ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 08-12-13, 09:33 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

يقول الخبيصي : مناقشة المثال ليس من دأب المحصلين.
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 08-12-13, 02:08 PM
أبو عبد الله الكردي أبو عبد الله الكردي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 326
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يعقوب العراقي مشاهدة المشاركة
يقول الخبيصي : مناقشة المثال ليس من دأب المحصلين.
هذا قاعدة مقررة في اﻷصول و ليس هو قول الخبيصي والقواعد المشهورة لا ينسب إلا معين،كما قال في المراقي:والشان لا يعترض المثال إذ كفى الفرض واﻹحتمال،ثانيا:أردت أن أنبهك حتى إذا جمعته وأراد أحد أن يستفيد منه أن لا يقع في الخطأ والله الموفق
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 08-12-13, 04:25 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الكردي مشاهدة المشاركة
هذا قاعدة مقررة في اﻷصول و ليس هو قول الخبيصي والقواعد المشهورة لا ينسب إلا معين،كما قال في المراقي:والشان لا يعترض المثال إذ كفى الفرض واﻹحتمال،ثانيا:أردت أن أنبهك حتى إذا جمعته وأراد أحد أن يستفيد منه أن لا يقع في الخطأ والله الموفق
بوركتم.
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 12-12-13, 12:21 AM
أبو إلياس الوحسيني أبو إلياس الوحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 483
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يعقوب العراقي مشاهدة المشاركة


هذا النص فيه مقامان ...
الاول في قوله : ((لا يحتاج إليه الذكي ولا ينتفع به البليد))
كثير ممن يريد تحريم علم المنطق ينقل مقولة شخ الاسلام وقد لا تجد احدا الا ونقلها ولعل اول من نقلها في ظني الامام السيوطي في صون المنطق الى العلماء المعاصرين.

ويمكن الاعتراض على هذا النقل والمقولة بذاتها :
1-هذ الحكم صادر عن شيخ الاسلام – رحمه الله - وهو غير معصوم .


2- ان صحة هذه المقولة معناها ليس انها اية كونية من حيث لا تختلف ولا تتخلف.


3- كل من نقل هذا الكلام عن شيخ الاسلام لم ينظر لسياق النص كاملا فالشيخ :كنت دائما ...
ثم قال :ولكن كنت احسب ...
ثم :صدق كثير منها...
فالنتيجةالتي اريد ان اصل لها ان المقولة كانت تحكي قبل تبين خطأ طائفة من قضاياه .
عند شيخ الاسلام مقامان الاول قبل التبين من خطأ طائفة من قضايا المنطق
والمقام الثاني بعد التبين .
وليس كلامه في المقام الاول ينطبق على المقام الثاني مع وجود ( لكن ) للاستدراك ان الكلام ظاهر لا يحتاج لكثير نظر.
أخي الحبيب العراقي ...
كنت دوما أفكر في التعقيب على بعض كلامك في هذه السلسلة ، وكنت أقدم فيه رجلا وأؤخر أخرى ، ثم وجدت فسحة ونشاطا ، أذكر بعض ما يظهر لي ،ولعلك تصحح لي وأسأل الله تعالى أن يجعل الحق على لسانك وبقلمك .

1- هذا الذي استهللت به الرد على شيخ الاسلام يصلحُ أن يرد به عليك أنت أيضا ، فكل ما سطرته إنما هو صادر عن أخينا أبي يعقوب العراقي وهو ليس معصوما ولم يدع العصمة لنفسه يوما .

2- ومثل الرد الثاني يصلح ردا عليك أيضا فيما قد تذهب إليه ،

3- أما كونه في البداية كان يحسب صدق كثير من قضايا المنطق ثم ظهر له عكس ذلك ، فهو صحيح ، فإن العالم في غمرة أشغاله بما يهمه ، قد يستغني قبل اطلاعه على قضية ما على ما يبلغه من تلك القضية عن بعد ، فيكون حكمه اتكالا على ما يبلغه مما صح منها مما يرَوِّجه المنتصرون للمنطق مثلا ، ثم إذا هو شمر وتفرغ له ، أيقن بأن القضية الفلانية مسائلها إما صحيحة أو باطلة أو قليل منها يصح والكثير منها باطل أو العكس ، وكل منا على ضآلة البضاعة ذلك الرجل ، فنجد في نفوسنا كثيرا مما نرتضيه من المسائل اتكالا على ما يصل إلينا أو ما تبلغه أفهامنا ثم عند التحقيق والتدقيق يتبين إما الموافقة أو المخالفة لما كان في نفوسنا . وليس هذا اضطرابا ولا ترددا في الفهم .


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [FONT=&quot
ابو يعقوب العراقي;1851868[/FONT]]




4- المقول بنفسها قابل للنقد من حيث :
· ان الذكي تصاحبه غفلة والنسيان والانسان من اسمه وله نصيب منه.
· البليد يتعلم بالممارسة والتكرار والترويض وعلى سبيل المثال الحيوان وهو ابلد ما خلق الله - عز وجل - لو تدرب على فعل ما لأتقنه فكيف بالإنسان الذ وهب الله العقل وكرمه وزينه به.
- -

الذكي -لا شك - قد تعرض له الغفلة و لكن هذا العارض هذا لا يخرجه من عداد الأذكياء ، ثم إن الذكي الذي يدرس المنطق أيضا تصاحبه الغفلة والنسيان ، وكما قلت أنت ، الانسان له من اسمه نصيب ، ولن يصبح المرء معصوما بدراسة المنطق ، ولا كثير الخطأ إذا تضلع من العلوم الشرعية ولم يطلع على المنطق واكتفى بما كان عليه الأولون بالفقه وأصوله وعرف علم الحديث وعلله وتمكن من العربية وتعمق في معرفة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن كثيرا من الأئمة الكبار بلغوا من العلم ما بلغوا بدون علم المنطق.

هذا في الذكي .

أما البليد الذي يتعلم بالممارسة ، فإنه خرج بتعلمه -كما وصفته أنت من عداد البلداء - وصار قابلا للتحصيل والفهم ، فما الذي يجعل تفهيم البلداء وتعليمهم حكرا على المنطق دون علوم الشريعة المتينة القوية !! ولماذا - إذا كان التعليم والتفهيم بالممارسة يصر البعض علىى أن يكون المنطق هو المنقذ لهم من ضلال البلادة دون علوم الشريعة كأصول الفقه الصافي وحجج التوحيد والإيمان المبثوثة في القرآن والتوحيد !!!
لقد تخرجت أمم من العلماء الراسخين بلا منطق دهرا من الزمان ، وما ضرهم أنهم لم يدرسوا المنطق ، وحتى من درس المنطق منهم ، فإنه ما درسه إلا بعد رسوخه وبروزه في ساحة العلم ، فالعلم هو الذي أهله لدراسة المنطق لا العكس .

وإن شاء الله أذكر بعض ما يظهر لي وأرجو أن تتقبل محبتي فإنما هي محاورة من أخ لأخيه ، وأسأل الله تعالى كما أسلفت أن يجعل الحق على لسانك . ولي عودة ان تيسر ، وتقبل محبتي والسلام عليكم ورحمة الله .
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 12-12-13, 12:52 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

حياك الله أحي .
أولاً : علم المنطق وسيلة لفهم ما اقحم فيه من لغة وأصول ، والمنطق الذي يدرس اليوم من الشمسية وشروحاتها والايساغوجي وشرحاتها وحواشيها ليس فيها ما يعارض الكتاب والسنة .
ثانياً : أما كون هناك علماء لم يدروس المنطق وأصبحوا ائمة الدين والهدى فصحيح لكن لا يصدق على من جاء بعد زمن الاقحام لغة وأصولاً ، لأن فهم العبارة في كتبهم يتقتضي فهم لغة القوم ولغتهم المنطق يقدر الحاجة لهذا ترى صنيع الامام ابن قدامة في الروضة اما ظهور بعض الكتب الاصولية التي تخلو من المنطق تريد ان تعد نفسك بعد اكمالها من اهل العلم اراسخين هيهات هيهات.
ثالثاً : أما قولك : يصر البعض على أن يكون المنطق هو المقذ لهم من ضلال البلادة ، اذكر لنا عالما من علماء الدين للاطلاع؟
رابعاً عندما تكلم عن الذكي والبليد ما بين الممارسة والاكتفاء ونخصوه بالمنطق ولا نمثل بالشرع الإسلامي ؟ لأن الحديث كان على المنطق والكلام في مقولة ابن تيمية رحمه الله فليس من المعقول أتكلم عن ممارسة والاكتفاء في العقيدة والفقه فتأمل .
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 12-12-13, 01:43 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

حياك الله أحي .
أولاً : علم المنطق وسيلة لفهم ما اقحم فيه من لغة وأصول ، والمنطق الذي يدرس اليوم من الشمسية وشروحاتها والايساغوجي وشرحاتها وحواشيها ليس فيها ما يعارض الكتاب والسنة .
ثانياً : أما كون هناك علماء لم يدروس المنطق وأصبحوا ائمة الدين والهدى فصحيح لكن لا يصدق على من جاء بعد زمن الاقحام لغة وأصولاً ، لأن فهم العبارة في كتبهم يتقتضي فهم لغة القوم ولغتهم المنطق ...
وبقدر الحاجة ، و لهذا ترى صنيع الامام ابن قدامة في الروضة...
اما ظهور بعض الكتب الأصولية التي تخلو من المنطق تريد أن تعد نفسك بعد اكمالها من أ هل العلم الراسخين فهيهات هيهات.
ثالثاً : أما قولك : يصر البعض على أن يكون المنطق هو المنقذ لهم من ضلال البلادة ، اذكر لنا عالما من علماء الدين للاطلاع؟
رابعاً عندما نتكلم عن الذكي والبليد ما بين الممارسة والاكتفاء ونخصوه بالمنطق ولا نمثل بالشرع الإسلامي ؟ لأن الحديث كان على المنطق والكلام في مقولة ابن تيمية رحمه الله فليس من المعقول أتكلم عن الممارسة والاكتفاء في العقيدة والفقه فتأمل .

أما كلامك أخي في الفقرة الأول نعم نقدي لكلام ابن تيمية رحمه من وجهة نظري واجتهادي .
ولك وجهة نظر احترمها مع حق الغير بالانتقاد بالأدلة والبراهين .

والأمر متسع فلا تضيق صدورنا أبداً ...
حيّاك الله أحي مرة أخرى.
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 12-12-13, 09:56 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -


قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – في "الرد"
اقتباس:
قال أبو المعالي فان قال قائل هل يجوز تركيب الحد من وصفين ام لا قلنا اختلف المتكلمون
فذهب كثير منهم الى ان المركب ليس بحد وشيخنا ابو الحسن يميل الى ذلك ويقدح في التركيب وليس المراد بمنع التركيب تكليف المسئول ان يأتى في حد ما يسأل عنه بعبارة واحدة إذ المقصود إتحاد المعنى بدون اللفظ والعبارات لا تقصد لأنفسها وليست هي حدودا بل هي منبئة عن الحدود وقال شيخنا ابو الحسن في حد العلم مع منعه التركيب هو ما اوجب كون محله عالما وهذا يشتمل على كلمات ولم يعد هذا تركيبا فان المقصود بالحد التعرض لصفة واحدة هو إيجاب العلم حكمه وكذلك إذا قيل في حد الجوهر ما قبل العرض فليس بمركب وإن ذكر العرض وقبوله اياه ولكن المقصود بالحد التعرص للقبول فقط
ظاهر كلام الأستاذ أن خلاف المتكلمين والمنطقيين في مسألة واحدة.

وقال المقترح: لم يتوارد كلامهما على محل واحد. بل المرادان متغايران، فمراد المنطقيين بالتركيب هو المركب من جنس وفصل، وهو صحيح في الحد، والتركيب الذي أراده الأصوليون هو تداخل الحقائق، وهو مبطل للمحدود.

مثاله: إذا حد العلم بأنه الذي يصح من المتصف به إحكام الفعل وإتقانه، فيقال: هذا فيه تركيب؛ لأنه يدخل فيه القدرة والإرادة، فتكون القدرة والإرادة علما؛ ولأنه إن كانت القدرة والإرادة داخلتين في العلم لزم التركيب المفسد للحد، وإن كانتا خارجتين عن العلم، فالعلم بانفراده لا يصح به الإحكام؛ لأن العالم العاجز لا يتصور منه الإحكام؛ لأنه غير قادر.

لكن كيفية تركيب الحد :
وأما كيفية تركيبه فمن شيئين، وهما مادته وصورته. والمراد بهما جنسه وفصله، وأما جنسه: فيقوم مقام مادته ذلك المعين.
وأما فصله: فيقوم مقام صورته ذلك المعين. كذا اقتصر الغزالي ومن تبعه كالآمدي، وابن الحاجب على ذكر المادة والصورة، ولم يتعرضا للفاعلية والغائية، ولا شك أن الحد إنما وضع ليبين صورة الشيء، إذ الصورة إنما هي كمال وجود الشيء، وهي أشرف ما به قوامه، فلهذا وجب أن توجد أجزاء الحد من جهة الصورة لا من جهة غيرها، ولا شك أنه إذا أوجد الحد بجنسه وفصله صور الشيء بصورته التي هي أكمل من مادته، وأردنا كمال الحد بذكر باقي أسباب وجوده، فلا بأس أن تذكر في الحد على جهة التبع، فيكون الحد حينئذ كاملا قد كملت فيه جميع أسباب الشيء الداخلة في ذاته، وهما مادته وصورته، والخارجة عن ذاته وهما فاعله وغايته. وكذا قال العبدري في "شرح المستصفى".

قال: وترتيبه فيها على ترتيبها في السببية، فتؤخذ الصورة أولا التي هي أقوى سببي الشيء الداخلين في ذاته، ثم تتبع بالمادة، ثم بالخارجين عن ذاته. فيكون هذا الحد أكمل الحدود، ولو اقتصرنا على صورته لكفى لكن هذا أكمل.

أي : أنه لا يكون مركبا على اختلاف وتفصيل، فعند المنطقيين لا بد في الحد من التركيب، ومنعه المتكلمون منهم إمام الحرمين، ونقله عن كثير من المتكلمين.

قال: وإليه يميل شيخنا أبو الحسن. وقال القاضي عبد الوهاب في الإفادة: الصحيح: جوازه، ومن منعه اعتبره بالعلة، وهو فاسد.

وقال الأستاذ أبو منصور: اختلف أصحابنا في تركيب الحد من وصفين فأكثر. فمنع الشيخ أبو الحسن الأشعري الجمع بين معنيين في حد واحد إذا أمكن إفراد أحد المعنيين عن الآخر، ولهذا اختار في حد الجسم أنه الطويل العريض العميق، واختار الباقون من أصحابنا تركيب الحد من وصفين وأكثر، وهو الصحيح عندنا.

وزعمت الفلاسفة أن الحد لا يكون إلا مركبا من جنس وفصل. وزعموا أن ما اطرد بوصف واحد وانعكس فهو رسم لا حد، ولهذا قالوا: إن قولنا: الإنسان هو الضاحك رسم، وقولهم: الإنسان حي ناطق مائت حد؛ لأنه مركب من جنس وفصل. انتهى.

واعلم أنه ليس المراد بمنع التركيب تكليف المسئول أن يأتي في حد ما يسأل عنه بعبارة واحدة، إذ المقصود اتحاد المعنى بدون اللفظ، والعبارات لا تقصد لأنفسها، وليست هي حدودا بل منبئة عن الحدود.

وعلى هذه المسألة يترتب القول في مجرى التقسيم فهم اختلفوا في التحديد بما يجري مجرى التقسيم، فالمانعون من تركيب الحد منعوه، وأجازه أكثر من أجاز التركيب. نحو: الخبر ما كان صدقا أو كذبا، وحقيقة الوجود ما كان قديما أو محدثا.

وحكى بعض المتأخرين ثلاثة مذاهب في أن التقسيم في الحد هل يفسده؟.

أحدها : نعم؛ لأن المسئول عنه بصفة واحدة، والتقسيم يقتضي التعدد؛ لأن حرف أو للتردد، وهو مناف للتعريف.

والثاني : لا؛ لأن المراد أحدهما ولا تردد فيه.

والثالث : وصححه، إن كان التقسيم من نفس الحد أفسده، وإن كان خارجا عنه لمقصود البيان لم يفسده.

‏12‏/12‏/2013
‏9:51 م
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 13-12-13, 10:23 PM
أبو إلياس الوحسيني أبو إلياس الوحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 483
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو يعقوب العراقي مشاهدة المشاركة
حياك الله أحي .

اما ظهور بعض الكتب الأصولية التي تخلو من المنطق تريد أن تعد نفسك بعد اكمالها من أ هل العلم الراسخين فهيهات هيهات.
وحياك الله أخي أبا يعقوب ، وبعد :

أبدأ - بارك الله فيك - بهذه الدعوى العريضة التي أرسلتها ! وغفر الله لي ولك .

فمن حفظ القرآن العظيم (1)

وتتبع معاني ألفاظه وتفسير آياته (2)

وتفقه في أحكامه وأحكام السنة النبوية المبينة له (3)

وتتبع أدلته وبراهينه العقلية التي بثها الله فيه (5)

وضرب بسهم وافر في علم الحديث رواية ودراية (6)

ودرس أصول الفقه "المصفى" من المنطق اليوناني وعلم الكلام البدعي ، وإنما قلت المصفى لأن الفقه إنما هو الفهم لمراد الله تعالى ولمراد رسوله ، ثم قيده أهل الفن بالأحكام الشرعية العملية المستنبطة من أدلتها التفصيلية ، فإذن أصول الفقه الحقيقي هو أصول الفهم والاستنباط لمراد الله تعالى فيما يتعلق بالأحكام العملية المذكورة لا غير . (7)

وقبل هذا كله عرف علم التوحيد الذي هو التوحيد حقيقة (8)

وضرب بسهم في علم اللغة (9)

ودرس علم البلاغة (10)

أيقال في مثل هذا إذا لم يعرف المنطق : هيهات هيهات أن يكون من الراسخين !!!

اللهم لا !! فهذه دعوى عريضة لا دليل عليها إلا أن يقال إن كل حجة عقلية يحتج بها انسان هي علم المنطق ّ!! وهذا عجيب وغريب إذ الاستدلال العقلي الفطري من صفات الانسان .

فهذا الكلام مردود عليه أولا ، وثانيا لا حجة عليه ولا برهان إلا أن يقال إن من يحرم المنطق لا يستطيع الرد على أهل البدع !! وهذا باطل ، لأن الله بث في كتابه وسنة نبيه الحجج العقلية والنقلية الكافية والمغنية عن المنطق اليوناني وغيره .

وما يزين به المبتدعة من أهل الكلام كلامهم من الشقاشق والتفيهق والطلاسم المنطقية فإنما يزيدون به باطلهم بطلانا ، ولا يغرنا ما في كلامهم من الحق إذ لولا هذا الخلط ما راجت بدعة .

أخيرا ...لو كان هذا المنطق الأرسطي خيرا ويدل على الخير لقاد أصحابه إلى الإيمان والتوحيد على الأقل على طريقة زيد بن عمرو بن نفيل الذي لم يقرأ كتابا ولا درس منطقا وكان بين أقوام غائصين في الشرك والكفر والضلال إلى أعناقهم فقادته فطرته إلى الحق ، وقادت أرسطو وأهل اليونان علومهم المنطقية إلى الشرك والكفر والضلال ، فماذا جنوا بعلمه المنطق إلا خبالا .
أرجو أن تجيب على هذه النقطة خاصة .

أرجئ الباقي إلى وقت مناسب .

تقبل محبتي و ودادي فلأهل العراق الأسود محبة خاصة .
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 13-12-13, 10:52 PM
أبو عبد الله الكردي أبو عبد الله الكردي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 326
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

يا أخي ليس الكلام في عدم افادة الكتاب والسنة لحجج العقلية ولا نقلل من شأن الكتاب والسنة ولكن الكلام في طريق الوصول اليهما وفهمهما حق الفهم فاقرأمثلا قطر الندى وتجد في أوله عبارات منطقية واقرأ الورقات وكل العلوم فلا نفتخر بتعلم المنطق ولكن ابتلينا به أنترك هذه الكتب لا يقال فاﻷئمة تعلموا وبلغوا رتبة اﻹجتهاد بدون منطق ﻷننا نقول في زمانهم يفهمون اللغة حق الفهم وكثير من العلوم لم يدون بل يتلقى من أفواه الرجال ولكن في زماننا قل الذين يفهمون العربية كما فهموا ولذا نحتاج الى دراسة النحو والصرف والبلاغة والمصنفات في هذه العلوم مشحونة باصطلاح المناطقة وكذلك كتب التفسير فهل نترك ما ذكرت،وأما أهل البدعة فيعتمدون على المنطق فيجب أن نرد عليهم بسلاحهم و العلماء الفضلاء مثل الشنقيطي ومحمد آدم وغيرهم اشتغلوا به وتعلموا منه ما يحتاجون اليه ومع ذلك تمسكةا بالكتاب والسنة وانتشار مذهب أهل السنة بعد الله سببه اﻷعظم هوابن تيمية وسببه رده عليهم بسلاحهم،وإلا فلا شك في وجود كتب أهل الحديث والسنة ولكن لم يأخذوا به لزعمهم أنه مذهب الحشوية ولا يستعملون العقل ولا فهم لديهم،ثم يجب أن يفرق بين شخص الى آخر فمن فتح الله عليه من باب وليس مخالفا للكتاب والسنة فلا يجوز اﻹنكار عليه بل نقول كل ميسر لما خلق له والله أعلم
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 13-12-13, 11:17 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إلياس الوحسيني مشاهدة المشاركة
وحياك الله أخي أبا يعقوب ، وبعد :



تقبل محبتي و ودادي فلأهل العراق الأسود محبة خاصة .
تأمل كلامي
اقتباس:
أما كون هناك علماء لم يدروس المنطق وأصبحوا ائمة الدين والهدى فصحيح لكن لا يصدق على من جاء بعد زمن الاقحام لغة وأصولاً ، لأن فهم العبارة في كتبهم يتقتضي فهم لغة القوم ولغتهم المنطق ...
وبقدر الحاجة ، و لهذا ترى صنيع الامام ابن قدامة في الروضة...
اما ظهور بعض الكتب الأصولية التي تخلو من المنطق تريد أن تعد نفسك بعد اكمالها من أ هل العلم الراسخين فهيهات هيهات.
كلامي محصور في علم الأصول فالرسوخ العلمي لا يكن أن يتأتى من كتب المعاصرين في الأصول التي خلت من القضايا المنطقية ، لأن الكتب الأصولية كلها الا ما رحم ربي فيها من المنطق ما الله به عليم .
فلا يمكن أن تصبح فحلاً أصولياً راسخاً الا به.
وحتى علم اللغة أقرأ على سبيل المثال أي حاشية أو شرح .
وحتى البلاغة الكتب البلاغية مثل شروح الايضاح وحواشيه ومختصراته كلها كتبت بلغة حتى يظن القارئ أنها كُتبت في غير فن البلاغة قال احمد عمر الحازمي - حفظه الله - هذه بلاغةعجم .
وكلامي ليس من باب التعظيم بل من باب بيان الحاجة .
وفي نظري لو لم يكن للمنطقة فائدة الا لفهم كلام شيخ الإسلام ابن تيمية لكفى بهذه الفائدة العظيمة.
ثم ما نكتبه ونحرره وما قد كتبناه كله دائر في حلقة الجواز والاباحة وليس ما في يعارض كتابا أو سنة
مع الاقرار ان الخير كل الخير في كتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
ولكن كلٌ على ثغر .
والكلام يطول حول هذه القضايا ...
نسأل الله لنا ولكم التوفيق والرشاد
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.