ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 07-10-05, 09:39 PM
Aboibrahim Aboibrahim غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-03
المشاركات: 300
افتراضي

لمن أراد حمل البحث كاملاً
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=39169
__________________
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً, آمين.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 15-02-11, 02:21 AM
ابو الاشبال السكندرى ابو الاشبال السكندرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-09
المشاركات: 82
افتراضي رد: هل خبر الآحاد يفيد العلم ؟

للرفع
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 17-04-18, 07:53 PM
محمود المولى محمود المولى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-11-14
المشاركات: 2
افتراضي رد: هل خبر الآحاد يفيد العلم ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
قال ابن تيمية في الفتاوي 18/40:
وكذلك الذي عليه الجمهور أن العلم يختلف باختلاف حال المخبرين به فرب عدد قليل أفاد خبرهم العلم بما يوجب صدقهم وأضعافهم لا يفيد خبرهم العلم ولهذا كان الصحيح أن خبر الواحد قد يفيد العلم إذا احتفت به قرائن تفيد العلم، وعلى هذا فكثير من متون الصحيحين متواتر اللفظ عند أهل العلم بالحديث ، وإن لم يعرف غيرهم أنه متواتر ولهذا كان أكثر متون الصحيحين مما يعلم علماء الحديث علما قطعيا أن النبي قاله تارة لتواتره عندهم ، وتارة لتلقى الأمة له بالقبول .
وخبر الواحد المتلقى بالقبول يوجب العلم عند جمهور العلماء من أصحاب أبى حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وهو قول أكثر أصحاب الأشعري كالإسفرائيني وابن فورك فإنه وإن كان في نفسه لا يفيد إلا الظن لكن لما اقترن به إجماع أهل العلم بالحديث على تلقيه بالتصديق كان بمنزلة إجماع أهل العلم بالفقه على حكم مستندين في ذلك إلى ظاهر أو قياس أو خبر واحد فإن ذلك الحكم يصير قطعيا عند الجمهور ، وأن كان بدون الإجماع ليس بقطعي لأن الإجماع معصوم فأهل العلم بالأحكام الشرعية لا يجمعون على تحليل حرام ولا تحريم حلال كذلك أهل العلم بالحديث لا يجمعون على التصديق بكذب ، ولا التكذيب بصدق وتارة يكون علم أحدهم لقرائن تحتف بالأخبار لهم العلم ، ومن علم ما علموه حصل له من العلم ما حصل لهم .

وينظر 18/16-22
و18/48-51
و18/70
.
.
للأسف بعض الإخوة المشاركين لا يلتزمون بآداب البحث والمناظرة
فمن قائل بزندقة طائفة من العلماء ومن قائل بأن الموضوع تافه
لو كان الأمر كذلك لما أخذه العلماء كشيخ الإسلام بالشرح والرد وسوق الأدلة
.
وعلى أية حال فقد وجدت كثيرا من طلبة العلم لا يعون معنى أنه لا يفيد العلم
ولعل هذا بسبب دراستهم منهجا واحدا في العقيدة وقلة اطلاعهم
والذي قرأناه على أشياخنا أن الخبر الذي لا يفيد العلم (بسبب احتمال وقوع الخطأ والنسيان; لقلة الناقلين) يؤخذ به في باب العقائد ويستدل به وخصوصا كما تفضل الأخ في النقل عن شيخ الإسلام إذا احتف بالقراىن .
وإنما قولهم لا يفيد العلم معنى ذلك أنه لا يُكَفَّرُ منكره; لأن التكفير أمره عظيم فلا يمكن أن تكفر من له شبهة (والشبهة هنا أن خبر الآحاد غير قطعي الورود) .
والدليل أنه يؤخذ به وإن كان ظنيا الأحاديث في بعث آحاد الصحابة لتبليغ الدعوة, وأيضا الذي يبطل قول البعض (وإن الظن لا يغني من الحق شيئا) أن بعضا -أو كثيرا- من آيات القرآن -وإن كانت قطعية الورود- فهي ظنية الدلالة, فيقاس هذا على ذاك
وإلا لزم تعطيل النصوص .
ولذا فإنك تجد القائلين بعدم إفادة خبر الآحاد العلم يأخذون به ويستدلون به في باب الفقه والعقيدة, لكنهم لا يكفرون منكره .
والخلاف بين العلماء في هذه المسألة ثمرتها ما ذكرت (هل يكفر منكر خبر الآحاد أو لا) .
والله تعالى أعلى وأعلم .
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 18-04-18, 11:36 AM
بدر ناصر بدر ناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-12-11
المشاركات: 185
افتراضي رد: هل خبر الآحاد يفيد العلم ؟

السؤال الأساسي:
هل قبول خبر الآحاد
حكم شرعي أم حكم عقلي
حكم شرعي
بمعنى أنه ينطبق عليه أقسام أحكام الشرع التكليفية أما يكون هذا القبول واجباً أو مندوباً او مباحاً او مكروهاً او محرماً
ولإثبات هذا الحكم يجب أن يكون هنالك دليل ينص على ذلك الحكم سواء من الكتاب أو السنة.

أو هو حكم عقلي
بمعنى أن العقل يدل على وجوب قبول خبر الآحاد أو رده.
وسواء قبل أو رد يجب أن يكون هنالك دليل عقلي يدل على الحكم المختار.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:01 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.