ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-05-16, 01:03 PM
مُحبة رسول الله مُحبة رسول الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
الدولة: فلسطين
المشاركات: 90
Question السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هو سؤال أُشكل علي..

في السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟
أقصد هل السبب يستلزم مسببه وجودا وعدما كذلك؟
وهل الشرط يستلزم مشروطه وجودا وعدما؟
وهل المانع يستلزم الحكم وجودا وعدما؟

هذه الأمور الثلاثة أُشكلت علي وصار في الأمر تداخل إذ إني مضى علي زمن طويل لم أراجعهم!
__________________
يا رب هب لنا من لدنك رحمة .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-05-16, 06:52 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 538
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

نقل من " قواعد الأصول ومعاقد الفصول "
2ـ الأحكام الوضعية( تفصيل حسب كلام المتكلمين من أصحاب الأصول )
وهي أربعة:
1ـ (ما يظهر به الحكم): وهو نوعان: علة إما عقلية ، كالكسر للانكسار، أو شرعية: قيل إنها المعنى الذي علق الشرع الحكم عليه. وقيل: الباعث له على إثباته وهذا أولى، و(سبب) وقد استعمله الفقهاء فيما يقابل المباشرة كالحفر مع التردية؛ وفي علة العلة كالرمي في القتل للموت؛ وفي العلة دونَ شرطها: كالنصاب دون الحول، وفي العلة نفسها: كالقتل للقصاص، ولذلك سموا الوصف الواحد من أوصاف العلة جزا السبب.
ومن توابعهما (الشرط): وهو ما يتوقف على وجوده أما الحكم كالإحصان للرجم؛ ويسمى شرط الحكم، أو عمل العلة: وهو شرط العلة، كالإحصان مع الزنا؛ فيفارق العلة من حيث أنه لا يلزم الحكم من وجوده، وهو عقلي: كالحياة للعلم، ولغوي: كالمقترن بحروفه( )، وشرعي: كالطهارة للصلاة و(المانع) عكسه: وهو ما يتوقف السبب أو الحكم على عدمه، فمانع السبب كالدَين مع ملك النصاب، ومانع الحكم: وهو الوصف المناسب لنقيض الحكم: كالمعصية بالسفر المنافي للترخص. ثم قيل هما من جملة السبب لتوقفه على وجود الشرط وعدم المانع. وليس بشيء.
2ـ (الصحيح): وهو لغة المستقيم. واصطلاحاً في العبادات ما أجزأ؛ وأسقط القضاء؛ وعند المتكلمين: ما وافق الأمر( )، وفي العقود: ما أفاد حكمه المقصود منه( )؛ والفاسد: لغة المختل. واصطلاحاً: ما ليس بصحيح ومثله الباطل، وخص أبو حنيفة باسم (الفاسد): ما شرع بأصله ومنع بوصفه( )؛ و(الباطل): ما منع بهما. وهو اصطلاحٌ، و(النفوذُ) لغة: المجاوزة. واصطلاحاً: التصرف الذي يقدر متعاطيه على رفعه. وقيل كالصحيح. و(الأداء): فعل الشي في وقته، و(الإعادة): فعله ثانياً لخلل؛ أو غيره؛ و(القضاء): فعله بعد خروج وقته؛ وقيل إلا صوم الحائض بعد رمضان وليس بشيء( ) .
3ـ (المنعقد): وأصله الالتفاف. واصطلاحاً: إما ارتباط بين قولين مخصوصين؛ كالإيجاب والقبول؛ أو اللزوم كانعقاد الصلاة؛ والنذر بالدخول وأصل اللزوم؛ الثبوت. و(اللازم): ما يمتنع على أحد المتعاقدين فسخه بمفرده. و(الجائز): ما لا يمتنع. و(الحسن): ما لفاعله أن يفعله. و(القبيح): ما ليس له أن يفعله.
4ـ (العزيمة والرخصة): وأصل العزيمة: القصدُ المؤكد، والرخصة: السهولة، واصطلاحاً: (العزيمة): الحكم الثابت من غير مخالفة دليل شرعي، و(الرخصة): استباحة المحظور مع قيام سبب الحظر، وقيل: ما ثبت على خلاف دليل شرعي لمعارض راجح، كتيمم المريض لمرضه؛ وأكل الميتة للمضطر؛ لقيام سبب الحظر لوجود الماء؛ وخبث المحل؛ والعرايا( ): من صور المزابنة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-05-16, 06:59 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 538
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

وهذا من كتاب مختصر المنار :
ما يتعلق به الأحكام المشروعة وهو أربعة:
1ـ (سبب): وهو أقسام منها سبب حقيقي: وهو ما يكون طريقاً إلى الحكم وسبب مجازي: كاليمين بالله تعالى ونحوها وهو من العلل.
2ـ و(العلة): وهي عبارة عما يضاف إليه وجوب الحكم.
3ـ و(الشرط): وهو ما يتعلق به الوجود؛ دون الوجوب .
4ـ و(العلامة): وهي ما يعرِّف الوجود؛ من غير تعلق وجود ولا وجوب .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-05-16, 07:25 PM
مُحبة رسول الله مُحبة رسول الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
الدولة: فلسطين
المشاركات: 90
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

نفع الله بكم أخي الكريم وجزاكم خيرا..

وانتفعت فعلا بما تفضلتم ونقلتم، لكني ما يزال لدي لبس؛ أي العبارات الواردة في متن الموضوع صحيحة إذاً؟
__________________
يا رب هب لنا من لدنك رحمة .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-05-16, 07:33 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 538
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

تختلف التعريفات والحدود تبعاً لمقصدها ، ومفهومها ، وللتعاريف أنواع ، الآن احفظي المختصر منها ، وتفهمي الواضح بمثال ، لابد من دراسة عدة أنواع ومعرفة التعريف الجامع المانع بعد النقاش ...
هذا مختصر واضح نسبياً - مع شرح صوتي

أقسام الحكم الشرعي الوضعي


القسم الأول : السبب .
لغة : هو ما يتوصل به إلى شيء ما ويطلق حبل البئر على أنه سبب .
اصطلاحا : هو كل وصف ظاهر منضبط جعل مناطا لوجود الحكم .
أو هو : ما يلزم من وجوده الوجود ويلزم من عدمه العدم .
فهناك مناسبة ربط وثيقة بين السبب والحكم يمكن أن تظهر للعيان بحيث يدركه العقل ، ويمكن أن تكون خفية لا بد لها من دليل الشرع ، ومنه فالمناسبة قسمان :
1- مناسبة ظاهرة : يمكن للعقل كشفها مثل : الإسكار ، فهو سبب لتحريم الخمر ، ووجود الإسكار في الخمر يناسبه التحريم .
2- مناسبة خفية : لا يمكن للعقل إدراكها وحده بل يدركها ببيان الشرع مثل : دلوك الشمس يناسبه وجوب صلاة الظهر .
أنواع السبب : وينقسم إلى قسمين :
1- من حيث ذاته : وينقسم إلى قسمين :
* سبب يستطيع المكلف أن يأتي به : فإما أن يترتب عليه الحكم التكليفي كالسفر هو سبب لإباحة الفطر في رمضان ، وإما أن يترتب عليه حكم وضعي كعقد البيع سبب لانتقال الملكية .
* سبب لا يستطيع المكلف أن يأتي به : فإما أن يترتب عليه حكم تكليفي كدلوك الشمس يترتب عليه وجوب صلاة الظهر ، وإما أن يترتب عليه حكم وضعي كالبلوغ فليس بمقدور المكلف الإتيان به وهو سبب لسقوط الولاية والولاية سبب لسقوط المسؤولية .
2- من حيث مشروعيته : وينقسم إلى قسمين :
1) سبب مشروع : وهو الذي يؤدي إلى المصلحة أصلا وإن ترتب عليه المفسدة تبعا مثل الجهاد في سبيل الله .
2) سبب غير مشروع : وهو الذي يؤدي إلى المفسدة أصلا وإن ترتب عليه شيء من المصلحة مثل : النكاح الباطل .
القسم الثاني : الشرط .
لغة : وهو العلامة ، لذا نقول أشراط الساعة .
اصطلاحا : وهو ما يلزم من عدمه العدم ولا يلزم من وجوده وجود ولا عدم .
مثال : الوضوء شرط لصحة إقامة الصلاة فإذا لم يوجد وضوء لا تصح إقامة الصلاة و لا يلزم من وجود الوضوء إقامة الصلاة ولا عدمها .
الرجوع إلى الصفحة الأولى العامة الرجوع إلى صفحة الدرس الأول . الفرق بين الشرط و الركن :
* أوجه الاختلاف : يختلفان في أن الركن جزء من ماهية الشيء وأن الشرط أمر خارج عن ماهية الشيء وحقيقته وأنه ليس من مكوناته ولكن يتوقف الشيء على وجوده .
* أوجه التوافق : يتفقان في أن الحكم الشرعي يتوقف وجوده على وجودهما ، أي أن الشيء يوجد بوجود أركانه وشروطه .
أنواع الشروط : وينقسم إلى قسمين :
أولا : من حيث مصدرها : وينقسم إلى قسمين :
1- شروط شرعية : وهو التي أمر بها الشرع مثل : جميع الشروط التي اشترطها الشارع في صحة كل من الزواج و البيع و الهبة ؛ مثلا .
2- شروط جعلية : وهي التي يضعها طرفي العقد مثل الشروط التي يشترطها الزوج على زوجته أو العكس كشرط العمل والسكن المنفرد ونحو ذلك .
ثانيا : من حيث ارتباطها بالحكم : وتنقسم إلى قسمين :
1- شرط يرتبط بتحقيق حكم تكليفي : فمثلا حولان الحول على المال يتوجب عليه حكم تكليفي وهو وجوب إخراج الزكاة .
2- شرط يرتبط بتحقيق حكم وضعي : كالإحصان فهو شرط في سبب وجوب الرجم .
القسم الثالث : المانع .
لغة : وهو الحائل بين شيئين .
مثل : القتل مانع من موانع الميراث فإذا وجد المانع وهو القتل ينعدم الميراث . ولكن لا يلزم من عدمه وجود الميراث أيضا.
اصطلاحا : ما يزم من وجوده العدم ، ولا يلزم من عدمه وجود ولا عدم .
أنواع المانع من حيث ارتباطه بالسبب والمسبب :
وينقسم إلى قسمين :
1- مانع يقطع العلاقة السببية : مثالها : رابطة الأخوة مثلا سبب من أسباب الميراث فإذا وجد المانع وهو القتل ؛ فإنه يمنع الميراث .
2- مانع يتسبب وجوده في إبطال السبب : مثالها : الزوجية سبب للميراث لكن الطلاق البائن يبطل هذا السبب .


https://www.youtube.com/watch?v=qWSEmH8arO4
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-05-16, 07:42 PM
مُحبة رسول الله مُحبة رسول الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
الدولة: فلسطين
المشاركات: 90
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

جزاكم الله خيرا كثيرا ونفع بكم..
__________________
يا رب هب لنا من لدنك رحمة .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-06-16, 06:05 PM
مسعود الصيني مسعود الصيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-13
المشاركات: 22
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

الفرق بين السبب والشرط :
(1) ان السبب مفضي الي الحكم بخلاف الشرط فانه متوقف عليه الحكم
مثلا الزوال مفضي الي وجوب الظهر فهو سبب والوجوب متوقف علي البلوغ فهو شرط . والبلوغ سبب مطلق التكليف لانه مفضي اليه والتكليف متوقف علي العقل فهو شرط
(2) ان السبب يحتاج اليه الحكم في الابتداء لا في البقاء . مثلا وجوب الظهر يحتاج الي الزوال في الابتداء لا في البقاء والشرط يحتاج اليه الحكم انتهاء وابتداء مثلا العقل شرط للتكليف
(3) ان السبب يضاف اليه الحكم بخلاف الشرط مثلا القصاص سببه قتل وشرطه عمد فيضاف حكم القصاص الي القتل لا العمد
والجدير بالذكر ان السبب عام والعلة خاص ولا بد من الفرق بينهما
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-06-16, 01:00 AM
مسعود الصيني مسعود الصيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-13
المشاركات: 22
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

ووجود الشرط لا يستلزم وجود الحكم مثلا شرط القصاص هو العمد . وتعمد القتل لا يلزم منه القتل فلا يلزم القصاص . لان الرجل يقصد قتل عدوه فربما لا يحصل مقصوده
والسبب بمعني العلة الحقيقية يستلزم وجوده وجود الحكم . مثلا سبب قصر الصلاة هو السفر عند الحنفية فيلزم القصر بوجود السفر . وسبب جواز الافطار في رمضان هو المشقة فيستلزم وجود المشقة جواز الافطار
والجدير بالذكر ان كل سبب لا يستلزم وجود الحكم بل ما يستلزم وجوده هو السبب بمعني العلة الحقيقية . مثلا الرمي سبب القتل واصابة المقتل علته فالرمي لا يلزم منه القتل بل اصابة المقتل
والفرق بين المانع وغيره ظاهر . لان المانع ضد الشرط فيلزم عدم الحكم بعدم الشرط ويلزم عدم الحكم بوجود المانع ولا يلزم وجود الحكم يوجود الشرط وكذالك لا يلزم وجود الحكم بعدم المانع
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-06-16, 01:29 PM
مُحبة رسول الله مُحبة رسول الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
الدولة: فلسطين
المشاركات: 90
افتراضي رد: السبب والشرط والمانع؛ من الذي يستلزم وجود سببه أو شرطه أو حكمه على التوالي وجودا وعدما؟

جزاكم الله خيرا أخي الكريم وفتح الله عليكم.
__________________
يا رب هب لنا من لدنك رحمة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.