ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-06-17, 01:59 PM
محمد بن زين العابدين رستم محمد بن زين العابدين رستم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-08
الدولة: المغرب
المشاركات: 192
افتراضي أنوار رمضان 14

أنوار الجمعة الثانية من رمضان
كانتْ مَجالسُ الشَّيخِ الواعظِ أبي بكر جابر الجزائري في رمضان روْضةً للنَّاظرين وبهجةً للصَّائمين، إذْ كانتْ تُعقدُ في فِناء المسْجد المُحمَّدي الوَاسعِ غيْر المسْقوف، الذِّي وقفَ عن يمينه وعن يساره قُبَّتان أندلسيَّتان تتوسطهما خَصَّةٌ ( أنبوب النافورة) يجري فيها الماءُ لوضوء المصلِّين..وكانتْ شمسُ الأصيل تُرسل أشعتها الذَّهبية على الفِناء فتكْسُوه رونقا وبهاءً وحُسنا وجمالا، وكانت تلك الأجواء تمنعُ عن الصَّائمين تسلُّل النُّعاس إليهم، كما أنها كانت مانعة من دُخول السَّآمة عليهم..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:50 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.