلن
الصدر = العجز.

وتسمى التفعيلة الأخيرة من الصدر عروضا، والتفعيلة الأخيرة من العجز ضربا، وما سواهما من التفاعيل حشوا، على المشهور. منقول من كلام شيخنا عصام البشير حفظه الله...

و الروي و الله أعلم هو الحرف الأخير من الصدر

و القافية هي الحرف الأخير من العجز....

و سكون الروي تابع لحركة التفعيلة في الأخير التي هي السكون و التي منعت ظهور الفتحة...

إليك رابط دروس العروض لشيخنا عصام

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=151939
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 03-02-09, 03:20 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

أما عن التمييز المحول عن الفاعل ...

فأصل الجملة : كثر أقسامُه ...

و على هذا فأقسام : فاعل مرفوع

و لهذا ف : أقساما ، تمييز لكنه محول عن الفاعل باعتبار أصل الجملة....و الله أعلم...
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 03-02-09, 08:07 PM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي

نتابع بعون الله.....


الدرس الثامن



أقسام الحديث باعتبار قائله


قال المصنف رحمه الله تعالى :

7 ـ وما أضيف للنبي المرفوع *** وما لتابع هو المقطوع


الإعراب:
قوله: { وما }:الواو إستئنافية أو عاطفة ،ما موصولة بمعنى الذي أو نكرة موصوفة بمعنى شيء في محل رفع مبتدأ.
- {أضيف }:فعل ماض مغير الصيغة ونائب فاعله ضمير مستتر فيه جوازا عائد على ما تقديره هو والجملة من الفعل المغير الصيغة ونائب فاعله صلة لما إن قلنا ما موصولة تقديره والذي أضيف ونُسب للنبي صلى الله عليه وسلم أو صفة لما إن قلنا ما نكرة موصوفة تقديره شيءٌ مضاف للنبي صلى الله عليه وسلم.
- { للنبي}:جار ومجرور متعلق بأضيف.
- {المرفوع }:خبر المبتدأ مرفوع والجملة معطوفة على جملة قوله أولها الصحيح أو مستأنفة إستئنافا نحويا ويصح أن يكون المرفوع مبتدأ مؤخرا وما خبر مقدما.
- {وما }:الواو عاطفة أو إستئنافية،ماموصولة أو موصوفة في محل رفع مبتدأ لتابع جار ومجرور متعلِّق بواجب الحذف لوقوعه صلة لما أو صفة لها تقديره وما أضيف لتابع.
- { هو}:ضمير فصل.
- { المقطوع}:خبر المبتدأ،والجملة من المبتدأ والخبر معطوفة أو مستأنفة.
شرح الألفاظ:
(وما أضيف للنبي):أي والحديث الذي أضافه الصحابي أو من دونه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قولا كان أو فعلا أو غيرهما فهو الحديث.
(المرفوع):عندهم أي:فهو المسمى عندهم بهذا الاسم الدّال على ارتفاع رتبته لإضافته إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
المرفوع لغة: كلُّ ما رُفع على غيره حسا كان أو معنى، وسُمِّي الحديث به لارتفاع درجته إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
إصطلاحا: كلُّ ما أُضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم قولا كان أو فعلا أو تقريرا أو صفة ،سواء أكان صريحا أو حكما،وسواء أضافه صحابي أو تابعي أو من دونهما فدخل فيه المتصل والمرسل والمنقطع والمعضل والمعلّق وخرج الموقوف والمقطوع.
(وما لتابع هو المقطوع):
أي وكل فعل أو قول أضيف إلى تابعي أو إلى من دونه فهو المقطوع الذي يسمى عندهم بالحديث المقطوع لانقطاعه عن درجة الرفع لعدم انتسابه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
المعنى الإجمالي:
ذكر رحمه الله نوعين من أنواع الحديث وهما:المرفوع والمقطوع، ولم يذكر القسم الثالث وهو الموقوف وذلك لأن هذا النظم مختصر.(أخر ذكره)
ينقسم الحديث باعتبار قائله إلى ثلاثة أقسام:
أ-المرفوع، ب-الموقوف، ج-المقطوع.
وتختلف هذه الثلاثة باختلاف منتهى السَّند:
فما انتهى سنده إلى النبي صلى الله عليه وسلم فهو المرفوع.
وما انتهى سنده إلى الصحابي فهو الموقوف.
وما انتهى سنده إلى من بعده فهو المقطوع.
1-المرفوع:
هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير.
مثال القول:
قوله صلى الله عليه وسلم:"إنما الأعمال بالنيات،وإنما لكل امرئ ما نوى" متفق عليه،فهذا مرفوع قولا.
مثال الفعل:
توضأ النبي صلى الله عليه وسلم فمسح على خفيه متفق عليه متواتر.
مثال التقرير:
(قوله صلى الله عليه وسلم للجارية:أين الله قالت:في السماء )أخرجه مسلم، فأقرّها على ذلك وهذا نسميه مرفوعا.
2-الموقوف:
هو ما أضيف إلى الصحابي، وهو نوعان:
أ-ما ثبت له حكم الرفع،فيسمى المرفوع حكما.
ب- ما لم يثبت له حكم الرفع فيسمى موقوفا.
3-المقطوع:
هو ما أضيف إلى التابعي ومن بعده وسمي مقطوعا لأنه منقطع في الرتبة عن المرفوع وعن الموقوف مثل ما لو نقل كلام عن الحسن البصري رحمه الله فنقول عنه هذا أثر مقطوع.
الفوائد:
1- هل ما فُعل في وقت الرسول صلى الله عليه و سلم أو قيل في وقته يكون مرفوعا ؟
الجواب:إن عَلم به فهو مرفوع لأنه يكون قد أقرّ ذلك، وإن لم يعلم به فليس بمرفوع لأنه لم يضف إليه، ولكنه حجة على القول الصحيح.ووجه كونه حجة إقرار الله إيّاه والدليل على هذا أن الصحابة رضي الله عنهم احتجوا بإقرار الله لهم في بعض ما يفعلونه ولم ينكر عليهم ذلك كما قال جابر رضي الله عنه :

"كنا نعزل والقرآن ينزل".

2-ما هو الضابط للحديث الذي له حكم الرفع والذي ليس له حكم الرفع مما نُسب إلى الصحابة؟
الجواب:
الذي ليس للاجتهاد والرأي فيه مجال وإنما يؤخذ هذا عن الشرع مثل ما إذا حدّث الصحابي عن أخبار يوم القيامة أو الأخبار الغيبية فإنه مرفوع حكما لأنه ليس للاجتهاد فيه مجال.
ملاحظة:
هذا مقيد بشرطين:
أ-أن لا يكون الصحابي كتابيا قد أسلم كعبد الله بن سلام.
ب-أن لا يكون ممن عرفوا بالأخذ عن أهل الكتاب كعبد الله بن عمرو بن العاص،وعبد الله بن عباس،وذلك للاحتراز عن الأخذ من صحف أهل الكتاب ،وتمييزها عن المرفوع الحكمي.
2-إذا فعل الصحابي عبادة لم ترد بها السنة لقلنا هذا أيضا مرفوع حكما كأداء علي رضي الله عنه صلاة الكسوف في كل ركعة بثلاث ركوعات مع أن السنة جاءت بركوعين في كل ركعة،وهذا لا مجال للرأي فيه فلا بد أن يكون لعلي علم بهذا فهو مرفوع حكما.
3-وكذلك إذا قال الصحابي:من السنة كذا.مثاله قول ابن عباس رضي الله عنهما حين قرأ الفاتحة في صلاة الجنازة وجهر بها، قال:لتعلموا أنها سنة أو ليعلموا أنها سنة البخاري.
وكما قال أنس بن مالك رضي الله عنه:
من السنة إذا تزوّج البكر على الثيب أقام عندها سبعا.
4-من المرفوع حكما إذا نُسب الشيء إلى عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقيل كانوا يفعلون كذا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إذا علم به صلى الله عليه وسلم.
5-إذا قال الصحابي رواية مثاله:اتصل السند إلى الصحابي فقال:عن أبي هريرة رواية من فعل كذا وكذا...
6-إذا قال التابعي عن الصاحبي:رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو عن أبي هريرة يرفعه،عن أبي هريرة رفعه أو عن أبي هريرة يَبْلُغ ُبه،أو يُنْمِهِ،أو بتكرار القول قال:قال ،وهذا الاصطلاح خاص بأهل البصرة.
7-قول الصحابي:أمرنا بكذا أو نهينا عن كذا.
أمثلة:-قول أم عطية:"أمرنا أن نخرج في العيدين العواتق..." متفق عليه.
-وقولها:"نهينا عن اتباع الجنائز ولم يعزم علينا".
-قول أنس:"وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظافر ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة" مسلم.
8-أن يحكم الصحابي على شيء بأنه معصية أو طاعة،مثاله: قول عمار بن ياسر:" من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصا أبا القاسم صلى الله عليه وسلم".

3-هل ما أضيف إلى الصحابي ولم يثبت له حكم الرفع هو حجة أم لا ؟
الجواب:إن في هذا خلافا بين أهل العلم، والراجح أن قول الصحابي حجة بثلاث شروط:
أ-أن يكون من فقهاء الصحابة.
ب-أن لا يخالف نصا.
ج-أن لا يخالف قول صحابي آخر.

4-إذا قال الصحابي: عن النبي صلى الله عليه وسلم يرفعه،فما حكم ذلك ؟
الجواب:حكمه أنه من الأحاديث القدسية فهذا في حكم قول الله تعالى.
مثاله:ما أخرجه البزار عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رفعه:"إن المؤمن عندي بمنزلة كل خير ،يحمدني وأنا أنزع نفسه من بين جنبيه". الصحيحة1632.

أبو همام عبد الحميد الجزائري
الحلة البهية في شرح المنظومة البيقونية ـ8ـ
الجزائر العاصمة
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 07-02-09, 11:52 AM
بلال الجزائري بلال الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 208
افتراضي أبو همام عبد الحميد الجزائري

أرجو من الإخوة الكرام التفاعل مع المذاكرة.....

و أذكرهم أنها مذاكرة و ليست شرحا فقط.....

و أقول لهم إنها فرصة عظيمة و ربما لن تتاح مرة أخرى !!!....

نتابع بعون الله و توفيقه.....
__________________
اتق لحوم العلماء فإنها مسمومة....
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:05 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.