ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-06-12, 01:20 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي خواطر وتأملات..

1 غير مسارك..


إذا استفرغت - عبثا - جهدك في تنظيف طريقك ؛
واستنزفت -هباء - في إعادة تعبيده ؛
فلم يبق لك سوى خيار واحد :
تغيير المسار.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-06-12, 01:22 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

2-رب شوك خير من ورد..

إذا رماك بحر الحياة إلى مفترق الطرق ،
لا تقف عاجزا ..مكتوف الأيدي ،
اختر طريقا
لكن تحمل تبعات اختيارك وقرارك ،
فبعض الطريق ورد
وبعضها شوك وصبار.
ولا تبتئس ..
فرب شوك قوي به عودك
وصنع شخصك،
ورب صبار قنسرك
وجعلك تنضج قبل الأوان .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-06-12, 01:26 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

3- اللهم سترك ..

نظرت حولي إلى أخطاء "المتسنين"
فوجدت أشدها
- من استخفى في لحية (أو في خمار )
واحتمى بآية يحفظها
وحديث يفقهه
و فصاحة تبهر من حوله
ليعفي نفسه من مواجهة نفسه
ويحس بأنه في أمان
مادام اللسان قادرا على أن يكون الحاجز
ما بين عيوبه وعيون المتطفلين.

- وأكثر منه
من تعلم العلم ليُنَظّـر به للمعصية
ويتحايل به على الرخص
ويخطط به ليرتع حول الحمى
او لربما ليرتع فيه.

نسألك اللهم الستر والعافية.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-06-12, 01:34 PM
العاصمية العاصمية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-11
المشاركات: 1,220
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

"نسألك اللهم الستر والعافية" آمين

اللهم استرنا في الدنيا والآخرة

جزاك الله خيرا أم نسيبة وبارك فيك ونفع بك
آمين
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-06-12, 07:14 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمية مشاهدة المشاركة
"نسألك اللهم الستر والعافية" آمين

اللهم استرنا في الدنيا والآخرة

جزاك الله خيرا أم نسيبة وبارك فيك ونفع بك
آمين
آمين آمين
وفيك بارك المولى أخية ولك أحسن.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-06-12, 07:16 PM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

4 - فلنتعبد الله على حالنا..

كم مرة سألت نفسي ،أتراني على الطريق أم زلت الأقدام؟؟
أتراني فهمت المطلوب من وجودي في هذه الحياة وسارعت لتنفيذه
أم أعياني طول تفكيرومسير فاستسلمت لنوائب الزمان وركنت لمشاغل الدنيا
أنتظرها أن تصفو حتى يتسنى لي تقوى الله وعبادته بالمطلوب؟؟

لكنني علمت أن الله إنما خلقنا لنتعبده على حالنا :
فإن كانت المحنة ،فالتعبد بالصبر .
و إن كانت العطية ،فالتعبد بالشكر .
فلا ننتظر حتى يتغير الحال كي نتقيه أو نتعبده.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-06-12, 07:46 PM
أمة الغَنِيِّ أمة الغَنِيِّ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
المشاركات: 25
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

جزاكم الله خيرا و نفع بكم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-06-12, 02:17 AM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الغَنِيِّ مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا و نفع بكم
وجزاكم كل خير وأحسن إليك
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-06-12, 02:24 AM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

5 - صورة:

سجل بمنتدى علمي مختص ،
فعلق على ثلة من موضوعات
وتدخل لفض نزاع حول الفرق بين النعت والصفة .
ولأنه من هواة النسخ واللزق،علت همته فحصد الشواهد ووقعها باسمه
وحشد القصائد ونسبها لنفسه .
ولأنه من أولئك الذين لا يخطئون في رفع الفاعل واسم كان
ونصب المفعول به واسم إن ،كان أن كُتب تحت معرفه (المشرف العلمي للمنتدى).

وصورة:

فرغت بضعة أ شرطة ،
وشاركت في دورة فقهية للطهارة
ونقلت فتاوى للشيخ العثيمين وابن الباز.واستشهدت بأحاديث حققها الألباني ،
فكتب تحت معرفها :(الداعية المعروفة).
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-06-12, 11:09 AM
أم نسيبة أم نسيبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-05-12
المشاركات: 102
افتراضي رد: خواطر وتأملات..

6- ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ ويلقاهُ من بعدِ المودَّة ِ بالجفا

ماذا ننتظر من صديق إلى القلب قريب لو نابتنا الصروف؟
ماذا ننتظر ممن تربعوا فوق قلوبنا لو كدرت صفونا الظروف؟
سوى بسمة تمسح عن أعيننا الدموع
وسؤال يجعل الحزن يفر من بين الضلوع
وحنو يكون لحلكة ليالينا الشموع


فيا حسرة على من قابل ودادك بالجفاء
و ضن عليك بعد طول عشرة بالوفاء
ويا كمدا على من عاشرته بالصفاء
فبات ينسج كفن حبك في خفاء
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:53 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.