ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 28-08-06, 02:06 PM
أبو زيد المغربي أبو زيد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-05
المشاركات: 249
افتراضي

أريد فقط أن أذكر إخواني أنها دعوة لمناقشة هادئة، و عذرا على المقاطعة !
__________________
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَ لِوَالِدَيَّ وَ لِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَاب
  #32  
قديم 29-08-06, 02:13 AM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان فساد كلام الأخ نصر في إبطال القياس لوقوع الخلاف به :
قوله :
اقتباس:
قد قال تعالى (وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون ) ، فلو كان القياس من الدين لما وقع فيه خلاف ، فقد تكفل الكتاب بنص الآية ببيان ما يحسم الخلاف في أمور الدين
قلتُ (أبو إسلام) :
فهمك هذا للآية – أخي الكريم – هو فهم فاسد , بدليل ما يلي :
ما قولك في قوله تعالى :
" وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ " ؟

فالقرء يراد به في اللغة العربية الطهر , ويراد به الحيض أيضا :
قال الإمام ابن كثير :
اقتباس:
قال الشيخ أبو عمر بن عبد البر: لا يختلف أهل العلم بلسان العرب والفقهاء أن القرء يراد به الحيض ويراد به الطهر، وإنما اختلفوا في المراد من الآية ما هو على قولين
وقال أيضا الإمام ابن كثير:
اقتباس:
قد اختلف السلف والخلف والأئمة في المراد بالأقْرَاء ما هو ؟
فثبت بذلك أن اللفظ محتمل
فالدليل – أقصد الآية – دخله الاحتمال

فهل نقول : لا يصح لأحد أن يستدل بالآية لأنها قد دخلها الاحتمال !!!!
فتصبح الآية كعدمها ؟!!! ( تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا )

وثبت أيضا وقوع الخلاف في المراد بالآية الكريمة

فهل تقول : أنه لا يصح الاستدلال بالآيات لأنها أدت إلى الخلاف ؟!!!

من المعلوم قطعا أن وقوع الخلاف عند الاستدلال بآية = لا يدل أبدا على بطلان أصلا الاستدلال بالقرآن الكريم

كذلك : وقوع الخلاف عند الاستدلال بالقياس = لا يدل أبدا على بطلان أصل الاستدلال بالقياس


يتابع ... (الأجوبة تأتي على أوقات متباعدة لضيق الوقت جدا , فأرجو المعذرة)
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
  #33  
قديم 29-08-06, 05:50 AM
نصر الدين المصري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

حتى يسهل متابعة ردود الأخ أبي إسلام أوضح أنه يقوم بالرد على الفصل الثاني و الثالث من هذا الموضوع

و قد قام بالرد على جزء من الفصل الثاني الخاص بأدلة إبطال القياس ، وردوده في الروابط التالية

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...13&postcount=7

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...79&postcount=8

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...9&postcount=13

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...4&postcount=34

ثم انتقل إلى الفصل الثالث الخاص بتفنيد أدلة أهل القياس و كانت ردوده في الروابط التالية :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...0&postcount=19

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...5&postcount=20

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...1&postcount=28

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...9&postcount=30



أخي الحبيب أبو إسلام
ما زلت أتابع ما تكتبه و لن أعقب حتى تنتهي تماما .. من الفصلين الثالث ثم الثاني لأني لو قمت بالرد الآن ستعقب أنت و أقطع عليك استرسالك فيتشتت الموضوع . و لن أتدخل إلا لتوجيه سؤال حول ما استشكل علي فهمه من كلامك .
و لا داعي للعجلة حتى تستوفي ردودك كل ما يمكن أن يُقال في المسألة .

كنت قد قلت :

لو استخدم ابن عباس لفظ يفيد اليقين أو أسقط لفظ أحسب فقال ( و كل شئ مثله )، فحجة الحديث ستكون ضعيفة للغاية فهذا لا يمت بصلة لقياس العلة ، التي هي مرتكز القياس ، بل هذا القياس سيكون أحد أنواع قياس الشبه و هو الشبه في الحكم و لم يأخذ به سوى الشافعية و بعض الحنابلة و أبطله أكثر أهل القياس
اقتباس:
قلتُ (أبو إسلام ) :
هذه الشبهة منك أيضا سببها غفلتك عن أحد نوعي القياس اللذين نقل الإمام الشوكاني اتفاق العلماء على حجيتهما والعمل بهما

فهناك فرق بين قياس الشبه المختلف فيه , وبين القياس بنفي الفرق المؤثر
أو القياس في معنى الأصل
فالقياس بنفي الفارق المؤثر لم يبطله أكثر أهل القياس
بل نقل الإمام الشوكاني اتفاق العلماء على العمل به
معنى هذا الكلام أن قياس ابن عباس عندك هو قياس نفي الفارق المؤثر ؟ أو تنقيح المناط كما تسمونه . و ليس قياس الشبه في الحكم .
فهلا تكرمت و فصلت قولك . ؟
و إن كانت صفات الطعام كلها غير مؤثرة عندك فما الهدف من تخصيص الطعام بالذكر ؟


و كذلك وصفت قياس القبلة على المضمضة بأنه قياس نفي الفارق المؤثر ، فأين الصفات غير المؤثرة التي أسقطتها عنهما ؟ ،و ما الصفات المشتركة الباقية ؟
و اعذرني للمقاطعة .. إذ لابد لك من تفصيل هذه المسائل .

و أتركك للمتابعة وفقك الله ..
  #34  
قديم 29-08-06, 07:21 AM
نصر الدين المصري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

شيخنا الفاضل أبو مالك العوضي

سأرد على كل ما يتعلق بالموضوع ، أما مسألة الربا فلندعها مؤقتا .

اقتباس:
ولكن عندي تساؤل آخر له تعلق بهذه المسألة:
الصحابة لما اختلفوا في هذه المسألة، هل قال أحد منهم: هذا عفو لسنا مسئولين عنه، ولذلك فمن أخذ بأي قول فهو مصيب!
لم يرد في خلاف الصحابة بين القولين في أي أثر ، فكيف نعلم بوقوع خلافهم ؟
و إن كان قد وقع خلاف و لم نعلم به ، فكيف نعلم بما قيل فيه ؟
كل ما ورد هو أثر ابن عباس في تقديم من قدمه الله و إبطال العول ، و كان بعد الأخذ بالعول لفترة ، و قد رأي أن قوله في التقديم هو الحق استنباطا من النص ، ولم تكن هذه المسالة عنده من العفو .

اقتباس:
وأيضا الصحابة الذين خالفوا ابن عباس في هذه المسألة وقالوا بالعول على أي شيء بنوا كلامهم؟
ابن عباس هو صاحب استنباط القول بالعول أيضا ، و ليس أحد من الصحابة ، ثم تراجع عنه بعد ذلك ، و قد ورد في أثر ضعيف أنه أخذ به قياسا على رأي قدره بنفسه و ليس على أصل منصوص عليه .
و هذا هو الأثر الضعيف :
اتفقت الصحابة على العول في زمن عمر حين ماتت امرأة في عهده عن زوج وأختين ، فكانت أول فريضة عائلة في الإسلام ، فجمع الصحابة وقال : فرض الله للزوج النصف ، وللأختين الثلثين ، فإن بدأت بالزوج لم يبق للأختين حقهما ، وإن بدأت بالأختين لم يبق للزوج حقه ، فأشيروا علي ، فأشار عليه ابن عباس بالعول فقال : أرأيت لو مات رجل وترك ستة دراهم ، ولرجل عليه ثلاثة دراهم وللآخر أربعة أليس يجعل المال سبعة أجزاء ؟ فأخذ الصحابة بقوله ، ثم أظهر ابن عباس الخلاف فيه بعد ذلك ولم يأخذ بقوله إلا قليل
-
  #35  
قديم 29-08-06, 10:24 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

هل تقصد أنه لم يرد عن الصحابة أثر في العول مطلقا إلا هذا الأثر الذي تقول إنه ضعيف عن ابن عباس؟!
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
  #36  
قديم 29-08-06, 03:17 PM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

أخي نصر المصري :
قولك :
اقتباس:
معنى هذا الكلام أن قياس ابن عباس عندك هو قياس نفي الفارق المؤثر ؟ أو تنقيح المناط كما تسمونه . و ليس قياس الشبه في الحكم .
فهلا تكرمت و فصلت قولك . ؟
و إن كانت صفات الطعام كلها غير مؤثرة عندك فما الهدف من تخصيص الطعام بالذكر ؟
1 - هل إجابتي – التي تعبر عن وجهة نظري – ستؤدي إلى إهمال تصريح ابن عباس بقوله :
" وما أحسب كل شيء إلا مثله " أي مثل الطعام

2 –اختلافنا في تحديد علة تحريم الخنزير هل يؤدي إلى إهمالنا لنص التحريم الصريح

3 – لا تحاول التهرب من صراحة الدليل بالدخول في مناقشة المسألة فقهيا

نحن هنا الآن إنما نتناقش في منهج استدلال ابن عباس أصوليا, وليس في نتيجة اجتهاده فقهيا

منهج استدلال ابن عباس رضي الله عنه صريح في إعطاء المسكوت عنه حكم المنطوق به
وهذا هو القياس
فإن كان عندك يسمى قياس الشبه : فيكون ابن عباس قد رأى أن قياس الشبه مشروع ولم ينكر عليه أحد

وإن كان عندك يسمى إلحاق المسكوت عنه بالمنطوق به لانتفاء الفارق المؤثر = فيكون ابن عباس قد رأى أن قياس الإلحاق مشروع ولم ينكر عليه أحد

مهما كان اسمه أو نوعه : المهم أنه حجة عند ابن عباس , ولم ينكر عليه أحد

4 – أنا أسالك الآن :
قول ابن عباس " وما أحسب كل شيء إلا مثله "
أي نوع هذا من أنواع الاستدلال تسميه ؟!!!

5 – أما قولك :
و
اقتباس:
إن كانت صفات الطعام كلها غير مؤثرة عندك فما الهدف من تخصيص الطعام
أسألك أيضا هذا السؤال :إذا جاء نص شرعي هكذا : " حرم الله الخمر لأنها مسكرة "
فهل يمكن أن نقيس على الخمر شراب آخر مسكر ؟

فإن قلت " لا "= فقد أنكرت قياس العلة المنصوص عليها
وإن قلت " نعم " = فما الهدف من تخصيص الخمر بالذكر ؟!!!

فجوابك هنا هو جوابي على نفس سؤالك

@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
اقتباس:
كذلك وصفت قياس القبلة على المضمضة بأنه قياس نفي الفارق المؤثر ، فأين الصفات غير المؤثرة التي أسقطتها عنهما ؟ ،و ما الصفات المشتركة الباقية ؟
كل أجوبتي بالأعلى يمكنك نقلها هنا أيضا
وأضيف إليها :
الرسول صلى الله عليه وسلم جعل هذه كتلك

وعليك الآن ذكر الصفات التي تتوهم أن لها تأثيرا في الحكم الشرعي والتي كانت توجب اختلاف حكم المضمضة عن القبلة !!!

وأخيرا :
لا تتهرب من مناقشة منهج الاستدلال بالدخول في المناقشة الفقهية للمسألة الفرعية

فأنت – وأنت تفعل ذلك – مثلك كمثل من يحاول إبطال حجية الاستدلال بالآيات عن طريق أن يناقش المجتهد في اجتهاده في فهم الآية

ومثلك كمثل من يحاول إبطال حجية الاستدلال بالأحاديث عن طريق أن يناقش المجتهد في اجتهاده في فهم الحديث

فأنت الآن تتغافل عن قياس ابن عباس الصريح كمنهج استدلال , وتحاول أن تناقش مدى صحة قياس ابن عباس في هذه المسألة الفرعية

كما أنك تتغافل تماما عن قياس النبي صلى الله عليه وسلم للقبلة على المضمضة كمنهج استدلال , وتحاول أن تناقش اوجه الشبه والخلاف في هذه المسألة الفرعية
على الرغم من أن النبي صلى الله عليه وسلم قد صرح بأنه لا فرق بين المضمضة والقبلة

ومع ذلك أجدك تسألني عن أوجه الشبه والخلاف !!!!!

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

سأضرب لك مثالا للتوضيح :
إذا ثبت أن جميع الصحابة اجتهدوا في مسائل لم يبلغهم فيها نص شرعي دون أن ينكر أحد على أحد اتباع هذا المنهج

فهذا يدل قطعا على أنهم رأوا جميعا أنه يجوز لهم الاجتهاد فيما لم يبلغهم فيه نص

فلا يصح أن تحاول إبطال هذا المنهج بأن تناقش المسائل الفقهية التي اجتهدوا فيها وتبحث هل أصابوا أم أخطأوا في نتيجة اجتهادهم !!!!



@@@@@@@@@@@@@@@@2

وأخيرا :
لا تحاول معي مرة أخرى – أخي الكريم – مناقشة المسألة فقهيا

إنما ناقشني في منهج الاستدلال

فلم يعد عندي وقت لهذا الجدل العقيم
ناقشني : هل ابن عباس قاس أم لا ؟
ولا تناقشني : هل نتيجة قياسه كانت صحيحة أم خطأ؟

ناقشني : هل الصحابة اجتهدوا فيما لم يبلغهم فيه نص أم لا ؟
ولا تناقشني : هل نتيجة اجتهاداتهم هذه كانت صوابا أم خطأ ؟

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

دائما أراك تتجاهل سؤال الأخ أبومالك وسؤالي
وأعيده عليك مرة أخرى :
اقتباس:
هل قرأت (إعلام الموقعين) لابن القيم، و(الموافقات) للشاطبي؟
ما هي أسماء كتب أصول الفقه التي أنهيت دراستك لها كاملة على أيدي العلماء ؟
ما هي أسماء كتب أصول الفقه التي أنهيت دراستك لها كاملة بنفسك ؟
نرجو الجواب عن الأسئلة الثلاثة
وفقكم الله تعالى
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
  #37  
قديم 29-08-06, 04:53 PM
نصر الدين المصري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
هل تقصد أنه لم يرد عن الصحابة أثر في العول مطلقا إلا هذا الأثر الذي تقول إنه ضعيف عن ابن عباس؟!
لا قطعا .. صح آثار في العول ، و لكن لم يصح شئ في قياس العول على دين الميت . و الفرق كبير

أخي الحبيب أبو إسلام ..
ما الهدف من أسئلتك ؟
هل الحق عندك يُعرف بالرجال ؟ و حظهم من العلم ؟
و عندما تحتاج إلى إبطال مذهب معين هل ترد على الأدلة التي استند عليها أم تتجاوز ذلك إلى القدح في صاحب المذهب ؟
أرى أنه لا يحتاج أحد إلى القدح في صاحب المذهب لإبطال المذهب إلا عندما يعجز عن الرد على أدلته ..

لا أعني أنك تقصد ذلك بالطبع ، فأنا لا أعلم ما في نفسك ..
و لكن إجابة أسئلتك لن تقدم أو تؤخر في النقاش ، فلم التشتيت ، و ( تشخيص ) الحوار ؟
  #38  
قديم 29-08-06, 04:59 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

الفرق ليس كبيرا يا أخي، فإن الصحابة لا يُظَنُّ بهم أنهم يخترعون في دين الله اختراعا، ولا بد أن يكون عندهم أساس يبنون عليه كلامهم، ونحن متفقون على أن مسألة العول هذه ليست منصوصة في الشرع، فعلى أي شيء بناها الصحابة رضي الله عنهم أجمعين؟!

لا تقل لي: (لا أعرف، ولا يلزمني أن أعرف)؛ لأن غيرَك قد عرفَ، ومن عرف حجة على من لم يعرف.

فلا بد لنا أن نعرف كيف استنبط الصحابة ذلك؛ لأن هذه المسألة لم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وحدثت في عصر الصحابة، ومع ذلك لم يقولوا: هذا عفو، وكل إنسان حر في هذه المسألة يأخذ بما يحب، بل بحثوا واستنبطوا، وكل منهم كان مقتنعا بصواب قوله.

ولا بد أن نعرف وجهتهم وطريقتهم في هذا، فهذا هو التفقه في الدين حتى نستطيع أن ننظر فيما يستجد من المسائل.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
  #39  
قديم 29-08-06, 05:06 PM
نصر الدين المصري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لن نعرف طريقتهم في الاستنباط إلا بما صح .
و لا يجوز أن نركن إلى ما لم يصح من الآثار و نتخذه حجة
و ما ورد في طريقة الاستنباط لم يصح ، و إن صح فلا يدل على منهج استنباط أصلا ، لأنه قياس رأي على رأي . و ليس هذا من سبل استنباط الأحكام الشرعية .
و ما حملهم على ذلك سوى الاضطرار كما أوضحت . و عند الاضطرار يُباح الحرام
  #40  
قديم 29-08-06, 05:14 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصر الدين المصري مشاهدة المشاركة
لن نعرف طريقتهم في الاستنباط إلا بما صح .
و لا يجوز أن نركن إلى ما لم يصح من الآثار و نتخذه حجة
و ما ورد في طريقة الاستنباط لم يصح ، و إن صح فلا يدل على منهج استنباط أصلا ، لأنه قياس رأي على رأي . و ليس هذا من سبل استنباط الأحكام الشرعية .
و ما حملهم على ذلك سوى الاضطرار كما أوضحت . و عند الاضطرار يُباح الحرام
يا أخي الكريم اختر قولا وقل به حتى نعرف أعندك أصل تبني عليه كلامك أم لا
أما هذه الطريقة في سرد الشبهات المتهافتة فلا تليق بأهل العلم، فإن كل الأدلة يمكن إسقاطها بهذه الطريقة!

قولك (و إن صح فلا يدل على منهج استنباط أصلا، لأنه قياس رأي على رأي)
ما معنى هذا الكلام؟ هل تقدح في فهم الصحابة؟

قولك (و ما حملهم على ذلك سوى الاضطرار كما أوضحت . و عند الاضطرار يُباح الحرام)
ها أنت قد استنبطت شيئا بلا نص، فأتني بنص أنهم فعلوا ذلك اضطرارا كاضطرارهم للحرام!
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.