ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 26-03-06, 05:28 PM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

السلام عليكم

شيخنا الكريم أبا فهر نفع الله به

ليس الخلاف في القياس كما تعلم في العلل المنصوص عليها

بالرغم من اختلاف مسميات هذه العلل المنصوص عليها عند الناس

لكن الخلاف في القياس بعلل غير منصوص عليها كما تعلم

والمثال الذي ضربه الأخ صاحب الموضوع في الخمر هو أيضاً من عمومات النصوص

وكنت أود منه أن يضرب مثلاً من العلل الغير منصوص عليها

فلا أحد يخالفه مثلاً فيما ذكره في مسألة الخمر

والرجاء من أحد القادرين المحنكين أن يبين للجميع ما الفرق بين العلل المنصوص عليها والعلل الغير منصوص عليها

*****************

الإخوة جميعاً بارك الله في الجميع وهدي :

الدين ثلاثة أشياء :

أمر

ونهي

ومسكوت عنه

برهان ذلك ما رواه البخاري رحمه الله تعالي في صحيحه : ( ذروني ما تركتكم فإنما أهلك من كان قبلكم كثرة سؤالهم واختلافهم علي أنبيائهم فإذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم وما نهيتكم عن شيء فاجتنبوه )

فالذي نحن ملزمون به في ديننا ما أمر به النبي صلي الله عليه وسلم أو نهي عنه .

فأتونا بأمر من كتاب الله سبحانه أو من صحيح سنة نبينا عليه السلام فيه أمر بالقياس إذا لم نجد الحكم في كتاب الله أو سنة نبيه الصحيحة .

أما كونه صلي الله عليه وسلم قاس ( هذا فرضاً وهو لم يحدث قط ) فهذا لا يعطينا الحق في القياس لأننا مقيدون بما أمر به لا بفعله عليه الصلاة والسلام
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 26-03-06, 05:50 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
Lightbulb

يا شيخ محمد ....

أنا إنما دخلت في هذا الموضوع لأثبت أن استدلالك بحديث مسلم على نفي القياس لايسلم ،لأن القياس فيه جائز حتى على قولك أنت؛إذ العلة منصوص عليها،وعليه فإننا إذا قلنا بمنع القياس فيه لأجل قول النبي صلى الله عليه وسلم:فلا تزيدن علي =فسيكون ذلك لأمر خارج لاعلاقة له بحجية القياس من عدمها..فهل أعتبر أننا متفقون الآن على ذلك؟.
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 26-03-06, 05:57 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد جلمد
أما كونه صلي الله عليه وسلم قاس ( هذا فرضاً وهو لم يحدث قط ) فهذا لا يعطينا الحق في القياس لأننا مقيدون بما أمر به لا بفعله عليه الصلاة والسلام

أخي الحبيب محمد أرجو منك مراجعة عبارتك هذه جيدا فهي عجيبة غريبة ،وأود منك توضيح مرادك منها جيدا كي لا أعجل بمناقشة مالم يتضح لي..

دامت سعادتك..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 26-03-06, 06:00 PM
هيثم مكاوي هيثم مكاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-06-05
المشاركات: 104
افتراضي

أخي أبا فهر

الفارق كبير بينهما لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال (إنما هن أربع فلا تذيدن علي)

أما أنا فقد أدخلت الحر مع العبد بنص ( (أثم هو فيقال لا) فهذه اللفظة من الأكيد أن يقال بها للحر والعبد.

أما توفيق وأسعد , وما شابه ذلك , فهذا قياس , علته غير منصوص عليها.

وهذا يا أخي الكريم كما قلت لك من قبل (مع تسليمي لك بإن المقصود في الحديث هو العبد)
__________________
( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 26-03-06, 06:05 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي

يا شيخ هيثم بارك الله فيك ..

العلة المنصوص عليها هي:أثم هو فيقال لا..لقد اتفقنا على هذا.

هل يمكنك أن تشرح لي معنى هذه العبارة وماذا يقصد النبي صلى الله عليه وسلم بها وكيف تكون علة للحكم؟
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 26-03-06, 07:16 PM
أبو صلاح أبو صلاح غير متصل حالياً
موقوف ( يسرق مواضيع وينسبها لنفسه )
 
تاريخ التسجيل: 19-07-05
المشاركات: 60
افتراضي

مثال للعلة غير المنصوص عليها:


* قال(ص): " لا تسافر امرأة إلا ومعها محرم " [متفق عليه]

والعلة الملحوظة من وراء هذا النهي: هي الخوف على المرأة من سفرها وحدها بلازوج أو محرم فى زمن كان انطلاق المرأة فيه وحدها على ناقتها.. تطوي الطريق بالليل والنهار, وتجتاز صحاري ومفاوز تكاد تكون خالية من العمران والأحياء. كان ذلك كله مظنة تهجم السفلة وقطاع الطرق عليها ممن يستضعفون النساء وينتهزون فرصة لهتك عرضهن واغتصابهن.. فتتعرض فى سفرها هذا الى ما لا يليق بالمرأة المسلمة.



ولكن إذا تغير الحال -كما فى عصرنا- وأصبح السفر فى طائرة تقل ما لا يقل عن مائة راكب, أو فى قطار يحمل مئات -بل آلاف- المسافرين, ولم يعد هناك مجال للخوف على المرأة إذا سافرت وحدها, وتم الوثوق بأنها لن تتعرض الى ما لا يليق بها, فليس هناك أدنى مانع من سفرها وحدها, ولا حرج عليها فى ذلك ما دام قد ساد الأمان, وعُلم أن طريق الرحلة مأمون ينفي القلق والوساوس.



ولا يعد هذا مخالفة للحديث سابق الذكر, بل هو إعمال للعلة وجوداً وعدماً. ومما يشهد لصحة كلامي ويؤيده: حديث عدي بن حاتم عن النبي(ص) - فيما رواه البخاري-:

" إن طالت بك حياة لترين الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة [ لازوج معها ] لا تخاف أحداً إلا الله. قلت في نفسي: فأين دعار طيء الذين سعروا البلاد - أى الأشرار الذين نشروا الفساد وملأوا بالشر البلاد- ؟! .. قال: فرأيت الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف إلا الله ".

فأخبر النبي(ص) بظهور الإسلام وارتفاع مناره بين العالمين, وانتشار الأمان فى الأرض, واختفاء الاضطرابات والفتن, حتى لتسافر الظعينة هذه المسافة الشاسعة وحدها لا تخاف إلا الله.

فدل ذلك على جواز ما قلتُ لأن سفرها وحدها كل هذه المسافة لا يبشر به النبي(ص) إذا كان حراماً.. لأن الخبر جاء في معرض المدح وبيان علو الإسلام.



ولا غرو أن وجدنا من الأئمة من يقول بهذا القول:

1- قال ابن دقيق العيد (شرح عمدة الأحكام 2/67): " وقد اختار الشافعى أن المرأة تسافر في الأمن ولا تحتاج إلى أحد, بل تسير وحدها فى جملة القافلة فتكون أمنة ".

2- قال ابن حجر(فتح ااباري4/446- 447): " في قول عند الشافعية نقله الكرابيسي وصححه صاحب المهذب: تسافر وحدها إذا كان الطريق امناً. وهذا كله في الواجب من حج أو عمرة. وطرد القفال ذلك فى الأسفار كلها ". اهـ

3- قال ابن حجر(المرجع السابق, نفس الموضع): " القرينة المذكورة -أي فى حديث عدى- تقوي الاستدلال على جواز سفر المرأة وحدها فى الأمن".

4- قال الإمام ابن العربى(عارضة الأحوزي5/119): " كما استُدل على جواز سفر المرأة بدون محرم بحديث عدي –فذكره-, ثم قال: والأصل فى ذلك ما نبهنا عليه من وجود الأمن بأى وجه كان".



انتهى ما أردت قوله.
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 26-03-06, 07:27 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي

هي ناقصة يامولانا علشان تدخلنا في دوشة تانية..

كلامك يا أباصلاح ليس منطبقا على محل البحث وإن كان قد اتصل به بسبب.

فنحن نبحث عن قياس تم إجراؤه على علة غير منصوصة ..

فالمثال الذي يصلح هو:

قياس غير الأصناف الستة عليها في ربا الفضل...

أما المثال الذي ذكرته فلا علاقة له بهذا فوق أنه منقوض فقهيا بما لا يتسع المقام لبيانه هاهنا..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 26-03-06, 11:14 PM
هيثم مكاوي هيثم مكاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-06-05
المشاركات: 104
افتراضي

أخي أبا فهر

نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن التسمية بأربعة أسماء لئلا يقال أهو هنا فيقال لا


ونهى عن الزيادة عن هذه الأربعة مع ذكره عليه الصلاة و السلام علة النهي

فلا نستطيع أن نزيد عن هذه الأربعة لنهيه عليه الصلاة والسلام

وأحب أخي الكريم أن أبين لك أمر وهو


أني لست مختلفاً معك في القياس المنصوص على علته .

وأعتبر هذا حكماً بينه الشرع بالنص على علته .

مثال :
قول النبي صلى الله عليه وسلم (كل مسكر خمر وكل خمر حرام )

فذكر علة التحريم وهو الإسكار .

فيدخل فيها جميع أنواع المخدرات والكحوليات

فلا يأتي قائل ويقول ما الدليل على تحريم المخدرات !

وجزاك الله خيراً
__________________
( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 27-03-06, 12:19 AM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي

يا شيخ هيثم ...

ما معنى : لئلا يقال أهو هنا فيقال لا ؟

وضح لي معنى هذا الكلام......
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #80  
قديم 27-03-06, 10:49 PM
هيثم مكاوي هيثم مكاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-06-05
المشاركات: 104
افتراضي

يقال أفلح هنا فيقال لا................
__________________
( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:53 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.