ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 09-09-06, 12:30 AM
الشيشاني الشيشاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-10-05
المشاركات: 188
افتراضي

أثابك الله يا ابن المبارك و جزيت خيرا عنا و عن الشيخ!

أخي هل من سبيل لاستماع هذا الدرس؟ هل وُضعت تلك الأشرطة على الشبكة؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 09-09-06, 11:29 AM
ابن المبارك ابن المبارك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-09-04
المشاركات: 506
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيشاني مشاهدة المشاركة
أثابك الله يا ابن المبارك و جزيت خيرا عنا و عن الشيخ!

أخي هل من سبيل لاستماع هذا الدرس؟ هل وُضعت تلك الأشرطة على الشبكة؟
أخي الشيشاني وفقك الله ورعاك إليك هذا الرابط وفيه بعض دروس الشيخ على دليل الطالب :

http://www.liveislam.net/result.php
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 25-09-06, 11:40 PM
محمد خاطر محمد خاطر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
الدولة: مصر-المنصورة
المشاركات: 309
افتراضي

باختصار :

لما سئل العز بن عبد السلام عمن يمسح وجهه بعد الدعاء فقال :

((لا يفعله إلا الجهال))

والله الموفق :)
__________________
اللهم ارحم أبي واجعل القبر روضة له من رياض الجنة

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-10-06, 06:13 AM
أبو البركات النجدي أبو البركات النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-03-05
المشاركات: 9
افتراضي

ثبت المسحُ عن بعض السلف , ومن رام تحقيقاً فعليه برسالةٍ العلامة بكر أبو زيدٍ , فهيَ مرجعٌ ..

وقد رأيت الشيخ ابن جبرين قبل أيام يمسح وجهه بيديه بعد دعاء القنوت في صلاة التراويح , في قناة المجد , أثناء نقلهم للصلاة في جامع الدخيل بالرياض العامرة , وإمام الجامع القارئ ياسر الدوسري .

وقول الشيخ معروفٌ عنه مستفيض .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 09-04-07, 11:00 PM
أبو إسراء مصطفى أبو إسراء مصطفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 13
افتراضي

وأنا أيضا مع الأخ حفيد الصديق
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 09-04-07, 11:01 PM
أبو إسراء مصطفى أبو إسراء مصطفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 13
افتراضي

رحم الله الشيخ بن العثيمين
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-04-07, 12:17 AM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

بارك الله فيكم

لماذا لا تناقشون صحة حديث ابن عمر وابن الزبير في المسح الذي رواه أبو عبد الله في الأدب المفرد من طريق محمد بن فليح يعني بن سليمان عن أبيه عن أبي نعيم هو وهب قال رأيت ابن عمر وابن الزبير يدعوان يديران بالراحتين على الوجه

محمد وأبوه احتج بهما محمد بن إسماعيل في صحيحه
ثم إن البخاري قد علم صحة حديثهما من سقيمه وهو لا يروي إلا عمن عرف صحة حديثه من سقيمه
ما رأي الأفاضل
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 19-04-07, 08:01 AM
أبو محمد المحراب أبو محمد المحراب غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 25-12-04
المشاركات: 132
افتراضي

قال أخونا الفاضل الشيخ أبو إسحاق الحويني في "الفتاوى الحديثية" :
" ورد مسح الوجه بعد الدعاء من حديث ابن عباس وعمر بن الخطاب والسائب بن خلاد ويزيد بن سعيد الكندي -رضي الله عنهم- .
أما حديث ابن عباس ررر : فأخرجه ابن ماجه ( 1181 - 3866 ) ، وابن نصر في ( قيام الليل ) ( 141 ) ، وابن حبان في ( المجروحين ) ( 1/ 268 ) ، والحاكم ( 1/ 536 ) ، والبغوي في ( شرح السنة ) ( 5/ 204 ) ، وابن الجوزي في ( الواهيات ) ( 2/ 840 ) من طريق صالح بن حسان عن محمد بن كعب القرظي ، عن ابن عباس ررر مرفوعًا : ( إذا دعوت الله فادع بباطن كفيك ، ولا تدعو بظهورهما ، فإذا فرغت فامسح بهما وجهك ) ، وهذا سندٌ ضعيفٌ جدًّا ، وصالح بن حسان قال البخاري : ( منكر الحديث ) ، ولخص الحافظ حاله فقال في ( التقريب ) : ( متروك ) ؛ لذلك سُئل أبو حاتم الرازي عن هذا الحديث فقال - كما في ( علل الحديث ) ( 2/ 351 ) - : ( هذا حديث منكرٌ ) .
ولم يتفرد به صالح ، فتابعه رجل مجهولٌ عن محمد بن كعب عن ابن عباس ررر مرفوعًا ، وساق حديثًا فيه : ( سلوا الله ببطون أكفكم ، ولا تسألوه بظهورها ، فإذا فرغتم فامسحوا بها وجوهكم ) ، أخرجه أبو داود ( 1485 ) ، والبيهقي في ( الكبرى ) ( 2/ 212 ) ، وفي ( الدعوات الكبير ) ( ق39 / 1 ) من طريق عبد الملك بن محمد بن أيمن ، عن عبد الله بن يعقوب بن إسحاق ، عمن حدَّثه ، عن محمد بن كعبٍ ، قال أبو داود : ( روي هذا الحديث من غير وجه عن محمد بن كعب ، كلُّها واهيةٌ ، وهذا الطريق أمثلها ، وهو ضعيفٌ أيضًا ) .
قلتُ : وله علتان :
_ الأولى : ضعف عبد الملك بن محمد .
والثانية : جهالة الراوي عن كعب ، وتابع هذا المجهول عيسى بن ميمون عن محمد بن كعبٍ به ، أخرجه ابن نصر في ( قيام الليل ) ( ص141 ) ، وقال : ( عيسى بن ميمون ليس هو ممن يحتج بحديثه ) .

أما حديث عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - فأخرجه الترمذي ( 3386 ) ، وعبد بن حميد في ( المنتخب ) ( 39 ) ، وأبو محمد الجوهري في ( حديث أبي الفضل الزهري ) ( جـ 5/ ق 97 / 1 ) ، والطبراني في ( الأوسط ) ( جـ 2/ ق 142/ 1 ) ، والحاكم ( 1/ 536 ) من طريق حماد بن عيسى ثنا حنظلة بن أبي سفيان ، عن سالم ، عن أبيه ، عن عمر بن الخطاب قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مدَّ يديه في الدعاء لا يردهما حتى يمسح بهما وجهه ) .
قال الترمذي : ( هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث حماد بن عيسى ، وهو قليل الحديث ، وقد حدَّث عنه الناس ) .
وقال الطبراني : ( لا يُروى هذا الحديث عن عمر إلا بهذا الإسناد ، تفرد به حماد بن عيسى ) .
قلتُ : وهو ضعيفٌ ، ضعفه أحمد وأبو حاتم والدارقطني وغيرهما ، وقال ابن حبان والحاكم : ( يروي أحاديث موضوعة عن ابن جريج وغيره ) ، ولذلك قال الذهبي في ( سير النبلاء ) ( 16 / 67 ) : ( أخرجه الحاكم في ( مستدركه ) ، فلم يُصب ، وحماد ضعيف ) ، وقال العراقي في ( المغني ) ( 1/ 305 ) : ( سكت عليه الحاكم وهو ضعيفٌ ) .
أما حديث السائب بن خلاد فأخرجه الطبراني في ( الكبير ) ( جـ 7 رقم 6625 ) من طريق عمرو بن خالد الحراني ثنا ابن لهيعة ، قال : سمعتُ حفص بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص يذكر أن خلاد بن السائب حدثه عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا رفع راحتيه إلى وجهه .
قال الهيثمي في ( المجمع ) ( 10 / 169 ) : ( فيه حفص بن هاشم بن عتبة وهو مجهول ) ، واضطرب ابن لهيعة في سنده ومتنه ، فرواه يحيى بن إسحاق عنه عن حبان بن واسع عن خلاد بن السائب الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا جعل باطن كفيه إلى وجهه ، أخرجه أحمد ( 4/ 56 ) ، فلم يذكر ( السائب بن خلاد ) في إسناده ، ورواه قتيبة بن سعيد قال : ثنا ابن لهيعة ، عن حفص بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص ، عن السائب بن يزيد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دعا فرفع يديه مسح وجهه بيديه .
أخرجه أبو داود ( 1492 ) ، والفريابي في ( كتاب الذكر ) - كما في ( النكت الظراف ) ( 9 / 106 ، 107 ) للحافظ - والطبراني في ( الكبير ) ( جـ 22 رقم 631 ) من طريق قتيبة ، فصار الحديث من ( مسند يزيد بن سعيد الكندي ) ، والحديث مضطربٌ وضعيف من كل وجوهه ، وقال الحافظ في ( أمالي الأذكار ) : ( فيه ابن لهيعة ، وشيخه مجهولٌ ) ، فالصواب أنه لا يصح حديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الباب ، وتسامح الحافظ ابن حجر ، فقال في ( بلوغ المرام ) ( ص284 ) : ( مجموع هذه الأحاديث يقضي بأنه حديث حسنٌ ) ، أما مذاهب العلماء في ذلك فقال ابن نصر في ( قيام الليل ) : ( ورأيت إسحاق يستحسن العمل بهذه الأحاديث ، وأما أحمد بن حنبل فحدثني أبو داود قال : سمعت أحمد وسُئل عن الرجل يمسح وجهه بيديه إذا فرغ في الوتر ؟ فقال : لم أسمع فيه شيئًا ، ورأيت أحمد لا يفعله ، وسُئل مالك عن الرجل يمسح بكفيه وجهه عند الدعاء ؟ فأنكر ذلك وقال : ما علمتُ ، وسُئل عبد الله - يعني ابن المبارك - عن الرجل يبسط يديه فيدعو ، ثم يمسح بهما وجهه ؟ فقال : كره ذلك سفيان - يعني : الثوري ) . ا هـ .
وكذلك أنكره البيهقي في ( رسالته إلى أبي محمد الجويني ) ( 2/ 286 ) ( مجموعة الرسائل المنيرية ) ، ولم يثبت حديثًا واحدًا فيها .

قلتُ : وأقوى ما رأيتُهُ في هذا الباب ما أخرجه البخاري في ( الأدب المفرد ) ( 906 ) من طريق محمد بن فليح قال : أخبرني أبي عن أبي نعيم - وهو وهب - قال : رأيتُ ابن عمر وابن الزبير يدعوان ، يديران بالراحتين على الوجه ، وحسَّن إسناده الحافظ ابن حجر في ( أمالي الأذكار ) ، وسنده محتمل للتحسين وإلى الضعف ما هو ، ومحمد بن فليح وأبوه فيهما مقالٌ معروف .
فالصواب في هذا الباب ما ذهب إليه الثوري وابن المبارك ومالك وأحمد بن حنبل من كراهية ذلك ، والله أعلم . انتهى كلامه .


***أما الشيخ محمد عمرو عبد اللطيف ، فقد سمعت منه قديما ؛ تحسينه بالشواهد وتعقب الشيخ الألباني-رحمه الله - في تضعيفه في" السلسلة الصحيحة "(2/146) .
*** قال الشيخ البسام في "توضيح الأحكام" :
"واختار قوة الحديث : إسحاق ، والنووي في أحد قوليه ، وابن حجر ، والمناوي ، والصنعاني ، والشوكاني ، وغيرهم ".

***زد :
الحافظ عبد الحق في كتابه" الأحكام " ، والسيوطي في أحد قوليه ، والفلاني في "إيقاظ الهمم" (1/98) ، وقال :
"وممن أخذ بالحديث المذكور ابن رشد وابن رشيد والغزالي..".

*** أما الأثر عن ابن عمر وابن الزبير -رضي الله عنهما - في المسح والذي رواه البخاري في "الأدب المفرد" ؛
فقد ضعفه الشيخ الألباني ؛ ورجَّحت لجنة الشيخ الألباني : الشيخ مشهور آل سليمان وإخوانه حُسْنه وقوة إسناده .

*** وروي أثر ابن عمر -رضي الله عنهما - عنه -أيضا- في القنوت - يعني: داخل الصلاة - : الحافظ عبد الرزاق الصنعاني في "المصنف" (2/252-253) ؛ قال :قال يحي بن سعيد :
"أن ابن عمر-رضي الله عنه - كان يبسط يده مع العاص ، وذكروا أن من مضى كانوا يدعون ثم يردون أيديهم على وجوههم ليردوا الدعاء والبركة ".
قال عبد الرزاق : رأيت معمر يدعو بيديه عند صدره ، ثم يرد يديه ؛ فيمسح وجهه " .
قال : وأنا أفعله .

***و ممن نقل عنه الجواز :
-الحسن البصري - رحمه الله -؛
قال السيوطي في"فض الوعاء في أحاديث رفع اليدين بالدعاء"( 1/100-101):
" قال الفريابي : حدثنا اسحق بن راهويه أخبرنا المعتمر بن سليمان قال : رأيت أبا كعب - صاحب الحرير- يدعو رافعا يديه ، فإذا فرغ : مسح بهما وجهه . فقلت له: من رأيت يفعل هذا؟ قال : الحسن بن أبي الحسن البصري. إسناده حسن" .

*** وأما القائلون بعدم المشروعية لعدم ثبوت الحديث عندهم ؛ أو بالتفريق بين داخل الصلاة وخارجها - كما في رواية عن الإمام أحمد - ؛ فهم الأكثر من أهل العلم .

وسأنقل إن شاء الله كلامهم - زيادة على مانقلوه الإخوان سابقا - بشيء من التفصيل في مشاركة أخرى .

.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19-04-07, 07:10 PM
محمد بن صابر عمران محمد بن صابر عمران غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 362
افتراضي بارك الله في الجميع

وفي زماننا العثيمين ومن ***** شابهه عقيدة فقد أمن نعني به التطبيق بالمثال ***** لا الحصر والتضيق في الرجالفكل أهل العلم بالتوثيق ****** شيوخنا من غير ما تفريق يأخذ منهم ويرد إذ هم ****** ما بين أجر وأجرين يغنم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-04-07, 07:18 PM
محمد بن صابر عمران محمد بن صابر عمران غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 362
افتراضي

وفي زماننا العثيمين ومن ***** شابهه عقيدة فقد أمن
نعني به التطبيق بالمثال ***** لا الحصر والتضيق في الرجال
فكل أهل العلم بالتوثيق ****** شيوخنا من غير ما تفريق
يأخذ منهم ويرد إذ هم ****** ما بين أجرين وأجر يغنم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:09 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.