ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 17-07-19, 06:08 PM
حسن يوسف حسن حسن يوسف حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-18
المشاركات: 173
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

أولًا: طلب التواتر في هذه المسألة والإصرار عليه ما أجده إلا بدعة.

ثانيًا: معلومٌ أن الصحيحين لم يستوعبا جميع الأحاديث التي على شرطهما, فضلًا عن الأحاديث الصحيحة التي ليست على شرطهما, فضلًا عن الأحاديث المقبولة الأخرى.

ثالثًا: إن كان التواتر مطلوب ولابد, فقد قال [أبو الحسن] الآبري:،،
قد تواترت الأخبار واستفاضت [بكثرة رواتها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم -يعني] في المهدي- وأنه من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم , وأنه يملك سبع سنين, ويملأ الأرض عدلاً وأنه يخرج مع عيسى بن مريم, ويساعده في قتل الدجال بباب لد بأرض فلسطين, وأنه يؤم هذه الأمة, وعيسى -صلى الله عليه- يصلي خلفه [في طول من قصته وأمره.

مناقب الإمام الشافعي, ص 95, رقم 65.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 17-07-19, 06:51 PM
حسن يوسف حسن حسن يوسف حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-18
المشاركات: 173
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

على أي حال, فإن الموضوع قتل بحثًا على هذا الملتقى, ومن أجمع المواضيع في هذا ما جاء في هذا الرابط

https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=52907
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 18-07-19, 01:43 AM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,051
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

نحن لا نطلب التواتر! نحن نسأل ما إذا كان الحديث عن المهدي متواتراً أم لا.
والرابط الذي وضعته يفيد أن أصح شيء في الباب هو حديث ابن عباس والذي له حكم الرفع.

أما عن قضية الصحيحين. أعلم أن البخاري ومسلم لم يستوعبا كل الأحاديث الصحيحية. هذا نافلة من القول. إنما السؤال عن كونهما لم يرويا حديثاً واحداً في الباب وهو مشتهر ومنتشر بل يُزعم تواتره! السؤال وجيه عن كونهما لم يرويا حديثاً في الباب.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 18-07-19, 04:42 AM
تميم الهندي تميم الهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: جنوب الهند
المشاركات: 174
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بحر بن عبدالله مشاهدة المشاركة
أما عن قضية الصحيحين. أعلم أن البخاري ومسلم لم يستوعبا كل الأحاديث الصحيحية. هذا نافلة من القول. إنما السؤال عن كونهما لم يرويا حديثاً واحداً في الباب وهو مشتهر ومنتشر بل يُزعم تواتره! السؤال وجيه عن كونهما لم يرويا حديثاً في الباب.
ليس من شروط التواتر إخراج الحديث في الصحيحين
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 18-07-19, 09:36 AM
زهير آل بوزيد زهير آل بوزيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-15
المشاركات: 36
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

و ليس التواتر أيضا شرطا في الاعتقاد. و إذا فتح هذا الباب ردت بذلك كثير من عقائد المسلمين.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 18-07-19, 11:15 AM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,051
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

الأخ تميم ، هل لديك تفسير لماذا لم يخرجا البخاري ومسلم حديثا واحدا في الباب؟
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 18-07-19, 07:18 PM
تميم الهندي تميم الهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: جنوب الهند
المشاركات: 174
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بحر بن عبدالله مشاهدة المشاركة
الأخ تميم ، هل لديك تفسير لماذا لم يخرجا البخاري ومسلم حديثا واحدا في الباب؟
الجواب هو ما أجاب به أهل العلم هنا من أن الشيخين لم يستوعبا الأحاديث الصحيحة ومستدرك الحاكم خير شاهد على عدم الاستيعاب المذكور فلا حاجة في كل حديث متروك إلى بيان سبب خاص للترك.
وأجاب الأئمة عن مثل هذه الأسئلة بالجواب المذكور سابقا كما فعل الخطيب البغدادي في بيان سبب ترك البخاري في جامعه الرواية عن الإمام الشافعي فانظر رسالته مسألة الاحتجاج بالشافعي ص 49 وما بعدها
ورابط الرسالة هنا :
http://waqfeya.com/book.php?bid=3501

والأمر الآخر هنا أن أحاديث المهدي واردة في الصحيحين بدون ذكر اسمه "محمد بن عبد الله" وكونه من أهل البيت والله أعلم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 18-07-19, 07:55 PM
حسن يوسف حسن حسن يوسف حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-18
المشاركات: 173
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

أنا لست أدري في الحقيقة ما الفرق بين طلب التواتر أو التساؤل عنه, ولا أدري كذلك ما هو السبب في الإلحاح على طلب ورود الأحاديث في الصحيحين!ــــ

كلام قمة في الاستفزاز, قيل ألف مرة: ليس بلازم من عدم ورود حديث أو معناه في الصحيحين أنه لا يثبت, فلا يلزمنا أحدٌ بشيء لم نلتزم به, أصول السنة كثيرة ومتنوعة, وما من أحدٍ إلا قد يغيب عنه شيء من هذه السنن, ومن هؤلاء البخاري ومسلم –رحمهما الله-.

قال الألباني –رحمه الله-: يظن الأستاذ الصديق أن إهمال أصحاب (الصحاح) لحديث ما إنما هو لعلة فيه. وهذا خطأ بين عند كل من قرأ شيئا من علم المصطلح، وتراجم أصحاب (الصحاح) ، فإنهم لم يتعمدوا جمع كل ما صح عندهم، في " صحاحهم "، والإمام مسلم منهم قد صرح بذلك في " صحيحه "، (كتاب الصلاة) ، وما أكثر الأحاديث التي ينص الإمام البخاري على صحتها أو حسنها مما يذكره الترمذي عنه في " سننه " وهو لم يخرجها في " صحيحه"!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وممن صححه شيخ الإسلام ابن تيمية، فقال في " منهاج السنة " (4 / 211،،
) : " إن الأحاديث التي يحتج بها على خروج المهدي أحاديث صحيحة، رواها أبو،،
داود والترمذي وأحمد وغيرهم من من حديث ابن مسعود وغيره ". وكذا في،،
" المنتقى من منهاج الاعتدال " للذهبي (ص 534) .،،
قلت: فهؤلاء خمسة من كبار أئمة الحديث قد صححوا أحاديث خروج المهدي، ومعهم،،
أضعافهم من المتقدمين والمتأخرين أذكر أسماء من تيسر لي منهم:،،
1 - أبو داود في " السنن " بسكوته على أحاديث المهدي.،،
2 - العقيلي.،،
3 - ابن العربي في " عارضة الأحوذي ".،،
4 - القرطبي كما في " أخبار المهدي " للسيوطي.،،
5 - الطيبي كما في " مرقاة المفاتيح " للشيخ القاريء؟،،
6 - ابن قيم الجوزية في " المنار المنيف "، خلافا لمن كذب عليه.،،
7 - الحافظ ابن حجر في " فتح الباري ".،،
8 - أبو الحسن الآبري في " مناقب الشافعي " كما في " فتح الباري ".،،
9 - الشيخ علي القارئ في " المرقاة ".،،
10 - السيوطي في " العرف الوردي ".،،
11 - العلامة المباركفوري في " تحفة الأحوذي ".،،
وغيرهم كثير وكثير جدا.

بعد هذا كله أليس من العجيب حقا قول الشيخ الغزالي في " مشكلاته " التي صدرت،،
عنه حديثا (ص 139) : " من محفوظاتي وأنا طالب أنه لم يرد في المهدي حديث،،
صريح، وما ورد صريحا فليس بصحيح "! فمن هم الذين لقنوك هذا النفي وحفظوك،،
إياه وأنت طالب؟ أليسوا هم علماء الكلام الذين لا علم عندهم بالحديث،،،
ورجاله، وإلا فكيف يتفق ذلك مع شهادة علماء الحديث بإثبات ما نفوه؟ ! أليس في،،
ذلك ما يحملك على أن تعيد النظر فيما حفظته طالبا، لاسيما فيما يتعلق بالسنة،،
والحديث تصحيحا وتضعيفا، وما بني على ذلك من الأحكام والآراء، ذلك خير من،،
أن تشكك المسلمين في الأحاديث التي صححها العلماء لمجرد كونك لقنته طالبا،،،
ومن غير أهل الاختصاص والعلم؟ !،،
واعلم يا أخي المسلم أن كثير من المسلمين اليوم قد انحرفوا عن الصواب في هذا،،
الموضوع، فمنهم من استقر في نفسه أن دولة الإسلام لن تقوم إلا بخروج المهدي!،،
وهذه خرافة وضلالة ألقاها الشيطان في قلوب كثير من العامة، وبخاصة الصوفية،،
منهم، وليس في شيء من أحاديث المهدي ما يشعر بذلك مطلقا، بل هي كلها لا تخرج،،
عن أن النبي صلى الله عليه وسلم بشر المسلمين برجل من أهل بيته، ووصفه بصفات،،
بارزة أهمها أنه يحكم بالإسلام وينشر العدل بين الأنام، فهو في الحقيقة من،،
المجددين الذين يبعثهم الله في رأس كل مائة سنة كما صح عنه صلى الله عليه وسلم،،
، فكما أن ذلك لا يستلزم ترك السعي وراء طلب العلم والعمل به لتجديد الدين،،،
فكذلك خروج المهدي لا يستلزم التواكل عليه وترك الاستعداد والعمل لإقامة حكم،،
الله في الأرض، بل على العكس هو الصواب، فإن المهدي لن يكون أعظم سعيا من،،
نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي ظل ثلاثة وعشرين عاما وهو يعمل لتوطيد،،
دعائم الإسلام، وإقامة دولته فماذا عسى أن يفعل المهدي لو خرج اليوم فوجد،،
المسلمين شيعا وأحزابا، وعلماءهم - إلا القليل منهم - اتخذهم الناس رؤسا!،،
لما استطاع أن يقيم دولة الإسلام إلا بعد أن يوحد كلمتهم ويجمعهم في صف واحد،،،
وتحت راية واحدة، وهذا بلا شك يحتاج إلى زمن مديد الله أعلم به، فالشرع،،
والعقل معا يقتضيان أن يقوم بهذا الواجب المخلصون من المسلمين، حتى إذا خرج،،
المهدي، لم يكن بحاجة إلا أن يقودهم إلى النصر، وإن لم يخرج فقد قاموا هم،،
بواجبهم، والله يقول: * (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله) *.،،
ومنهم - وفيهم بعض الخاصة - من علم أن ما حكيناه عن العامة أنه خرافة ولكنه،،
توهم أنها لازمة لعقيدة خروج المهدي، فبادر إلى إنكارها، على حد قول من قال:،،
" وداوني بالتي كانت هي دواء "! وما مثلهم إلا كمثل المعتزلة الذين أنكروا،،
القدر لما رأوا أن طائفة من المسلمين استلزموا منه الجبر!! فهم بذلك أبطلوا ما،،
يجب اعتقاده، وما استطاعوا أن يقضوا على الجبر! وطائفة منهم رأوا أن عقيدة،،
المهدي قد استغلت عبر التاريخ الإسلامي استغلالا سيئا، فادعاها كثير من،،
المغرضين، أو المهبولين، وجرت من جراء ذلك فتن مظلمة، كان من آخرها فتنة،،
مهدي (جهيمان) السعودي في الحرم المكي، فرأوا أن قطع دابر هذه الفتن، إنما،،
يكون بإنكار هذه العقيدة الصحيحة! وإلى ذلك يشير الشيخ الغزالي عقب كلامه،،
السابق! وما مثل هؤلاء إلا كمثل من ينكر عقيدة نزول عيسى عليه السلام في آخر،،
الزمان التي تواتر ذكرها في الأحاديث الصحيحة، لأن بعض الدجاجلة ادعاها، مثل،،
ميرزا غلام أحمد القادياني، وقد أنكرها بعضهم فعلا صراحة، كالشيخ شلتوت،،،
وأكاد أقطع أن كل من أنكر عقيدة المهدي ينكرها أيضا، وبعضهم يظهر ذلك من،،
فلتات لسانه، وإن كان لا يبين. وما مثل هؤلاء المنكرين جميعا عندي إلا كما،،
لو أنكر رجل ألوهية الله عز وجل بدعوى أنه ادعاها بعض الفراعنة! (فهل من مدكر.



في النهاية أذكر: تكرار الطلب أو السؤال عن ورود الحديث في الصحيحين يحملنا على التشكيك في الكفاءة العلمية للطالب أو المتسائل.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19-07-19, 12:52 AM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,051
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

بارك الله فيك أخي تميم. أنا أتفهم أن البخاري ومسلم لم يستوعبا كل الأحاديث الصحيحية ولم يكن قصدهما استيعاب ( جميع ) الأحاديث الصحيحة. هذا مفهوم.
لكن هل ترى أن حديثاً مهماً في أشراط الساعة ويعده بعض أهل العلم (عقيدة) وفوق كل ذلك هو مشهور بين الناس ؛ ثم تتفق كتب الشيخين على عدم إيراد أي حديث في الباب؟! هذا غريب.


أخي حسن أن لا أطلب التواتر = التواتر ليس شرطاً عندي في الاعتقاد.
أنا أتساءل عن تواتر حديث المهدي من باب الاصطلاح الحديثي. هل فعلاً ورد هذا الحديث متواتراً كم يُدعى أم لا!؟ ولك كامل الحرية في التشكيك في كفاءتي العلمية فلست هنا لأثبت شيئاً لأحد. كذلك لك كامل الحرية في ترك الموضوع إن كان يستفزك.
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19-07-19, 03:38 AM
تميم الهندي تميم الهندي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: جنوب الهند
المشاركات: 174
افتراضي رد: هل بلغت الأحاديث عن (المهدي ) حد التواتر؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بحر بن عبدالله مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي تميم. أنا أتفهم أن البخاري ومسلم لم يستوعبا كل
لكن هل ترى أن حديثاً مهماً في أشراط الساعة ويعده بعض أهل العلم (عقيدة) وفوق كل ذلك هو مشهور بين الناس ؛ ثم تتفق كتب الشيخين على عدم إيراد أي حديث في الباب؟! هذا غريب.
أخي أسألك:
هل من الأصول الحديثية عندك أن الحديث المهم في العقيدة المشهور بين الناس لو ترك ذكره الشيخان في صحيحيهما فهو غير مقبول ومشكوك فيه
فلو قلت نعم فأثبته بالحجج وانقله عن أهل الاختصاص بالحديث
وأما عندنا فليس أصل من الأصول الحديثية كذلك والله أعلم

ومع ذلك قد سبق قولي : أحاديث المهدي واردة في الصحيحين بدون ذكر اسمه "محمد بن عبد الله" وكونه من أهل البيت
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.