ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-08-19, 10:38 AM
سلامة المصري سلامة المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
الدولة: مصر
المشاركات: 305
افتراضي ابن خلدون: بُعث الرسول ليعلمنا الشرائع لا الطب

"للبادية من أهل العمران طبّ يبنونه في غالب الأمر على تجربة قاصرة على بعض الأشخاص متوارثا عن مشايخ الحيّ وعجائزه، وربّما يصحّ منه البعض إلّا أنّه ليس على قانون طبيعيّ ولا على موافقة المزاج. وكان عند العرب من هذا الطّبّ كثير وكان فيهم أطبّاء معروفون كالحارث بن كلدة وغيره.

والطّبّ المنقول في الشّرعيّات من هذا القبيل وليس من الوحي في شيء، وإنّما هو أمر كان عاديّا للعرب.
ووقع في ذكر أحوال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم من نوع ذكر أحواله الّتي هي عادة وجبلّة، لا من جهة أنّ ذلك مشروع على ذلك النّحو من العمل.
فإنّه صلّى الله عليه وسلّم إنّما بعث ليعلّمنا الشّرائع ولم يبعث لتعريف الطّبّ ولا غيره من العاديّات.
وقد وقع له في شأن تلقيح النّخل ما وقع، فقال: «أنتم أعلم بأمور دنياكم».

فلا ينبغي أن يحمل شيء من الطّبّ الّذي وقع في الأحاديث الصحيحة المنقولة على أنّه مشروع. فليس هناك ما يدلّ عليه اللَّهمّ إلّا إذا استعمل على جهة التّبرّك وصدق العقد الإيمانيّ فيكون له أثر عظيم في النّفع. وليس ذلك في الطّبّ المزاجيّ وإنّما هو من آثار الكلمة الإيمانيّة كما وقع في مداواة المبطون بالعسل ونحوه والله الهادي إلى الصّواب لا ربّ سواه"

(تاريخ ابن خلدون) (1/ 651)







- المزاج: النظرية الطبية السائدة قديما.
- ينفي ابن خلدون أن أحاديث الطب النبوي كانت وحيا!
- يرفض اعتبار حديث مداواة المبطون بالعسل طبا نافعا بسبب خاصية في العسل، ويزعم أن الشفاء كان لمجرد التبرك، وكأنه تأثير ناتج عن الدعاء لا عن التطبب.
وآية العسل في القرآن ترد عليه كلامه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:35 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.