ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 07-09-12, 12:49 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يعقوب العراقي مشاهدة المشاركة
ورد لفظ المقدمة ...
ولي هنا وقفتان وهي شاملة وليست مختصة في هذا الكتاب او هذا العلم ...
فاقول ومنه سبحانه التوفيق :

الوقفة الأولى :
1- المقدمة تارة تأتي معرفة وتارة نكرة .
فإن كانت معرفة فتكون (ال) للعهد على ما تقدمها من اشارة للفن المكتوب فيه .
فإِن كانت نكرة ففيها قولان:
الاول يراد بها التعظيم .
الثاني يراد بها التحقير .
ومجيء النكرة اكثر ....

2- واما الحالة الاعرابية تأتي مرفوعة وهو الاكثر ومجيئها مجرورة قليل وهو على نزع الخافض ومنعه قوم لان النزع على الخافض ليس بقياس بل سماعي.

3- الْمُقَدِّمَةُ بالكسر اسم فاعل وهي طريق موصل للغرض.
الْمُقَدَّمَةُ بالفتح اسم مفعول تقدم كل شيء.
وقيل هو من قدم لازما بمعنى تقدم كبين بمعنى تبين ، وقيل متعديا ؛ لأن هذه الأمور لما فيها من سبب التقدم كأنها تقدم غيرها أو لإفادتها الشروع بالبصيرة
وعن الزمخشري أن فتح الدال خلف ، وعن غيره جوازه إذا كانت من المتعدي
قال صاحب التقرير والتحبير :1 / 36: (( فلعل ما عنـ[اه] الزمخشري محمول على ما إذا كانت من اللازم فلا يكون بين هذين تعارض ثم لم يبين الزمخشري وجه منع الفتح))

الوقفة الثانية :

المقدمات ثلاثة :
1- مقدمة قياس : وهي جزء من شكال القياس المنطقي وتكون صغرى او كبرى .
2- مقدمة دليل : ما يتوقف على صحة الدليل.
3- مقدمة علم : وهي ما يتوقف عليها الشروع من تعريف العلم والغاية منه وموضوعه ةهذه الثلاث كل واحد منها شطرٌ فيها .
وهنا مبحث حول وجه التوقف لهذه الاركان ...
اتركه ليس محله الان
أبا يعقوب القريب :
يقولُ أبو زرعة العراقي أحمد بن عبد الرحيم ( ت 826 هـ ) في الغيث الهامع .

(( وفي المقدمة لغتان : الكسر وهو أشهر ، والفتح ، وهي عند المناطقة : القضية المجعولة جزء دليل ، وعند الأصوليين : ما يتوقف عليه حصول أمرٍ آخر وهو المراد هنا ، فالمقدمات لبيان السوابق ، والكتب لبيان المقاصد . )) اهـ

أبا يعقوب : اشرح لي .
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-09-12, 01:05 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

هيّا يا أخوة : معنا في المشاركة .
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-09-12, 01:42 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سليمان الخليلي مشاهدة المشاركة
أبا يعقوب القريب :
يقولُ أبو زرعة العراقي أحمد بن عبد الرحيم ( ت 826 هـ ) في الغيث الهامع .

(( وفي المقدمة لغتان : الكسر وهو أشهر ، والفتح ، وهي عند المناطقة : القضية المجعولة جزء دليل ، وعند الأصوليين : ما يتوقف عليه حصول أمرٍ آخر وهو المراد هنا ، فالمقدمات لبيان السوابق ، والكتب لبيان المقاصد . )) اهـ

أبا يعقوب : اشرح لي .
غدا اجيبك...
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-09-12, 01:24 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سليمان الخليلي مشاهدة المشاركة
أبا يعقوب القريب :
يقولُ أبو زرعة العراقي أحمد بن عبد الرحيم ( ت 826 هـ ) في الغيث الهامع .

(( وفي المقدمة لغتان : الكسر وهو أشهر ، والفتح ، وهي عند المناطقة : القضية المجعولة جزء دليل ، وعند الأصوليين : ما يتوقف عليه حصول أمرٍ آخر وهو المراد هنا ، فالمقدمات لبيان السوابق ، والكتب لبيان المقاصد . )) اهـ

أبا يعقوب : اشرح لي .
نعم يا شيخ ....



(( وفي المقدمة لغتان : الكسر وهو أشهر ، والفتح ، وهي عند المناطقة : القضية المجعولة جزء دليل ، وعند الأصوليين : ما يتوقف عليه حصول أمرٍ آخر وهو المراد هنا ، فالمقدمات لبيان السوابق ، والكتب لبيان المقاصد . )) اهـ

المقدمة من الالفاظ المشتركة والاشتراك يُرفع بقرينة ، وللفائدة لا يجوز ذكره في الحدود بل مهجور كما ذكره الامام الغزالي.

المقدمة :
عند المناطقة قال : (القضية المجعولة جزء دليل)
وهي أما ان تكون مقدمة صغرى وأما تكون كبرى ،وهي التي تكون في أحد اجزاء الشكل المنطقي في باب القياس مثاله :
العالم حادث.
كل حادث فله محدِث.

العالم له محدِث.


عند الأصوليين قال : ( يتوقف عليه حصول أمرٍ آخر)
وهي مقدمة العلم التي يتوقف عليها حصول التصور والتصديق لمسائل ذلك العلم العلم .
وللعلم هنا مبحث لطيف وهو ما هو القدر الذي يحصل به تصور وتصديق لمسائل العلم بحيث يعد انه ما طلب المجهول من قبيل الشارع [اي طالب العلم]

ولكن لا بأس في الاجمال في الاجابة والتفصيل اتركه لمحله في المنطق...
الروؤس الثمانية وهي القدر الكافي لرفع ( كون الطالب يطلب المجهول ) .
والحد الادنى لرفعه التعريف والموضوع والغابة... فاقل من ذلك يعد طالبا للمجهول وطلب المجهول محال ...
وهذه في الحقيقة مسألتان لا مسألة فتأمل بارك الله فيك.

قال : ( فالمقدمات لبيان السوابق ، والكتب لبيان المقاصد )


هنا مقدمات وكتب
وعندنا سوابق ومقاصد
وهذه على التقابل ....
بدليل من وقف على كتاب المستصفى :1 /30 ، يجد صنيع الإمام الغزالي قال : (( وهذه الدعامة تشتمل على ثلاثة فنون سوابق ولواحق ومقاصد))
وقال صاحب "التقرير والتحبير" :1 / 196:
(( لأن تلك السوابق، وهذه اللواحق ليست مما يتوقف عليه مسائل هذا العلم، وإنما تفيد نوع بصيرة فيه))

إذاً يتلخص عندي المراد من السوابق وهي التي تشتمل القضايا اللغوية والمنطقبة والاصطلاحات ما ليس مقصدا ، وهي التي [اي المقدمات فائدتها] تكون طريقا سهلا للولوج في فن المقاصد التي عناها المصنف بتأليف هذه المباحث.

والله اعلم واحكم...
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07-09-12, 04:51 PM
ليث فائز السامرائي ليث فائز السامرائي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-09-11
المشاركات: 344
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

هل تقتضي تسميتها بالمقدمات أنها-أي: المقدمات- ليست من أصول الفقه؟ معرفة هذه المسألة من الأهمية بمكان.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 07-09-12, 05:07 PM
ليث فائز السامرائي ليث فائز السامرائي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-09-11
المشاركات: 344
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

(المقدمات لبيان السوابق) أي: لبيان مايسبق المباحث المقصودة بالبحث، والدراسة، وهي-أي: المباحث المقصودة بالبحث والدراسة- التي تسمى بالمقاصد التي وضعت الكتب لدراستها، ولهذا قال في الغيث الهامع: (والكتب لبيان المقاصد) كل هذا يقتضي أن هذه المقدمات ليست من أصول الفقه.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 07-09-12, 09:59 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليث فائز توفيق مشاهدة المشاركة
هل تقتضي تسميتها بالمقدمات أنها-أي: المقدمات- ليست من أصول الفقه؟ معرفة هذه المسألة من الأهمية بمكان.
نعم ، السوابق ليست من مقصد الأصولي والأصول على ما ذكرتهُ انفاً.
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 08-09-12, 11:04 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

نظمُ الكوكب الساطع :
14. ثُمَّ "خِطَابُ اللَّهِ بِالْإِنْشَا اعْتَلَقْ ... بِفِعْلِ مَنْ كُلِّفَ": حُكْمٌ؛ فَالْأَحَقّْ

متن جمع الجوامع :
[14] وَالْحُكْمُ خِطَابُ اللَّهِ الْمُتَعَلِّقُ بِفِعْلِ الْمُكَلَّفِ مِنْ حَيْثُ إنَّهُ مُكَلَّفٌ
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 09-09-12, 11:47 AM
ليث فائز السامرائي ليث فائز السامرائي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-09-11
المشاركات: 344
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

قوله(والحكم) قال الشارح المحقق: المتعارف بين الأصوليين بالإثبات تارة والنفي أخرى.. قال شيخ الإسلام عبد الرحمن بن محمد الشربيني في تقريراته على حاشية البناني: قول الشارح: المتعارف الخ قيد به إشارة إلى أن انتفاء الحكم بهذا المعنى لاينفي الحكم مطلقا أعني الكلام الأزلي لأنه حكم بغير المعنى المتعارف أعني المتعلق التعلق التنجيزي بعد البعثة، فابنتفاء المتعارف لاينتفي الآخر إذ هو قديم. قال: فتدبر لتندفع شكوك الناظرين (خطاب الله) قال الشارح المحقق: أي: كلامه النفسي، وإنما قال ذلك لأن الخطاب قد يفسر بتوجيه الكلام إلى الغير ولما لم يكن الحكم هو التوجيه بل الكلام قال الشارح: أي: كلامه، ولما لم يكن الكلام اللفظي هو الحكم بل الكلام اللفظي هو الذي يدل على الحكم قال الشارح المحقق: النفسي، وخرج بإضافة الخطاب إلى الله عز وجل خطاب غيره تعالى كخطاب الآدميين فليس حكما.. سأعود لاحقا إن شاء الله للتكملة وذلك لانشعالي كطوال نهار البارحة.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 09-09-12, 01:48 PM
ليث فائز السامرائي ليث فائز السامرائي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-09-11
المشاركات: 344
افتراضي رد: {{ مُدَارسة جمعِ الجَوامع نثرًا ونظمًا... المشاركة للجميع .}}

قوله: (المتعلق) أي: المرتبط (بفعل المكف) خرج بهذا القيد خطاب الله المتعلق: ١- بذاته تعالى، كقوله سبحانه: الله لا إله إلا هو... ٢- خطاب الله المتعلق بصفاته عز وجل، كقولن سبحانه وتعالى: الله خالق كل شئ. فهذا خطاب من الله متعلق بصفة من صفاته وهي صفة الخلق... ٣- خطاب الله تعالى المتعلق بذوات المكلفين، نحو: ولقد خلقناكم ثم صورناكم... ٤- خطاب الله المتعلق بالجمادات، نحو: ويوم نسير الجبال، فهذه الأقسام الأربعة ليست حكما.. قوله (من حيث إنه مكلف) يخرج نهذا القيد خطاب الله المتعلق بفعل المكلف من حيث إنه مخلوق له تعالى، نحو: والله خلقكم وماتعملون.. والله تعالى أعلم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:51 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.